اندماج «المبادرة» في «تحيا تونس»..بداية تجميع العائلة الوسطيّة    أولا وأخيرا..على رأسه ريشة    خطير..فتح مسلخا عشوائيا في سيدي حسين بالعاصمة..تكفيري يبيع لحوم القطط والدجاج الفاسد    صوت الشارع..هل تعتقد أن تونس تسير نحو التطبيع مع اسرائيل؟    القبض على مروج المخدرات في صفوف التلاميذ في بن عروس    فظيع في سوسة..طفلة ال 15 سنة تقتل طفلة الأربع سنوات    حاجب العيون..العثور على جثة كهل توفي بصعقة كهربائية    قف..لحوم القطط في رمضان !    أهلا رمضان..الدكتور محمد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (3 3)    المكسيك: تحطم مروحية عسكرية ومقتل أفراد طاقمها الخمسة    الوداد المغربي يراسل الاتحاد الافريقي    كاس تونس لكرة السلة كبريات: نادي شرطة المرور يحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي    محامي صاحب مقهى رادس يُفندّ رواية الأمن ويؤكدّ واقعة هجوم متشددّين    إجراءات جديدة للتسهيل على المعتمرين والحجاج في "المسجد الحرام"    سبيبة-القصرين: الأمطار تتسبب في انهيار سقف منزل وإصابة جدة وحفيدتها    حركة "تحيا تونس" تقدم أول ملامح برنامجها    الترجي – الوداد: قاساما حكم ساحة وسيكازوي لل”VAR”    بلنسية يهزم برشلونة حامل اللقب وينال كأس ملك إسبانيا    بالصورة، نوفل الورتاني يعلن عن انتهاء تصوير برنامج إضحك معنا    قاساما حكم إياب نهائي رابطة الأبطال بين الترجي الرياضي و الوداد البيضاوي    العثور على قطط مذبوحة معدّة للتّرويج : الشّرطة البلديّة تنفي    تقرير خاص/ تونسية تحيلت على العشرات مستخدمة أسماء وائل كفوري وراغب علامة وجورج وسوف!    مؤلف كتاب ''صفاقس المدينة البيضاء'' : ''مشروع صفاقس الجديدة تجربة معمارية مدمرة للمدينة التاريخية ولخصوصيتها الحضارية''    على طريقة المافيا / مزرعة ماريخوانا سرية في منزل قريب من الجبال بجندوبة    منوبة : ايقاف نادل بمقهى في الجديدة من أجل الاشتباه في الانتماء لتنظيم ارهابي    تقنية مطورة ترصد الزهايمر قبل 30 عاما من ظهور أعراضه    شوقي قداس... تونس تمضي على ''الاتفاقية 108+'' المتعلقة بمعالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي    تقديرات صابة القمح والشعير بقفصة 2375 طنّا    حجز اكثر من 41 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلوحيّة ولعب أطفال خطيرة    إضراب للأطباء العامّين في 6 ولايات الاثنين القادم    حجز كمية من ''الزطلة'' و بضائع مهربة بقيمة جملية تفوق 300 ألف دينار    القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه يروج الأقراص المخدرة في صفوف التلاميذ    غلال رمضان ..حب الملوك    صحة ..رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين    بطولة رولان غاروس: مالك الجزيري يواجه الألماني أوسكار أوتو في الدّور الأول    حجز 2 طن دجاج فاسد ولحوم قطط في سيدي حسين    نبراس القيم الأخلاقية ... الصلة والقطيعة (2)    الممثل غانم الزرلي ل«الشروق»..انا لست عنيفا في الحياة وشخصية يونس لا علاقة لها بغانم    منتدى الفكر التنويري التونسي..الاحتفاء بالمزغني ... في انتظار علي بلهوان    عين على التليفزيون..أصحاب مسيرة أساؤوا إلى مسيرتهم    منظمة دولية تحذركم بخصوص أطفالكم    مسؤول عسكري إيراني: قواتنا قادرة على إغراق السفن الأمريكية ''بأسلحة سرية ''    السوق الجديد: الناخبون يغيبون على مركز الإقتراع    تحذير من المعهد الوطني للرصد الجوي    جريمة شنيعة بسوسة/ فتاة ال16 سنة تقتل طفلة ال4 سنوات.. وهذه التفاصيل    كمال مرجان: لم أقرّر بعد الترشّح للرّئاسة    صادرات الجينز نحو أوروبا..تونس المزود الأول لإيطاليا والرابع لفرنسا    ترامب يصل اليابان في مستهل زيارة رسمية تستغرق 4 أيام    افتتاح مهرجان الفيلم الاجتماعي والابداع بمنزل بورقيبة    محمد الحبيب السلامي في حوار مع نوفل سلامة : عودة إلى موضوع النسخ في القران    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: الترجي يعود بتعادل من المغرب والحسم يتأجل الى موقعة رادس    توقيع اتفاقية مشروع تعويض الابار العميقة جدا بالجنوب التونسي في سبتمبر 2019    نوفل سلامة يكتب لكم : أي وعي لاستشراف مستقبل وواقع عربي أفضل    نهائي كأس ألمانيا: لا يبزيغ يواجه اليوم بايرن ميونخ .. النقل التلفزي    ليبيا.. قصف صاروخي يستهدف فندقا في طرابلس    من حكايات رمضان : عض زوجته بأمر القرآن!!    9 فوائد صحية لوجبة السمك.. اكتشفها    في بيان ساخر : قناة التاسعة مستعدة للتفاوض مع سامي الفهري بصفته منشّط فقط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعلام مدينة سليمان: صالح عزيز رائد الجراحة وطبيب المناضلين
نشر في الشروق يوم 22 - 09 - 2009

الدكتور المرحوم صالح عزيز هو أصيل بلدة سليمان غير أنه لا ينحدر من عائلة أندلسية كما ذهب الى ذلك محمد علي بلحولة ومحمد بوذينة فهذا العالم ينحدر من عائلة صفاقسية سكنت سليمان منذ زمن بعيد إذ ترجم أحمد بن أبي الضياف في اتحافه لجدّه الأعلى وهو أبو العباس أحمد ويدعى أحميدة عزيز اذ يقول في شأنه «أصله من صفاقس قرّبه المشير أحمد باي، أقبل على الفلاحة والتجارة، سكن بلدة سليمان وداره بها معلومة وقد تحصّل صالح عزيز على شهادة البكالوريا سنة 1931 وتابع دراسته في كلية مونبيليي ثم انتقل الى كلية الطب بباريس وبعد تخرجه عمل كطبيب داخلي بمستشفيات فرنسا سنة 1937 وكان يواصل في الوقت ذاته دراسته في الجراحة ويساعد في إجراء العمليات الجراحية حتى تمكّن من إجرائها بمفرده وعند بداية الحرب العالمية الثانية 1939 عاد الى تونس وعمل مساعدا للدكتور الجراح «ديمرلو» ونظرا لمهاراته وذكائه سرعان ما عُيّن طبيبا جرّاحا بعد مناظرة اجتازها بنجاح وبذلك يكون أول جراّح تونسي على الاطلاق يُقدم على إجراء عمليات عويصة في الجراحة الحديثة كما يعتبر أول من اهتم بجراحة سرطان الثدي.
وبالإضافة الى تضلّعه في اختصاص يعتبر في ذلك الوقت حكرا على الفرنسيين كان وطنيا صادقا غيورا على بلاده إذ كان يُعالج المقاومين داخل المستشفى الصادقي (عزيزة عثمانة حاليا) وفي مصحته الخاصة الكائنة بنهج جبل العسل بتونس العاصمة.
وقد ذكره محمد المزوقي في كتابه «معارك وأبطال» عندما آوى في مصحته المناضل علي الصيد الذي شارك في معارك دوز سنة 1944 لمّا أصيب بجروح وكان محلّ تفتيش من قبل السلطة الاستعمارية للقبض عليه بأي ثمن كما كان صالح عزيز من بين أعضاء «مجلس الأربعين» الذي أمر الباي بتشكيله للنظر في الاصلاحات التي اقترحها المقيم الفرنسي جون دي هوتكلوك، وقد أخذه الموت على حين غفلة وهو يستعد لاجراء عملية جراحية وهو في عزّ البذل والعطاء وعمره 42 سنة.
وتكريما لهذا العالم الجليل وتقديرا لجهوده العلمية والنضالية أطلقت الدولة اسمه على معهد السرطان بتونس العاصمة كما أطلق اسمه على احدى المدارس الابتدائية بمدينة سليمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.