الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    الهيئة الوطنيّة للمحامين: أي تدخل أجنبي في ليبيا مرفوض..    تونسي عالق في مطار ماليزيا يستغيث    ناجي الشاهد يترشّح لرئاسة رابطة الهواة    المتلوي: انتحار شاب شنقا بمنزله    4 حيل بسيطة تخلصك من انسداد الأنف!    تتويج تشيلسي بلقب بطولة انقلترا للسيدات    وزير الخارجية في حديث شامل ل الصباح :رئيس الجمهورية يحدد السياسة الخارجية الرسمية لتونس    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    سالم لبيض: نواب «قلب تونس» تعرضوا للتهديد بالسجن (فيديو)    البنك المركزي يوضح حقيقة تسجيل هبوط حاد في سعر الدينار مقارنة بالأورو    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    ال"يويفا" يمدّد الاجتماع المخصص للبت في مسابقتيه    جديد مشروع قنطرة بنزرت    وفاة شاب تونسي بطلق ناري بفرنسا    القصرين /يروّج المخدرات عبر إرساليات الSMS    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية مقتله: من هو الإرهابي عبد المالك درودكال    بالأرقام: تحيين احصائيات كورونا في تونس    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    منزل بورقيبة..إيقاف شخصين بتهمة الاشتباه في انتمائهما لتنظيم إرهابي    المنستير: القبض على عنصر سلفي مفتش عنه    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    مجلس الأمن يمدد حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا    الحزب الجمهوري : هناك تعطيل ممنهج لاستكمال الهيئات الدستورية    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    صفاقس.المندوبية الجهوية للتربية 2 ..عودة مدرسية إيجابية... لكن بحذر    نابل..ركود بسبب الكورونا والفلاحون يتذمرون..فائض في إنتاج البطاطا... وصعوبة في الترويج!    الفخفاخ يسحب 8 قوانين من البرلمان    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    حمام الانف : الليبي ابراهيم بودبوس يجدد تعاقده مع فريق الضاحية الجنوبية    رئيس بلدية قرقنة يطلق نداء استغاثة مطالبا بمروحية لنقل طفل مريض    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    اغلق العشرات .. فيسبوك: شركة في تونس ادارت حسابات وهمية للتأثير على انتخابات 2019    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    صالح العَوْد يكتب لكم: آخر الشيوخ العمالقة في ذمة الله تعالى الفقيه الجليل: محمد الحبيب النّفطي    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    يوميات مواطن حر: تغيير الاذواق من الوعي الصريح    المهدية.. حجز تماثيل أثرية وآلة لكشف المعادن    الفنانة التشكيلة رفيقة حواس: تجربة أكثر من ثلاثة عقود مع الفن و المعارض    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    التضامن كفيل بتجاوز المحن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمة الأعراف و” كونكت ” تعتبران رسائل الفخفاخ إيجابية وتحتاج تفعيلا سريعا وتعميما أكثر
نشر في الشاهد يوم 03 - 04 - 2020

وصف مسؤولون رفيعو المستوى بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وبكنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية “كوناكت”، الرسائل التي وجهها رئيس الحكومة، الياس الفخفاخ، الى القطاع الخاص المنظم، بانها ايجابية ومطمئنة لكنها تحتاج الى تفعيل سريع وتعميما على مختلف مكونات النسيج الاقتصادي
وشهدت الساحة التونسية، مع تفشي فيروس كوفيد -19 ، سلسلة تصريحات صادرة عن اطراف حكومية وردود فعل من القطاع الخاص بشان التعامل مع الملف افضت الى تباين في المواقف في وقت تحتاج فيه البلاد الى تضافر مختلف الجهود لتجاوز الأزمة
وقال رئيس الحكومة، في أحدث لقاء اعلامي له (حوار تلفزي امس الخميس)، أن رئيس الجمهورية، قيّس سعيد، لم يتحدث عن مصادرة لأموال رجال الأعمال، وأن تصريحه فهم بشكل خاطئ، قائلا ”مؤسف أن نذهب إلى معارك جانبية في وضع مماثل.. لم يتحدث اي احد عن المصادرة”
وأضاف ان لم تقدر المؤسسات على المساعدة قد نضطر إلى المواصلة بصفة أحادية لنبحث عن الموارد.. قد نلجأ إلى ضرائب إستثنائية على سبيل المثال.. وأرجو أن لا نضطر لذلك”
وأكد نائب رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، هشام اللومي، ان منظمة الأعراف تدعم بدروها القطاع الخاص وتقف “ضد كل ماهو احتكار وتهريب” في حين اكد رئيس منظمة “كوناكت”، طارق الشريف، ان الفخفاخ كان واضحا و قدّم رسائل طمأنة
وقال اللومي ” نطلب من حكومة الفخفاخ تفعيل الإجراءات الحكومية لمساندة المؤسسات الاقتصادية وسحبها على المؤسسات الاقتصادية التي تعاني من مشاكل قبل أزمة كوفيد 19 “
واشار الى ان رئيس الحكومة قدّم عدة حلول للمواطنين، كما تحدث عن البطالة الفنية بالنسبة للمؤسسات الا اننا لا نعلم كم ستستمر هذه المنحة المخصصة للعاملين في المؤسسات التي احالت الاعوان على البطالة الفنية وهل ستصرف لمرة واحدة ام كل شهر
وحث اللومي الجهاز البنكي على التعاون بشكل ايجابي مع المؤسسات الاقتصادية من خلال توفير السيولة اللازمة ومساندة المؤسسات دون استثناء بما فيها تلك التي تواجه صعوبات منذ فترة زمنية وكذلك بدراسة ملف الصكوك
وتوقفت 80 بالمائة من مؤسسات القطاعات الصناعي عن العمل تقريبا باستثناء المؤسسات التي تعمل في مجالات حيوية في حين توقف قطاع الاشغال العمومية بالكامل.
وطلبت منظمة الاعراف، وفق اللومي، من المؤسسات الخاصة تمكين العمال في مختلف القطاعات من أجور شهر مارس 2020 خاصة في ظل الاوضاع الصعبة الي تمر بها البلاد.
وشدّد رئيس منظمة “كوناكت” طارق الشريف، من جانبه، على حاجة اكثر من 700 الف مؤسسة صغيرة ومتوسطة الى دعم حكومي خاصة وانها تشكل العمود الفقري للاقتصاد التونسي وهي في وضعية صعبة جدا
وتابع موضحا “لا يمكن معالجة الملف، حاليا، من خلال فرض المزيد من الضرائب على المؤسسات الاقتصادية المنهكة اصلا، بل توجد عدة حلول اخرى يمكن اللجوء اليها “
واقترح الشريف على الحكومة طرح قرض رقاعي بدون ضرائب تساهم فيه جميع المؤسسات بما يمكن الدولة من تعبئة موارد اضافية وتجنيب المؤسسات دفع المزيد من الضرائب
ودعا في سياق دعم المؤسسات الاقتصادية، الى سحب الاجراءات الحكومية المتعلقة بتاجيل خلاص القروض ل6 اشهر على المؤسسات الاقتصادية والتي ستدد هذه القروض ما ان تنتهي ازمة كوفيد 19
وتحتاج المؤسسات الاقتصادية الى اجراءات اكثر مرونة من طرف البنك المركزي التونسي، الذي يتعين عليه توفير السيولة للمؤسسات الاقتصادية وكذلك تخفيف الاجراءات نظرا لطبيعة المرحلة الاستثنائية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.