قبل انطلاق المفاوضات في القطاع الخاص.. الاتحاد يرفض مقترح منظمة الاعراف بتكييف ساعات العمل    الداخلية تفتح تحقيقا حول فيديو يوثق ”تورط أمني في عملية رشوة”    الطبوبي:الاتحاد لم يقترح أي اسم لرئاسة الحكومة ولا يمكن إعادة تجربة قرطاج    مصر..4 قتلى في انهيار برج كهرباء    المهرجان الوطني للمسرح التونسي: تتويج مسرحية سوق سوداء لعلي اليحياوي    حملة توعوية بالعاصمة حول مرض السكري وتاثيراته الصحية    علي العريض يعلق على مطالبة التيار الديمقراطي بعدد من الوزارات    ايران..مقتل شرطي ومتظاهر خلال احتجاجات على رفع أسعار البنزين    تفاصيل تحضيرات المنتخب الوطني لمواجهة غينيا الإستوائية    رونالدو وريال مدريد الصفقة المدوية تقترب    اجنبية تحاول ادخال حوالي 15000 حبة اكستازي    روني الطرابلسي: النزل الجديد بتوزر سيستقطب الأسواق الاسيوية والأمريكية لنوعية جديدة من السياحة    بشهادة نجوم الفن العربي: مهدي العياشي مرشح للقب «ذو فويس» ويثأر لهالة المالكي    اتحاد الفلاحين يدعو رئيس الحكومة المكلّف الى تشريكه في اختيار وزير الفلاحة الجديد    احتجاجات العراق.. إضراب عام يشل العاصمة والجنوب    بالأسماء: تجميد أموال وموارد إقتصادية ل23 شخصا    حكومة الوفاق الليبية تحسم مصير سيف الإسلام القذافي    احتجاجا على الترفيع في أسعار المحروقات: مظاهرات عارمة في إيران..ومقتل شرطي    كاتب سيناريو «شوفلي حل» يفتح خزانة الأسرار ويكشف حقيقة «ذياب ولد الباجي» و«كوجينة جنّات العرّافة»    مهدي الغربي ل"الصباح نيوز" : روني الطرابلسي وعبد الحق بن شيخة اخر المتبرعين لصندوق فض نزاعات الإفريقي    على الحدود / مسلحون ليبيون ينكلون بتونسيين ويتوعدون باغتصاب جماعي لنساء عائلتهما.    الجزائر.. انطلاق الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة    عبد الحق بن شيخة يتبرغ بمبلغ مالي لحساب الافريقي ويكشف هذا السر لجماهيره    بعد موسم سياحة الشواطئ.. السياحة الصّحراوية تستقطب آلاف الزوّار    إصدار جديد حول الرّسالة العلميّة لجامع الزّيتونة خلال الفترة الحفصيّة    هاجمه دون مبرّر.. متى يكفّ نبيل معلول عن تصفية حساباته مع عبد النور؟    بنزرت : "داعش" يظهر بلونه الازرق في منزل عبد الرحمان (صور)    طقس اليوم.. حرارة منخفضة.. ورياح قوية    الرابطة الثانية .. برنامج مباريات اليوم    قائمة المنتخبات التي ضمنت التأهل إلى "يورو 2020"    مصر.. 9 قتلى باصطدام حافلة بشاحنة    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الطريقة القادرية البودشيشية تتحف المشاركين في الملتقى العالمي للتصوف    البرلمان الجديد...التركيبة الكاملة    سيغما كونساي: 87.3% من التونسيين يثقون في قيس سعيّد    صفاقس .. والدتها تقول انه تم اختطافها .. غياب قاصر شوهدت تتجول مع المشتبه به    بعد مقتل سائق التاكسي بالزهروني .... احتجاجات، تعزيزات أمنية وتهديدات بالانتقام    زغوان ... بعد سنة من زواجهما ..يقتل زوجته طعنا... في وادي    ياسين العياري وال"تابلات"    بعد اعتراف الكيان الصهيوني بذنبه .. غوتيرش يطالبه بالتحقيق في استشهاد عائلة فلسطينية بغزة    سوسة .. تُستعمل لمراقبة الحدود والغابات والسواحل ..تصنيع طائرات وتسويقها في أمريكا والصين    حاتم بلحاج يفصح عن بعض تفاصيل وردت مبهمة في سلسلة ''شوفلي حل''    راغب علامة: لبنان يحتاج شخصا مثل محمد بن سلمان لاقتلاع الفساد    فيلم «قبل ما يفوت الفوت» لأول مرة في سوسة .. عندما يتحول المكان والزمان إلى مأساة    المنتخب الوطني يتحول اليوم الى غينيا .. الجريء يقود الوفد والمساكني «يلطّف» الأجواء مع البنزرتي    أريانة: تعرض عون أمن لاعتداء بسكين على مستوى الوجه    الملتقى المغاربي الرابع للتطعيم بتونس .. الإعلان عن تطعيم جديد للأطفال    نجم الزيارة مهدي عياشي يكسر كل قواعد «ذو فويس» واحلام وراغب يلقبانه ب«سيد درويش» العصر!    ايرادات القطاع المالي ببورصة تونس تنمو ب، 9،6 في ظل تراجعات طالت قطاعي توزيع السيارات و الاتصالات    تقنية طبية تعيد شابًا إلى الحياة بعد إصابته بسكتة قلبية مفاجئة    بين 20 و22 نوفمبر 2019.. تنظيم أول معرض للمياه المعالجة في تونس    الدورة الخامسة لمعرض هدايا الصناعات التقليدية فرصة لترويج منتوجات الحرفيين    توقعات الأبراج ليوم السبت 16 نوفمبر 2019    تفاعلا مع السياسة، مطعم في صفاقس يقدم ''مقرونة كذابة'' و ''حمام محشي'' بسعر ''رخيص جدا ''    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم السبت 16 نوفمبر    قفصة.. انطلاق الأيام الطبية محمود بن ناصر بمشاركة 100 طبيب    بطاقة فنان متميز تثير جدلا بين الفنانين و مدير ادارة الموسيقى يتساءل... .لماذا لا نريد التميز ؟    متابعة/ «سناء» بعد أن أبهرت التونسيين بصوتها مع جعفر القاسمي تكشف ما تعرضت له من عائلتها    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمات تؤكد تواصل انتهاكات حقوق الإنسان وتطالب بالكشف عن مرتكبيها
نشر في وكالة بناء للأنباء يوم 08 - 11 - 2013

التأمت صباح اليوم الجمعة 8 نوفمبر 2013 بمقر وزارة حقوق الإنسان والعدالة الإنتقالية مائدة مستديرة خصصت "انتهاكات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب"، وقد أشرف على هذه المائدة وزير حقوق الإنسان سمير ديلو، واستمع المشاركون في هذا اللقاء من جمعيات ومنظمات مكونات مجتمع مدني على غرار منظمة "حرية وإنصاف" وجمعية "كرامة للسجين السياسي" و"جمعية ضحايا" وممثلون عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والاتحاد العام التونسي للشغل وجمعية المحامن الشبّان، إلى شهادات حيّة في التعذيب من أشخاص وعائلات تعرّض أبناؤها للتعذيب والاعتقال دون موجب قانوني.
وقال وزير حقوق الإنسان سمير ديلو إنّه على جميع الأطراف المتداخلة في مسألة مكافحة التعذيب والعدالة الانتقالية، على غرار الوزارة والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، أن تبحث عن كيفية توحيد جهودها للبحث عن حلول لهذه القضية الوطنية. وأوضح سمير ديلو أنّ ممارسات التعذيب ما تزال متواصلة لأنّ المجهود الإصلاحي يتطلب وقتا طويلا.
وشدّد وزير حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية على أنّ دور جميع الأطراف هو محاولة عزل الأشخاص الذين يمارسون التعذيب، مؤكّدا أنّ ممارسة التعذيب لا تنسحب على جميع رجال الأمن، واعتبر أنّ وجود رجال أمن جلادين لا يعني بالضرورة أنّ جميع الأمنيين جلاّدون.
وفي إطار مشاركتها في هذا اللقاء تطرّقت رئيسة منظمة حرية وإنصاف إيمان الطريقي إلى الصعوبات التي تتعرّض لها الجمعيات والمنظمات الناشطة في مجال تتبع القضايا المتعلقة بمكافحة التعذيب ، حيث أقرت أنّ هذه الصعوبات تتمثل اساسا في غياب التسهيلات على مستوى الاسترشاد عن أماكن الإيقاف وأسبابه والعراقيل التي تضعها بعض الأطراف أمام المنظمات ممّا يعسّر التعاطي مع مجمل تلك القضايا ويعرقل الوصول إلى النتائج المرجوة خلال عملية البحث.
من جهة أخرى، تساءلت الطريقي عن غياب عدّة منظمات وجمعيات عن هذه المائدة المستديرة التي تعنى بانتهاكات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب خاصة منها الجمعيات الرائدة في هذا المجال. ودعت رئيسة منظمة حرية وإنصاف وزير حقوق الإنسان والعدالة الإنتقالية إلى أن يكون من موقعه منصتا إلى الانتهاكات والقضايا المتعلقة بالإرهاب.
وأشارت إيمان الطريقي إلى وجود حملة اعتقالات وتعذيب وسوء معاملة منذ حوالي شهر أو شهرين وذلك ما أثبتته شهادات عائلات المعتقلين وبعض المفرج عنهم الذين اتصلوا بالمنظمة، وبينت في هذا السياق أنّ الذين تعرضوا للتعذيب على خلفية اتهامهم في قضايا لها علاقة بالإرهاب هم ضحايا الإرهاب إذ لم يرتكبوا جرما ورغم ذلك يتم اعتقالهم وتعذيبهم.
وطالبت الطريقي الوزارة بمتابعة الشكاوي التي ترفعها المنظمة في هذا الصدد، داعية إلى مزيد دعم التواصل بين المنظمات المختصة في الدفاع عن مثل هذه القضايا وبين وزارة حقوق الإنسان.
من ناحيتها، طالبت الممثلة عن جمعية كرامة للسجين السياسي نبيهة الزويني في مداخلتها بتفعيل قانون العدالة الانتقالية ومحاسبة الجلادين، مؤكّدة أنّ تأخر محاسبة الجلادين بالأمس سمح لنفس الجلادين ولزملائهم بالقيام بانتهاكات جديدة اليوم. ودعت نبيهة الزويني إلى ضرورة الكشف عن أماكن التعذيب والاحتجاز .
وفي رسالة وجهتها ممثلة جمعية كرامة للسجين السياسي والمتحدثة باسم جمعية ضحايا إلى بعض المنظمات والجمعيات، قالت نبيهة الزويني إنّ بعض المنظمات الممثلة للمجتمع المدني على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل والرابطة التونسية لحقوق الإنسان "لن يرحمهم التاريخ لأنّهم بدل اهتمامهم بالقضايا المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب يشاركون في مسائل لا تكتسي أهمية بقدر ما تكتسيه قضايا الانتهاكات على غرار الحوار الوطني الذي ترعاه تلك المنظمات"، وفق تقدير الزويني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.