المرصد التونسي للمياه: إهتراء شبكات التوزيع وراء انقطاع المياه    في القيروان: مفتش عنه يلقي بنفسه من نافذة الطابق العلوي لمقر الولاية    تونس ستطلق بداية من شهر سبتمبر 2019 موقع واب جديد تحت عنوان ''طاقتنا'' لمزيد تحسين الشفافية في القطاع الطاقي (توفيق الراجحي)    زهاء 43 ألف عائلة من ولاية المهدية يمكنها الانتفاع بتكفل الدولة بجزء من ديون العائلات تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز    صور: موكب أداء اليمين لوالي صفاقس أنيس الوسلاتي بحضور رئيس الجمهورية ووزير الداخلية    أمام الإقبال الكبير على حفل يسرى محنوش: هيئة مهرجان مدنين تقرّر...    صفاقس تودع أحد أعلامها سماحة الشيخ محمد المختار السلامي    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة بين 22 و28 درجة    حبس زوجين فرنسيين بتهمة سرقة رمال من شاطئ إيطالي    حاتم بولبيار: النهضة اتصلت بالحوار التونسي لمنعي من الظهور في القناة لاني كنت ساكشف ''خنارهم''    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    بسبب تحالفهما السابق مع النهضة.. تبادل التهم بين عبيد البريكي والجيلاني الهمّامي    المنجي الكعبي يكتب لكم : لمحات (14)    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    التصدي لعمليتي "حرقة"    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    ريبيري يصل الى إيطاليا للانضمام الى فيورنتينا    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    فراس شوّاط يرفض الاحتراف بالبطولة السّعودية    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    3 سبتمبر المقبل: الكشف عن شعار مونديال قطر 2022    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    انخفاض في المبادلات مع الخارج وعجز الميزان التجاري الغذائي يتواصل    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدوان ثلاثي مصري إماراتي فرنسي وشيك على طرابلس.. وحكومة الوفاق تؤكد جاهزيتها للتصدّي
نشر في الشاهد يوم 20 - 07 - 2019

فشلت حملة ميلشيات خليفة حفتر على طرابلس من أجل السيطرة على عليها بدعم مصري فرنسي إماراتي، مقابل عجز دولي عن إصدار قرار موحّد بشأن ليبيا خاصة مع تمسّك بعض الدول الكبرى بحماية قوات حفتر في مواجهة الحكومة المعترف بها دوليا.
ويبدو أن ليبيا ستعرف تصعيدا في الأيام القليلة القادمة حيث أعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي بطرابلس في بيان اليوم السبت 20 جويلية 2019 عن قلقه إزاء “الترتيبات التي يتم إعدادها لتصعيد عسكري من قبل قوات معتدية على العاصمة طرابلس”، في إشارة إلى قوات خليفة حفتر، في وقت تتواصل فيه اشتباكات متقطعة جنوب طرابلس مع مليشياته.
وأضاف المجلس الرئاسي، أن تلك الترتيبات تشمل ضربات جوية تستهدف المرافق المدنية الحيوية بما في ذلك مطار معيتيقة الدولي، مؤكداً “جاهزية قوات الوفاق لصد العدوان الجديد”.
وحمل الرئاسي البعثة الأممية في ليبيا والمجتمع الدولي المسؤولية عن صمتهم “تجاه ما سوف يحدث في صفوف المدنيين”.
وجاء بيان الرئاسي بعد يوم من نشر المجلس الأعلى للدولة معلومات وصلته بشأن إعداد حفتر لحملة عسكرية بدعم فرنسي ومصري وإماراتي، مستنكراً البيان السداسي الذي شاركت فيه هذه الدول الثلاث يوم الثلاثاء الماضي ودعت فيه لوقف القتال وإعادة المسار السياسي لحل الأزمة في ليبيا.
ولم يصدر أي ردّ عن الدول الثلاث على هذا الاتهام حيث المجلس، في بيان، إنه “في الوقت الذي استغرب فيه ورود أسماء بعض الدول في البيان الصادر بتاريخ 16 جويلية والداعي إلى وقف القتال في ليبيا، فإنه يتابع بقلق شديد المعلومات الاستخباراتية الواردة إليه التي تشير بالدليل القاطع إلى أن دولاً من بين الداعية إلى وقف القتال تدعم مليشيات حفتر بالسلاح والأفراد”.
وأضاف بيان المجلس الأعلى للدولة في ليبيا أن هذه الدول هي “فرنسا والإمارات ومصر”، متهماً إياها بأنها “ترتب للتورط بشكل أكبر مع مليشيات حفتر للهجوم على العاصمة طرابلس باستخدام الطيران والأسلحة النوعية، بعد كل الاختراقات التي قامت بها في السابق، وبعد عجز قوات حفتر عن تحقيق أي تقدم، رغم كل التدخلات والدعم، متسببة في إحداث الدمار والخسائر في الأرواح والممتلكات وترويع الآمنين”.
وشهد جنوب طرابلس مساء أمس الجمعة، اشتباكات لعدة ساعات بسبب محاولة قوات حفتر التقدم والاستيلاء على مواقع جديدة.
وفيما أعلن المتحدث باسم قيادة قوات حفتر، أحمد المسماري، ليل السبت في مؤتمر صحافي، عن سيطرة قوات حفتر على معسكر اليرموك بمحور الخلة، نقلت قناة “فبراير” التابعة لحكومة الوفاق مشاهد صباح اليوم السبت من داخل معسكر اليرموك، وأكدت القناة على لسان قادة محاور القتال بقوات الحكومة تمكنهم من صد هجوم عنيف على المعسكر واسترداده بعد ساعات من اضطرارهم للانسحاب منه.
وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش بقيادة حكومة الوفاق، محمد قنونو، أن تصريحات قادة مليشيات حفتر عارية عن الصحة، مؤكداً أن قوات الحكومة لا تزال تسيطر على مواقعها.
وأضاف قنونو أنه “مقابل محاولة قوات حفتر التقدم نشط سلاحنا الجوي في استهداف أي تحرك داخل محاور القتال وسدد 12 ضربة جوية خلال الساعات الماضية”.
وأوضح أن الأهداف التي تمكن طيران الحكومة من تدميرها كانت في محاور اليرموك ووادي الربيع، وغارات أخرى استهدفت مواقع لحفتر خارج طرابلس منها تمركزات في منطقة الاصابعة جنوب غريان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.