حالة الطقس ليوم الأحد 20 جانفي 2019    حالات من الحصبة في قسم الاطفال بصفاقس والمدير الجهوي للصحة يوضّح    ماذا قرأ التوانسة ...وماهي الكتب الأكثر مبيعا في سنة 2018‎ ؟    روني الطرابلسي : 2019 ستكون سنة إقلاع القطاع السياحي    صفاقس :كل حيثيات إيقاف “ولية” على خلفية تهجمها على مربي ونعته بعبارات عنصرية    "بئر الحفي تقرأ" تنشط المدينة                                    تفاصيل جديدة حول مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا    في لقاء إخباري بباجة حول قضية "الجهاز السري"..دعوة لإسناد شعبي لهيئة الدفاع عن الشهيدين البراهمي وبلعيد    حجز ذخيرة ومسدس ببنزرت    تونس تحتل المرتبة الاولى مغاربيا في مؤشر التجارة الالكترونية بين المؤسسة والمستهلك    توقيع اتفاقية تعاون ثنائي بالأحرف الأولى في الطيران المدني بين تونس ونيجيريا    عبير موسي: سنحتفل بمائوية الحزب الدستوري ونحن في الحكم    لسعد اليعقوبي: المفاوضات الإجتماعية في الوظيفة العمومية لم تناقش الملف التربوي    صفاقس: إصابة مواطنين في منزل شاكر من طلقات بنادق صيد أطلقها عليهما منحرفون مختصون في سرقة المواشي    قطر الخيرية تقدم مساعدات ب 300 ألف دولار لعدد من الولايات التونسية    السليطي: إصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن في حق محتفظ بهم إثر العملية الأمنية الإستباقية بسيدي بوزيد    الطبوبي: الاتحاد يدافع اليوم عن السيادة الوطنية وعن استقلالية القرار الوطني وعن ارتهان تونس لصندوق النقد الدولي    مدينة العلوم بتونس تنظم سهرة فلكية لمتابعة الخسوف الكلي للقمر فجر الاثنين    زيت الزيتون التونسي يحتل صدارة المبيعات في كندا    أكَّدت أنَّ أصحاب برج "الدلو" أغنياء ومشاهير..دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك    حمام سوسة: ايقاف اجنبيين وحجز أدوية اعصاب بحوزتهما معدة للتهريب    جربة – مدنين :حجز 31870 علبة سيجارة مهربة من مختلف الأنواع    لماذا يلبس ترامب ربطات عنق طويلة جدا؟    الجامعة الوطنية للنقل تقرر تعليق إضراب 21 جانفي لوكلاء العبور في الموانئ التجارية    6 الاف تذكرة لجماهير البنزرتي في مواجهة الترجي    مقابل 100 ألف دولار للإفريقي..بلخيثر يصل السعودية للتوقيع للقادسيّة    سما المصري: "الصحافة تحت أقدامي.. موتوا بغيظكم"    سمير الطيب: الاستراتيجية الوطنية لتنمية القوارص ستنطلق سنة 2020    فيلم "بورتو فارينا" لإبراهيم اللطيف.. كوميديا تراجيدية حول الثقافة المجتمعية في تونس    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز" : هذه العقوبات التي تنتظر الاسماعيلي..وكان بإمكان هيئة الإفريقي الاحتراز على الحكم    قرعة كأس إسبانيا: مواجهة صعبة لبرشلونة وسهلة لريال مدريد    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البنك الوطني الفلاحي : الناتج البنكي يتطور وزيادة في ودائع الحرفاء    مصطفى الدلّاجي: أغنيتي الجديدة موجّهة للسبسي    البرلمان الألماني يصنف تونس "بلدا آمنا"    خسائر هائلة    صفاقس:استغلا حادث المرور لسرقة المصابين    السينما    مايا دياب تهاجم وائل كفوري: "ما زلت بدائياً"    قراءات أدبية وعروض فنية من الزريبة إلى الفحص:ليلة القراءة بزغوان    أوروبا: برنامج أبرز مباريات السبت    صورة لابن سلمان ب"تحدي العشر سنوات" تشعل مواقع التواصل    خسوف كلي    أولا وأخيرا:الأنياب والنوّاب    رسالة ليبيا:الجيش يصطاد رؤوس الإرهاب في الجنوب    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(17)    الحمل الضعيف... مشكلة دقيقة تتطلب الحذر!    فوائد اليوغا الهوائية    حظك اليوم    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على مخاطر استخدام الكمبيوتر المحمول وكيفية تجنبها
نشر في أنفو بليس يوم 04 - 10 - 2011

الكمبيوتر المحمول هو الأكثر استخداما هذه الأيام بين الناس لسهولة حمله وتشغيله، لهذا نجده مع الجميع وفي كل مكان، في الشارع، الحديقة، العمل وحتى على فراش النوم
لكن هل فكرنا ولو للحظة أن هذا الاختراع الصغير قد يخفي ورائه مخاطر ومشكلات صحية نتفاجأ بآثارها على أجسادنا؟ .. بالرغم من كون هذا الجهاز مريحا للغاية، إلا أنه في الحقيقة يحوي مخاطر كامنة.
فسهولة الاستخدام هي في الواقع واحدة من الأسباب التي تجعله أخطر من الأجهزة المكتبية. يمكن أن تتنوع مخاطره بين مخاطر مالية، صحية وحتى على بياناتك الشخصية، بالطبع له وجهين؛ وجه جيد ووجه سيء، وغالبا يظهر الأول ويختبئ الثاني.
إذن ما هي مخاطر وأضرار الكمبيوتر المحمول؟
1- حروق الجلد وما هو أخطر:
علينا التعرف كيف تسبب الحرارة الخارجة من الكمبيوتر المحمول أضرارا واضحة على الفخذين والركبتين عند وضعه عليهما أثناء الاستخدام.
- يصاب من يضع الكمبيوتر المحمول على فخذيه لساعات بظهور الطفح الجلدي وتهيج البشرة.
- قد تتطور هذه المشكلة الجلدية وتؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد، وهذا في بعض الحالات بناء على تقارير الباحثين السويسريين (أندرياس أرنولد، وبيتر لتين) من جامعة مستشفى بازيل.
- الحرارة الخارجة من أسفل الكمبيوتر المحمول يمكن أن تصل إلى 52 درجة ويكون تركيزها على بشرة الفخذين.
حذر الأطباء من وضع الكمبيوتر على الركبتين لأنه يسبب تغييرا دائما للون البشرة وفي حالات نادرة يسبب السرطان. وتعرف هذه الظاهرة المرضية بطفح القراص الذي يشبه اللدغة ويسميها الأطباء (بمتلازمة الجلد المحمص...Toasted skin syndrome).
كان هذا المرض شائعا في الأيام التي سبقت التدفئة المركزية، عندما كان الناس يتجمعون حول الحرائق والسخانات الكهربائية للتدفئة، وعاد مرة أخرى مع استخدام الكمبيوتر المحمول بطريقة خاطئة ووضعه فوق الفخذين أو الركبتين.
مثال واقعي:
-ظهرت هذه المتلازمة الجلدية على ولد عمره 12 عاما، في شكل طفح يشبه الخبز المحمص على ساق الطفل بعد استخدامه الكمبيوتر المحمول لعدة ساعات في اليوم.
- ومؤخرا في حالة أخرى واحدة تغير لون جلد طفل عمره 12 عاما، وظهرت عليه نقوش كالإسفنج على فخذه الأيسر بعد أن كان معتادا على لعب الألعاب على الكمبيوتر لبضع ساعات يوميا وهذا لعدة شهور.
أعلن الباحثون السويسريون ما يلي:
"وقد شعر ذلك الطفل بحرارة الكمبيوتر المحمول على الجانب الأيسر، لكنه لم يهتم لذلك ولم يغير مكان وضع الجهاز على فخذيه"
- وهنا حالة أخرى أصابت طالبة في كلية الحقوق ظهر على بشرة فخذها زركشة وتغير للون ساقها. أصيب الأطباء المعالجون لها في البداية ببعض الحيرة حتى علموا أنها أمضت حوالي ست ساعات في اليوم مع جهاز الكمبيوتر المحمول وهو في حجرها.
ولأن حرارة هذا الجهاز تصل إلى 52 درجة سلزيوس، جعلت الأطباء يقومون بوضع الجزء المصاب تحت المجهر واكتشفوا أن هذه الحرارة لساعات في ويوم واحد تسبب إصابة خطيرة تساوي التعرض لحرارة الشمس الحارقة على المدى الطويل.
- تم تسجيل حالة في عام 2007 وقد كانت واحدة من عشر حالات من إصابات هذا الجهاز التي تم الإعلان عنها في الصحف الطبية خلال الست سنوات الماضية، لكن هناك المزيد والمزيد من الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها.
تحذير صناع الكمبيوتر المحمول:
تحذر شركات ومصانع إنتاج هذا النوع من الأجهزة - وخاصة شركة أبل، هيوليت باكارد، وديل - المستخدمين من وضع الكمبيوتر المحمول على حجورهم أو أفخاذهم لفترات بسبب خطورة التعرض لحروق الجلد في هذه المناطق من الجسم.
كما يضيف الباحثون أن الأطفال من أكثر الأشخاص تعرضا لمخاطر حرارة الجهاز؛ هذا بسبب رقة بشرتهم وقضائهم ساعات طويلة في استخدامه عن غيرهم مع عدم وعيهم بأضراره.
نظرة متفائلة:
يخبرنا الدكتور(باف شيرجيل) - طبيب واستشاري الأمراض الجلدية والمتحدث باسم الجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية - أنه لا داعي للقلق، وقال:"تحل هذه المشكلة نفسها عادة دون تغيير للون الجلد".
2- التأثير على خصوبة الرجل:
يحمل الكمبيوتر المحمول حرارة بسبب الاستخدام لفترة، وبهذا فإن المستخدمين له بشكل متكرر سيضعونه على حجورهم وأرجلهم. وهناك آراء من مختصين تقول "إن هذه الحرارة الصادرة من الكمبيوتر المحمول تسبب انخفاض أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال. واستمر هذا الرأي لسنوات، لكن لم يتم عمل تجارب موثوق بها تؤكد ذلك حتى الآن".
3- شد العضلات وإجهادها:
تختلف لوحة مفاتيح الكمبيوتر المحمول عن مثيلاتها في الأجهزة المكتبية المريحة، لوحة المفاتيح به صغيرة جدا لهذا تكون في وضع غير صحيح أمام الشاشة عند استخدامك له؛ مما يسبب إجهاد وشد العضلات أو الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
4- انفجار البطارية:
يعرف عن بطاريات الكمبيوتر المحمول أن درجة حرارتها ترتفع بشدة لتصل إلى مرحلة الانفجار. وبالطبع إذا حدث ذلك وأنت تضع الجهاز فوق حجرك أو رجليك ستكون النتائج سيئة.
5- المخاطر المالية:
عندما يتعلق الموضوع بالتحديث نجد أن أجهزة الكمبيوتر المحمول يصعب تحديثها، بالرغم من القدرة على تحديث الذاكرة بسهولة، إلا أنه من الصعب جدا تحديث القرص الصلب ومازال المعالج صعب التحديث للغاية.
وغيرها من المكونات الهامة مثل كروت الفيديو، الشاشة، الصوت ولوحة المفاتيح إلخ، لن يمكن للشخص تحديث المكونات السابقة بدون اللجوء إلى جهاز خارجي.
لذلك إذا رغبت في تحديث جهازك المحمول عليك شراء جهاز جديد فلا مفر من هذا. إذن هو اختراع مكلف جدا، ويحدث هذا أيضا عندما تتلف بعض الأجزاء الغير قابلة للتغيير أو النقل، وفي النهاية تميل أجهزة الكمبيوتر المحمول إلى تلف بعض أجزائها.
ومن الأجزاء الأسرع تلفاً ما يلي:
- البطاريات نتيجة لتعرضها لإرتفاع درجات الحرارة والتفريغ المستمر، وبهذا تحتاج إلى التغيير بصفة دورية مما يجهدك ماليا.
- الجهاز بالكامل نتيجة للتنقل الكثير.
6- تسرب بياناتك الشخصية:
من المعروف عن هذه الأجهزة أنها سهلة السرقة، لا يضاف هذا إلى المخاطر المالية فقط، لكن الخطر هو تعرض بياناتك الشخصية لأن يطلع عليها الغرباء.
لا يهم كيف تكون كلمة السر المستخدمة صعبة الاكتشاف، فيمكن لمقتحمي الشبكات أن يتعرفوا عليها من خلال بصمات أصابعك الموجودة على الجهاز. كما يتعرف هؤلاء اللصوص على مكانك من خلال شبكة الإنترنت اللاسلكية وبعدها ينقضون عليك، ويمكن لهم أيضا الوصول إلى أجهزة أخرى من خلال جهازك.
7- تسرب الأشعة إلى الجسم:
في مقالة نشرتها البي بي سي للدكتور (لوري تشاليز) وهو أستاذ متقاعد للطب البشري، حيث يحث على اتخاذ الحذر معلنا أن الأطفال أكثر عرضة وحساسية عن البالغين للإشعاعات الصادرة من أجهزة الكمبيوتر المحمول التي تعتبر أخطر من الأجهزة المكتبية؛ لأن الطفل يكون على بعد معقول منها على العكس في حالة المحمول.
8-البدانة:
الكمبيوتر المحمول يسبب قلة النشاط والحركة.
بناء على ما أعلنته الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، يجب على الوالدين تحديد وتقليل وقت تعرض الأطفال لشاشة الكمبيوتر المحمول لفترة تقل عن ساعتين يوميا.
حيث يشجع هذا الجهاز على الجمود ويتعلق الطفل به بشكل خطير يصل إلى درجة الخضوع له، فنرى أن هذا الجهاز ينتقل مع الطفل أينما ذهب ويرقد الطفل على الأرض أمام شاشته ولا يتحرك بجسمه إلا عينيه ويديه فقط، وينتج عن هذا الكثير من المشكلات الصحية الخطيرة ومنها:
- ضعف عملية الأيض بالجسم.
- زيادة الوزن.
- مخاطر الإصابة بالسكري.
- مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
9- التصفح السريع الغير مراقب للنت:
بسبب سهولة حمل هذا الجهاز يمكن للطفل التحرك به أينما يشاء مما يسهل عليه تصفحا أكثر على شبكة الإنترنت، وبهذا يصبح بعيدا عن رقابة الوالدين مما يعرضه لرؤية المواقع الإباحية أو الفن الهابط، وينطبع ذلك على عقل وتفكير الطفل ويسبب له تشوش الأفكار والفضول.
الأخطر من ذلك هو إمكانية تعرفه على أناس خطيرين مثل المجرمين أو من يوجهون هدفهم إلى إيذاء الأطفال جنسيا وغيره من الأنواع المختلفة لهذه الأعمال الإجرامية. ويستخدم النت لقيادة الأطفال خارج منازلهم مما يعرضهم للخطف والاعتداء.
نصائح الخبراء للحماية من مخاطر الكمبيوتر المحمول:
- عدم وضع الكمبيوتر المحمول على الحجر، الفخذ أو على الأرجل مباشرة بل يجب أن يكون هناك شيء عازل للحرارة أسفله.
- من الأفضل وضعه على المكتب وإبعاده عن عينيك والجلوس في وضع صحي عند استخدامه.
- تقليل ساعات استخدامه إلى أقصى حد ممكن لتقليل الأضرار.
- عدم الخروج به كثيرا إلا للضرورة الملحة.
- عدم الاستلقاء على الأرض أثناء استخدامه.
- تهوية الجهاز بشكل جيد حتى نتجنب تلف أجزائه وخاصة البطارية.
- المراقبة الشديدة للأطفال عن استخدامه وعدم تركهم وحدهم معه.
أخر تعديل في الثلاثاء, 04 أكتوبر 2011 07:58


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.