الفنان بلقاسم ثابت بصدد عمل فني جديد في مرحلة التصوير بعنوان "علاش هكه"    يوميات مواطن حر: صعوبة المسالك في جو حالي من حالك    صلاح الدين المستاوي يكتب: صورة من وفاء الجزائريين (طائرة خاصة تنقل جثمان عثمان الكعاك الى تونس)    عائشة عطية: ''ماجاتنيش أدوار خاطر ما عنديش علاقات حميمية''    بالفيديو.. انتقادات للتونسية بهاء الكافي بسبب سباحتها في بركة وسط الثلوج    غدا..نحو تنفيذ حكم الاعدام ضد مواطن تونسي في قطر ..وهذه رسالته الأخيرة    النفيضة ..القبض على اربعيني مفتش عنه    فرقة الحرس الديواني بالصخيرة تحجز 44865 حبة دواء مخدر    النيابة العمومية تستأنف قرار الافراج عن نبيل القروي    ماذا في لقاء وزير الخارجية بسفير ألمانيا بتونس؟    المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:رصد 13 حالة ومحاولة انتحار في شهر جانفي 2021    قضية نفايات إيطاليا. .إيداع وسيط جمركي السجن    كأس تونس للكرة الطّائرة: نتائج مباريات اليوم وبرنامج الدّور ربع النّهائي    وزير الصحة: تراجع مرضى كوفيد في أقسام الإنعاش إلى 60 بالمائة..و40 بالمائة بأسرة الأوكسيجين    جلسة عمل مشتركة حول الإعداد لإسترجاع السياحة لنشاطها وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتلقيح    تونس تتسلّم وحدات مجهزة للعزل الصحّي لفائدة مناطق العبور الحدوديّة    حصيلة إصابات كورنا في القصرين    بطلب منه.. هيئة الافريقي تفسخ عقد جيل باهيا    نقل يوسف شعبان إلى المستشفى إثر إصابته بكورونا    "يا نور الارض" ..جديد حسين الجسمي    وزير التجهيز: مشروع توسعة المدخل الجنوبي للعاصمة سيحل إشكال الاكتظاظ الكبير    رئيس دولة يستأجر طائرة ليونيل ميسي    رابطة الأبطال الأوروبية: برنامج اليوم    صفاقس : إيقاف 4 أشخاص مفتّش عنهم من أجل قضايا حقّ عام    ماذا في اجتماع المشيشي بالسّفير الأمريكي؟    مسؤول: تونس مطالبة بتسديد دين 1 مليار دولار ولم يتبقى لها سوى 3 أشهر    القبض على عنصرين تكفيريين بكل من سوسة والكاف    استغل تطبيقة التليغرام.. مصلحة الارهاب بصفاقس تطيح بعنصر تكفيري    طبربة.. استياء عام من الصوناد بسبب الارتفاع المشط للفواتير    الإعلان عن تنظيم أسبوع للمسرح التونسي من 15 إلى 22 ماي 2021    يشغل 350 ألفا..تفاقم أزمة قطاع الصناعات التقليدية منذ انطلاق الجائحة    راشد الغنوشي: لا تراجع عن مسيرة 27 فيفري    وفد حكومي متكون من 25 مديرا في زيارة عمل ب4 أيام إلى القصرين    تفاصيل القبض على خلية إرهابية تستعد للسفر إلى إحدى بؤر التوتر..    بمشاركة 10 آلاف جندي من عدة دول..تونس تحتضن مناورات عسكرية    الجزائر.. انتخاب صالح قوجيل رئيسا لمجلس الأمة    بالفيديو: منال عبد القوي: محرزية العبيدي عرضت علي مسرحية من كتابتها    القبض على شخص متهم بتزوير العملة ومحكوم ب40 سنة سجن..    الاطاحة ب10 عناصر اجرامية في قضايا تكوين وفاق إجرامي وحمل سلاح    التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 24 فيفري    نهج الجزائر.. سرقة أكثر من 10 ملاين من داخل سيارة    النائب هشام العجبوني يشدد على ضرورة الإسراع في إعداد الميزانية التكميلية لسنة2021    الرابطة الاولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الاولى إيابا    محكوم عليه بالاعدام ابتدائيا..تأجيل محاكمة زوج اتهم بحرق زوجته    سيرجيو راموس يحدد موعد عودته إلى صفوف الريال    مسؤول بوزارة التجارة: ‘دعم تصدير مادتي الحليب والطماطم هو قرار ظرفي'    لماذا يعتزم بايدن إعادة ضبط العلاقات السعودية الأمريكية والتواصل مع الملك سلمان مباشرة؟    عز الدين سعيدان: هذا ما ينتظر تونس بعد تخفيض ترقيمها السيادي    مقصية جيرو تمنح تشيلسي الأفضلية على أتليتيكو بذهاب دور الستة عشر لابطال اوروبا    ارتفاع عدد المتعافين من فيروس كورونا إلى 190 ألفا و 155 شخصا    156 يوم توريد احتياطي تونس من العملة الأجنبية    تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول    عشرات القتلى بأعمال شغب في سجون الإكوادور    بايرن يهزم لاتسيو ويضع قدما في ربع نهائي أبطال أوروبا    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد زكي يماني حافظ ذاكرة مكة المكرمة ينتقل إلى جوار ربه    استشهد به رئيس الجمهورية: من هو ابن سلول؟    هؤلاء هم سادة العبيد وتلك سيّدتهم...    رفيق عبد السلام: ...انتظروا فيلم جديد تحت عنوان «الجهاز السري»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهنيون قطاع زيت الزيتون يدرسون في لقاء افتراضي مع الصينيين دعم صادرات هذا المنتوج التونسي إلى الصين
نشر في باب نات يوم 15 - 01 - 2021

وات - قال رئيس غرفة مصدري زيت الزيتون شهاب بن سلامة إن تونس تهدف إلى توسيع سوق التصدير لتصل إلى 70 ألف طن من زيت الزيتون المعلب مع حلول 2025 ، مقارنة ب 27 ألف طن تم تصديرها خلال السنة الفارطة، مذكرا بأن زيت الزيتون يمثل 6 المائة من الصادرات التونسية و45 بالمائة من الصادرات من المواد الفلاحية.
وأضاف بن سلامة في مداخلته خلال ملتقى افتراضي مع مسؤولين وموردين صينيين حول "تصدير زيت الزيتون التونسي للسوق الصينية"، أن تونس تنتج حولي 7 بالمائة من زيت الزيتون على المستوى الدولي وأن نسبة الإنتاج في البلاد قد شهدت خلال العشرية الأخيرة ارتفاعا مقابل انخفاض الإنتاج في أهم الدول المنافسة في هذا المجال وهي اسبانيا واليونان، متوقعا أن يرتفع معدل الإنتاج في تونس خلال العقد القادم من 204 إلى 300 ألف طن.
ولفت إلى أن استهلاك زيت الزيتون قد تضاعف عالميا خلال العقود الثلاثة الأخيرة وتضاعف ثلاث مرات بالنسبة إلى البلدان غير المنتجة لهذه المادة على غرار الصين وبلدان جنوب آسيا ،مذكرا بأن تونس تورد 79 بالمائة من إنتاجها لأوروبا و 16 بالمائة لأمريكا و3 بالمائة لآسيا، مع العلم أن إيطاليا وإسبانيا، أكبر المصدرين لزيت الزيتون في العالم يحصلون على النصيب الأكبر من الزيت التونسي.
كما أشار إلى أن 71 بالمائة من الزيت التونسي المصدر هو من نوع البكر الممتاز إلى جانب العديد من الزيوت المعلبة ذات النوعية الممتازة والتي تحتل مكانة متقدمة في العديد من الأسواق مثل كندا التي يحتل فيها الزيت التونسي المرتبة الأولى والمرتبة الثالثة في فرنسا ومرتبة متقدمة من بين النوعيات العشر الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية.
وبين بن سلامة في تصريح ل(وات) أن هناك العديد من العراقيل الإدارية التي تحول دون تيسير التوجه بصورة أكبر إلى السوق الصينية خاصة بالنظر إلى البعد الجغرافي، مؤكدا ضرورة كسر السياسة التقليدية في التعامل مع السوق الأوروبية التي تعتمد نظام الحصة في ما يتعلق بتصدير زيت الزيتون وتفرض على تونس العديد من الشروط من بينها مثلا التوقيع على اتفاقية الإليكا.
من جهته بين رئيس غرفة التجارة الصينية للمواد الفلاحية والغذائية أن التوريد لمادة زيت الزيتون من تونس قد تراجع بصفة كبيرة خلال السنوات الأخيرة حيث تراجع من 1300 طن خلال سنوات 2012 و2013 إلى حدود ال100 طن خلال 2019 ، مشيرا إلى أن الصين تستورد أساسا من إيطاليا وإسبانيا.
وأضاف أنه من المعلوم أن زيت الزيتون التونسي هو من أفضل الأنواع على المستوى العالمي وأن تونس هي من أكبر المصدرين لهذه المادة مؤكدا أن الصين تعمل على نيل حصة أكبر منها مستقبلا و حاثا على وضع قاعدة لتعزيز تواجد زيت الزيتون التونسي في السوق الصينية .
ومن جهتها بينت المستشارة الاقتصادية في سفارة الصين في تونس جانغ فونع لينغ في مداخلتها أن الصين تسعى إلى مرافقة المؤسسات التونسية في الإنتاج لتحقيق القيمة المضافة للزيت التونسي وتطوير التعاون في المجال الفلاحي وتسهيل الإستثمار فيه بما يساعد على تطوير قيمة الصادرات ، وأشارت إلى أن السوق الصينية ليست على دراية بتميز المنتوج التونسي من زيت الزيتون وأنه من الضروري وضع إستراتيجية للتسويق له في هذه السوق الاستهلاكية الأكثر نموا في العالم.
و لفتت المديرة العامة للفلاحة البيولوجية في وزارة الفلاحة سامية معمري، من جهتها، إلى أن تونس هي الدولة العربية والإفريقية الأولى التي تحصلت على شهادات معادلة لمنتوجها من الزيت البيولوجي في السوق الأوروبية وأن منتوجها قد تضاعف 13 مرة خلال العقد الماضي، وتبلغ المساحات المخصصة لهذا الإنتاج قرابة 255 هكتارا من الزياتين بما يمثل أكثر من 15 بالمائة من مساحات زراعة زيت الزيتون وذكر سفير تونس ببكين ضياء خالد الحرص على تنظيم زيارة لوفد من غرفة التجارة الصينية للمواد الفلاحية لتونس كان من المفروض القيام بها خلال السنة الماضية وتم تأجيلها بسبب جائحة كورونا، سيتم خلالها زيارة كافة حلقة إنتاج زيت الزيتون التونسي من الأراضي الفلاحية إلى المعاصر ومؤسسات التعليب والتسويق، حتى يكون على دراية أوسع بمميزات هذا المنتوج التونسي.
ويشار إلى أن أكثر من 50 مؤسسة تونسية لإنتاج وتصدير زيت الزيتون تولت التعريف بنشاطها لأكبر الموردين الصينيين في المجال والذين كانوا حاضرين في هذا اللقاء الذي نظمته سفارة تونس ببيكين بالتعاون مع مجلس الأعمال التونسي الصيني وغرفة التجارة الصينية للمواد الفلاحية والغذائية وحضره ممثلون عن وزارات الصناعة والتجارة والفلاحة بالاضافة الي ممثلين عن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومركز النهوض بالصادرات.
يذكر أن تونس صدرت خلال موسم 2020/2019 ، حسب تصريح سابق للرئيس المدير العام للديوان الوطني للزيت ل(وات) ، 365 ألف طن بعائدات جملية بقيمة 2 مليار و225 مليون دينار باتجاه 54 دولة.
وحافظت تونس على مكانتها كأول مصدر لزيت الزيتون لكندا والولايات المتحدة الأمريكية واحتلت المرتبة الثانية عالميا بعد اسبانيا على مستوى الإنتاج خلال الموسم الماضي.
أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.