اتحاد الشغل بتطاوين يقرر الإضراب العام بكافة الشركات البترولية    طقس اليوم..ارتفاع درجات الحرارة    وزير الخارجية يجري مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبية    أردوغان وميركل يبحثان المستجدات في ليبيا وسوريا    أردوغان يزور قطر الخميس    وزير الداخلية: "هدفنا النزول بعدد قتلى حوادث الطرقات تحت عتبة الالف قتيل"    حصيلة وفيات كورونا في البرازيل تتجاوز ال 60 ألفا    مستشفى الرابطة: استقالة سميرة مرعي وكافة الطاقم الطبي العامل بقسم الامراض الصدرية (فيديو)    باحثون ألمان يكشفون نجاعة الشيح ضد كورونا.. خاصة مع القهوة    صفاقس: مركب «حرقة» يتصدى للحرس بالحجارة وهراوات والمولوتوف في عرض البحر    الري: موقف تونس من الملف الليبي يرتكز على الشرعية الدولية والاتفاق السياسي ورفض كل التدخلات الخارجية    انطلاق تجربة نموذجية ل جامعة تونس للتعلم مدى الحياة    تركيا تطالب الاتحاد الأوروبي بإضافتها إلى قائمة 'الدول الآمنة' للسفر    الرابحي: التمديد في صلوحية نتائج التحاليل المخبرية لكورونا إلى 120 ساعة    سيدي بوزيد: تسجيل إصابة جديدة بالكورونا    مساكن: أربعينيّ يُنهي حياته شنقا    اختطاف رضيع من مستشفى وسيلة بورقيبة    بالصور...فوضى في ميناء جنوة والجالية تعتصم امام الباخرة    وزير السياحة: تونس تحتاج إلى سياحة داخلية قوية    منع تونسيين من صعود الباخرة الإيطالية المتجهة إلى تونس: الأسباب    نواب يطالبون، خلال جلسة عامة، بإحداث قطب استشفائي جامعي متعدد الاختصاصات ووحدة للإحاطة النفسية بالشمال الغربي    نابل: حادث مرور على مستوى محول الحمامات الجنوبية يسفر عن 9 إصابات متفاوتة الخطورة    رئيس الحكومة يدعو خلال لقائه محافظ البنك المركزي إلى تسريع تمويل المؤسسات المتضرّرة من كورونا    وديع الجريء في اجتماعه مع عائلة النادي البنزرتي: لم ات لإنقاذ «السي آ بي» من النزول وإنما أتيت لمساعدة الفريق على تجاوز مشاكله (كل الصور)    "البوصلة" تدعو مكتب البرلمان إلى اعتماد التمثيلية النسبية الحالية لتحديد حصص الكتل ضمن لجنة التحقيق في ملف تضارب المصالح لرئيس الحكومة    أكبر حزب إسلامي بالجزائر: فرنسا تتحمل كل أزمات الليبيين    المجلس الأوروبي يرفع قيود السفر على تونس    أكودة: الإطاحة بمنحرفين خطيرين    فكرة : اذا تناولتك الالسن فلا تنتظر غير الاعدام    روبوت "أنثى" يحصل على أول دور بطولة في فيلم سينمائي "باهظ"    الجزائر.. أحكام ثقيلة بالسجن لرئيسي حكومة سابقين ورجل أعمال نافذ    سعيد خلال لقائه بالطبوبي: التهديدات بالقتل لن تخيفنا وتونس باقية رغم محاولة تفجيرها من الداخل    راس الجبل : وفاة شابين وشاب ثالث في حالة حرجة في حادث خلال تنظيف بئر    فرنسا تحذر إسرائيل من ضم أراض فلسطينية وتهدد بالتحرك مع الشركاء ضد تل أبيب    عرض أزياء في زمن كورونا.. عدد محدود والكمامة جزء من التصميمات    كريم الغربي يعود الى قناة الحوار ببرنامج جديد؟    بعد الاتفاق مع النقاز.. المباركي يغادر الترجي    خسوف شبه ظل جزئي للقمر يوم الأحد 05 جويلية 2020    الاتحاد المنستيري..نقطة قانونية تبقي اغبادو الى غاية نهاية الموسم    بايرن ميونيخ يتعاقد رسميا مع المدافع الشاب كواسي    جائحة كوفيد-19 تسببت في تباطؤ حلقات تزويد وتسويق وتوزيع المنتوجات الفلاحية    مارادونا المرشح رقم واحد لتدريب المنتخب الاسباني    مستقبل الرجيش يتفق مع حسان القابسي على مواصلة المشوار على رأس الاطار الفني    محمد السوسي يلتحق بترومبلي الفرنسي    الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة : معاقبة سالم المروكي بمقابلتين والعروسي البرقوقي بمباراة واحدة    البنك المركزي يتخذ اجراء استثنائيا يتعلق بمواصلة تحويل معاليم الاقامة لفائدة الطلبة الدارسين بالخارج    جامعة وكالات الأسفار تدعو لتمكين التونسيين من عطل إستثنائية للترفيه    مع انتهاء عقد فاضل الجعايبي..فتح باب الترشحات لإدارة المسرح الوطني    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    براد بيت يعود إلى منزل أنجلينا جولي    حجر بضائع مهرّبة بقيمة 1.3 مليار    مجمعو الحليب ومصنعوه يهددون بعدم قبول الانتاج بداية من اليوم    أغنية لها تاريخ...أول أغنية ليبية للفنانة سلاف    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «17»    19 قتيلا بانفجار مركز طبي في طهران    هكذا تكون الهندسة في تونس....    حديث شريف    دعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمات تؤكد تواصل انتهاكات حقوق الإنسان وتطالب بالكشف عن مرتكبيها
نشر في وكالة بناء للأنباء يوم 08 - 11 - 2013

التأمت صباح اليوم الجمعة 8 نوفمبر 2013 بمقر وزارة حقوق الإنسان والعدالة الإنتقالية مائدة مستديرة خصصت "انتهاكات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب"، وقد أشرف على هذه المائدة وزير حقوق الإنسان سمير ديلو، واستمع المشاركون في هذا اللقاء من جمعيات ومنظمات مكونات مجتمع مدني على غرار منظمة "حرية وإنصاف" وجمعية "كرامة للسجين السياسي" و"جمعية ضحايا" وممثلون عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والاتحاد العام التونسي للشغل وجمعية المحامن الشبّان، إلى شهادات حيّة في التعذيب من أشخاص وعائلات تعرّض أبناؤها للتعذيب والاعتقال دون موجب قانوني.
وقال وزير حقوق الإنسان سمير ديلو إنّه على جميع الأطراف المتداخلة في مسألة مكافحة التعذيب والعدالة الانتقالية، على غرار الوزارة والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، أن تبحث عن كيفية توحيد جهودها للبحث عن حلول لهذه القضية الوطنية. وأوضح سمير ديلو أنّ ممارسات التعذيب ما تزال متواصلة لأنّ المجهود الإصلاحي يتطلب وقتا طويلا.
وشدّد وزير حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية على أنّ دور جميع الأطراف هو محاولة عزل الأشخاص الذين يمارسون التعذيب، مؤكّدا أنّ ممارسة التعذيب لا تنسحب على جميع رجال الأمن، واعتبر أنّ وجود رجال أمن جلادين لا يعني بالضرورة أنّ جميع الأمنيين جلاّدون.
وفي إطار مشاركتها في هذا اللقاء تطرّقت رئيسة منظمة حرية وإنصاف إيمان الطريقي إلى الصعوبات التي تتعرّض لها الجمعيات والمنظمات الناشطة في مجال تتبع القضايا المتعلقة بمكافحة التعذيب ، حيث أقرت أنّ هذه الصعوبات تتمثل اساسا في غياب التسهيلات على مستوى الاسترشاد عن أماكن الإيقاف وأسبابه والعراقيل التي تضعها بعض الأطراف أمام المنظمات ممّا يعسّر التعاطي مع مجمل تلك القضايا ويعرقل الوصول إلى النتائج المرجوة خلال عملية البحث.
من جهة أخرى، تساءلت الطريقي عن غياب عدّة منظمات وجمعيات عن هذه المائدة المستديرة التي تعنى بانتهاكات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب خاصة منها الجمعيات الرائدة في هذا المجال. ودعت رئيسة منظمة حرية وإنصاف وزير حقوق الإنسان والعدالة الإنتقالية إلى أن يكون من موقعه منصتا إلى الانتهاكات والقضايا المتعلقة بالإرهاب.
وأشارت إيمان الطريقي إلى وجود حملة اعتقالات وتعذيب وسوء معاملة منذ حوالي شهر أو شهرين وذلك ما أثبتته شهادات عائلات المعتقلين وبعض المفرج عنهم الذين اتصلوا بالمنظمة، وبينت في هذا السياق أنّ الذين تعرضوا للتعذيب على خلفية اتهامهم في قضايا لها علاقة بالإرهاب هم ضحايا الإرهاب إذ لم يرتكبوا جرما ورغم ذلك يتم اعتقالهم وتعذيبهم.
وطالبت الطريقي الوزارة بمتابعة الشكاوي التي ترفعها المنظمة في هذا الصدد، داعية إلى مزيد دعم التواصل بين المنظمات المختصة في الدفاع عن مثل هذه القضايا وبين وزارة حقوق الإنسان.
من ناحيتها، طالبت الممثلة عن جمعية كرامة للسجين السياسي نبيهة الزويني في مداخلتها بتفعيل قانون العدالة الانتقالية ومحاسبة الجلادين، مؤكّدة أنّ تأخر محاسبة الجلادين بالأمس سمح لنفس الجلادين ولزملائهم بالقيام بانتهاكات جديدة اليوم. ودعت نبيهة الزويني إلى ضرورة الكشف عن أماكن التعذيب والاحتجاز .
وفي رسالة وجهتها ممثلة جمعية كرامة للسجين السياسي والمتحدثة باسم جمعية ضحايا إلى بعض المنظمات والجمعيات، قالت نبيهة الزويني إنّ بعض المنظمات الممثلة للمجتمع المدني على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل والرابطة التونسية لحقوق الإنسان "لن يرحمهم التاريخ لأنّهم بدل اهتمامهم بالقضايا المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب يشاركون في مسائل لا تكتسي أهمية بقدر ما تكتسيه قضايا الانتهاكات على غرار الحوار الوطني الذي ترعاه تلك المنظمات"، وفق تقدير الزويني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.