علي لعريض: بعض الأحزاب صادرت دور رئيس الحكومة واشترطت المحاصصة قبل البرنامج    الدولة تنظر لنا: تأسيسا للعلاقة بين القصرين والمركز    صدور الأمر بالرائد الرسمي: قريبا فتح 140 صيدلية جديدة    توننداكس يتراجع بنسبة 3،03 بالمائة خلال 9 اشهر    برمجة قطار جديد ينطلق من محطة حمام الأنف في اتّجاه تونس    صفاقس ضبط شاحنة بصدد بيع 25 طنّا من السميد لإحدى المداجن    برنامج تصفيات كأس امم إفريقيا 2021    خلال الجلسة العامة التقييمية للنجم السّاحلي : فائض مالي ب883 ألف دينار    نادي منزل بوزلفة .. الفوز مع المدرب رياض النابلي    تحذير جديد من رياح قوية وامطار مصحوبة بالبرد انطلاقا من الليلة في عدد من المناطق    حجز أطنان من البطاطا المسرطنة مهرّبة من الجزائر    ''كوجينة جنّات والورقة الي بين سليمان وزينب''.. خفايا شوفلي حل بقلم حاتم بلحاج    يهم المولعين بها في تونس: سلسلة «الكابتن ماجد» تعود في نسخة متطورة    إقبال كبير من نجوم عربية على زيارة تونس بعد المسلسل العربي الضخم «ممالك النار»    العاصمة: ايقاف عناصر عصابة سرقوا 300 مليون في سطو مُسلح على محل تجاري    تقنية طبية تعيد شابًا إلى الحياة بعد إصابته بسكتة قلبية مفاجئة    في قرطاج: القبض على شاب بصدد ترويج الكوكايين على متن سيارة    كونتي يتلقى تهديداً بالقتل…إدارة الإنتر توضح    بالأسماء والمهام: التعيينات الجديدة بديوان رئيس الجمهورية    عميد المحامين :العلاقة بين المحامين والقضاة طيبة    بعد تألقهم في مونديال ذوي الهمم.. وزيرة الرياضة تستقبل المنتخب الوطني    فرنسا.. عنف وتخريب في الذكرى الأولى للسترات الصفر    المظاهرات تجتاح مدنا إيرانية كبرى.. والأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع والرصاص    بية الزردي: كلاي بي بي دجي مصيبة على أولادنا هتك لي عرضي بسلاح رخيص    سوسة: العثور على جثة رضيع حديث الولادة بأحد المصانع    أول معرض للمياه المعالجة ينتظم في تونس من 20 إلى 22 نوفمبر 2019    من لقاء ليبيا: الأولى لعبد النور 965 يوما.. الخاوي يفتتح عداده التهديفي.. ولأول مرة يغيب المحليون عن تشكيلة النسور    أشهر تأخير قبل دخول حقل نوارة للغاز الطبيعي حيز الاستغلال    قفصة.. حجز أكثر من طن من المواد والأسمدة الفلاحية    منظمة: الحكومة لم تصدر سوى 10 أوامر تتعلق بمجلة الجماعات المحلية    الدورة الخامسة لمعرض هدايا الصناعات التقليدية فرصة لترويج منتوجات الحرفيين    منذر الكبيّر.. انتصارنا على ليبيا رسالة قوية لمنافسينا    الديوان الملكي السعودي ينعي أميرا من الأسرة الحاكمة    العدوان الاسرائيلي على غزّة: المنظمة الشغيلة تدعو الحكومة بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن    تونس العاصمة/ إيقاف 10 أشخاص مفتش عنهم في حملة أمنية بباب بحر    تفاعلا مع السياسة، مطعم في صفاقس يقدم ''مقرونة كذابة'' و ''حمام محشي'' بسعر ''رخيص جدا ''    توقعات الأبراج ليوم السبت 16 نوفمبر 2019    نابل/وفاة شخص واصابة آخر في حادث مرور مروع بين قرمبالية وسليمان    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم السبت 16 نوفمبر    ملتقى بئربورقبة.. مباراة اليوم أمام المرازقة من أجل تأكيد النتائج الإيجابية    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    اتحاد الشغل يطالب بتشديد الحصار على التسرب الصهيوني إلى تونس.. وسن قانون يجرم التطبيع    محمد عبو: لا يحق لأي كان أن يجعل التيار مُبررا لاختياراته.. والكذب يجعل صاحبه منبوذا...    قفصة.. انطلاق الأيام الطبية محمود بن ناصر بمشاركة 100 طبيب    غدا بمسرح الأوبرا ..حفل موسيقى الباروك «Une nuit à la cour»    عائشة بيار «إذاعة صفاقس» : تونس اليوم بعد الانتخابات تكتب تاريخا جديدا    القيروان .. مداهمة محل عشوائي لتعليب الزيت المدعم    أمريكا تدعو حفتر إلى وقف هجومه على طرابلس وتحذر من تدخل روسيا    قتلى في انفجار وسط بغداد.. ومطالب "إسقاط النظام" مُستمرة    صفاقس ..حجز كوابل كهربائية وأدوية حيوانات جزائرية    بطاقة فنان متميز تثير جدلا بين الفنانين و مدير ادارة الموسيقى يتساءل... .لماذا لا نريد التميز ؟    طرق الوقاية وعلاج إحمرار العين عند الأطفال    قشور الموز تخفض الوزن    القرقوري لعبير موسى: اللي رضع حليب العبودية .. عادي برشة باش يحرقو حليب الحرية    متابعة/ «سناء» بعد أن أبهرت التونسيين بصوتها مع جعفر القاسمي تكشف ما تعرضت له من عائلتها    ماذا بقي لمعاهد تعليم اللغات…؟: غوغل تطلق ميزة تساعد على نطق الكلمات بشكل صحيح    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المساواة في الميراث من "مبادرة" إلى "قانون".. السّبسي يمرّر الكرة إلى البرلمان
نشر في الشاهد يوم 14 - 08 - 2018

بعد جدل وضجة واسعين تصدرا الشارع التونسي ومنصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام على حد سواء حول مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي المتعلقة بالمساواة في الميراث التي طرحها منذ عام بالتمام والكمال، حسم السبسي أمس الاثنين الخلاف حول ذلك.
و دعا رئيس الجمهورية ، في كلمته بمناسبة عيد المرأة التونسية، مجلس نواب الشعب إلى تحويل المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة إلى قانون، على أن يكفل القانون حرية من يريد أن يحافظ على تطبيق الشريعة في الميراث.
وجاءت دعوة السبسي ، بعد أن دعا العام الماضي إلى تكوين لجنة لبحث أوجه المساواة بين الجنسين، وقضايا أخرى متعلقة بالحريات الفردية.
واعتبر قائد السبسي أن مجلة الأحوال الشخصية التي تم إنجازها بعد استقلال البلاد ، هي "أهم إنجازات القرن العشرين، ليس في تونس فقط وإنما في المنطقة كلها، لأنها قادت المرأة إلى التغيير، وكانت بمثابة الثورة الأولى، ويحق وصفها بأنها دستور المجتمع".
وتابع رئيس الجمهورية أن "ثورة الحرية والكرامة قادت إلى انتخابات 2011، وجاءت بنتائج احترمناها أدت إلى كتابة دستور 2014، وتؤكد فصوله على أن تونس دولة مدنية تقوم على المواطنة وإرادة الشعب وعلوية القانون، وأن المواطنون والمواطنات متساوون في الحقوق والواجبات من غير تمييز، وأن الدولة تتكفل بحماية الحقوق والحريات، وحماية حقوق المرأة. مرجعيتنا إذا هي الدستور الذي يمثل إرادة الشعب" على حد قوله.
من جانب آخر، فيما يتعلق على الجدل الحاصل حول تقرير لجنة الحريات الفردية ، والتظاهرات التي شهدتها عدة مدن ضدها، شدّد السبسي على أن "هناك أخذ ورد بخصوص اللجنة وتقريرها. الشعب التونسي شعب مسلم، وهو أمر ينبغي مراعاته دون استفزاز لمشاعره، وتكوين اللجنة جاء لمراعاة هذا الأمر، واللجنة قامت بواجبها على أحسن وجه، ونشرت تقريرها للعموم، وهو جهد فكري وقانوني وفني قابل للنقد، وسعت اللجنة إلى لقاء كل الأحزاب، ولكن بعضها رفض ذلك".
كما لفت الباجي قائد السبسي إلى أنه سيقترح على البرلمان، بناء على الدستور وليس على مرجعيات أخرى دينية أو غيرها، "تغيير أحكام مجلة الأحوال الشخصية، والمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة، ولكن إذا أراد المورث تطبيق الشريعة فله حرية ذلك أيضا".
وتعدّ مسألة المساواة في الميراث من بين النقاط الخلافية الرئيسية في التقرير الذي أعدته لجنة الحريات الفردية والمساواة التي بدأت أعمالها بتكليف من الرئيس نفسه في أوت من العام الماضي للنظر في عدد من المسائل الجدلية المتعلقة بالحريات.
و في خطوة احتجاجية على ما ورد في تقرير لجنة الحريات، احتشد آلاف التونسيين يوم السبت أمام مجلس النواب احتجاجا على محتوى التقرير الذي أثار جدلا واسعا بسبب تناوله مواضيع حساسة مثل المساواة في الميراث وإلغاء عقوبة الإعدام وعدم تجريم المثلية الجنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.