القصرين : حجز قربة 3 أطنان من مادة الطماطم الطازجة من أجل مسك منتوجات قصد المضاربة فيها    تقلص طفيف للاستثمارات المصرح بها في قطاع الخدمات مع موفى سبتمبر 2021    المواقف العربية والعالمية تجاه انقلاب السودان    وزارة الرياضة تقر منحة ب90 الف دينار لكل فريق بالرابطة الثانية    بطولة الرابطة الثانية تنطلق يوم 13 نوفمبر.. وسحب الروزنامة يوم الجمعة    سيدي بوزيد الشرقية: العثور على جثة إطار تابع لوزارة المالية    المهدية : تراجع عدد الحالات الحاملة للفيروس إلى 114 حالة ونسبة إشغال أسرّة الانعاش إلى 21 بالمائة    الهاشمي الوزير: تونس ستتلقى 4 ملايين و336 ألف جرعة من اللقاح المضاد لكورونا إلى حدود أواخر سنة 2021    الفيفا تقدم منحة بستة مليارات لجامعة كرة القدم    وزير الشباب والرياضة يستقبل أنس جابر ويؤكّد دعم الوزارة المتواصل لها    رئيسة الحكومة تلتقي ولي العهد السعودي    عُثمان بطيخ : يصدر فتوى بتشديد تحريم الفساد وسرقة المال العام    حركة النهضة تؤكدّ تنقل قاضي التحقيق لمقرها بمونبليزير    بالأرقام: نسبة امتلاء سدود البلاد إلى حدود اليوم    أيام قرطاج السنمائية: اقتناء التذاكر بداية من 30 أكتوبر    طقس الليلة: تواصل نزول الأمطار وتقلص في فاعلية التقلبات الجوية    رئيس الجمهورية: اراضي دولية تم اسنادها بعقود مبرمة برشاوي لشخصيات مدعومة من احزاب..فيديو    بن غربية يغادر المستشفى ويعود الى سجن المسعدين    في البحيرة: تفاصيل القبض على عنصر خطير محل عدة مناشير تفتيش..    الرئيس يستقبل وزير الدّاخليّة    مفتي الجمهورية يصدر بيانا بشأن الفساد    امكانية اختيار نوع اللقاح للراغبين في تلقي الجرعة الثالثة من التطعيم المضاد لكورونا    صفاقس :02 حالة وفاة و05 اصابة بفيروس كورونا    القيروان: افتتاح موسم جني وتحويل الزيتون    انتشال جثتي مواطنين وإنقاذ أربعة آخرين حاصرتهم المياه امس الأحد    تنديد دولي لما يحدث في السودان    كرنفال السيارات القديمة والكلاسيكية تجوب جزيرة قرقنة    قبلي: انتعاشة سياحية وانطلاق رالي الشط الدولي    سوسة: تفاصيل القبض على منحرفين نفذا "براكاج" لمواطن..    البرمجة الكاملة للدورة 32 لأيّام قرطاج السينمائيّة    باجة: مياه الامطار تغمر ساحة مدرسة بنفزة وعددا من المنازل وتوقف حركة المرور بطريق سيدى مدين مجاز الباب    عاجل: سلسلة جديدة من التقلّبات الجوية في الأيام القليلة القادمة..    الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يرفض التسعيرة الجديدة للبيض..    التكتل يدعو الى "حوار وطني جدي وليس استشارة عبر الإنترنت"..    المنستير: تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" دون تسجيل حالات وفاة    أخبار الملعب القابسي .. احتفالات متواصلة ودورة «الباراج» قلبت المعطيات    سكك الحديد الصفاقسي ..الهيئة أمام تحد كبير و«الناسيونال» في البال    السودان: اعتقال رئيس الحكومة وفريقه الوزاريّ وأنباء عن انقلاب عسكري    رونالدو بعد الهزيمة من ليفربول: جماهير يونايتد تستحق الأفضل    صاعقة رعدية تصيب شابا في قفصة    بطولة ايطاليا : ديبالا ينقذ يوفنتوس ويمنحه التعادل مع إنتر بركلة جزاء متأخرة    تواصل التقلبات الجويّة نهار اليوم    السودان.. تحركات عسكرية واعتقال أغلب أعضاء مجلس الوزراء    تدشين الطريق السيارة قابس مدنين موفى 2022    المسرحي نزار السعيدي ل«الشروق» الممارسة المسرحية أصبحت تسوّلا مقنّعا... والإخوان دمروا الثقافة !    علامات ...محمد مومن... المتعدّد    «الإندبندنت» الاتفاق النووي يترنّح والحرب تقترب    الطاقة الذرية: إيران منعتنا من معاينة منشأة ذرية تعرضت ل"عمل تخريبي"    عاجل: حريق في مصنع للأجبان بمنزل تميم    فيديو/ "كمال الزغباني المتوغل".. مداخلة لسيلم دولة في حفلة الحياة    تحذير:ظهور عين المنخفض والانتباه مطلوب    صور/ تونس تُحيي اليوم الذكرى 194 لإنشاء العلم الوطني    يعمل تحت اشرافه أكثر من 100 طبيب بريطاني: عراقيّ يحصل على أعلى تكريم من الأمير تشارلز    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    منبر الجمعة: الإصلاح بين الناس فضيلة    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    تواصل الحفريات بالموقع الاثري "كستيليا" بتوزر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لماذا أعد قيس سعيّد أحكاما انتقالية؟
نشر في حقائق أون لاين يوم 21 - 09 - 2021

كان مرتقبا أن يعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد عن سن أحكام انتقالية طبقا للتمشي السياسي الذي بدأ ينتهجه منذ 25 جويلية 2021 بعد أن عرّف به خلال حملته التفسيرية قبل انتخابات الرئاسة لسنة 2019 والذي ينبني على التغيير الجذري للمنظومة السياسية الحاكمة بدءا من تغيير النظام السياسي وتغيير طريقة تفويض التمثيلية البرلمانية.

وأعلن رئيس الجمهورية ليلة الاثنين من ولاية سيدي بوزيد عن سن أحكام انتقالية ستعمل وفقها الحكومة المرتقبة مع مواصلة التدابير الاستثنائية المتخذة يوم 25 جويلية الماضي.

وحسب القراءات الدستورية، يعني إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد وضع أحكام انتقالية تعليق العمل بالدستور وهو ما يعني أن الدولة ستنتقل من وضعية الفصل 80 إلى وضعية أخرى تتطلب وضع أحكام جديدة تتعلق بتنظيم السلط العمومية وهو ما يعني أن السير العادي لدواليب الدولة سيتغير وستتغير ممارسة الحكم.

وباعلانه إعداد أحكام انتقالية يكشف قيس سعيد عن نيته تعليق العمل بالدستور لكسب الكثير من الخطوات السياسية في اتجاه تطبيق برنامجه السياسي الذي يقطع نهائيا مع منظومة الحكم التي سيّرت البلاد طيلة السنوات التي أعقبت الاطاحة بنظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

وينبني مخطط قيس سعيد أساسا على تغيير النظام السياسي وكذلك تغيير طريقة اقتراع ممثلي الشعب في البرلمان من خلال تعديل القانون المنظم للانتخابات بهدف إرساء الديمقراطية العقلانية أو ما يسمى بالديمقراطية المجالسية.

ويمكن اعتبار أن إعداد أحكام انتقالية هو بمثابة مرحلة جديدة من مراحل تنفيذ سعيد لخياراته فهذا الاجراء يُعدّ تعليقا للعمل بدستور 2014 وإنهاء العمل بكل فصوله ما يعني تفويض صلاحيات هامة لرئاسة الجمهورية مقابل التقليص من الصلاحيات الممنوحة لرئيس الحكومة وفي ذلك خطوة هامة نحو تغيير طبيعة النظام السياسي من شبه برلماني إلى نظام رئاسي تكون فيه الصلاحيات الواسعة لرئيس الدولة.

ولم يكن الإعلان عن إعداد أحكام انتقالية سابقا لتعيين رئيس حكومة جديد اعتباطيا بل كان مدروسا واستراتيجيا، وبات واضح وجلي أن الرئيس يتبع مسارا متدرجا ينطلق بسن أحكام انتقالية تعوض الدستور وتُضيق فيها صلاحيات رئيس الحكومة ثم تعيين شخصية لترأس حكومة جديدة بصلاحيات وزير أول لا رئيس حكومة.

ويُعتبر تعيين حكومة جديدة وفق أحكام انتقالية شوطا جديدا من أشواط السير في إرساء النظام الرئاسي الذي يتحوز فيه رئيس الدولة على صلاحيات أكثر من صلاحيات رئيس الحكومة.

وتفتح الأحكام الانتقالية الباب أمام رئيس الجمهورية لحل البرلمان ومواصلة تسيير دواليب الدولة وفق أوامر ومراسيم رئاسية إلى حين إجراء انتخابات تشريعية مبكرة بقانون جديد منظم للانتخابات تتغير به الخارطة السياسية وطريقة انتخاب ممثلي الشعب.

ولا ينفصل برنامج تعديل القانون المنظم للانتخابات عن المخطط السياسي لقيس سعيد الذي يسعى إلى إجراء انتخابات محليّة على الأشخاص لا على القائمات تفضي لمجلس جهوي يختار ممثلوه بعد ذلك نواب الجهة في البرلمان أو يعزلونهم اذا ما فشلو في مهامهم.

وتضمن الدستور المصادق عليه سنة 2014 في بابه العاشر أحكاما انتقالية ووردت أحكامه في الفصلين 148 و149 من الدستور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.