بمناسبة عيد الامهات…البريد التونسي يؤمن حصة عمل يوم الاحد المقبل    نتائج حملات المراقبة لمادة الزيت النباتي المدعم.. الكشف عن إستعمالات مهنية غير مشروعة للزيت.. وحجز كميات كبيرة لدى صانعي الزلابية و المخارق والحلويات    اعتبره مؤشرا على عودة الثقة..الطرابلسي:الغريبة أعادت يهودا إلى تونس بعد غياب 40 سنة    الرابطة الأولى: برنامج النقل التلفزي لمباريات اليوم    وزيرة المرأة: "تسجيل 40 ألف قضيّة عنف ضدّ المرأة خلال عام واحد"    خلال النصف الأول من رمضان.. حجز 28 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    تاجيل قضية الشهيد البراهمي الى اكتوبر المقبل    حدث اليوم .. فيما طهران تتحدى ترامب نوويا ..مبادرة عراقية لإنهاء النزاع بين إيران وأمريكا    مصطفى البعزاوي: بن سدرين نسخت الأرشيف الرئاسي في قصر قرطاج ولا أحد يعرف عنه شيئا    المكتب الجامعي يتعهد بالجانب التأديبي لملف مباراة الملعب القابسي واتحاد بن قردان    فظيع: شاب ال26 سنة ينتحر شنقا بسوسة.. وهذه التفاصيل    بنزرت .. بسبب مناظرة «السيزيام».. المعلمون ومديروالمدارس الابتدائية يحتجون    بسبب مواد مخدرة ملقاة في الشارع: تلاميذ أولى إبتدائي في المستشفى    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاربعاء 22 ماي    لأول مرة: تونس تشارك في الأسبوع الافريقي للمحروقات    قائمة المنتخب المصري لكأس أمم افريقيا 2019    المنزه: البلدية تُقرّر تعليق نشاط ''الشنقال''    خطير/ أقراص مخدّرة بمحيط مدرسة ابتدائيّة تحيل عددا من التلاميذ على المستشفى.. وهذه التفاصيل    دبارة اليوم ..شربة فطر champignons / مبطن بروكلو / نواصر علوش/ موس شكلاطة وكايك مع لبن    صفاقس: تشكيل لجنة تحقيق فني للبحث في ظروف حادث اصطدام قطار بسيارة    جمال : القبض على شخص من أجل محاولة القتل العمد    رؤوف كوكة يكشف سبب طرده من التلفزة التونسية    رمضان زمان من فرنانة..الهادي السملالي ... من «افهمني» الى «فاش مطلوب»    ليالي باب سويقة في رمضان 3..مقهى العباسية وصالة الفتح    رفع اذان المغرب قبل موعده بجامع المؤمن في سوسة.. الإمام الخطيب ينفي    التين والزيتون..أضرار التين المجفّف    غلال رمضان..اللوز    مفارقة في الدجاج الحي.. الفلاح يبيعه ب2800 مي والمستهلك يشتريه ب4500مي    تشمل البري والبحري والجوي ..وزارة النقل تخرج مشاريع عملاقة من الثلاجة    بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم تختتم يوم 15 جوان المقبل    اليوم : إفتتاح الدورة السابعة لمعرض يا قادم لينا بصفاقس    الموت يفجع الشاب بشير    وجيهة الجندوبي: ''انّجم نخالف القانون على خاطر ولدي''    فرنسا تتهم رئيس مجموعة "بي إن سبورتس" بالفساد    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    استدعاء أجويرو لتشكيلة الأرجنتين في كوبا أمريكا    هكذا سيكون الطقس اليوم    الحوثيون يستهدفون مطار نجران السعودي بطائرة مسيرة    شاهد.. لاعب يجهش في البكاء بعد تسجيله لهدف قاتل أرسل به فريق الخصم الذي يدربه والده للهبوط    فيما تتواصل «سياحة التحالفات» لدى حركة المشروع.. رهانات مرزوق فاشلة فهل تكون النهاية على يد طوبال؟    طريق الجَنَانِ فِي رَمَضَانَ..القرآن شفيع المؤمنين    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (17)..المؤمن... القوي... الشجاع في رحلة الجهاد    كتاب الشروق المتسلسل..هارون الرشيد بين الأسطورة والحقيقة    إندونيسيا: قتلى وجرحى بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية    شارع باريس ..إيقاف شاب بحوزته رطل من «الزطلة»    كيف تتخلصّ من رائحة الفم في رمضان؟    نصائح للتخلص من الخمول والكسل في رمضان    إحالة مجلة المياه    الترجي يشد الرحال إلى المغرب    أمريكا.. ترامب يرشح امرأة لتولي قيادة القوات الجوية    زلزال يضرب منطقة غنية بالغاز في هولندا    قصر قفصة..حريق في منزل يودي بحياة طفل الخمس سنوات    بقع الأظافر البيضاء تخفي علامات خطر لا علاقة لها بنقص الكالسيوم    بالفيديو... رد عنيف من محمد الشرنوبي بعد رؤية غوريلا "رامز في الشلال"    الإمارات ترحب بعقد مؤتمر البحرين في إطار ‘صفقة القرن'    هبة أمريكية لتونس بقيمة 5 ملايين دولار    ر.م.ع. الخطوط التونسية: 170 مليون دينار تكلفة تسريح 1200 عون    أحمد الأندلسي يعتزل التمثيل..ويكشف الأسباب..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشطاء وحقوقيون سعوديون يتجنبون زيارة سفارة بلدهم خوفًا من “مصيرٍ سيّء”
نشر في الشاهد يوم 19 - 04 - 2019

منذ أزمة الصحفي السعودي خاشقجي، بات الحقوقيون والنشطاء السعوديين الفاعلين خارج بلدهم يتعاملون بحذر شديد مع بلدهم ومع ممثليها الدبلوماسيين في الخارج، خوفا من مصير مشابه لمصير جمال أحمد خاشقجي الذي تتفق أغلب الروايات على أنّه قُتل في قنصلية بلاده في اسطنبول، حيث سجلت كاميرات المراقبة حيثيات دخوله ولم تسجل في المقابل تفاصيل خروجه، في الوقت الذي تسعى فيه السعودية لتحسين صورتها وتخفيف وضعية ولي العهد محمد بن سلمان الذي بات منبوذا دوليّا، منذ تلك الحادثة الأليمة.
وكان خاشقجي قد توجه في أكتوبر الماضي إلى قنصلية الرياض في مدينة اسطنبول بتركيا لاستكمال إجراءات ومعاملات قبيل عقد زواجه بأكاديمية تركية، ومنذ دخوله القنصلية لم يخرج منها.
وقد أنكرت السعودية أية صلة لها بحادثة الاختفاء وقالت إن الصحفي خرج بعد 20 دقيقة من وصوله، ثم توالت الروايات والمتضاربة والتبريرات، إلى أن اضطرت الرياض أمام الضغط والتنديد الدوليين للاعتراف بمقتل خاشقجي داخل القنصلية، ونسبت الجريمة إلى أشخاص تصرفوا دون علم السلطات في السعودية.
ومنذ ذلك الوقت يتعامل الحقوقيون الناشطون خارج بلدهم السعودية واللذين يقودون حملات توعية لنقل الوضع الحقوقي في السعودية ولفضح الممارسات، بشيءٍ من الحذر مع سفارة بلدهم في الدول المقيمين بها بعد أن ثبت أن ولي العهد السعودي قادر على إرسال مجرمين برتبة ديبلوماسيين لتصفية حساباته مع من خرجوا عن صراطه وتمردوا عن قوانينه الجائرة.
ومؤخرا، وجهت السفارة السعودية في واشنطن دعوة إلى الناشطة السعودية الحقوقية منال الشريف لزيارة السفارة ولقاء السفيرة الجديدة الأميرة ريما بنت بندر، وذلك وسط حملة تشنها الشريف للتوعية بانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية.
وقال المتحدث باسم السفارة فهد ناظر، في تغريدة على تويتر، “تلاحظ سفارة المملكة العربية السعودية في واشنطن جولة السيدة منال الشريف في الولايات المتحدة وترحب بفرصة زيارتها لمقابلة السفيرة الجديدة صاحبة السمو الأميرة ريما بنت بندر فور توليها منصبها”.
واستقبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خبر استعداء سفارة السعودية بواشنطن لاحدى الناشطات الحقوقيات بكثير من السخرية والتهكم، محذرين الناشطة منال الشريف من مصير مشابه لمصير الصحفي الراحل جمال خاشقجي.
وكتب أحمد محمد ” والله أنا لو مكانها لو دخلوا معايا مراسلين صحفيين لبث اللقاء علي الهواء.. برضه مادخلش أي سفارة سعودية في اى بلد في الدنيا ما حييت .”
وعلق أبو أشرف مازحًا ” اكتبي وصيتك قبل ما تروحي..”
أمّا عبد الكريم سعيد، علّق قائلا ” الهدف من هذه الدعوة هو ايصال رسالة تحذيرية تهديدية ضمنية لها بالكف عن نشاطها وإلا فالمصير رح يكون مشابه لمن زار القنصلية سابقا.”
وكتب عاطف ” لن يمسها سوء كون بومنشار يدرك العواقب الوخيمة التي تترتب عن استعمال المنشار او اي الة حادة هنا.”
وكانت الناشطة الحقوقية منال الشريف قالت في أكتوبر الماضي إنها تعرضت لمحاولة استدراج على غرار الطريقة التي اتُبعت مع الصحافي جمال خاشقجي باستدراجه إلى قنصلية بلاده في اسطنبول، حيث تم قتله داخلها.
وبدأت الشريف الحائزة على جوائز عالمية بسبب نشاطها الحقوقي ومطالباتها بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، في أفريل الجاري، بحملة لتوعية الأمريكيين بوضع حقوق الإنسان في السعودية، عبر قيادة سيارة من سان فرانسيسكو إلى العاصمة واشنطن حيث من المقرر أن تصل في 25أفريل للتظاهر أمام السفارة السعودية، وفق ما صرحت به لصحيفة “الغارديان” البريطانية ومجلة “تايم” الأمريكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.