ايقاف وال سابق في ولاية القصرين    دراسة: 57.8 % من الأسر التونسية تعتبر أن مستقبل أطفالها أفضل في الخارج    وصف القطاع بالكارثي: اتحاد الفلاحين يدعو إلى الانطلاق قريبا في خوض تحركات وطنية وجهوية    بن قردان: الاحتفاظ بشخص أجنبي من اجل الانتماء لتنظيم إرهابي    يوسف الزواوي: مباراة بوركينا فاسو ستكون صعبة على المنتخب الوطني التونسي    المنتخب التونسي لكرة القدم : تحليل سلبي للعابدي وايجابي لبن رمضان وبن حميدة    النجم السينغالي ساديو ماني يطمئن الجماهير على حالته الصحية    المنستير: الاذن بالاحتفاظ بتلميذ طعن زميله بقصيبة المديوني    صفاقس: تسجيل 4 وفيات و809 اصابات جديدة بفيروس "كورونا"    الاحتفاظ بشخص أجنبي ببن قردان "من أجل الاشتباه في انتمائه إلى تنظيم إرهابي"    المنستير: تسجيل حالة وفاة و10 آلاف و241 حالة نشطة منها 696 إصابة إضافية    إنماء للتمويل تمنح دعما بقيمة 7 مليون دينار لإندا    تأجيل الدورة الثالثة لايام قرطاج الشعرية    رسمي في تونس : وزير الاقتصاد يوقع برنامج جديد    أبشروا يا توانسة...أسوام البقري باش تزيد    جريمة قتل قيس الصفراوي سنة 2019: القضاء يصدر كلمته    طبرقة: القبض على عصابة مختصة في سرقة الأسلاك النحاسية من فندق مغلق    عريضة من أجل اقرار 26 جانفي يوما وطنيا لتخليد ذكرى ضحايا "الخميس الأسود"    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية    رسميًا.. ''ديزني'' في تونس    في الربع النهائي: محرز الغنوشي يعطينا حالة الطقس في غاروا    وزارة الصحة: تطعيم 3250 شخصا ضد كورونا يوم 25 جانفي الجاري    كأس أمم إفريقيا(الكاميرون 2021):ترتيب الهدافين الى حد الآن    وزارة الصحة تُقرر اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المعتدين على الطواقم الطبية وشبه الطبية    منزل بورقيبة: ايقاف احد اطراف العصابة التي اختصت في سرقة المحركات من شركة فسفاط قفصة    قضية القمح الفاسد: الناطق باسم محكمة سوسة1 يكذب نوال المحمودي    تونس تحتل المرتبة 70 عالميا والسادسة عربيا في مؤشرات الفساد    قريبا: محادثات انتداب بين المؤسسات وطالبي الشغل عن بعد    الدكتور رفيق بوجدارية: الضغط على أقسام الاستعجالي في تصاعد بسبب متحور اوميكرون    دولة عربية تحدد 6 شروط لقبول المرأة في الجيش    تحرك أزهري ضد فيلم "أصحاب ولا أعز"    كميّات الأمطار المسجّلة بعدد من مناطق البلاد    نادي حمام الانف يضم المدافع شهاب بن فرج    زيادة الإعدامات في إيران.. أرقام ووقائع تُثير انتقادات دولية    صفاقس: تثمين ليبي كبير للمشاركة التونسية...مستثمرون بالجملة في المجال الطبي بمعرض ليبيا للرعاية الصحية    حدث اليوم..في قمة السيسي وتبّون حول ليبيا..اتفاق على إجراء الانتخابات وخروج المرتزقة    قبلي .. انتحار تلميذ بمنطقة الرابطة    شمال سوريا يشتعل..ماذا يحصل في أكبر سجن للدواعش في العالم ؟    البنك الدولي .. الحكومة التونسية مطالبة بتحرّك عاجل لتفادي الأزمة    طقس الاربعاء 26 جانفي 2022    تحت المجهر ... اختلافات جوهرية    رقم اليوم..35,9 ٪    جديد الكوفيد .. 4 وفيات جديدة في صفاقس    زيارة لوحدة إنتاج بالمظيلة    شبّهوها بنانسي عجرم: هل خضعت نبيهة كراولي لعملية تجميل؟    نهاية مأساوية..تجمّد 7 مهاجرين على متن قارب في اتجاه لامبيدوزا    لاول مرة توافق تام بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وعبد المجيد تبون بخصوص الملف الليبي    قضية "قتيل فيلا نانسي عجرم" تعود إلى العلن وخبيرة جنائية تكشف تفاصيل جديدة وتطالب بنبش القبر (فيديو)    ''حقيقة طلاق منى زكي وأحمد حلمي بسبب فيلم ''أصحاب ولا أعز    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    زهير بن حمد وداعا صاحب التوقيعتين.    تنقيحات جديدة في موسم التخفيضات القادم    ملتقى شكري بلعيد الدولي للفنون..تدشين مجسم عملاق للشهيد في مدينة صفاقس    البورصة السياسيّة..نزول..عثمان بطيّخ ( مفتي الجمهورية)    علّقوا حبلا في باب منزلها: نوال المحمودي تتعرّض للتهديد بالقتل    ما هي الطريقة الكركرية التي أثارت ضجة في تونس؟    رد نقابة المهن التمثيلية المصرية على الجدل الحاصل بشأن فيلم "أصحاب ولا أعز"    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العلماء يتوصلون لعلاج جديد لمرض "الزهايمر"
نشر في الشروق يوم 02 - 09 - 2016

تمكنت مجموعة من العلماء من إيجاد علاج جديد من شأنه إيقاف مشكلة فقدان الذاكرة تدريجيا لدى المصابين بهذا المرض، وهو الآن ما زال تحت التجربة.
وقد قام الباحثون بمسح أدمغة مرضى الزهايمر، على مدار عام كامل و تم إعطاؤهم خلال تلك الفترة جرعات من الدواء الذي يعتمد على خلايا المناعة التي أخذت من كبار السن الذين لا تظهر لديهم أعراض الزهايمر.
وبعد سنة تقريبا اختفت كل البروتينات السامة أي "لويحات الأميلويد" التي تلتصق بالخلايا الدماغية وتخربها بإتلاف مسارات الاتصالات العصبية بين خلية وأخرى كما لاحظ الباحثون أن المرضى أظهروا تراجع عملية التدهور في قدراتهم الإدراكية.
وقال العلماء إن نتائج الدراسة الجديدة تشير إلى أن اللويحات هي جزء من مسببات المرض وليست من نتائجه، وفي حال تأكد هذه النتائج في التجارب السريرية الجارية حاليا في جميع أنحاء العالم من المرجح أن تحدث تغييرات في الجهود المبذولة لمواجهة مرض الزهايمر من خلال تأمين سبل الوقاية الفعالة منه مع علاجه.
وأشار البروفسور روجر نيتش من جامعة زوريخ، وهو أحد الباحثين المشاركين بالدراسة، إلى أن صور مسح المرضى في الدراسة بينت انخفاضا كبيرا في حجم اللويحات السامة، وهو يتناسب مع حجم الجرعة التي تناولها المرضى في الدراسة.
وقال جيمس بيكات، رئيس جمعية مرض الزهايمر البريطانية "إن الملفت في هذه الأبحاث أنها أثبتت أن تناول هذا العقار أدى إلى انخفاض كمية "الأميلويد" كلما تناول المريض جرعة أكبر من هذا الدواء".
وأكد العلماء أن هذه النتائج ما تزال قيد التجريب وإنهم بصدد إجراء أبحاث بشأن العقار الذي يحمل اسم "أدوكانوماب" بهدف تقييم مدى فعاليته في معالجة المرضى دون أن يشكل أي خطر على حياة المصابين بالزهايمر.
ومن المقرر أن يخضع أكثر من الفي شخص مصاب بمرض الزهايمر في مراحله المبكرة لهذا العلاج من اجل معرفة مدى تأثيره على فقدان الذاكرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.