كل الأرقام حول عملية التصويت لرئيس البرلمان    قيس سعيد يتوجه برسالة إلى أهالي مدينة الوردانين    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تفاصيل أول جلسة علنية ل"عزل ترامب"    المنتخب الليبي.. غياب الورفلي وبن علي عن مواجهة تونس    الحرس الديواني يحجز سلعا مهربة تتجاوز ال500 الف دينار    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    ازدحام في معبر رأس جدير بسبب تعطّل منظومة الجوازات في الجانب الليبي    بنزرت: مصالح فرقة المتفجرات والمواد الخطرة بالحرس الوطني تحجز 1312 حاوية تحمل علامات مسرطنة    كمية الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الأخيرة    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    فيما أغفل وضعية الخزري: المنذر الكبير يحيل ملف ديلان برون على أنظار الجامعة    التخفيف من الحكم على الشاب بشير    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: نحو مزيد دعم التصرف في الأدوية بالخط الأول    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    مدير شركة ضبط موظفه بصدد اختلاس اموال المؤسسة وقيمة المسروقات نصف مليار نقدا    شرف الدين لالصريح أونلاين : قلب تونس قرر التصويت للغنوشي وسميرة الشواشي نائب رئيس البرلمان    بحلول سنة 2020.. نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    الحبيب الدبابي ومنجي مرزوق ينضمان الى قائمة المرشحين لخطة رئاسة الحكومة    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    لإصداره صكا بدون رصيد.. القبض على عدل تنفيذ مفتش عنه بمجاز الباب    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا يعلن موعد اعتزاله    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    تصفيات "كان" 2021 ..برنامج الجولة الافتتاحيّة    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    صورة اليوم: سفيان طوبال يتلقى التعليمات    تنطلق يوم السبت 16 نوفمبر ...أيام قرطاج للفن المعاصر تحط في 04 ولايات    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ..المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات    قفصة.. حملة مراقبة لقطاع البناء    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    عبير مستاءة    سوسة: القبض على منحرف خطير..وهذه التفاصيل..    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    "دردشة" يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : "حرقة إلى الطليان"    السعودية تعلن المشاركة في "خليجي 24" بقطر    تواصل المعرض التونسي السعودي للصناعات التقليدية    حظك ليوم الاربعاء    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة الدفاع عن شهداء وجرحى الثورة تبدي تمسكها بموقف الانسحاب من القضية

أصدرت هيئة الدفاع عن شهداء وجرحى الثورة التونسية بيانا، يوم أمس الخميس 7 نوفمبر، تمّ من خلاله الإعلان عن إنسحاب هيئة الدفاع عن القائمين بالحق الشخصي من قضية شهداء وجرحى تونس الكبرى كما طالبوا المحكمة بشطب أسماء أعضاء الهيئة من على ظهر الملف احتجاجا على ما أسمته الهيئة "القرار الرافض بشكل متصلب وغير مسبوق" الصادر عن الدائرة الجنائية الثانية بمحكمة الاستئناف العسكرية لطلبات هيئة الدفاع المتمثلة في تأخير القضية وتمكين عائلات الشهداء والجرحى من الحضور بجلسات المحاكمة.
وعبّرت هيئة الدفاع عن استنكارها للموقف "الزاعم" بأنّ الندوة الصحفية التي عقدتها الهيئة لإطلاع الرأي العام بمستجدات الملف كان هدفها الضغط على القضاء، مبيّنة أنّ موقف المحكمة الرافض للتأخير قد جاء على هذا الأساس. واعتبرت أنّ المحكمة قد ارتكبت "تجاوزات خطيرة وغير مبررة" في حقّ عائلات الشهداء وجرحى الثورة متعدية كذلك على "دور المحامي كشريك في إقامة العدل".
وأوضحت هيئة الدفاع عن القائمين بالحق الشخصي أنّ هذا القرار الإحتجاجي قد وقع إتخاذه بعد تفكير مليّ وبالتنسيق مع منوبيهم في هذه القضية.
وبررت الهيئة طلبها بتغيير قاعة الجلسة المخصصة للمرافعات بضيق القاعة الحالية وعدم قدرتها على استيعاب كافة الحضور من محامين وعائلات الشهداء والجرحى وعائلات المتهمين والإعلاميين والملاحظين مما يحول دون المحاكمة في ظروف عادية، مبرزة أنّ أنّ هذا الطلب له سند قانوني في الفصل الأوّل من مجلة المرافعات والعقوبات العسكرية.
وبخصوص المطلب الثاني المتعلق بتأخير الجلسة إلى اجل معقول يأتي، حسب بيان الهيئة، في ظلّ كثرة حجم الملفات وأهمية الأعمال التحضيرية المنجزة في الطور الإستئنافي على امتداد سنة كاملة وبالنظر كذلك إلى أهمية النتائج المتوصل إليها في كشف الحقيقة والتمهيد لمحاسبة كافة المتورطين في أحداث الثورة وأخذا بعين الاعتبار للمسؤولية المهنية والأخلاقية والتاريخية الملقاة على عاتق أعضاء الهيئة مما يفرض عليها الإطلاع الدقيق على كامل مظروفات الملف التي تعدّ بالآلاف تمهيدا لإعداد وتنسيق الدفاعات الجزائية والمدنية من الناحيتين الشفاهية والكتابية.
وقد عبّرت هيئة الدفاع عن شهداء وجرحى الثورة عن تمسكها بموقف الانسحاب من القضية وبمطلب شطب الأسماء من ملفها إذا لم يتمّ التفاعل الايجابي مع طلبات الهيئة التي وصفتها بالبسيطة والمعقولة والمشروعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.