قيس سعيد يجري محادثة مع الملك المغربي    سوسة: حجز كميات من الأسماك الفاسدة (صور)    فيما الغت الجامعة لقاء فريقها الودي مع اولمبيك سيدي بوزيد لاسباب وقائية .. انصار القوافل يواكبون التمارين    القصرين: تفكيك شبكة تنشط في سرقة وتهريب السيارات بين الولايات    حي التضامن/ سقوط «الوكواك» اكبر تاجر مخدرات في الجهة    بنقردان.. عينة سلبية    سمير الوافي يكشف تفاصيل عن مرض علاء الشابي    الخطوط التونسية تفتح غدا استثنائيا 5 وكالات    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: مقال عن غزوة من غزوات شهر شوال    الملعب التونسي: 15 جوان عودة التدريبات الجماعية.. برنامج تربصات جاهز.. وتجديد العقود متواصل    نور الدين البحيري: حركة الشعب تحالفت مع الدستوري الحر...    أول صورة لعلاء الشابي بعد إعلان مرضه (صور)    جربة: افتتاح الفضاء السياحي والثقافي الفندق بحومة السوق بعد ترميمه (صور)    على هامش الذكرى الأولى لوفاة محمد الغول: مرثية- متعجلة - لنجم رياضي بتطاوين..سقط في الأفول    قرض ب98 مليون دولار من صندوق النقد العربي لتونس    المنستير: ثلاثينيّ يحاول إضرام النار في جسده    بداية من الإثنين المقبل: استئناف العمل بنظام الحصتين    بعد أن أعلن مرضه: منال عبد القوي تتضامن مع علاء الشابي    أول عملية طرد من إيطاليا منذ جائحة كورونا تطال تونسيا على صلة بمنفذ هجوم إرهابي    الأردن يعلن تأييده لإعلان القاهرة    متابعة/ سمير الوافي يعلق على مرض علاء الشابي    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    علاء الشابي يكشف: اعاني مرضا صامتا وامامي شهر فقط....التفاصيل    رئيس الزمالك: فرجاني ساسي لم يساوم لتجديد عقده    بئر الحفي: وفاة مهرب أصيل القصرين إثر انقلاب سيارته    المتلوي: ينتحر شنقا داخل منزله    إخفاء مراسلة من برلمان طبرق: مجلس النواب يُوضّح    المنستير: نتائج سلبية لليوم 52 على التوالي و تسجيل 4 حالات شفاء    مجلس الأمن يمدّد لعام إضافي قرار تفتيش السفن المشبوهة قبالة ليبيا    سجن مشجع روماني لمحاولته قتل شرطي    كيف توقعت المخابرات الأمريكية منذ عقدين حالة العالم في 2020 ؟ د.أحمد القديدي    تونس: القبض على 3أشخاص تعلقت بهم قضايا عدلية    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    بحضور حفتر وعقيلة صالح: السيسي يطلق "إعلان القاهرة" لحقن دماء الليبيين    بنزرت.. 3 عينات سلبية ولا كورونا لليوم 42 على التوالي    شباب حاجب العيون ينتفض ضدّ التّهميش والبطالة (صور)    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    بالأرقام: تحيين احصائيات كورونا في تونس    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    دروس تدارك لفائدة تلاميذ الباكالوريا    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    يوم 9 جوان..البرلمان يقرر مناقشة لائحة تطالب فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    صالح العَوْد يكتب لكم: آخر الشيوخ العمالقة في ذمة الله تعالى الفقيه الجليل: محمد الحبيب النّفطي    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سمير ديلو: ليس حركة النهضة من لها امن موازي بل من يستغل الملفات في الندوات الصحفية
نشر في باب نات يوم 06 - 10 - 2018

- اتهم القيادي في حركة النهضة سمير ديلو الجبهة الشعبية تلميحا بامتلاك جهاز امن موازي في وزارة الداخلية على خلفية استعمال ملفات تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب في ندوة صحفية.
وتسائل سمير ديلو " من يملك جهاز موازي نحن ام من يستعمل ملفات رسمية خاصة بالدولة التونسية؟؟؟.
وطالب سمير ديلو بالكشف عن الجهات التي تملك امن موازي وفضحها امام الرأي العام.
وكان المحامي نزار السنوسي، عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، اتهم خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع الثلاثاء الماضي، تحت عنوان "التنظيم الخاص لحركة النهضة بعد الثورة وعلاقته بالإغتيالات السياسية"، ما أسماها "أجهزة" بسرقة ملفات قضائية ومحجوزات متعلقة بقضية اغتيال بلعيد والبراهمي، وقال إنها لم تسلّم إلى اليوم للقضاء.
وقال عضو هيئة الدفاع في قضية الشهيدين إن وزارة الداخلية ترفض تسليم وثائق الملفين الى حكام التحقيق، مشددا على ضرورة أن تفرج عن "الغرفة السوداء" ذات العلاقة المباشرة بالاغتيالين وترفع حمايتها عن التنظيم الخاص المورط في الاغتيالات والذي كان تحت حماية النهضة في 2013، على حد قوله.
وأكد وجود حقائق تكشف لأول مرة على غرار تحوز المسمى مصطفى خذر وثائق تتعلق بملف اغتيال بلعيد والبراهمي، مضيفا أنه كان المشرف على الجهاز الخاص لحركة النهضة وفي اتصال مباشر بالقيادات العليا للحركة وخاصة راشد الغنوشي (رئيس حركة النهضة) ونورالدين البحيري (رئيس كتلة الحركة بالبرلمان)، بالإضافة إلى أن خذر كان مكلفا بالرد على البريد الخاص الوارد على علي العريض عندما كان وزيرا للداخلية، وفق تعبيره.
يذكر أنه تم اغتيال الأمين العام لحركة الوطنيين الديمقراطيين الموحد، شكري بلعيد، أمام مقر سكناه بالمنزه السادس، يوم 6 فيفري 2013. كما تعرض النائب بالمجلس الوطني التاسيسي، محمد البراهمي إلى الاغتيال أمام منزله بالعاصمة، يوم 25 جويلية 2013.
ويجمع مناضلو الجبهة الشعبية وأعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين على أن القضيتين تراوحان مكانهما، وعبروا عن اليقين بوجود تلاعب في وثاقق القضيتين وفي مسارهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.