طارق العلايمي: النادي الإفريقي سيشارك في كأس الكنفدرالية الافريقية    أنس جابر: المباراة الإفتتاحية في دور الياسمين لن تكون سهلة    عوسجة: حادث مرور بين سيارتين يخلف 9 إصابات    حديقة الثقافة: هل تتفتح مجَدّدًا في التلفزة التونسية ؟    "الكنام" توجه نداء هام للمواطنين..    طبرقة: وزير الصحة يؤدي زيارة الى موقع مشروع بناء مركز تصفية الدم    تونس : التركيبة الكاملة للهيئة المديرة الجديدة لاتحاد بن قردان    سوسة: بسبب ندرة المياه وارتفاع كلفة الانتاج ...المناطق السقوية تحتضر والفلاحة تنهار    القيروان .. انطلاق احتفالات المولد النبوي الشريف ...تقديرات بتجاوز عدد الزوار عتبة المليون    التراث الاستعماري بالحوض المنجمي    سيدي بوزيد: حجز 30 ألف بيضة بمنطقة فايض    تلقيح 'الڤريب': الحملة بداية من 17 أكتوبر وسعر التلقيح يتراوح بين 45 و46 دينارا    رؤى .. النّساء مرة أخرى    مع الشروق.. «عليك أمان الله!..»    مذكّرات سياسي في الشروق (84) رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد .. النهضة طلبت وزارات هامة... لكن    ر م ع شركة «عجيل» في حوار شامل مع «الشروق» لا خوف على قوارير الغاز والمحروقات    تفوق تونسي في أولمبياد اللغة الانقليزية    المنستير: تزويد المناطق السقوية العمومية بالمياه    ارتفاع طفيف في الحرارة    بنقردان ..الإطاحة بمروج مخدرات بمحيط مؤسسات تربوية    عثر على جثته ملقاة قرب منزله: وفاة مسترابة لخمسيني..    عون سجون يسرق مخدرات من المحكمة لترويجها..    QNB – هل الصين على أعتاب مرحلة من التعافي الدوري؟    حدث اليوم .. وفقًا للأقاليم التاريخية .. ليبيا تتّجه نحو 3 «فدراليات»؟    عاجل: "فاجعة"..جريمة جديدة لداعش..اكتشاف 42 جثة تحت الارض في سرت..    ليبيا: العثور على 42 جثة مجهولة الهوية مدفونة في مدرسة    بداية من 17 أكتوبر : تلقيح النزلة الموسمية متوفر بحوالي 45 دينار    تلقيح "الڤريب": الحملة بداية من 17 أكتوبر.. بهذا السعر    تونس: حزب آخر يُقاطع الانتخابات التشريعية    العثور على جثة خمسيني من ذوي الاحتياجات الخاصة    بُشرى للتونسيين بسويسرا    خبير: تونس من بين ال 17 دولة الأكثر فقرا من الموارد المائية    إخلاء طائرة ركاب في مطار أميركي إثر تهديد أمني    بوركينا فاسو: الرئيس الذي تمت الإطاحة به يوافق على الاستقالة    الإعصار يدمّر فلوريدا    عاجل: شركة السكك الحديدية ترد على فريق برنامج 'الحقائق الأربع' وتوضح    البطولة الافريقية للاندية البطلة لكرة اليد: النادي الافريقي يفوز على راد ستار الايفواري 33-26 ويمر الى ربع النهائي    متابعة للوضع الجوي لهذه الليلة..    المنستير.. 93 مخالفة اقتصادية وحجز 80 طن من البصل خلال حملة إقليمية مشتركة    القبض على شخص يشتبه في انتمائه الى تنظيم إرهابي..وهذه التفاصيل..    نابل: إقبال هام على خدمات قافلة صحية متعددة الاختصاصات بالمدرسة الابتدائية بغرداية    في موسم رياضي متخبط: تخمة من البرامج الرياضية .. بن غربية يعود والأحد الرياضي الغائب الأبرز    وزير الشؤون الدينية: تخلصنا من عديد الازمات البيئية    كارثة دموية: مقتل 174 شخصاً في مباراة كرة قدم    أمراض القلب هي أوّل سبب للوفاة في تونس    حجز الاف اليترات من مشروب مادة الڨرابة المسكرة في قفصة    الترجي الجرجيسي يدعو المكتب الجامعي الى تعديل صيغة قرار الباراج    هل هناك وضعية "صحيحة" للنوم؟    رسميا: الجزائر تترشح لتنظيم كان 2025    لأول مرة على المسرح المصري.. درة في تجربة جديدة    معرض الرياض الدولي للكتاب: إقبال لافت على الجناح التونسي    معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 : احتفاء بتونس وإقبال كبير على جناح وزارة الشؤون الثقافية    انطلاق الاحتفالات بالمولد النّبوي الشّريف بالقيروان [فيديو]    "نرمين صفر" تعلن اعتزال الفن الاستعراضي..    دعاء    الرياضة أخلاق أو لا تكون!    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أنغام في الذاكرة: عرض فني يختتم الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي ويعيد للذاكرة الطرب الأصيل والزمن الجميل
نشر في صحفيو صفاقس يوم 18 - 08 - 2022

أسدل الستار، مساء أمس الأربعاء، على فعاليات مهرجان صفاقس الدولي في دورته الثانية والأربعين، بعرض فني "أنغام في الذاكرة" أحيته فرقة الوطن العربي للموسيقى بقيادة المايسترو، عبد الرحمان العيادي، والعازف القدير، بشير السالمي، وبمشاركة مجموعة من الفنانين التونسيين أبرزهم سليم دمق وشكري عمر الحناشي وأحمد الرباعي وملكة الشارني وآمنة دمق.
بداية العرض كانت بمعزوفة موسيقية عنوانها "قرطاج". ومن عطور أنغام الفن الطربي التي لا تزال عالقة بالذاكرة، أطرب الفنان التونسي، سليم دمق، الذي عاد بعد غياب دام حوالي 30 سنة، الجمهور الحاضر الذي سجل حضوره بعدد محترم، بتوليفة من أشهر أغانيه التي تعود الى الثمانينات منها "تعالي" و"متشوقة لملقاك" كما أدى اغنية "ما نحبش فضة وذهب" للفنانة الراحلة علية.
وشنفت الشابة ذات الصوت الواعد التي تم اكتشافها في برنامج "ذو فويس"، آمنة دمق، آذان الحاضرين بآدائها أغنية "إلى حضن أمي" للفنانة الراحلة "ذكرى محمد.
وبدوره، أبدع العازف القدير ، بشير السالمي، في عزف منفرد لأنغام مجموعة من الأغاني التي خلدها كبار الفنانين التونسيين مثل "وحياتي عندك " للفنانة الراحلة، ذكرى محمد، واغنية "الله معانا" للفنان الراحل محمد الجموسي، و"جرجيس" للفنان الراحل، رضا القلعي، فأقنع الجمهور الحاضر الذي شاركه بترديد كلمات كل هذه الأغاني من أولها إلى آخرها.
ومن الأصوات الواعدة التي انتشى بها جمهور مهرجان صفاقس الدولي في سهرته الختامية والذي وصفه المايسترو، عبد الرحمان العيادي، قبل انطلاق العرض ب"أجمل الأصوات التونسية"، هو الشاب احمد الرباعي، حيث أمتع بصوته الطربي، الجمهور الحاضر بآدائه لأغنية "أمانة يا دنيا" العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ ونوبات من الحضرة الصفاقسية مثل "سيد منصور" و"سيدي بوعكازين.
ومن ناحيتها، أعادت الفنانة الشابة، ملكة الشارني، للجمهور الطرب الأصيل بآدائها لما خلتدته الفنانة القديرة، سلاف، من أغاني مثل "ما تفكر ناش" والله مانا تايبة".
كما نهل الفنان شكري عمر الحناشي، من الطرب الأصيل وعاد بذاكرة الجمهور إلى الزمن الجميل بآدائه إلى مجموعة من أغاني كبار الفنانين التونسيين على غرار يوسف التميمي ومحمد الجموسي.
يذكر أن الهيئة المديرة للدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي، "قد حاولت الموازنة بين الميزانية المرصودة للمهرجان المقدرة ب700 الف دينار والقيمة الفنية للعروض المبرمجة" وفق ما كشف عنه مدير مهرجان صفاقس الدولي، فرحات بريك، في تصريح إعلامي سابق.
وقد حاولت الهيئة المديرة للمهرجان خلال البرمجة التي أعدتها المراوحة والتوفيق بين العروض الفنية الموسيقية الطربية على غرار عرض الفنان الكبير لطفي بوشناق الذي افتتح الدورة والقدود الحلبية وعرض الفنانين اللبنانيين "وائل جسار " و"أدهم مروان " والفن الملتزم مثل عرض، موطني، الذي أعدته هيئة المهرجان إحياء لملحمة 5 أوت 1947، والعروض المسرحية مثل مسرحية " في سن الخمسين أقولها كما أعنيها" للفنان الكوميدي لطفي العبدلي الذي شهد عرضه انسحاب عدد من الوحدات الأمنية احتجاجا على مضمون العرض الذي اعتبروه أساء لهم، ومسرحية "بيق بوسا" للفنانة وجيهة الجندوبي ومسرحية "المايسترو " للفنان بسام الحمراوي ، فضلا عن الفن الصوفي منها عرض "الزيارة" للفنان سامي اللجمي وعرض حضرة زوار تونس لمرشد بوليلة وعروض فن الراب للفنان "بلطي" ونوردو.
وحظيت الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي في مجملها التي امتدت من 29 جويلية إلى 17 أوت الجاري، بنجاح جماهيري رغم ما شهدته من بعض الإخلالات مثل تجاوز المسرح الصيفي سيدي منصور طاقة استيعابه بسبب سوء تنظيم دخول الجماهير ، وفق ما رصدته صحفية وكالة تونس إفريقيا للانباء من آراء عدد من الجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.