تقدر ب 130 مليار دينار... قروض تونس... أين تبخرت؟    "فيسبوك" تتهم مواطنا أوكرانيا بسرقة وبيع بيانات 178 مليون مستخدم    اليمن: مسلحون مجهولون يغتالون قيادي في حزب الإصلاح    سَعْيُ النّوادِبِ لِلْحَيْلُولَةِ دون تَحْقِيقِ المَآرِبِ    الوضع في العالم    مع الشروق...الإدارة... العثمانية    40% من المؤسسات الألمانية في تونس تسعى لانتداب المزيد من الموظفين والعملة    أخبار اتحاد تطاوين: هل يؤكد الاتحاد بدايته الموفقة؟    أخبار الترجّي الجرجيسي: تغييرات في التشكيلة، و راشد أبرز المتغيّبين    أخبار الأمل الرياضي بحمام سوسة: تشكيلة مثالية في مواجهة النادي البنزرتي    5 وزراء يبحثون في جلسة عمل مشتركة سبل التصدي لظواهر الاحتكار والمضاربة والتهريب    باجة: إعلان حالة الإستنفار تحسبا للتقلبات الجوية    بداية من 25 أكتوبر: أيام مفتوحة للتلقيح في مقرات المحاكم الإبتدائية    جلسة عمل مشتركة بين وزيري الداخلية والشباب والرياضة.. ونحو الترخيص في عودة الجماهير    دوري أبطال إفريقيا: النجم يسعى الى ضمان التاهل الى دور المجموعات    الملعب الاولمبي بسوسة يفتح ابوابه مجددا لاحتضان المباريات الرياضية خلال شهر مارس المقبل    تعليق العمل دون خلاص الأجر للموظفين والأعوان غير المُلقحين    الصين تحذر أمريكا من الوقوف في وجهها    قرار بالجزائر "ينصف" اللغة العربية    واخيرا ملفات صفاقس على طاولة قيس سعيد ونجلاء بودن    هام: مهام رقابية في مندوبيات التربية للتدقيق في حسن توظيف الإطار البشري..    مروان العباسي: "تخفيض الترقيم السيادي لتونس هو ضريبة التردد وعدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية"    راح ضحيته شاب 26 سنة: حادث مرور قاتل على مستوى الطريق الوطنية تونس سوسة..    تسهيلات هامة في شروط الاقامة للأجانب في روسيا..وهذه التفاصيل..    خلال ثلاث سنوات: الديوانة تحجز أكثر من 114 مليون دينار    عاجل/ وزير الشؤون الاجتماعية يعزل مدير مركز الإحاطة والتوجيه بتونس ويفتح تحقيقا إداريّا في شأنه    فيديو/ أمطار غزيرة وانخفاض في الحرارة: تقلبات جوية منتظرة بهذه الولايات    إصدار طابع بريدي مشترك بين تونس والجزائر حول "وادي مجردة"    ارتفاع نسبة ثقة التونسيّين في قيس سعيّد و نجلاء بودن    كرة يد-نصف نهائي الكأس: اليوم الموعد مع دربي العاصمة...التوقيت والنقل التلفزي    في سليانة: عون بريد يستولي على أموال حريفة متوفية..وهذه التفاصيل..    مدنين: ارتفاع حصيلة الاصابات بفيروس "كورونا" في صفوف التلاميذ بمعتمدية جربة ميدون الى 125 اصابة    البطولة العربية لكرة اليد: نتائج عملية القرعة    سوق الجملة ببئر القصعة سجلت امس الخميس تحسنا في امدادات الخضر بنسبة 12 بالمائة    اكتوبر الموسيقي ببوسالم ..دروة مهداة إلى روح الفنان توفيق الزغلامي    10 دول توجّه انذارا لتركيا بشأن "عثمان كافالا": فمن هو؟    تواصل أجواء الصحو هذا اليوم    جندوبة ...إيقاف مفتش عنه    نظرة على السينما التونسية .. 32 شريطا تونسيا في أيام قرطاج السينمائية    اليوم في قاعة الكوليزي بالعاصمة .. عرض فيلم «المتشابهون» واستحضار أحداث 67 في تونس    اسألوني    منبر الجمعة: الإصلاح بين الناس فضيلة    بوسالم .. وفاة طفل في حادث مروع    تقديرات سعر زيت الزيتون    وجبات صحية تساعد الطلبة على التركيز    35 ألف معلم أثري بلا رقابة... مخدرات... دعارة وسطو على عقارات تاريخية    نفحات عطرة من القرآن الكريم    تونس تطرح مناقصة لشراء 100 ألف طن من القمح و100 ألف طن من علف الشعير    فيديو/ تلامذة ينجحون في تصنيع قمر صناعي صغير واطلاقه على ارتفاع 260 مترا    تواصل الحفريات بالموقع الاثري "كستيليا" بتوزر    البرلمان الأوروبي يصوت اليوم على مشروع قرار حول الوضع في تونس    غدا اختتام الدورة الثامنة لبرنامج "خطوات " السينمائي بمدينة الثقافة    هل نتعاطف مع الفاسدين وناهبي المال العام؟…فتحي الجموسي    عين على أيام قرطاج السينمائية في السجون    ياسر جرادي: أسوأ فكرة خلقها البشر هي السجن.. ولدي أمنيتان في هذا الخصوص    أحداث جامع الفتح: وزارة الشؤون الدينية توضح    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    سفيان بالناصر : المعمّر الفرنسي تجاوز الخطوط الحمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اتجار بالبشر واستغلال جنسي..دول عربية ضمن "الفئة الأسوأ" في مكافحة الاتجار بالبشر
نشر في حقائق أون لاين يوم 02 - 07 - 2021

ذكر تقرير رسمي أميركي صدر أمس الخميس أنّ جائحة كوفيد-19 شكّلت "بيئة مثالية" لانتشار الاتجار بالبشر مع تحويل الحكومات مواردها لمواجهة الأزمة الصحية واستغلال المهربين حاجة الأشخاص الضعفاء.

كما خفّض "تقرير الاتجار بالبشر لعام 2021" الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية تصنيف بعض البلدان في هذا المجال، ورفع تصنيف بعضها الآخر من التي تبذل جهوداً لمحاربة هذه الآفة.

الاستغلال الجنسي

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن مع إصدار التقرير: إنّ "الكثيرين يُجبَرون على العمل في تجارة الجنس وفي المصانع أو الحقول، أو الانضمام إلى الجماعات المسلحة"، لافتًا إلى أنها "مشكلة عالمية، ومصدر كبير للمعاناة الإنسانية"

وذكر التقرير أنّ جائحة كوفيد-19 "خلقت ظروفًا أدت إلى ارتفاع ضحايا الاتجار بالبشر، وعطلت وسائل تدخل معمولاً بها لمكافحة هذه المشكلة إضافة إلى مخططات" مستقبلية. وأضاف أن "الحكومات في جميع أنحاء العالم حولت مواردها نحو الجائحة، وأحيانًا على حساب جهود مكافحة الاتجار بالبشر".

وأشار التقرير إلى أنه "في الوقت نفسه، تكيّف تجار البشر بسرعة للاستفادة من نقاط الضعف التي كشفتها الجائحة، ما أدى إلى تفاقم المشكلة".

وأعطى التقرير الهند ونيبال مثالاً حيث "غالبًا ما كان يُتوقّع من الفتيات الصغيرات من المناطق الفقيرة والريفية ترك مدارسهن للمساعدة في إعالة أسرهن خلال الضائقة الاقتصادية". وقال التقرير: إن "البعض منهن كنّ يجبرن على الزواج مقابل المال، بينما أخريات يجبرن على العمل للتعويض عن نقص المدخول".

وفي بعض البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة، قام أصحاب عقارات بإجبار المستأجرات على ممارسة الجنس معهم عند تخلّفهن عن دفع الإيجار، وفي بعض الدول قامت عصابات بخطف أشخاص من مخيمات نزوح.

تصنيف
ويصنف التقرير دول العالم بالاستناد إلى امتثالها ل"قانون حماية ضحايا الاتجار بالبشر" لعام 2000.

وهذا العام تم خفض تصنيف ست دول هي قبرص وإسرائيل ونيوزيلندا والنروج والبرتغال وسويسرا من الفئة الأولى التي تلتزم حكوماتها بالحدّ الأدنى لمعايير القانون إلى الفئة الثانية للدول التي لا تلتزم بالحد الأدنى لكنها تبذل جهودًا لمكافحة الاتجار.

وتم خفض غينيا بيساو وماليزيا إلى الفئة الثالثة التي لا تلتزم بمعايير القانون ولا تبذل جهودًا في هذا الإطار، وتضم هذه الفئة الأسوأ بالنسبة لقانون الاتجار أفغانستان، والجزائر، والصين، وجزر القمر، وكوبا، وإريتريا، وإيران، وبورما، ونيكاراغوا، وكوريا الشمالية ،وروسيا وجنوب السودان، وسوريا، وتركمانستان، وفنزويلا.

وتوصّل التقرير الى أن 11 من الدول المدرجة في الفئة الثالثة لديها "سياسة أو نهج" للاتجار بالبشر برعاية الحكومات. وقال بلينكن: "يجب على الحكومات حماية وخدمة مواطنيها، وليس إرهابهم وتسخيرهم من أجل الربح".

وتم ترقية أربع دول من الفئة الثالثة إلى الثانية هي بيلاروسيا، وبوروندي، وليسوتو، وبابوا غينيا الجديدة. ويمكن للولايات المتحدة تقييد منح المساعدات إلى دول الفئة الثالثة، خاصة تلك التي تحتاج موافقة رئاسية.

وأشار التقرير إلى أن جماعات مدعومة من أنقرة جندت أطفالًا للقتال في سوريا وليبيا.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية: "تأمل الولايات المتحدة في العمل مع تركيا لتشجيع جميع الجماعات المتورطة في النزاعين السوري والليبي على عدم استخدام جنود أطفال".
المصدر: أ ف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.