تواصل الاحتقان بمدن الحوض المنجمي.."الصباح نيوز" تكشف التفاصيل    رئيس الجمهوريّة يتسلّم التقرير السنوي لنشاط مؤسّسة الموفٌّق الإداري لسنة 2017    وديع الجريء: اليوم يتحدّد مصير الإطار الفني للمنتخب    حسين قنديل ل”الشاهد”:منظمة الدفاع عن المستهلك تدعم رفع الدعم لكن يجب البحث عن آليات للتنفيذ    ترامب يوجه الشكر للسعودية بشأن أسعار النفط    فظيع: مغربيّة تقتل صديقها ثم تطهو جثّته في طبق أرز    لطفي زيتون يردّ على اتحاد الشغل    كاتب الدولة للرياضة أحمد قعلول يوضح ل”الشاهد”: لا يوجد نص قانوني يفرض استقالتي من جامعة التايكواندو    الدورة السابعة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل : مسرحيات و تكريمات و ورشات    عائشة بن أحمد تتعرّضُ لهجوم حاد بسبب فستانها في "القاهرة السينمائي"! (صورة)    تخربيشة : ما تقلقوش ...الحصول على رخصة الدفن ممكن يوم غد رغم الاضراب‎    ألمانيا : إيقاف تونسي ارتكب جريمة قتل في فرنسا    السبسي يستقبل رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في التنمية    المنستير: الصناعيون يقرّرون مقاطعة خلاص فاتورة ''الستاغ'' وفق التعريفة الجديدة    العاصمة : ''القطّ'' في قبضة الامن    تصنيف جديد لأقوى جيوش العالم وجيشان عربيان ضمن قامة ال25 جيشا    تونس تتطلع إلى تحقيق نمو بنسبة 3,1 بالمائة في 2019    عاجل / في قضية تبييض الأموال : البراءة لشفيق جراية ورجل الأعمال ياسين الشنوفي    تسجيل تطور في صادرات مادة الرمان بنسبة 128% من حيث الكمية وبنسبة 87% من حيث القيمة    وزارة الصحة: التلقيح الخاص بالنزلة الوافدة لا يشكل أي خطر على الصحة ولا مخلفات له    الكرة الطّائرة: اتّحاد النّقل الصفاقسي يتوّج بكأس تونس لصنف دون 23 سنة    بالفيديو: سمية الخشاب تكشف لأول مرة عن مرضها المفاجئ    وزارة الصحة: التلقيح ضد النزلة الموسمية متوفر في الصيدليات ولا مخلفات جانبية له    هام/ تراجع قيمة البضائع التركيّة المورّدة الى تونس بهذه النسبة    جامعة وهران 2 تكرٌم الدكتور الطاهر بن قيزة    التشكيل المحتمل للترجي ضد الاتحاد المنستيري    بوعرقوب: اعترافات غريبة ومضحكة لقاتل ابنته جوعا    رئيس بلدية رادس ل"الصباح نيوز": مستشار البلدية "حرق" الى المانيا.. وهذه التفاصيل    صورة: سميرة مقرون توضّح حقيقة عودتها الى طليقها    أقوال الصحف التونسية اليوم الأربعاء    بعد الزمبي سيكازوي: ال"كاف" يجمّد نشاط الجزائري مهدي عبيد شارف    أبطال افريقيا: تعرف على حكام مباراة النادي الافريقي والجيش الرواندي    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا    على مستوى المنار: حادث مرور فظيع يتسبب في اصابة 4 أشخاص من عائلة واحدة..وهذه التفاصيل..    في المال والحب/هذا ما يخفيه لكم اليوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018    رونالدو وصديقته يحددان مكان زواجهما (صور)    غدا : أكثر من 650 ألف موظف عمومي في إضراب    توقعات بتوافد 7.746 مليون سائح على تونس    مدرّب المغرب: بن محمّد أفضل لاعب في المنتخب التونسي    انتخاب المرشح الكوري كيم جونغ رئيسا للإنتربول    ترامب: سندعم السعوديين حتى لو كان ولي العهد على علم بخطة قتل خاشقجي    "تخربيشة" : إعتذار لمولانا وسيدنا ورسولنا صلى الله عليه وسلم    سوسة: القبض على شخص من أجل "نطر" حقيبة يدوية    أنقرة تسلّم واشنطن قائمة المطلوبين    حظك لليوم الأربعاء    في مهرجان المولد النبوي الشريف :القيروان تخطف الاضواء والاقبال فاق التوقعات    نابل:احتفالا بالمولد النبوي الشريف: أكثر من 485 نشاطا بين المسامرات والإنشاد بالمساجد والزوايا    المنستير:400 نشاط ديني و20 نوعا من العصيدة بمناسبة المولد    ضحاياها في ارتفاع:«مافيا» سرقة السيارات... تعربد    «واشنطن بوست» :ترومب يدرس إمكانية تفقد قوات بلاده في العراق وأفغانستان    مشروع قرار بريطاني بمجلس الأمن لوقف القتال في اليمن    في ظل تغوّل عصابات الاحتكار:المقدرة الشرائيّة... تنهار    الخبير الاقتصادي وجدي بن رجب ل«الشروق»:اقتصادنا مريض...والطبقة الوسطى مهددة    جندوبة:وادي مليز :مسابقة في طبخ العصيدة العربي    يوسف الشاهد …الحقيقة    ممارسة التمارين الرياضية تقلّل من شهية النساء    للنساء .. اللوز يساعدك على تنحيف خصرك        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من هي آمنة منصور القروي المرشحة للرئاسة
نشر في باب نات يوم 24 - 02 - 2014

في تصريح لموزاييك أعلنت رئيسة حزب الحركة الدّيمقراطية للإصلاح و البناء آمنة منصور أنها سترشح نفسها للانتخابات الرئاسية القادمة وقالت أنها قادرة على تحقيق الإضافة في عديد المجالات و أن ترشحها يندرج في سياق تعزيز حضور المرأة في مواقع القرار و المسؤولية.
Credits Mosaique FM
من هي آمنة منصور القروي
آمنة منصور القروي رئيسة الحركة الديمقراطية للإصلاح والبناء، متزوجة وأم لثلاثة أطفال، «دخلت جامعة سترازبورغ سنة 1982 ودرست الاقتصاد والتصرف وحصلت على الأستاذية في الاختصاص المذكور سنة 1986 ثم عادت إلى تونس وكانت ترغب في دراسة المرحلة الثالثة إلا أن الالتزامات العائلية حالت دون ذلك.
عن ذكرياتها الجامعية تحدثت آمنة منصور القروي لجريدة التونسية فقالت :
'' كنت من عائلة محافظة جدا لذلك خيّر والدي ألاّ أقيم بالمبيت الجامعي وأن أقيم حذو أخي المتزوج من فرنسية. كنت مجبرة على الحديث باللغة الفرنسية في البيت وفي الشارع وفي الجامعة باعتبار أن المحيطين بي لا يفقهون اللغة العربية، لذلك كنت أفتقد سماعها من حين إلى آخر، كما كنت أحنّ إلى سماع صوت أمي وصوت الأذان أيضا.
لم أحصل على منحة جامعية وكان الوالد، رحمه الله، هو من يزوّدني بالمال، كما كان أخي أيضا يتكفل ببعض مصاريفي فقد كنت البنت المدللة في العائلة باعتباري الأصغر سنّا.
ولأن علاقتي بأخي كانت وطيدة جدا، فقد كان يساعدني على تجاوز كل الأزمات وكان يوفر لي كل أسباب الراحة والنجاح. وكان يعينني على فهم الدروس وإذا استعصى عليه شيء كان يستعين بأستاذ متخصص يأتي في غالب الأحيان معه إلى البيت.
عموما كانت الأجواء متميّزة ولم أجد صعوبات تذكر غير أنني كنت أشعر ببعض القلق عندما ينتابني شعور بالغربة، لذلك كنت دائمة التنقل بين تونس وفرنسا. وأصبحت في سنواتي الأخيرة لا أحضر الدروس وأكتفي بالحضور لاجتياز الامتحانات».
وعن علاقتها بالطالبات قالت آمنة: «كانت علاقتي بهنّ جدّ متميزة وأذكر أنهن كن ينادينني ب«IMA»، وقد صادف أن طالبة بلجيكية كانت تسرق بعضا من نقودي باستمرار دون أن أتفطن إليها وقد لفتت انتباهي صديقة فرنسية وحذّرتني منها وأصبحت ألتزم الحيطة ولا أترك حافظة نقودي في أي مكان».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.