حادثة تعنيف الرضيعة من قبل والدتها: تحديد مكان الواقعة والبحث جار عن هوية الاشخاص    إنتقالات: الإتحاد المنستيري يعزز صفوفه بحمزة الجلاصي وأسامة الدراجي    جرجيس: وفاة شقيقين غرقا وإنقاذ والدهما    أولمبياد-كرة يد: المنتخب المصري ينسحب من نصف النهائي    المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة يدعو رئيس الجمهورية إلى الإسراع بإعلام الشعب بخارطة الطريق    نور الدين الطبوبي يوجّه رسالة لقيس سعيّد    تفاصيل العقد الجديد المنتظر بين ميسي وبرشلونة    نحو تلقيح اللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين المقيمين في تونس    أستاذ يحاول أغتصاب عاملة بمركز تدليك..وهذه التفاصيل..    النّائب العيّاشي زمّال يقترح شروطا لعودة البرلمان الى نشاطه    هذه خطوط الحافلات التي ستؤمن الربط بين مختلف مراكز التلقيح بولايات تونس    النهضة تتقدم بشكاية للتحقيق في احداث 25 جويلية بقرمبالية    نصرالله: مواجهات بين الامن و محتجين اثر وفاة شاب    مدير عام تفقدية طب الشغل: هدفنا تلقيح ما بين 800 ألف ومليون عامل بالوسط المهني ضد فيروس كورونا    الكاف: 5 وفيات و100 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وانخفاض عدد المقيمين بالمستشفيات إلى 116 حالة    في باب الخضراء: حجز أكثر من 1000 لتر من الزيت النباتي المدعم    فان غال يعود لتدريب المنتخب الهولندي    هذا الاحد: تونس تمنح طالبي اللجوء والمهاجرين حقهم في التلقيح    القبض على منحرف خطير محلّ 08 مناشير تفتيش بالمكنين..    الدوري المصري: فخر الدين بن يوسف يواصل هز الشباك مع الاسماعيلي    مباراة ودية: النجم الساحلي يفوز على جاره أمل حمام سوسة    هكذا تؤثر درجة الحرارة في الأجسام المضادة بعد التطعيم..    يمينة الزغلامي تعلن انسحابها من الدورة الاستثنائية لحركة النهضة    شركات القطاع المالي ببورصة تونس راكمت خلال النصف الاول من 2021 عائدات ناهزت 3482 مليون دينار    عاجل: هشام المشيشي في مقرّ الهيئة الوطنيّة لمكافحة الفساد    حلق الوادي: احباط محاولة تهريب أكثر من 20 ألف حبة "اكستازي"    أغنية لها تاريخ..«سلم علي وغاب»..مصطفى الشرفي    معي ...بين المدن..في تورونتو    حدث في مثل هذا اليوم    مهن صيفية...موسم جمع صابة اللّوز    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    قصة نهج: قصة نهج على الرياحي (المرسى)...الأثر الخالد لجيل مشاهير الفنّ    بدايات غريبة لأشياء نستخدمها اليوم...جهاز المشي الرياضي أداة تعذيب في السجون    صحتك في زمن كورونا...أفكار مغلوطة حول لقاحات كوفيد 19    الحكومة الأمريكية تحقق في اختفاء زجاجة ويسكي أهدتها اليابان لبومبيو    حاجب العيون ... العثور على قذيفة حربية تعود إلى الحرب العالمية الثانية    حدث اليوم...بسبب الخلافات الواسعة...اللّيبيون يفشلون في وضع قاعدة دستورية للانتخابات    الشبيكة .. الايقاع ب 3 أنفار من ضمنهم فتاة بحوزتهم رطل من الزطلة    عشرات الأطنان في مخازن مشبوهة...هذه حقيقة تهريب «زيت الحاكم»    مصالح الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي تحبط محاولة تهريب أكثر من 20ألف حبة مخدرة نوع إكستازي    رسالة والي صفاقس السابق انيس الوسلاتي الى الصفاقسية    الاطاحة بعنصر ارهابي على الحدود الجزائريّة التونسيّة.. وهذه هويّته    عاجل: نحو التخفيض في أسعار هذه المواد الاستهلاكيّة    وزارة الدفاع تنشر حصيلة تدخّل مختلف الوحدات العسكريّة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة    النائب المجمد عبد اللطيف العلوي يطالب بإسترجاع كتبه التي أهداها للرئيس    موناكو الفرنسي يتعاقد مع البرازيلي لوكاس حتى 2026    كاتب وكتاب: قراءة في الكتاب المقدّس لعمّار الجلاصي (الأخيرة)    نوفل سعيّد يعلّق على الاجراءات الاستثنائية التي أقرّها قيس سعيّد    تطورات جديدة في قضية "أقساط القروض البنكية المؤجلة"تونس    موعد رأس السنة الهجرية في تونس    المكي: تونس لن تنزلق الى سيناريو العنف واراقة الدماء    لسنا "رودسوكور" يا بنت الكلب!    نسبة تخفيضة هامة خلال الصولد الصيفي    النجم الساحلي نهي اجراءات تعاقده مع الظهير الايسر يوسف لعوافي    المُخرج الشاب عتاب عكايشي يتصدرغلاف مجلة المرصد الاقتصادي    سعيد : سنتخذ اجراءات ضد من يستغلون ملف الهجرة للإساءة إلى علاقات تونس الخارجية    الأردن يساهم في تجميد إخلاءات حي الشيخ جراح بالقدس    رحيل الفنان والمخرج مكرم نصيب اثر صراع مع فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ابن زايد للجنة الأمريكية اليهودية: حماس "إرهابية" وفصل تصنيف جناحها العسكري عنها "مضحك"
نشر في باب نات يوم 15 - 06 - 2021

وكالات - هاجم وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان في حديث مع موقع اللجنة اليهودية الأمريكية، حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كما انتقد تردد الدول في تصنيفها ضمن المنظمات الإرهابية.
وقال ابن زايد "إن من المضحك تصنيف بعض الحكومات الجناح العسكري فقط -لكيانٍ ما- على أنه إرهابي دون اعتبار الجناح السياسي كذلك، في حين أن الجماعة نفسَها تقول إنه لا فرق بين الجناحين".
وأضاف "أنا متأكد من أن الجميع يعلم من هي هذه الكيانات المتطرفة العابرة للحدود، فعندما تنظر إلى جماعات مثل تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة فإنه من السهل لمعظم المجتمع الدولي أن يتحدث عن هذين الكيانين".
وتابع "إنه لأمر مؤسف جدا أن تتردد دول بشكل أكبر في الحديث عن حركة حماس وحزب الله وجماعة الإخوان المسلمين، ومن الواضح أنه أمر مضحك أن دولا تصنف الجناح العسكري لكيان ما كجماعة إرهابية والجناح السياسي للكيان ذاته كجماعة غير إرهابية، وهذا الكيان نفسه يقول إنه لا فرق بين جناحيه العسكري والسياسي، ولا يقبل هذا التمييز بين جناحيه".
من جانبه، استنكر سامي أبو زهري القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) تصريحات وزير الخارجية الإماراتي لموقع اللجنة اليهودية الأمريكية.
وقال أبو زهري في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "تصريحات عبد الله بن زايد خلال حضوره اجتماع (اللجنة اليهودية الأمريكية) التي يتغنى فيها بالاحتلال ويهاجم فيها حركة (حماس) ويعتبرها منظمة إرهابية، تؤكد أن هذا الفريق هم أعداء لفلسطين وقضايا الأمة"، على حد تعبيره.
وكان الوزير الإماراتي قد أعرب عن أمله في أن يساعد اتفاق التطبيع مع إسرائيل في إلهام دول أخرى في المنطقة لإعادة تصور المستقبل، حسب تعبيره.
واستطرد وزير الخارجية الإماراتي "أعرب عن أملي في أن تلهم اتفاقات أبراهام شعوب المنطقة وهذا يتجاوز السلام إلى نقطة نصبح فيها شركاء ونقطة نرى فيها مستقبلا أفضل لأطفالنا، وصديقنا الوزير بلينكن ينشط جدا في هذا الصدد. وأنا أشعر بسعادة غامرة من أن الولايات المتحدة ما تزال تنخرط في مباحثات بين إسرائيل والفلسطينيين، لكن -وكما نعرف جميعا- هذا سيتطلب تفكيرا استراتيجيا من كلا الجانبين".
ووقعت الإمارات والبحرين، في 15 من سبتمبر/أيلول الفائت، اتفاقيتي التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية أمريكية، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.
ويطالب الفلسطينيون الحكامَ العرب بالالتزام بمبادرة السلام العربية، وهي تقترح إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، في حال انسحابها من الأراضي العربية المحتلة منذ حرب 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.