القصرين/ القبض على عنصر خطير على علاقة بارهابيي الجبال    أبو ذاكر الصفايحي يفحص مبادرة السيسي ويتساءل:....هل شطرالنصيحة ليه؟    تنشط بين القصرين وقفصة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة وتفكيك السيارات    من بينهم مناضلة قفصية: دليلة المفتاحي تدعو الى مسلسل ضخم يوثق تاريخ 5 من اكبر المناضلات التونسيات خلال الإستعمار    سوسة.. حجز 700 من الأسماك غير صالحة للاستهلاك    سمير الوافي يكشف تفاصيل عن مرض علاء الشابي    السيطرة على حريق نشب في أرض فلاحية ببنزرت    الملعب التونسي: 15 جوان عودة التدريبات الجماعية.. برنامج تربصات جاهز.. وتجديد العقود متواصل    الخطوط التونسية تفتح غدا استثنائيا 5 وكالات    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: مقال عن غزوة من غزوات شهر شوال    نتائج تحاليل إصابة طالب ببن قردان بكورونا    أول صورة لعلاء الشابي بعد إعلان مرضه (صور)    جربة: افتتاح الفضاء السياحي والثقافي الفندق بحومة السوق بعد ترميمه (صور)    المنستير: ثلاثينيّ يحاول إضرام النار في جسده    نور الدين البحيري: حركة الشعب تحالفت مع الدستوري الحر...    قرض ب98 مليون دولار من صندوق النقد العربي لتونس    بعد أن أعلن مرضه: منال عبد القوي تتضامن مع علاء الشابي    بداية من الإثنين المقبل: استئناف العمل بنظام الحصتين    الأردن يعلن تأييده لإعلان القاهرة    متابعة/ سمير الوافي يعلق على مرض علاء الشابي    بئر الحفي: وفاة مهرب أصيل القصرين إثر انقلاب سيارته    المتلوي: ينتحر شنقا داخل منزله    إخفاء مراسلة من برلمان طبرق: مجلس النواب يُوضّح    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    رئيس الزمالك: فرجاني ساسي لم يساوم لتجديد عقده    المنستير: نتائج سلبية لليوم 52 على التوالي و تسجيل 4 حالات شفاء    ابن رجل اعمال صحبة فتاة في وضع مخل داخل سيارة كشف عن شبكة مخدرات    سجن مشجع روماني لمحاولته قتل شرطي    مجلس الأمن يمدّد لعام إضافي قرار تفتيش السفن المشبوهة قبالة ليبيا    تونس: القبض على 3أشخاص تعلقت بهم قضايا عدلية    كيف توقعت المخابرات الأمريكية منذ عقدين حالة العالم في 2020 ؟ د.أحمد القديدي    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    بحضور حفتر وعقيلة صالح: السيسي يطلق "إعلان القاهرة" لحقن دماء الليبيين    بنزرت.. 3 عينات سلبية ولا كورونا لليوم 42 على التوالي    شباب حاجب العيون ينتفض ضدّ التّهميش والبطالة (صور)    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    الرابطة الثانية.. الغاء اللقاء الودي بين قوافل قفصة واولمبيك سيدي بوزيد    بالأرقام: تحيين احصائيات كورونا في تونس    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    في مكالمة هاتفية بين سعيّد و ماكرون.تمسّك بحل ليبي ليبي وتونس لن تكون جبهة خلفية لأيّ طرف    دروس تدارك لفائدة تلاميذ الباكالوريا    يوم 9 جوان..البرلمان يقرر مناقشة لائحة تطالب فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نائب شعب ورئيس بلدية وعُمد وموظفين يستغلون أزمة الكورونا لحسابهم الخاص
نشر في حقائق أون لاين يوم 31 - 03 - 2020

لم تعد ظاهرة الاحتكار والزيادة في الأسعار والبيع المشروط في تونس مقتصرة على التجار ورجال الأعمال وأصحاب شركات بيع المواد الغذائية بالجملة، الذين ما إن ظهرت أزمة بالبلاد إلا وتسارعوا نحو استغلالها لتضخيم ثرواتهم على حساب قوت المواطن البسيط، لكن تجاوزت هذه الظاهرة كل هؤلاء لتطال نائب شعب وبعض العمد وموظفين في معتمديات، وهو ما كشفته الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تقرير مفصل نشرته في الغرض.
نائب شعب يحتكر مادة السميد
وأكّدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنها قامت بتحرياتها تفاعلا مع "التبليغ الوارد عليها والمتعلق بشبهات احتكار لمادة السميد من قبل نائب بالبرلمان"، وقد أثبتت هذه التحريات وجود مطحنة ومعمل للتعليب مخصصة لانتاج مادة السميد على ملك عضو بمجلس نواب الشعب عن ولاية القصرين.

وثبت اثر التحريات قيام النائب صاحب المطحنة "ببيع وتوزيع مادة السميد للمواطنين مباشرة وبالتفصيل في مخالفة واضحة للقانون المتعلق بإعادة تنظيم المنافسة والأسعار والتداخل في مسالك التوزيع ولقرار الحجر الصحي الشامل".

وأكّد المشرفون على المطحنة أنه اضطروا إلى ذلك تحت ضغط السكان الذين تجمهروا مرات عديدة أمام المطحنة والمعمل للمطالبة بتزويدهم مباشرة بمادة السميد.

وبينت الهيئة أنها تواصل أعمال التقصي في هذا الملف للتثبت إن كانت عملية البيع تمّت بأسعار مخالفة للتراتيب، وقد تفاعل والي الجهة مع تبليغ الهيئة وتولى التنبيه على أصحاب المطحنة والمعمل بالكف عن البيع بالتفصيل كما تم تنصيب نقطة أمنية قارة ونقطة تابعة لمصالح التجارة بمحيط المؤسسة المذكورة.

رئيس بلدية يعاقب من من لم يصوت له!

كما تلقت الهيئة اشعارا يتعلق بالتبليغ عن شبهة استغلال رئيس بلدية احدى المناطق من معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين، صفته للتدخل لتوجيه عملية توزيع مادة السميد المدعم على بعض المتساكنين وإقصاء غيرهم ممن لم يصوتوا له في الانتخابات البلدية كما جاء في التبليغ.

بالاضافة إلى ذلك تم ابلاغ هيئة مكافحة الفساد، "بشبهة تستر عمدة احدى المناطق التابعة لمعتمدية المزونة من ولاية سيدي بوزيد على تعمّد بعض أصحاب محلات المواد الغذائية احتكار مادة السميد المدعم والامتناع عن تزويد بعض متساكني المنطقة.

في ذات السياق تلقت الهيئة اشعارا يتعلق بشبهة تعمد عمدة احدى المناطق التابعة لمعتمدية الناظور من ولاية زغوان تخزين مادة السميد المدعم بمنزله الكائن بالمنطقة المذكورة.

بيع تراخيص الجولان

وكشفت الهيئة تعمد موظف بمعتمدية احدى المناطق من ولاية القصرين تمكين بعض المواطنين من ترخيص للنقل بمقابل مبلغ مالي قدره ثلاثون دينارا.

وتلقت اشعارا بشبهة تلاعب رئيس اتحاد محلي للفلاحين بإحدى المناطق التابعة لولاية باجة بإسناد الاذون الخاصة بالجولان لغير الفلاحين بمقابل مبلغ مالي قدره 10 دنانير.

كل هذه الشكاوى من مواطنين تضرروا من التلاعب بقوتهم من قبل المحتكرين والمستكرشين، تطرح عديد نقاط الاستفهام عن عجز الدولة لوضح حدّ للمستغلين واجتثاث ظاهرة الاحتكار والتلاعب بالاسعار، إلى أن بلغ الوضع حدّ تورط رجال الدولة في تفقير المواطن وتجويعه عوض خدمته.

وأمام هذا الوضع الخطير دعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، الجهات الرسمية إلى التعجيل بمراجعة وتنقيح القانون عدد 36 لسنة 2015 المتعلق بإعادة تنظيم المنافسة والأسعار، في اتجاه التشديد في العقوبات سواء المالية أو السجنية وسحبها على كل المخالفات المتعلقة بالتلاعب بالاسعار وبتراتيب الدعم والمضاربة والممارسات الاحتكارية، كالعمل على ضرورة تركيز قاعدة بيانات لجمع المعطيات والبيانات المتعلقة بكبار المحتكرين بغرض اضفاء النجاعة المطلوبة في المحطات الاستثنائية التي تعيشها البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.