وليد الجلاد: "تحيا تونس" قرر منح الثقة لحكومة الفخفاخ    مصدر لم يكشف عن هويته : الفخفاخ يسترضي النهضة بعرض جديد    نابل ..الطبوبي.. الأزمة السياسية في طريقها إلى الانفراج    فيما أسعار اللحوم البيضاء «تطير» مربو الدواجن يطالبون بالتخفيض في الإنتاج    الأهلي البحريني يتعاقد مع المدرب التونسي كمال الزواغي    تغييرات في تشكيلة الترجي وراحة مطولة للدربالي والخنيسي (متابعة)    بين البحيرة واريانة: مستهلك مخدرات يدّل على البائع    القيروان: القبض على أحد مرتكبي عملية الاعتداء على دورية تابعة للديوانة    الكاف.. .إيقاف شابين من أجل السرقة باستعمال العنف    عروض اليوم    الاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس ينفي شبهات التحرش بمعهد المكفوفين    أتلتيكو مدريد ومحمد صلاح.. تفاصيل صفقة لم تتم    مروان فلفال: تحيا تونس سيكون مستفيد من إعادة الانتخابات    تراجع ايرادات المياه في السدود    معاينة اشغال اصلاح المنشأة الفنية بالقسط عدد3 من الطريق السيارة صفاقس-قابس    مطار تونس قرطاج/ 80 كبسولة مخدرات في بطن مسافرة مغربية (صورة)    الاعترافات الكاملة لسمير لوصيف...وأسباب ما جرى (متابعة)    الرئاسة: الفخفاخ اطلع قيس سعيّد على آخر مُستجدات المشاورات    وزارة الشؤون الثقافية تصدر كتابا حول السياسية الثقافية في تونس (2016-2019): منطلقات الثورة الثقافية المواطنية    التوقعات الجوية لهذه الليلة    النّادي الصفاقسي: إيقاف المرزوقي عن النّشاط    نقابة الصحفيين: استنطاق الصحفيين لدى الفرق الأمنية ممارسة تدخل في خانة الهرسلة    في 2020..تونس تتطلّع إلى استقبال مليون سائح فرنسي    جبل الجلود..إلقاء القبض على امرأة من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    الإعلان عن تأسيس السوق المغاربية المندمجة لتبادل الكهرباء    قوافل قفصة.. الهيئة المديرة عند والي الجهة    الكشف على مخيم للعناصر الإرهابية بمرتفعات جبال القصرين    سليانة/ حجز 27 طن من “الأمونيتر” غير خاضعة للشروط والتراتيب الجاري بها العمل في مجال الخزن والإتجار    بعد إلغاء لقاء "الرجل المكتبة" في تونس: مدير بيت الرواية يوجه رسالة لوزير الثقافة    عاجل: وفاة شخص اثر اصابته بفيروس H1N1    في ميناء طرابلس: تدمير سفينة تركية محملة بالسّلاح    سيدي بوزيد: يوم اعلامي جهوي للتعرف بصندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية    تفاصيل القضاء على «ابو دجانة المنستيري» و«الغدنفر» في بن قردان بعد انشقاقهما عن جند الحلافة    قفصة .. حملة لتقصي مرض السكري تشمل 600 طالب    بواخر تركية بميناء حلق الوادي: وزارة الدفاع تُوضّح    النجم الساحلي.. العميري اختار الإطار الفني والزواغي شاعر بالمسؤولية    تالة: تقدم اشغال تعشيب الملعب البلدي و هذا الاسبوع وصول بساط العشب الاصطناعي    أسعار إنتاج الدجاج والبيض تشهد تراجعا    رقم اعمال الشركة التونسية للصناعات الصيدلية يتراجع، موفي 2019 ، بنسبة 27،72 بالمائة    تعقد جلستها العامة يوم 8 مارس ..أنشطة متنوعة لجمعية مبدعي دار الثقافة بالمنيهلة    تونس تقتني 50 الف طن من الشعير العلفي، ستصل خلال مارس وافريل 2020 باسعار ارفع من المعتاد (المرصد الوطني للفلاحة)    محمد المحسن يكتب لكم : حين تصرخ في فلسطين..صفقة القرن المخزية ستدكّ أعناقكم..    من قام بالثورة؟ من قلب نظام الحكم؟ ولماذا؟ وأين الشعب؟ بعد قضاء السياسي على أحلام وطموحات التونسيين.. أي بديل يقدمه المبدع؟    البطولة الوطنية : غيابات بارزة في صفوف النادي البنزرتي خلال مواجهة الترجي الرياضي    الاتحاد الأوروبي يقرر بدء دوريات بحرية جديدة بشأن ليبيا    فيروس كورونا.. انخفاض حصيلة الوفيات اليومية في الصين إلى 98 شخصًا    “كورونا” ينهي حياة مدير مستشفى ووهان    النفيضة.. القبض على 4انفار من جنسيات مختلفة يدعون للديانة المسيحية    سوسة: التفطن لأجانب بصدد توزيع صليب و تشجيع المارة على اعتناق المسيحية    المهرجان الدولي للشاعرات المبدعات .. بنزرت عاصمة الشعر العربي و11 دولة عربية في الموعد    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    قابس: بحضور ضيوف أجانب: مهرجان «العولة القابسية»... أصالة واعتزاز    حفل لبنى نعمان في اختتام ملتقى شكري بلعيد: على هذه الأرض... ما يستحق الحياة    انخفاض حصيلة الوفيات اليومية بفيروس كورونا في الصين إلى 98 شخصا    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمناسبة شهر رمضان.. وزارة الصحة توجه جملة من النصائح للمسنين والمرضى المزمنين والحوامل
نشر في الصباح نيوز يوم 06 - 06 - 2016

وجهت وزارة الصحة جملة من النصائح لذوي الاحتياجات الخاصّة كالمسنين والمرضى المزمنين والحوامل.
وفي ما يلي النصائح:
بالنسبة المسنين:
يعتبر صيام شهر رمضان فريضة واجبة على كل مسلم قادر صحيا ونفسيا، إلاّ أنّه ولأسباب عمرية وصحية، قد لا يستطيع بعض كبار السنّ الصيام، حيث يلعب الغذاء دورًا أساسيا ومباشرا في حياتهم اعتمادا على احتياجاتهم الغذائية الخصوصيّة وحالتهم المرضية. فخلال مرحلة الشيخوخة تحدث تغيرات جسمية كثيرة فتزيد نسبة الدهون، وتقل كتلة الجسم، ونتيجة لذلك تقل نسبة التمثيل الغذائي.
لذا وبمناسبة حلول شهر رمضان، تنصح وزارة الصحة المسنين ب:
- مراجعة الطبيب لملاءمة الأدوية المستعملة لحالة الصيام وذلك قبل حلول شهر رمضان
- اجتناب الخروج من البيت في أوقات ذروة الشمس إلا في حالة الاضطرار (مع استعمال الوسائل الوقائية) والحرص على عدم الإجهاد البدني.
- ضرورة الالتزام بالنظام الغذائي الذي يحدده الطبيب المعالج بالنسبة لمرضى السكري
- مراعاة أن يحتوى طعامهم على كميات كبيرة من الألياف التي تقي من سرطان القولون، وتمنع الإمساك الذي يعاني منه كبار السن وهي متوافرة في الفاصوليا الخضراء والجافة والبسلة الخضراء والموز والبرتقال والجزر والعدس والفول والخبز الأسمر، وتساعد على خفض الكولسترول في الدم.
- تقليل كميات الملح لأن الإسراف فيه قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتليف الكبد واحتجاز السوائل في الجسم.
- ضرورة أن تكون وجبة الإفطار والسحور متوازنة وشاملة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم على قدر الإمكان وقليلة السعرات، ومحاولة الاعتماد على الخضروات الطازجة والمطبوخة والبروتين النباتي.
- الحرص على أن تتضمن وجباتهم على الألبان منخفضة الدسم والخضراوات الطازجة والمشوية والبطاطا والبقول، مثل: العدس، والفول... وذلك للحصول على الإحتياجات اليومية الضرورية من المعادن والفيتامينات
- عدم التغافل عن شرب السوائل، بتناول الماء والمشروبات الدافئة.
- التقليل من السكريات والحلويات خلال شهر رمضان لتجنّب زيادة الوزن، بل وانتهاز فرصة الصيام للتمكن من تخفيضه وذلك قصد تحسين حركة المفاصل لا سيما لدى المسنين الذين يعانون من التهاب العظام المفصلي والروماتيزم.
في ما يهم مرضى السكري :
يتزامن حلول شهر رمضان المبارك مع فصل الصيف، حيث تمتد ساعات الصيام لأكثر من 12 ساعة، وتزداد حاجة الجسم للسوائل مما يؤثر سلبا على انتظام معدل السكر بالدم وعلى مردودية الأدوية المستخدمة للغرض.
لذا ينصح ب:
- قبل شهر رمضان ضرورة مراجعة الطبيب للنظّر في الصيام من عدمه و أية تعديلات في جرعات الأدوية والنظام الغذائي المناسب و الأعراض أو العلامات التي تستوجب الإفطار فورا أو استشارة الطبيب فورا عند حدوثها.
- تجنّب الصيام بالنسبة لمرضى السكّري الذين يعالجون بحقن الأنسولين باعتبار انّه مع طول ساعات الصيام ونقص السوائل بالجسم نهاراً، واختلاف مواعيد تناول الوجبات يوميا واضطراب مواعيد حقن الإنسولين وجرعتها يزداد احتمال تعرضهم لمضاعفات السكري الحادة مثل الهبوط الحاد أو الارتفاع الشديد لمستوى السكر بالدم او ارتفاع مستوى الحمض الكيتوني بالدم.
- تجنب ممارسة الرياضة أثناء ساعات الصيام وفي المقابل الحرص على المشي بعد الإفطار لمدة نصف ساعة يوميا
- تناول قدر كاف من السوائل أثناء ساعات الإفطار (1.5 ل ماء، شربة، شاي بدون سكر)
- بالنسبة لمرضى السّكري المعتمد على الحبوب تجنب الإفراط في تناول الدهون والحلويات خلال ساعات الإفطار
- تناول وجبة السحور قبل الإمساك بقليل وتكون هذه الوجبة متكونة من محلبية أو مسفوف أو بسيسة أو خبز مع الحليب أو مشتقاته وغلال حسب الكمية المسموح بها.
- حمل قطع من السكر باستمرار
- في حالة هبوط نسبة السكر في الدم وظهور العلامات يجب تناول 3 قطع من السكر في الإبان والإفطار
وبالنسبة للمرأة الحامل :
يعتبر الحمل مرحلة هامّة وحساسة في حياة المرأة وتعرف هذه المرحلة فترات صعبة وشاقة خاصة عند تزامن فصل الصيف مع شهر الصيام. وقد يسمح الطبيب للحامل التي تتمتع بصحّة جيدة بالصيام، في حين يمنع ذلك عن الحالات التي تعرف مشاكل صحيّة، كارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكّري مع الحمل، أو التهابات في المجاري البولية، أو الإصابة بفقر الدم، أو وجود مشاكل بالقلب، وذلك بسبب المرض وليس بسبب الحمل.
ولكن هناك علامات إنذار إن شعرت بها الحامل فعليها الإفطار فورا دون إبطاء، ومنها:
. الشعور بالجوع الشديد أو العطش الشديد.
. الإحساس بالدوار أو الدوخة.
. عدم الشعور بحركة الجنين.
. عدم القدرة على التركيز أو فقدان الوعي.
وحتّى تكون الأمّ و جنينها في منأى من أية خطورة عليها الإلتزام بالتوصيات التالية:
- تأخير وجبة السحور بقدر الإمكان حتى تساندها طوال النهار، ويجب أن يحتوي السحور على النشويات، ومواد غذائية غنية بالسعرات الحرارية مثل البلح المجفف، أو الفواكه المجففة، كما يجب أن يحتوي على الفواكه والخضروات الطازجة لتساعدها على تحمل العطش أثناء فترة الصيام
- تحتاج الحامل إلى 2250 سعرا حراريا يوميا على التقريب، على أن تكون السعرات من مصادر غذائية غنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية المهمة مثل «الحديد والكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم»؛ لذلك فإننا ننصح بأن تتناول الحامل فور إفطارها كوبا كبيرا من عصير الفاكهة، ليرويها ويزودها بالسعرات الحرارية الضرورية.
- لابد أن تكون كمية الملح في الطعام بمعدل طبيعي لتعويض الفاقد من الأملاح عن طريق العرق، وعدم الإكثار من تناول الشاي والقهوة والمياه الغازية والمثلجات.
- الاعتدال في كميات الأكل، ويجب على الحامل أن تتجنب المأكولات صعبة الهضم كالأكل الغنيّ بالزيوت والدهون أو الثقيل، وذلك تجنّبا للإصابة بعسر الهضم، أو الحموضة، وهما عرضان منتشران بين الحوامل، لذا من المستحسن أن يكون الطهي إما سلقا أو شويا بدون استخدام دهون أو زيوت
- يجب تناول كمية مناسبة من النشويات مثل «الخبز، العجين، الأرز» في حدود رغيف من الخبز أو 6 إلى 8 ملاعق من الأرز أو العجين وهذه المواد تساعد على تزويد الجسم بسعرات حرارية سهلة الهضم
- يستكمل الإفطار بطبق غني بالخضروات الطازجة على شكل سلطة من خضروات الموسم؛ وذلك للمساعدة على الهضم والتزود بالفيتامينات.
- الحرص على تناول السوائل بكثرة خاصة الماء والعصائر الطازجة في الفترة بين الفطور والسحور.
- لا ننسى أن الحامل تحتاج إلى مادّة الحليب أو مشتقاته ليزودها وجنينها بالكالسيوم الضروري لهما، وبالتالي فإن مائدة الإفطار والسحور يجب أن تحتوي على منتج من منتجات الألبان .
- تناول الفاكهة الصيفية كمصدر للسوائل والفيتامينات والمعادن الطبيعية لتجنب الإمساك، مثل الدلاع والبطيخ والعنب والتين.
- ما بين الإفطار والسحور يجب على الحامل أن تتناول وجبة خفيفة غنية بالفيتامينات والسعرات الحرارية وهنا يأتي دور الفواكه المجففة أو الطازجة والتي يستحب تناولها في شهر رمضان، مع مراعاة ألا تزيد السكريات عن المقبول حتى لا تحدث زيادة سريعة في الوزن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.