هام/شروط الانتفاع بالتخفيضات في الخطايا الديوانيّة .. وهذه التفاصيل    الرائد الرسمي : أمر حكومي يقضى بتوسيع قاعدة المتمتعين ببرنامج المسكن الأوّل    ر.م.ع الخطوط التونسية: سمعتنا تضررت بالخارج جراء الاضراب العام...    بطولة العالم: تواريخ مقابلات المنتخب التونسي لكرة اليد في الدور الثاني    برنامج الدور السادس عشر لكأس تونس لكرة القدم    صفاقس: بينهم نساء.. ضبط 15 افريقيا يعتزمون "الحرقة"    الموت يغيب الممثل المصري سعيد عبد الغني    لطفي العبدلي ساخرا: هكذا أصبحت بعد 10 سنوات    المعهد الوطني للرصد الجوي يكشف موعد الخسوف الكلي للقمر ومراحله    الأمن يطيح ب3 مفتش عنهم بملهى ليلي في الحمامات    زيادة ملحوظة في عدد المسافرين الألمان إلى تونس في صيف 2018    رسميا.. تأجيل مواجهة الترجي والرجاء في كأس السوبر الإفريقي    وزير الشؤون الثقافية يكرّم الكاتب والناقد أحمد حاذق العرف    وزير النقل يعتذر من التونسيين    جربة : القبض على ليبيين اثنين متلبسين بتهريب الأدوية    سوسة: العثور على جثة شيخ في إحدى الضيعات الفلاحية    بث مباشر مباراة شبيبة الساورة والأهلي اليوم الجمعة 18-1-2019 في دوري أبطال أفريقيا    تشكيلة هجومية للإفريقي في مواجهة الاسماعيلي    بالفيديو: تونسي يروي تفاصيل سفره الى سوريا في صفوف داعش ثم عاد بعد هروبه    كاظم الساهر: أتشرف بأن يكون 'سلام عليك' نشيدا وطنيا للعراق    خميس الماجري : "النهضة أفلست وانتهت.. والإتحاد أثبت أنه الأقوى وهو لا يحكم فكيف اذا دخل الإنتخابات"    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 18 جانفي 2019..    سحب عابرة باغلب الجهات مع امكانية نزول امطار متفرقة    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    وزير النقل: أولويتي اصلاح الخطوط التونسية.. واعتذر من المواطنين    أبطال افريقيا (ج2): مباريات الجمعة والنقل التلفزي    سقوط مقاتلة "سو-34" شرقي روسيا ونجاة طاقمها    زوج ملكة بريطانيا ينجو من حادث مرور مروّع    وزير الداخلية يشيد بنجاح المؤسسة الأمنية في "تأمين الإضراب العام"    وفاة "مأساوية" بأكبر سفينة في العالم    بلاغ: الترجي الرياضي التونسي أقفل الميركاتو الشتوي بثلاثة انتدابات    أمين بن عمر يمدّد اقامته في النجم    ورشة تكوين لتعزيز قدرات مكاتب ال«سيباكس» بالخارج    رقم اليوم    صفاقس :إحباط عملية حرقة تنظمها إمرأة إيفوارية    في بطحاء محمد علي وشارع الحبيب بورقيبة:غضب ودعوات لإسقاط الحكومة    بسبب الاضراب العام :قطاعات تضررت وأخرى انتعشت    نابل:إضراب شبه تام يتسبب في تعطل مصالح المواطنين    برنامج الرحلات المؤجلة إلى يومي الجمعة والسبت من مطار تونس قرطاج    توضيح من وكالة إحياء التراث 24 ألف سائح زاروا رباط سوسة سنة 2018    عروض اليوم    خلال 2018:290 فلسطينيا قتلوا برصاص الاحتلال    يا جماعة دول حايرين في 670الف، والسيسي معيّش 100مليون ولا حد اشتكى..    قالت لا لاستضافة أي فعاليات بمشاركة تل أبيب ماليزيا ترفض استقبال رياضيين صهاينة    الجيش السوري يقصف مواقع الارهابيين    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي (16)    ملف الأسبوع...التضامن الاجتماعي في الإسلام    أحبّ الناس إلى الله أنفعهم للناس    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور.. مذهب الإمام مالك والمذاهب الاخرى (2)    جرجيس: القبض على أحد منظمي عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة    تعد لانتاجات ضخمة بمشاركة أفضل النجوم.. التلفزة الوطنية تدخل رمضان القادم بمسلسل درامي و"سيتكومات"    لماذا لا يصاب الفيل بالسرطان؟ العلم يحل اللغز    كارثة تلحق بعمال حضائر في قرقنة : سلك كهربائي قتل الأب وابنه وأحال إثنين على العناية المركزة    بالفيديو: أول رد من درة على حملات مقاطعتها إعلامياً في مصر    تزامنا مع الاضراب العام: الشاهد يستقبل وفدا عن شركة يازاكي اليابانيّة    حاجب العيون: في ظرف زمني وجيز.. وفاة تلميذة ثانية بسبب "البوصفير"    طقس اليوم الخميس    الإضراب العام: برنامج رحلات الخطوط التونسية الخميس 17 جانفي 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي تودّع جمهورها على شذى عطورات الفنان محمد علي كمون
نشر في باب نات يوم 18 - 08 - 2018

- ودّعت الدورة الرابعة والخمسون لمهرجان قرطاج الدولي جمهورها على شذى عرض "24 عطرا" وهو عمل من إحداثات موسيقية وتوزيع أوركسترالي للفنان محمد علي كمون، وإنتاج مهرجان قرطاج الدولي.
وشارك في تنفيذ هذا العمل، الذي تمّ تقديمه الليلة الماضية على ركح المسرح الروماني بقرطاج، الأوركستر السمفوني التونسي بقيادة محمد بوسلامة ومسرح أوبرا تونس بمدينة الثقافة، بحضور أكثر من 60 فنانا على الركح بين عازفين ومنشدين، إلى جانب طاقات صوتية من الجهات أدّوا ونفّذوا مجموعة من الأغاني التي تعود إلى التراث الشفوي التونسي القديم.
وتألّف عرض الاختتام "24 عطرا"، الذي حضره وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، من 6 لوحات فنية تضمّ كل واحدة منها 4 عطور. وقد استهلّ محمد علي كمون كل لوحة منها بافتتاحية موسيقية.
وأخذ العرض جمهور قرطاج في رحلة إلى أعماق التراث الموسيقي التونسي، فاستمتع لأكثر من ساعتيْن بأنماط موسيقية متنوعة كالمالوف والتراث الموسيقي للشمال الغربي وتحديدا لمدينة الكاف، وكذلك موسيقى البادية في الصحراء، بالإضافة إلى الموسيقى الصوفية.
انطلق شذى العطور الأربع والعشرين من جبل زغوان، حيث استمدّ محمد علي كمون مضمون اللوحة الموسيقية الأولى من مدينة زغوان التي عمّرها سكان من الأندلس.
فعزفت المجموعة الموسيقية موشحات من المالوف الأندلسي، أدّى خلالها الفنان سفيان الزايدي بطايحي "ان قربوا ان بعدوا" وانصراف "كيف العمل" و"الخلاعة تعجبني".
عطورات محمد علي كمون عبقت شذاها مدينة "سيكافينيريا" وهي الاسم التاريخي لمدينة الكاف، حيث تزخر بموروث موسيقي يتغنى بالمرأة وبمفاتنها وبالحب، أطلق عليها محمد علي كمون اسم "عطور الأطلس الشاوي"، غنى خلالها الفنان محمد صالح عيساوي "ناقوس يتكلّم" و"يا مايلة عالروج" و"سودة ذبالة".
وبلغ عبق هذه العطور أرجاء المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية، فأغدقت المجموعة الموسيقية على الحاضرين روائع من التراث الموسيقي لمدينة نفطة بالجنوب التونسي. وأنشدت من الحياة اليومية للبادية في الصحراء التونسية "ريت النجمة" و"حبيب خاطري" وكذلك أغنية "شيع شيع". وانتشرت رائحة عطور جزيرتيْ جربة وقرقنة، اللتين اشتهرتا بموسيقى "العباسية".
وردّدت الأصوات الموسيقية للفرقة أغنيتيْ "سود لهذاب" و"حافلة في زروقا"، رافقتها إيقاعات طبال جربة وقرقنة ومشاهد كوريغرافية.
وشملت عطور محمد علي كمون الموسيقى الصوفية أيضا، فأعادت إحياء حضرة دار شعبان بالوطن القبلي، وكذلك الحضرة النسائية لسيدي بوجعفر بالساحل التونسي أنشدتها كلّ من مريم كناني وناريمان بوشلغومة وليليا بن شيخة.
وجاء العمل الموسيقي الضخم "24 عطرا" محمّلا بمعاني الغزل والعشق بالمرأة وبجمالها ومحاسنها، واستطاع أن يخترق أفئدة الحاضرين بالإيقاعات الفلكلورية الراقصة التي أعاد توزيعها محمد علي كمون بإتقان، بعد أن أجرى عملا ميدانيا بحثيا شمل جميع الولايات التونسية، ووقف خلالها عند خصوصية كل جهة.
ولإبراز معاني كل عطر مقدّم من هذه العطور، استعان محمد علي كمون برسوم كاليغرافية أنجزها الرسام رؤوف كراي.
بشذى العطور أسدل الستار على الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج التي كانت انطلقت يوم 13 جويلية وسهر خلالها جمهور المسرح الروماني بقرطاج مع ثلة من الفنانين المبدعين قدموا لوحات فنية مختلفة راوحت بين الطرب والموسيقى الشبابية والفولكلور والباليه فضلا عن مجموعة من العروض المسرحية التي اقيمت في فضاء مدار قرطاج تكريما لروح فقيدة المسرح التونسي رجاء بن عمار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.