وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تتقدم بنصائح للمسنين والحوامل وذوي الأمراض المزمنة
نشر في حقائق أون لاين يوم 06 - 06 - 2016

أصدرت وزارة الصحة بمناسبة شهر رمضان المبارك نصائح لذوي الاحتياجات الخاصّة كالمسنين والمرضى المزمنين والحوامل:
المسنون:
يعتبر صيام شهر رمضان فريضة واجبة على كل مسلم قادر صحيا ونفسيا، إلاّ أنّه ولأسباب عمرية وصحية، قد لا يستطيع بعض كبار السنّ الصيام، حيث يلعب الغذاء دورًا أساسيا ومباشرا في حياتهم اعتمادا على احتياجاتهم الغذائية الخصوصيّة وحالتهم المرضية. فخلال مرحلة الشيخوخة تحدث تغيرات جسمية كثيرة فتزيد نسبة الدهون، وتقل كتلة الجسم، ونتيجة لذلك تقل نسبة التمثيل الغذائي.
لذا وبمناسبة حلول شهر رمضان، تنصح وزارة الصحة المسنين ب:
- مراجعة الطبيب لملاءمة الأدوية المستعملة لحالة الصيام وذلك قبل حلول شهر رمضان
- اجتناب الخروج من البيت في أوقات ذروة الشمس إلا في حالة الاضطرار (مع استعمال الوسائل الوقائية) والحرص على عدم الإجهاد البدني.
- ضرورة الالتزام بالنظام الغذائي الذي يحدده الطبيب المعالج بالنسبة لمرضى السكري
- مراعاة أن يحتوى طعامهم على كميات كبيرة من الألياف التي تقي من سرطان القولون، وتمنع الإمساك الذي يعاني منه كبار السن وهي متوافرة في الفاصوليا الخضراء والجافة والبسلة الخضراء والموز والبرتقال والجزر والعدس والفول والخبز الأسمر، وتساعد على خفض الكولسترول في الدم.
- تقليل كميات الملح لأن الإسراف فيه قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتليف الكبد واحتجاز السوائل في الجسم.
- ضرورة أن تكون وجبة الإفطار والسحور متوازنة وشاملة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم على قدر الإمكان وقليلة السعرات، ومحاولة الاعتماد على الخضروات الطازجة والمطبوخة والبروتين النباتي.
- الحرص على أن تتضمن وجباتهم على الألبان منخفضة الدسم والخضراوات الطازجة والمشوية والبطاطا والبقول، مثل: العدس، والفول... وذلك للحصول على الإحتياجات اليومية الضرورية من المعادن والفيتامينات
- عدم التغافل عن شرب السوائل، بتناول الماء والمشروبات الدافئة.
- التقليل من السكريات والحلويات خلال شهر رمضان لتجنّب زيادة الوزن، بل وانتهاز فرصة الصيام للتمكن من تخفيضه وذلك قصد تحسين حركة المفاصل لا سيما لدى المسنين الذين يعانون من التهاب العظام المفصلي والروماتيزم.
- مرضى السكري
يتزامن حلول شهر رمضان المبارك مع فصل الصيف، حيث تمتد ساعات الصيام لأكثر من 12 ساعة، وتزداد حاجة الجسم للسوائل مما يؤثر سلبا على انتظام معدل السكر بالدم وعلى مردودية الأدوية المستخدمة للغرض.
لذا ينصح ب:
- قبل شهر رمضان ضرورة مراجعة الطبيب للنظّر في الصيام من عدمه و أية تعديلات في جرعات الأدوية والنظام الغذائي المناسب و الأعراض أو العلامات التي تستوجب الإفطار فورا أو استشارة الطبيب فورا عند حدوثها.
- تجنّب الصيام بالنسبة لمرضى السكّري الذين يعالجون بحقن الأنسولين باعتبار انّه مع طول ساعات الصيام ونقص السوائل بالجسم نهاراً، واختلاف مواعيد تناول الوجبات يوميا واضطراب مواعيد حقن الإنسولين وجرعتها يزداد احتمال تعرضهم لمضاعفات السكري الحادة مثل الهبوط الحاد أو الارتفاع الشديد لمستوى السكر بالدم او ارتفاع مستوى الحمض الكيتوني بالدم.
- تجنب ممارسة الرياضة أثناء ساعات الصيام وفي المقابل الحرص على المشي بعد الإفطار لمدة نصف ساعة يوميا
- تناول قدر كاف من السوائل أثناء ساعات الإفطار (1.5 ل ماء، شربة، شاي بدون سكر)
- بالنسبة لمرضى السّكري المعتمد على الحبوب تجنب الإفراط في تناول الدهون والحلويات خلال ساعات الإفطار
- تناول وجبة السحور قبل الإمساك بقليل وتكون هذه الوجبة متكونة من محلبية أو مسفوف أو بسيسة أو خبز مع الحليب أو مشتقاته وغلال حسب الكمية المسموح بها.
- حمل قطع من السكر باستمرار
- في حالة هبوط نسبة السكر في الدم وظهور العلامات يجب تناول 3 قطع من السكر في الإبان والإفطار
المرأة الحامل
يعتبر الحمل مرحلة هامّة وحساسة في حياة المرأة وتعرف هذه المرحلة فترات صعبة وشاقة خاصة عند تزامن فصل الصيف مع شهر الصيام. وقد يسمح الطبيب للحامل التي تتمتع بصحّة جيدة بالصيام، في حين يمنع ذلك عن الحالات التي تعرف مشاكل صحيّة، كارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكّري مع الحمل، أو التهابات في المجاري البولية، أو الإصابة بفقر الدم، أو وجود مشاكل بالقلب، وذلك بسبب المرض وليس بسبب الحمل.
ولكن هناك علامات إنذار إن شعرت بها الحامل فعليها الإفطار فورا دون إبطاء، ومنها:
· الشعور بالجوع الشديد أو العطش الشديد.
· الإحساس بالدوار أو الدوخة.
· عدم الشعور بحركة الجنين.
· عدم القدرة على التركيز أو فقدان الوعي.
وحتّى تكون الأمّ و جنينها في منأى من أية خطورة عليها الإلتزام بالتوصيات التالية:
- تأخير وجبة السحور بقدر الإمكان حتى تساندها طوال النهار، ويجب أن يحتوي السحور على النشويات، ومواد غذائية غنية بالسعرات الحرارية مثل البلح المجفف، أو الفواكه المجففة، كما يجب أن يحتوي على الفواكه والخضروات الطازجة لتساعدها على تحمل العطش أثناء فترة الصيام
- تحتاج الحامل إلى 2250 سعرا حراريا يوميا على التقريب، على أن تكون السعرات من مصادر غذائية غنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية المهمة مثل "الحديد والكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم"؛ لذلك فإننا ننصح بأن تتناول الحامل فور إفطارها كوبا كبيرا من عصير الفاكهة، ليرويها ويزودها بالسعرات الحرارية الضرورية.
- لابد أن تكون كمية الملح في الطعام بمعدل طبيعي لتعويض الفاقد من الأملاح عن طريق العرق، وعدم الإكثار من تناول الشاي والقهوة والمياه الغازية والمثلجات.
- الاعتدال في كميات الأكل، ويجب على الحامل أن تتجنب المأكولات صعبة الهضم كالأكل الغنيّ بالزيوت والدهون أو الثقيل، وذلك تجنّبا للإصابة بعسر الهضم، أو الحموضة، وهما عرضان منتشران بين الحوامل، لذا من المستحسن أن يكون الطهي إما سلقا أو شويا بدون استخدام دهون أو زيوت
- يجب تناول كمية مناسبة من النشويات مثل "الخبز، العجين، الأرز" في حدود رغيف من الخبز أو 6 إلى 8 ملاعق من الأرز أو العجين وهذه المواد تساعد على تزويد الجسم بسعرات حرارية سهلة الهضم
- يستكمل الإفطار بطبق غني بالخضروات الطازجة على شكل سلطة من خضروات الموسم؛ وذلك للمساعدة على الهضم والتزود بالفيتامينات.
- الحرص على تناول السوائل بكثرة خاصة الماء والعصائر الطازجة في الفترة بين الفطور والسحور.
- لا ننسى أن الحامل تحتاج إلى مادّة الحليب أو مشتقاته ليزودها وجنينها بالكالسيوم الضروري لهما، وبالتالي فإن مائدة الإفطار والسحور يجب أن تحتوي على منتج من منتجات الألبان .
- تناول الفاكهة الصيفية كمصدر للسوائل والفيتامينات والمعادن الطبيعية لتجنب الإمساك، مثل الدلاع والبطيخ والعنب والتين.
- ما بين الإفطار والسحور يجب على الحامل أن تتناول وجبة خفيفة غنية بالفيتامينات والسعرات الحرارية وهنا يأتي دور الفواكه المجففة أو الطازجة والتي يستحب تناولها في شهر رمضان، مع مراعاة ألا تزيد السكريات عن المقبول حتى لا تحدث زيادة سريعة في الوزن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.