العاصمة/ ايقاف 10 أشخاص مفتّش عنهم في حملة أمنية بباب بحر    مظاهرات لبنان: مقتل محتج بالرصاص في خلدة جنوب بيروت والجيش يفتح تحقيقا    أردوغان في واشنطن للقاء ترامب    بعد استقالته ..رئيس بوليفيا يلجأ إلى المكسيك    تصفيات "كان" 2021 ..برنامج الجولة الافتتاحيّة    تتصفيات كان 2019 : ترسانة من المحترفين منهم خمسة في تونس يشاركون في تربص منتخب ليبيا لمباراته مع نظيره التونسي    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    رغم حظوظها المعدومة.. عبير موسي تترشح لرئاسة البرلمان    راشد الغنوشي: صور جميلة وديمقراطية فعالة تصدر اليوم من تونس    رضا شرف الدين: "يجب القبول بماافرزته الانتخابا..وأيادينا مفتوحة للجميع "    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    قفصة.. حملة مراقبة لقطاع البناء    بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ..المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات    زهير مخلوف في أول ظهور له بالبرلمان: أنا ضد التحرش وواثق من براءتي في القضية    عاقر انتحلت صفة ممرضة وراء الجريمة.. «الصباح» تنشر القصة الكاملة لاختطاف الرضيعة من مستشفى المهدية    تنطلق يوم السبت 16 نوفمبر ...أيام قرطاج للفن المعاصر تحط في 04 ولايات    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين ..فتح باب الترشحات للمهرجان الوطني للتجريب    عروض اليوم    الشرطة الإيطالية تعتقل شخصين ضمن تحقيق في مخطط لتفجير مسجد    في الملاسين : القبض على فتاة وشقيقيها وفي حقهم اكثر من 11 قضية إجرامية    انتخابات بلدية جزئية في البطان والدندان ونفزة وقصيبة الثريات ورقادة يوم 26 جانفي 2020    مجلس أعمال تونس إفريقيا ينظم «Road Show Kenya»    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    80 ٪ من الإصابات يمكن علاجها بالرياضة والغذاء المتوازن .. السكري... يزحف على التونسيين    أسباب اختطاف رضيعة من مستشفى المهدية من قبل امرأة ادعت أنها ممرضة    بعد غيابه عن التربّص: مدرب المنتخب الوطني يحيل ملف ديلان برون للجامعة    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    سوسة: القبض على منحرف خطير..وهذه التفاصيل..    سيدي بوزيد ..وفاة امرأة دهسا بسيارة نقل العاملات الفلاحيات    لاستخراج تأشيرات سفر.. طبيب وعسكري متقاعد يدلسان وثائق    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    الهوارية.. يصنع أجهزة معدنية ومغناطيسية بنية التنقيب على الآثار    نادي منزل بوزلفة .. عودة أشرف العفو ..ومشاركة حمزة الزكار بين الشك واليقين    تخصيص 900 ألف لتر من البترول الأزرق للمواطنين    "دردشة" يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : "حرقة إلى الطليان"    السعودية تعلن المشاركة في خليجي 24 بقطر    كمايت الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة الماضية    400 مليون يورو تقرب ريال مدريد من مبابي    مستقبل سليمان .. صابر الهمامي وأحمد الفزاني يلتحقان بالتمارين    تقلص التقلبات الجوية وعودة الفترات المشمسة    تواصل المعرض التونسي السعودي للصناعات التقليدية    تطبيقة لمراقبة مدى التزام النواب بواجب التصريح بالمكاسب    حظك ليوم الاربعاء    مقتل فلسطيني بغارة إسرائيلية على غزة    جلسات علنية على مدى 3 أيام لمساءلة ترامب    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    صفاقس تحتضن المنتدى الثاني للغرف التجارية والصناعية التونسية    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    بمعرض سوسة الدولي..نسخة ثانية للصّالون الدّولي للسيّارات    القلص" لأمير العيوني.. حينما يدور حوار عبثي تحت القصف وصوت الرصاص    اعتماد العملة الرقمية بتونس.. البنك المركزي يوضح    نصائح للوقاية من الانفلونزا والإلتهابات التنفسيّة الحادّة الفيروسيّة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصافي سعيد يشترط: رئاسة الحكومة او وزارة الخارجية وإلا لن أشارك !
نشر في باب نات يوم 18 - 10 - 2019


نصرالدين السويلمي
رفضت حركة النهضة مجرد الحديث حول منصب رئاسة الحكومة الذي طلبه الصافي سعيد بدعم من حركة الشعب، كما رفضت رغبة الصافي في تولي حقيبة الخارجية التي تعود إلى اختصاص الرئيس بالتشاور مع رئيس الحكومة أو رئيس الحزب المكلف بتشكيل الحكومة، كما فشل الصافي في إقناع بقية الأحزاب بضرورة دعمه للحصول على هذا المنصب او ذاك، ويبدو أن جل أحزاب الصدارة من غير حركة الشعب غير متحمسة لمثل هذه المطالب خاصة وأنها صدرت عن شخصية متوترة ميالة الى الصدام.
وكان زعيم النهضة عبر عن احترامه للصافي سعيد ككاتب ومثقف ولمح إلى أن وزارة الثقافة قد تليق بتكوينه، لكن إشارات الغنوشي جوبهت بالرفض، ما يؤكد أن سعيد وضع نفسه في مرتبة رئاسة الحكومة وان تنازل وبالغ في التنازل فلا أقل من وزارة الخارجية، وتلك نرجسية عرف بها الرجل صاحب المواقف المهزوزة تجاه ثورة سبعطاش ديسمبر، حيث سبق وصرح خلال برنامج ناس نسمة أن الجنرال رشيد عمار التزم الحياد بطلب من الامريكان، وان ما حصل في تونس ليس ثورة وإنما معركة.
اخبار مونبليزير تؤكد أن الغنوشي يرفض الحديث في مسألة المناصب وأكد أن التفاوض ستقوده تشكيلة هي عبارة عن مزيج بين المكتب التنفيذي ومجلس الشورى، رغم ذلك استقبل الصافي واستمع إليه وعبر عن استحسانه لدخول شخصية مثقفة مثله الى الحكومة، لعل التجربة التي يملكها تصنع الاضافة للقطاع الثقافي، كان الغنوشي يتحدث في الشرق بينما غرب الصافي يبحث عن مجد مجاني بلا تكاليف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.