جندوبة: تقديرات بإنتاج أكثر من 2500 طن من زيت الزيتون    الرابطة الأولى: تعيينات مباريات الجولة الإفتتاحية    تونس : تعيينات مباريات الجولة الإفتتاحية من الرّابطة المحترفة الأولى لكرة القدم    وزير أملاك الدولة: استرجاع 90 ألف هكتار من الأراضي الدولية    إيقاف 5 أشخاص بعد تهجمهم على الطاقم الطبي بقسم الاستعجالي بمستشفى الرابطة    محمد التليلي المنصري: لا علاقة تربط هيئة الانتخابات بالسلطة السياسية ، وسيتم الحزم في الجرائم الانتخابية    نابل: انطلاق زراعة البطاطا آخر فصلية بنسق بطيء وسط تشكيات الفلاحين من نقص المياه والمبيدات    منوبة: احتراق شاحنة لنقل الاسفلت بمدخل سيدي علي الحطاب في المرناقية    الحمامات تحتضن الدورة الرابعة للمهرجان الدّولي لفيلم المرأة "بعيونهنّ"    بورصة تونس: التفويت في عدد من الأسهم في شركتي ليلا وإسمنت قرطاج    كندا تستعد لاستقبال مليون مهاجر..وهذه الوظائف المتاحة..    حجز 04 مسدسات وطلقات بمنزل بمدينة منوبة    بمناسبة المولد النبوي الشريف: حركية وافتتاح معرض تجاري ومشاركة اكثر من 70 عارض بالقيروان    قرار ''موديز'' بخصوص وضعية تونس..البنك المركزي يوضّح    أنس جابر تحافظ على المركز الثاني عالميا    جامعة التعليم تطالب بتحسين القدرة الشرائية للمدرسين    الطبوبي: ''رفع الدعم يتطلب أن يتجاوز الأجر الأدنى 1000 دينار''    حادث مرور خطير بالقصرين، ارتفاع عدد المصابين    فظيع في المنستير: يغتصب فتاة في منزله وبحضور زوجته    طقس الاثنين: أجواء مغيمة وارتفاع طفيف في درجات الحرارة    انتشال 42 جثة مجهولة الهوية داخل مدرسة    سيدي بوزيد: حجز 30000 بيضة    صابر الرباعي يتغزّل بالسعودية    تلقيح 'القريب' متوفر بالكميات المطلوبة وبهذا السعر    أسوأ من التدخين...''عوامل جديدة'' تسرع من الشيخوخة    صادم: حفل خاص لمدة 3 أيام مع تقديم خدمات جنسية بسوسة بهذه الأسعار..!    "هيونداي" تونس مصنفة "الشركة التي تحترم حقوق المستهلك"..    المنتخب الوطني: إقالة "القادري" إشاعة .. و"معلول" يركز على مسيرته مع الترجي الرياضي    محمد الطرابلسي يزور المنصف السلامي للاطمئنان على صحته.    هيئة الأمم المتحدة للمرأة تنظم سلسلة من الدورات التكوينية لفائدة النساء رائدات الأعمال    عاجل: معلم نائب يحاول اضرم النار في جسده أمام مندوبية التربية بالقيروان..    حديقة الثقافة: هل تتفتح مجَدّدًا في التلفزة التونسية ؟    عندما ينقلِبُ السِّحرُ على السّاحِرِ    الانتقال الطاقي في تونس...تعاقب الأنظمة لم يوقف دعم الدولة    الكنام تحثُ المضمونين الإجتماعيين على تسلم بطاقات 'لاباس' من مكاتب البريد    طبرقة: وزير الصحة يؤدي زيارة الى موقع مشروع بناء مركز تصفية الدم    القيروان .. انطلاق احتفالات المولد النبوي الشريف ...تقديرات بتجاوز عدد الزوار عتبة المليون    مع الشروق.. «عليك أمان الله!..»    أخبار النادي الافريقي...الهيئة تلوذ بالصمت وبن فرحات يسعد الجمهور    ر م ع شركة «عجيل» في حوار شامل مع «الشروق» لا خوف على قوارير الغاز والمحروقات    حدث اليوم .. وفقًا للأقاليم التاريخية .. ليبيا تتّجه نحو 3 «فدراليات»؟    بنقردان ..الإطاحة بمروج مخدرات بمحيط مؤسسات تربوية    ليبيا: العثور على 42 جثة مجهولة الهوية مدفونة في مدرسة    بداية من 17 أكتوبر : تلقيح النزلة الموسمية متوفر بحوالي 45 دينار    إخلاء طائرة ركاب في مطار أميركي إثر تهديد أمني    بوركينا فاسو: الرئيس الذي تمت الإطاحة به يوافق على الاستقالة    البطولة الافريقية للاندية البطلة لكرة اليد: النادي الافريقي يفوز على راد ستار الايفواري 33-26 ويمر الى ربع النهائي    أمراض القلب هي أوّل سبب للوفاة في تونس    الترجي الجرجيسي يدعو المكتب الجامعي الى تعديل صيغة قرار الباراج    هل هناك وضعية "صحيحة" للنوم؟    لأول مرة على المسرح المصري.. درة في تجربة جديدة    معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 : احتفاء بتونس وإقبال كبير على جناح وزارة الشؤون الثقافية    انطلاق الاحتفالات بالمولد النّبوي الشّريف بالقيروان [فيديو]    "نرمين صفر" تعلن اعتزال الفن الاستعراضي..    دعاء    الرياضة أخلاق أو لا تكون!    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ياسين العياري :عندما ترقص صاحبة الجلالة للسياسي : محسن مرزوق كمثال
نشر في الشاهد يوم 13 - 01 - 2013

أول حاجة نحب نبدا بيها الي مانيش بش نتناول الموضوع من ناحية أخلاقية و أخلاقاوية : حد ماهو حارس على أخلاق حد، ماناش بش نضربو بالحجر : الكلنا ديارنا بلار و زيد كيما قال السيد المسيح :مَنْ كَانَ مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيئَةٍ فَلْيَرْمِهَا أَوَّلاً بِحَجَر
لكن زادة الغمة لا! موش خاطر فيها تفاصيل شخصية إنطفيو الضو علي فيها الكل! لا سيدي! هاذي إسمها غمة : بعض ملي جاء فيها يهم الرأي العام، و يهم الناس الكل، علاقة السياسة و الأحزاب بالإعلام موضوع يهمنا الكل
نحب نأكد زادة الي أنا ضد القرصنة مهما كان نوعها، لكن لما نشوف قرصنة الجبالي كيفاه تداولها الجميع، نقول أنا ضد القرصنة، لكن القرصنة إذا صارت ما نتغاضاوش علي يهم الشأن العام في كل ما ينشر و فقط الي يهم الرأي العام
محسن مرزوق بعد إسترزاقو من من البترودولار الوهابي متع مراكز دراسات الشيخة موزة، و بعد العمل الجبار كرئيس منظمة العمالة فريدم هاوس في تونس، و مطالبته للسفير الأمريكي بضمان المقربين لبن علي و مهاتفته لصحافيي الجزيرة نهار 14 جانفي قائلا :”لازم بن علي يبقى” هو اليوم قيادي و مؤسس في حزب نداء تونس : يعني شخصية عامة و آرائه تهم الرأي العام
فقط نستحضر صورة موازية : دومينيك شتروسكان ما كانش في الحكومة وقت وسائل الإعلام تناولت الفضيحة متاعو
كيفاش العبد الفقير سمعت بالفضيحة؟ نلقا أرتيكل كاتبو اللحاس الرخيص (نسبة بقداش كان يلحس مقارنة لأندادو) نزار بهلول ينفي فيه الفضيحة و يلحس لمرزوق: قلت إمالة باز صحيحة، عاد قمت نلوج
آخر نقطة في المقدمة الطويلة هاذي : قبل ما ننشر هالتدوينة هاذي ثبتت الي المحادثة صحيحة و موش مفبركة.
كيفاش؟
على يسار المحادثة فما أصدقاء أخرين للصحافية، إتصلت ببعضهم و أكدولي الي الحساب المقرصن صحيح، هاو مرزوق يهدد باش يرفع قضية موازية علي زعمة فبركو المحادثات
أنا لا قرصنت لا هبطت لا فبركت لا نبارك في يوم م الأيام حاجة هكة ، لكن إذا شكى بواحد زعمة خاطر فبركة (لن يفعل و هو كاذب كيف يقول إنه موش حسابه لكن حساب فايسبوك موازي) نكون سعيد باش نعطيه التأكيدات
باهي نجيو للمقاطع الي تهمنا، في حديث الشخصيتين العامتين الي يحكيو فيه على الشأن العام محسن مرزوق و كوثر زنطور
الصورة الأولى
إش معناها صحافي يعطي تحقيقه قبل صدوره لرجل سياسة؟ بأنا حق محسن مرزوق يتسائل علاش تهاجم فيه؟! هذه حرية الصحافة؟ هذه حرية الإعلام؟ لا و الي يعجبك، الصحافية تبرر في موقفها
تره تخيلو كان جاء في بلاصة محسن مرزوق مثلا لطفي زيتون: صحافية تحكيلو بالمسبق على إش بش تهبط و هو متغشش من صحافية كيفاه تهاجم في حزبو : راهي نقابة الصحافيين قلبت الدنيا و حصة خاصة في لاباس و ملف كامل في نسمة و الفايسبوك شعل و المقيم العام أعرب عن بالغ قلقه و السفارة الأمريكانية عن بالغ إنشغالها و إتحاد الشغل عمل إضراب و راهي خرجت مسيرة ضد رابطة حماية الثورة (إش مدخل رابطة حماية الثورة؟ ما عندها حتى دخل أما برة بركة ميسالش، راس الهم دادة عيشة) : علاش هذا الكل ما صارش؟ آخر الأرتيكل نقوللكم
نواصلو
في المقطع هاذا، محسن مرزوق يفسرلها علاش ما يلزمهاش تعمل هكة، و إلي الشيء هذا يضر بحزبه! بكل وقاحة، معناها هاك الكلام الكبير متع الحياد و الموضوعية و النزاهة طلع الكله خر طر، لا ساس لا راس لا ذات لا صيفات! محسن مرزوق بكل وقاحة يطلب من صحفية تخدم مصالحه الحزبية الضيقة الموازية ضد حزب آخر، موش تخدم الحقيقة و المعلومة! عادي ملي متربي في مدارس فريدم هاوس
تتخيلو كان جاء قيادي في النهضة يؤمر صحافية إنها تخدم حزبو على حساب نداء تونس إش كان يصير؟
نشوفو راي الصحفية : حزب تونس حزب إفتراضي، فقاعة إعلامية : لا برامج لا تصورات لا أفكار، فقط تجمع زعمة زعمة دستوري لاعبها ديمقراطي حول الباجي : هاذي قناعتها الشخصية
تره براو أقراو كتاباتها على الحزب و شوفو اليوم في إعلامنا قداش الصحافيين مهنيين و ما يكتبو كان الي مقتنعين بيه، هاو قناعتها العميقة تقولها من غير روتوش لقيادي في الحزب
قارنوها بإش تكتب للرأي العام
نتعداو
هانا نشوفو رأي القيادي في حزب نداء تونس في جريدة المغرب، يغني عن كل تعليق، إن شاء الله برك منخرطين حزبه يفهمو الي هي فقط جربدة موازية، أتعس من جرايد شفيق جراية
فقط نرد على الآنسة : تي هاي طلعت في آخر حلقة أتعس من جريدة الحرية : صحافيين تحت الطلب يكتبو عكس قناعاتهم خدمة لأشخاص في أحزاب سياسية
زعمة كان جاء الصحبي عتيق الي قال الكلام هذا، حتى في مراسلة خاصة على جريدة المغرب، موش راهو عمر صحابو ضرب وحده 3 ميدي شو باش يحكي على محاولة إندرى شكون على الهيمنة و إسكات الجريدة الحرة المناظلة متاعو؟
نواصلو
هيا تخيلو معايا كان صحافية من التلفزة الوطنية تصرح لمسؤول في النهضة :” أنا نحب برشة سي راشد و النهضة و ربي معاه”، قاعدين تتخيلو ماهو في نقابة الصحافيين و الفايسبوك و لاباس و القلابس و ميدي شو؟ تتخيلو في الدروس و الوعظ و الإرشاد و إستقلالية الإعلام و تركيعه و رابطة حماية الثورة؟
و زيد هاو شهد شاهد من أهلها! هاي الآنسة زنطور الي تحب الباجي و تعاون فيه : نداء تونس الكله إنتهازيين! كان قالها عبد الرؤوف العيادي راهي الدنيا تشقت
نزيدو
يظهرلي موقف مرزوق ما يستحق حتى تعليق موازي : الي يهمه موش الخير لتونس، لكن الشر للنهضة، كرهه للنهضة أقوى من حبه لتونس
نزيدو نواصلو
تعريف الرشوة قانونا: القانون عدد 33 المؤرخ في 23/05/1998: كل شخص انسحبت عليه صفة الموظف العمومي أو شبهه وفق هذا القانون ويقبل لنفسه أو لغيره بدون حق سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة عطايا أو وعود ا بالعطايا أو هدايا أو منافع كيفما كانت طبيعتها لفعل أمر من علائق وظيفته ولو كان حقا لكن لا يستوجب مقابلا عليه أو لتسهيل انجاز أمر مرتبط بخصائص وظيفته أو الامتناع عن انجاز أمر كان من الواجب القيام به يعاقب لمدة 10 أعوام وبخطية قدرها ضعف قيمة الأشياء التي قبلها أو ما تم الوعد به على أن لا تقل الخطية عن عشرة آلاف دينارا
كما أن المشرع طال أصحاب النفوذ وأفعالهم المكونة لجريمة استغلال النفوذ
Trafic d'influence
وهي جريمة أوسع مدلولا لا تقتصرعلى الفعل المحصور من موظف عمومي ليطال أشخاصا آخرين لهم مراكز اجتماعية متقدمة في القطاع الخاص
الأركان القانونية لهذه الجريمة
تتعلق بصفة الجاني إذ يجب أن يكون موظفا عاما أو شبهه
يتعلق بالركن المادي وتتمثل في طلب الموظف أو شبهه لنفسه أو لغيره أو قبوله أو أخذه وعدا أو عطية أو منفعة
يتعلق بالركن المعنوي ويتخذ صورة القصد الجنائي إذ لا تقع جريمة الرشوة إلا عمدا
ان الركن المادي للجريمة والمتعلق بالوعد أو العطاء هو الذي عادة ما يسير على البحث والإمعان لدى فقه القضاء وشراح القانون
ذلك أن عادة ما يحصل الاتفاق أو التعاقد بين الراشي والموظف المرتشي على صورة معينة للرشوة كان يكون وعدا لتقديم شيء ما أو إعطاء هدية أو امتياز ما… تتحقق جريمة الرشوة
بيد انه لا بد من التذكير من أن الجريمة تعد قائمة قانونا ولولم يتسلم المرتشي فعلا الشيء المقابل المتفق عليه بل لمجرد الاتفاق والتعاقد الذي يتم بين الراشي والمرتشي
المصدر
http://shr.tn/rtn1
هذا ما يقوله القانون التونسي، وينهم متع الفساد؟ متع طبق القانون! مانيش خبير قانوني لكن جريمة الرشوة تبدولي مكتملة الأركان : وعد بمنصب مهم قبل نهاية العام مقابل نقل الأخبار، الكتابة حسب الطلب و الخدمات الحزبية : علاش ما قامتش الدنيا و قعدت؟ وينهم متع الفساد؟ هاو ما طالب حد بفتح تحقيق؟ زعمة علاش زعمة
تره تخيلو معايا كان جات محادثة بين مصطفى بن جعفر و صحافية، يوعد فيها بمنصب مهم قبل نهاية العام؟ موش راهي ثورة ثورة إلى الأمام إلى الأمام و راهي الدنيا قامت و ما قعدتش؟
نمرو
باهي، زعمة كان الي سمع الصحافية الكلام جاء عماد الدايمي موش الطيب البكوش، زعمة بش تسكت النقابة؟ و شمس فم؟ و نسمة؟ موش رانا مشينا نجريو للبرلمان الأوروبي ضد الدكتاتورية الناشئة و المطالبة بحل رابطة حماية الثورة؟
بقية المقاطع ما تهمش الرأي العام، تهم إنتهازيين الي تلمو في حزب الباجي : العركة الموازية متع حارزات الحمام بين مرزوق و البكوش، و الي الحزب فارغ لا كوادر لا تصورات : الشيء الي أي متتبع للشأن العام يعرفو
باهي نجيو لمحاولة الإجابة على السؤال
علاش الي حكاو بالتفصيل على مراسلات حمادي الجبالي من حسابه الشخصي و يشجعو في أنونيموس ولاو توة معادش مع الشفافية و ما يحكيوش على الي خرج في قرصنة مرزوق
علاش الي في قضية بوشلاكة قالو نخليو الجانب الشخصي على شيرة و نحكيو في الي يهم الشأن العام ما قالوش نفس الشيء في الحالة الموازية هاذي
باهي علاش متع حرية الصحافة و الإعلام و القانون و الفساد و النقابة : حتى كلمة، حتى تعليق؟
الحقيقة ما نعرفش بصفة قطعية، لكن حسب ظني فمة زوز أسباب
الأول : فمة وهم و خرافة كبار متع الشعب التونسي العظيم الي عمل ثورة : غالط موش صحيح، كي تحسب الي خرجو للكياس مع الي تحركو ع الأنترنات حتى لليلة 13 جانفي هوما أقل من واحد بالميا في أحسن التقديرات، الأخرين ؟ لقاو رواحهم يتبعو تبع بعد ما ولد الحفيانة و ولد العريانة قلعو بسنيهم عرش بن علي، لذا كل ما حاجة تنجم ترجعهم وين كانو (سياسيا و طبقيا و ماليا و من ناحية الإمتيازات ) قبل ما تجيهم ثورة وذني هاذي الي لا لوجو لا حبو عليها : هوما مستعدين يساندوها و يجملوها و يدافعو عليها : محسن مرزوق و حزب الباجي
الحاجة الثانية : محسن مرزوق يحكي بالفغنسي الي يعبر خير، يلبس كرافات، يسكن في الأحياء الراقية، لا ناضل لا شد حبس : جماعة الإعلام كيفو بالضبط، يلقاو رواحهم في تصويرته، متاعهم و ولدهم، لذا : طز في الرشوة و الفساد و الصحافة و الحرية، جد عليكم إنتوما زادة؟ توة نقيدو الخنار الي خرج بعد قرصنة مرزوق بحياتو الخاصة و نغموكم الكل و طفي الضو على الأمور العامة الي خرجت
في النهاية : إعلام عار بودورو (المغرب، الآنسة زنطور و صمت بقية وسائل الإعلام كمثال) بعيد عن المهنية و الحيادية، فالح كان في دقان الأحناك، هاو بالكاشف : زعمة صاحبة الجلالة ترقص على وحدة و نص لسياسي مقابل منصب : فضيحة من الحجم الثقيل، كان جينا في أمريكا كلام كيما هذا يطير عليه رئيس و يتحل تحقيق في الرشوة و مجلس تأديب للصحافية من نقابة الصحافيين.. هذاكا كان جاء مرزوق موش في خدمة عودة النظام السابق
هانو المدونة هاذي في حد ذاتها دليل على إنه إنجمو نحكيو في موضوع الموازيغايت منغير الدخول في تفاصيل الناس الشخصية الي نزيد نأكد ما تهم و ما تعني حتى حد و حد ما عندو الحق لا القانوني و لا الأخلاقي باش يذكرها
شكون يتحمل مسؤولية إعلام خرطر و النفاق و أجوندات التجمع : حركة النهضة و فقط حركة النهضة و لا أحد غير حركة النهضة : ويني القوائم السوداء و المحاكمات و من أين لك هذا! بطريقة حكمها النهضة مسؤولة أكثر من الإعلاميين أنفسهم على العار و الدورو الي لاسقين في أغلب (موش الكل لحسن الحظ) الصحافيين و المؤسسات الإعلامية
أه ملاحظة أخيرة : عادي ياخي صحافية محترفة تقول
mon carrière
إش يقريو فيهم في معهد الصحافة؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.