أصداء سوسة    سقوط عدد من الأعمدة الكهربائية بنابل بسبب الرياح    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    مشروع لَبِنات في دورته الثانية...تقريب الكتاب من أبناء المدارس الريفية    وزارة الصحة: تسجيل 51 إصابة جديدة بكورونا دون تسجيل وفايات يوم 28 نوفمبر الجاري    الزيادة في أسعار الحبوب ... استبشار الفلاحين في انتظار اعتماد السعر المتحرك    بطاقة إيداع بالسجن ضد وال سابق بتهمة القتل على وجه الخط    جرة قلم: فلسطين: رباطٌ في زمن الانحطاط    إشراقات... خير أمّة أخرجت للنّاس    جدول كأس العرب والقنوات الناقلة    تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون" في إسبانيا    جديد الكوفيد .. هل تكفي إجراءاتنا للتوقي من المتحوّر الجديد؟    الوضع في العالم    بايدن: لا داعي للذعر من متحور 'أوميكرون'    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    ملامح أيام قرطاج الشعرية    منافسنا تحت المجهر: منتخب موريتانيا... دياكيتي ابرز الغائبين و داروزا متخوّف من تونس    التّرفيع في أسعار الحبوب    ر.م.ع جديد لشركة توزيع البترول    مع الشروق.. ليبيا... هل يتمّ تأجيل الانتخابات ؟    الشابي: صفحة البرلمان طويت    اليوم في كأس العرب : المنتخب أمام «فخ» موريتانيا    زغوان: إصابة 15 عاملة وعامل فلاحي في حادث مرور    'اللود' يستأنف سفراته بين صفاقس وقرقنة بعد تحسن الأحوال الجوية    صفاقس: يوم غضب وإضراب عام في هذا التاريخ    بالفيديو: قتلى وجرحى جرّاء عاصفة في اسطنبول    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    أمطار متفرقة الثلاثاء وارتفاع نسبي في الحرارة    مولدية وهران يتعاقد مع المدرب التونسي معز بوعكاز    ليونيل ميسي يتوج بجائزة الكرة الذهبية لعام 2021    المنتخب التونسي: معتز الزدام يعوض أنيس بن سليمان    توننداكس ينهي معاملات الاثنين متراجعا ب07، 0 بالمائة    ايقاف سيدة اصيلة صفاقس انتحلت صفة مستشارة رئيس الدولة    ارتفاع في أسعار السيارات بداية من 2022    رياح عاتية تقتل شخصين في اسطنبول (فيديو)    عاجل: الاعتداء بالعنف على مدير معهد ثانوي بسيدي بوزيد    تعليق الرحلات الجويّة بين تونس والمغرب.. وهذا موعد آخر رحلة إجلاء متّجهة الى تونس    مدنين: حجز منشّطات جنسية بقيمة 47 ألف دينار    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    السعودية تعلن عن شروط تأشيرة السفر لأداء العمرة    رددت الشهادتين ثم أجهشت بالبكاء.. فيديو مؤثر لفرنسية اعتنقت الإسلام    ايقاف شاب على خلفية تدوينات "مسيئة لرئيس الجمهورية ولأمنيين"    كهل يضرم النار في نفسه إثر خسارته في الرهان الالكتروني.. وهذه التفاصيل    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    كاريك: وضع رونالدو على مقاعد البدلاء كان قراري    كاس العرب للفيفا : المنتخب التونسي من اجل بداية موفقة لتاكيد طموحاته في المراهنة على اللقب    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    عودة الاحتجاجات في لبنان.. "وقطع للطرقات" من الشمال إلى الجنوب    تزويد السوق بحديد البناء    حجز 10 أطنان من المواد الغذائية المدعمة و1.22 طنا من الغلال    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    اذاعات تغرد خارج السرب    ارتفاع رقم معاملات قطاع التأمين الى أكثر من 2093 م دينار خلال الأشهر ال9 الأولى من 2021    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    الحوار منهج الأنبياء    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



10 دول توجّه انذارا لتركيا بشأن "عثمان كافالا": فمن هو؟
نشر في حقائق أون لاين يوم 22 - 10 - 2021

انتقدت وزارة الخارجية التركية، توجيه سفراء 10 دول أجنبية إنذارا إلى الدولة التركية، حول "عثمان كافالا" المتهم في محاولة الانقلاب الفاشلة، قائلة إنه "أمر لا يمكن قبوله إطلاقا".
وقال المتحدث باسم الخارجية طانجو بيلغيتش، في مؤتمر صحفي إن توجيه إنذار إلى الدولة التركية "أمر لا يمكن قبوله إطلاقا"، مشددا على أن "تركيا دولة قانون، ولا يحق لأي جهة أو مؤسسة أو شخص أن يتدخل في شؤون القضاء أو يعطي أوامر وتعليمات للقضاة".

وأشار إلى أن الخارجية أبلغت السفراء العشرة، أن أنقرة ترفض بشكل قطعي أي تدخل في شؤون القضاء التركي، وأن البيان الذي أصدروه "مخالف للأعراف الدبلوماسية".

يذكر أن كافالا هو ناشط ورجل أعمال تركي (64 عاما) تعود أصوله إلى اليونان حيث بلدة كافالا، انتقلت عائلته إلى تركيا في عام 1923، ضمن ما عرف باسم التبادل السكاني بين تركيا العثمانية واليونان.

وبعد عام من محاولة الانقلاب الفاشلة، أي في 2017، وجد كافالا نفسه متهما بالضلوع في محاولة الانقلاب على الحكم، وأودع السجن بتركيا، ولم يصدر في حقه أي حكم قضائي يدينه.

وأوقف في مطار أتاتورك في إسطنبول في 18 أكتوبر 2017، بتهم ب"محاولة قلب النظام الدستوري" و"الإطاحة بالحكومة"، وكذلك بتمويل التظاهرات المناهضة للحكومة التركية في 2013.

وبعد ذلك أعفي كافالا من تهمة محاولة الانقلاب، لكنه ظل قيد الحبس الاحتياطي بتهمة التجسس السياسي أو العسكري، وقد تعالت الأصوات الحقوقية والدولية مطالبة السلطات التركية بالإفراج عن كافالا.

ورغم سجن عشرات الآلاف من الأتراك أو تجريدهم من وظائفهم بتهم واهية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، إلا أن كافالا شكل مصدر التوتر في علاقات تركيا مع الغرب، بحسب "فرانس برس".

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قضت بوجوب الإفراج عن كافالا فورا، وأن اعتقال كافالا كان بناء على دوافع سياسية، دون أي دليل معقول يدعم هذه الاتهامات. ومع ذلك، لم ينفذ المسؤولون الأتراك القرار وقالوا إن حكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ليس نهائيا.

وكما دعت الولايات المتحدة الأمريكية، أنقرة للإفراج فورا عنه، ووصفت التهم الموجهة إلى رجل الأعمال التركي ب"الزائفة"، مشيرة إلى أن تلك التهم تقوض احترام وسيادة القانون.

المصدر: RT


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.