الزار:توريد الحليب يضرب منظومة الإنتاج    التيار الديمقراطي يدعو إلى إعلان نابل ولاية منكوبة وما حصل كارثة طبيعية    كتلة الائتلاف الوطني تدعو لحملة تضامنية واسعة مع منكوبي الفيضانات في نابل    كتاب اليوم الروائي السوري عدنان فرزات بصدر رواية // اسبوع حب واحد //    الجلسة العامة التقييمية لنادي الرقبي بباجة...اجتماع هادئ ومشكل جاهزية الملعب مازال قائما    العثور على كيس بداخله 420 خرطوشة بمدنين    مدير عام السدود:تفاديا لكارثة وطنية تم تنفيس السدود في البحر    موطني يغرق    تطاوين: إصابة 4 طالبات بحالة تسمم ونقلهن إلى المستشفى    ماذا يحدث ببلدية ساقية الزيت؟    باجة: الوضع العقاري والتطهير والحسابات السياسية تعطل العمل البلدى بتيبار    وصول البحارة المحتجزين بإيطاليا الى تونس    الرابطة الثانية: النتائج الكاملة للجولة الافتتاحية    المهدية.. إيقاف عنصرين قاما بسلسلة سرقات للدرجات النارية والمواشي بمنطقة سيدي علوان    السدود والبحيرات الجبلية بولاية نابل استوعبت 20 مليون متر مكعب من الامطار وخففت من حدة الاضرار    وزير الداخلية يدعو مواطني نابل إلى فتح الطرقات للسماح بعبور الاليات الموجهة للمساعدة على تخفيف الوضع    مصر.. حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان    حجز كميات هامة من الحليب لبيعه بسعر غير قانوني    سمير بالطيب: أمطار نابل لها فائدة كبيرة للفلاحة.. والخسائر بسيطة    قابس: حصيلة ايجابية للموسم الفلاحي 2017-2018 واستعدادات حثيثة للموسم الجديد    تونس :تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات    زغوان :إيقاف عنصر تكفيري مفتش عنه                    كميات الامطار المسجلة لحد صباح اليوم الاحد….اقصاها 297 ببني خلاد    الرّصد الجوّي يُحذّر من أمطار غزيرة بعدد من الجهات    توزر.. وفاة شخصان على عين المكان في اصطدام بين سيارة ودراجة نارية        اشتعال النيران فى حافلة وفاق سطيف الجزائرى بولاية "بجاية"                أبطال افريقيا 2018-2019: مواعيد جميع الادوار في النسخة المقبلة    بيريز:رونالدو سيظل أسطورة خالدة في تاريخ الريال    مرتجى محجوب يكتب لكم : مأساة نابل وضرورة التضامن الوطني    ماساة نابل و ضرورة التضامن الوطني    وهبي الخزري يساهم في فوز سانت ايتيان على كان    بئر بورقبة: العثور على جثة ضحية رابعة جرفتها مياه الامطار    عصابات السرقة بالمستشفيات والصيدلية المركزية تفاقم أزمة الأدوية !    المنستير:رئيس بلدية البقالطة يطالب بحماية المنطقة الأثرية    كلام عابر:أيام قرطاج لفنون العرائس ....المهرجان الذي ولد كبيرا    في برمجتها الشتوية:قناة نسمة تعيد بث مسلسل «قطوسة الرماد»    بسبب العقوبات العسكرية:الصين تستدعي السفير الأمريكي    وسط تحذيرات من تعرض ليبيا لأزمة وقود :طرابلس تنزف.. واطراف دولية تدعم الميليشيات    التوقعات الجوية لليوم الأحد 23 سبتمبر 2018    فرضية إبعاد ترومب عن الرئاسة محور جدل في أمريكا    في غياب الرقابة والردع:المحتكرون يتلاعبون بالحليب والزيت والكراس المدعم    تدخّل لفض نزاع بين شقيقين فقتلاه بسيف:عائلة الهالك تضرم النار في منزل قاتليه بالكرم    بعد تجميد الشاهد.. هياكل النداء تطلب تجميد حافظ قائد السبسي    إستغلوا الفياضانات في نابل لخلع وسرقة المحلات والسيارات    خبير الشروق ...الأغذية المتخمرة جزء أساسي من النظام الغذائي المضاد للسرطان (2)    تلوث الهواء يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف    حظك اليوم مع ماغي فرح    إليسا حزينة بسبب السرطان    للأمهات الجديدات:هذه الأغراض يمكنك الاستغناء عنها من حقيبة الولادة!    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 22 سبتمبر 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي تودّع جمهورها على شذى عطورات الفنان محمد علي كمون
نشر في باب نات يوم 18 - 08 - 2018

- ودّعت الدورة الرابعة والخمسون لمهرجان قرطاج الدولي جمهورها على شذى عرض "24 عطرا" وهو عمل من إحداثات موسيقية وتوزيع أوركسترالي للفنان محمد علي كمون، وإنتاج مهرجان قرطاج الدولي.
وشارك في تنفيذ هذا العمل، الذي تمّ تقديمه الليلة الماضية على ركح المسرح الروماني بقرطاج، الأوركستر السمفوني التونسي بقيادة محمد بوسلامة ومسرح أوبرا تونس بمدينة الثقافة، بحضور أكثر من 60 فنانا على الركح بين عازفين ومنشدين، إلى جانب طاقات صوتية من الجهات أدّوا ونفّذوا مجموعة من الأغاني التي تعود إلى التراث الشفوي التونسي القديم.
وتألّف عرض الاختتام "24 عطرا"، الذي حضره وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، من 6 لوحات فنية تضمّ كل واحدة منها 4 عطور. وقد استهلّ محمد علي كمون كل لوحة منها بافتتاحية موسيقية.
وأخذ العرض جمهور قرطاج في رحلة إلى أعماق التراث الموسيقي التونسي، فاستمتع لأكثر من ساعتيْن بأنماط موسيقية متنوعة كالمالوف والتراث الموسيقي للشمال الغربي وتحديدا لمدينة الكاف، وكذلك موسيقى البادية في الصحراء، بالإضافة إلى الموسيقى الصوفية.
انطلق شذى العطور الأربع والعشرين من جبل زغوان، حيث استمدّ محمد علي كمون مضمون اللوحة الموسيقية الأولى من مدينة زغوان التي عمّرها سكان من الأندلس.
فعزفت المجموعة الموسيقية موشحات من المالوف الأندلسي، أدّى خلالها الفنان سفيان الزايدي بطايحي "ان قربوا ان بعدوا" وانصراف "كيف العمل" و"الخلاعة تعجبني".
عطورات محمد علي كمون عبقت شذاها مدينة "سيكافينيريا" وهي الاسم التاريخي لمدينة الكاف، حيث تزخر بموروث موسيقي يتغنى بالمرأة وبمفاتنها وبالحب، أطلق عليها محمد علي كمون اسم "عطور الأطلس الشاوي"، غنى خلالها الفنان محمد صالح عيساوي "ناقوس يتكلّم" و"يا مايلة عالروج" و"سودة ذبالة".
وبلغ عبق هذه العطور أرجاء المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية، فأغدقت المجموعة الموسيقية على الحاضرين روائع من التراث الموسيقي لمدينة نفطة بالجنوب التونسي. وأنشدت من الحياة اليومية للبادية في الصحراء التونسية "ريت النجمة" و"حبيب خاطري" وكذلك أغنية "شيع شيع". وانتشرت رائحة عطور جزيرتيْ جربة وقرقنة، اللتين اشتهرتا بموسيقى "العباسية".
وردّدت الأصوات الموسيقية للفرقة أغنيتيْ "سود لهذاب" و"حافلة في زروقا"، رافقتها إيقاعات طبال جربة وقرقنة ومشاهد كوريغرافية.
وشملت عطور محمد علي كمون الموسيقى الصوفية أيضا، فأعادت إحياء حضرة دار شعبان بالوطن القبلي، وكذلك الحضرة النسائية لسيدي بوجعفر بالساحل التونسي أنشدتها كلّ من مريم كناني وناريمان بوشلغومة وليليا بن شيخة.
وجاء العمل الموسيقي الضخم "24 عطرا" محمّلا بمعاني الغزل والعشق بالمرأة وبجمالها ومحاسنها، واستطاع أن يخترق أفئدة الحاضرين بالإيقاعات الفلكلورية الراقصة التي أعاد توزيعها محمد علي كمون بإتقان، بعد أن أجرى عملا ميدانيا بحثيا شمل جميع الولايات التونسية، ووقف خلالها عند خصوصية كل جهة.
ولإبراز معاني كل عطر مقدّم من هذه العطور، استعان محمد علي كمون برسوم كاليغرافية أنجزها الرسام رؤوف كراي.
بشذى العطور أسدل الستار على الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج التي كانت انطلقت يوم 13 جويلية وسهر خلالها جمهور المسرح الروماني بقرطاج مع ثلة من الفنانين المبدعين قدموا لوحات فنية مختلفة راوحت بين الطرب والموسيقى الشبابية والفولكلور والباليه فضلا عن مجموعة من العروض المسرحية التي اقيمت في فضاء مدار قرطاج تكريما لروح فقيدة المسرح التونسي رجاء بن عمار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.