مهام رئيس الجمهورية التونسية كما ضبطها دستور 27 جانفي 2014    الحامدي: المجلس الوطني للتيار الديمقراطي يجتمع نهاية الأسبوع للتشاور بخصوص تشكيل الحكومة    تونس: “الهايكا” تستغرب عدم تطبيق هيئة الانتخابات للقانون على جميع القائمات المخالفة    90 شخصية فرنسية لماكرون .. قل كفى للكراهية ضد مسلمي فرنسا    الفنان التونسي أحمد الرباعي يطلق ''حكايتي أنا'' ويحضر لعمل مغربي    اتحاد الفلاحة: وثيقة قرطاج يمكن أن تكون برنامج عمل الحكومة الجديدة    موقع واب للاطلاع على المعطيات الشخصية المسجلة بمركزية معلومات البنك المركزي    قضية رسمية ضد المحرضين على قتل مريم بلقاضي ولطفي العماري وغلق الحوار واتهام مباشر لجهات سياسية (متابعة)    الحكم ب14شهرا على الشاب بشير    الأسد: سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة    محكمة التحكيم الرياضية تضفي مزيدا من التعقيد على مسلسل أزمة الوداد والترجي    سوسة: إحباط عملية هجرة سريّة نحو السواحل الايطالية انطلاق من سواحل شطّ مريم    أريانة : إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل نفس بشرية عمدا    قناة "الحوار التونسي" تطلب من الداخلية حماية مقراتها وصحفييها    فرج سليمان في أيام قرطاج الموسيقية: عازف على مفاتيح القلوب    اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة    روني الطرابلسي: قمت باستغلال علاقاتي الشخصية واتصالاتي في الخارج من أجل إنجاح الموسم السياحي    بعد التراجع في الترتيب العالمي ل"الأمن الغذائي" التونسيون.. من "عتبة" الفقر إلى "مشارف" الجوع!!!    اختتام الدورة الخامسة من مهرجان كتارا للرواية العربية..لتونس نصيب من الجوائز ومن الحضور الفاعل المتميز    أحكام بين 6 و20 سنة سجنا في حق شبكة دولية لترويج الكوكايين بين تركيا وتونس    جائزة الكريديف لأفضل مخرجة سينمائية تُسند لفيلم "بنت القمرة" لهبة الذوادي    تصفيات “الشان”…المنتخب الوطني يشد الرحال إلى المغرب    مئات الآلاف ينزحون في شمال شرق سوريا.. و500 كردي يصلون إلى العراق    إجراء تعديلات لأسعار بيع المحروقات للعموم في سنة 2020..وهذه التفاصيل..    في قصيبة المديوني : "دار الثقافة لمتنا"    رغم الصعوبات ..عبد السلام اليونسي ينجح في امتصاص غضب اللاعبين    النفيضة: إيقاف 4 أشخاص كانوا على متن سيارة محملة بكيلوغرامات من الزطلة    قفصة.. الإطاحة بمروج للهيروين والقبض على عدد من المطلوبين    الكاف : قوات الأمن تتصدي لعدد من المحتجين من العاطلين عن العمل حاولوا اجتياز الحدود التونسية الجزائرية    غلق جزئي للطريق الوطنية رقم 8على مستوى جسر ‘القرش الأكبر' لمدة شهر    برشلونة وريال مدريد يكشفان موقفهما من تغيير مكان الكلاسيكو    الشرطة البلديّة تحجز كميات هامة من المواد الغذائية    حرائق لبنان تنحسر وطائرات الهليكوبتر تواصل إخماد بعضها    بالصورة: محمد علي النهدي ينشر صورة من زفافه الأول ''عام 70''    الحزب الدستوري الحر: نرفض اي اتصالات او مفاوضات مع حركة النهضة ونستنكر مغالطات بعض قيادييها    وزارة الصحة تعلن عن خطة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    وفاة شاب وإصابة والده في إصطدام شاحنة خفيفة بجرار فلاحي بسيدي بوزيد    بوغبا ودي خيا يغيبان عن مواجهة يونايتد ضد ليفربول بسبب الإصابة    بعد الاحتجاجات: قطار صباحيّ إضافي بين رادس وتونس    هند صبري تحصد جائزة ثانية عن بطولة فيلم تونسي بفرنسا    مجزرة بحق صحفي وزوجته وابنه بالعراق    منزل بورقيبة.. الاطاحة بعصابة السلب المسلح    يهمك شخصيا : أسهل وصفة للقضاء على رائحة الفم الكريهة    تعلم تدليك القدمين وعالج آلام الظهر و الانتفاخ    أطعمة «على الريق» لصحة جيدة    بعد التهديد بالاعتزال.. شيرين عبد الوهاب تحذف حساباتها على السوشيال ميديا!    في اجتماع الرابطة المحترفة امس..«ويكلو» بثلاث مباريات للافريقي وخطايا مالية بالجملة    فلسطين.. إصابة 51 شخصا في نابلس واعتقال 10 آخرين بالخليل    مدنين: صابة الزيتون للموسم الحالي تقدر ب55 ألف طنا    وفاة ملاكم أميركي بلكمة قاتلة داخل الحلبة    بطولة السلّة .. النتائج والترتيب بعد الجولة الثانية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 17 اكتوبر 2019    طقس اليوم.. الحرارة بين 23 و30 درجة    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج    مقتل نجل نجم هوليود بالرصاص بعد إقدامه على قتل أمه    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يضع رئيس الجمهورية قيس سعيد إصبعه على الداء    حظك ليوم الاربعاء    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نصيحة للآباء: تحضير الطفل الصغير نفسانيا يجنبه التأثر بمشهد ذبح خروف العيد
نشر في الشروق يوم 25 - 11 - 2009

قد يؤثر مشهد ذبح خروف العيد أمام بعض الأطفال سلبيا على نفسيتهم وذلك بسبب تعلقهم بالخروف الذي يرون فيه صديقا لهم. وقد يذهب بعض الأطفال بسبب صغر سنهم وعدم إدراكهم لبعض الأمور بعد، إلى الإضراب عن أكل لحم الخروف والانخراط في البكاء لأجله.
ومن أجل تجنب حصول مثل هذه الأمور لدى أطفالنا، يوصي الأخصائي في علم النفس الدكتور عماد الرقيق الأولياء بالتكفل بمهمة التحضير النفساني للطفل قبل بضعة أيام من حلول العيد خاصة إذا كان الطفل قد أمضى فترة زمنية طويلة نسبيا رفقة الخروف تكون كفيلة بجعل الصغير يتعلق بالخروف ويعتبره بمثابة الصديق. ولهذا السبب بالذات قد يتأثر الطفل بمشهد ذبح الخروف في بعض الأحيان .
وتتمثل مهمة الآباء في التحدث إلى صغارهم مسبقا وإقناعهم بأن ذلك الخروف جعل ليذبح.
ويضيف الدكتور عماد الرقيق أن هذه المناسبة تعتبر إيجابية بالنسبة للطفل وتساعده على تكوين شخصيته وذلك لكونها تتيح له الفرصة ليفهم أن الفراق هو إحدى سنن الحياة. ويبقى أهم ما في هذه المناسبة هو اجتماع العائلة حول الطفل الصغير مما يمكنه من عيش جو من الانشراح والفرحة عموما.
ألفة عاشوري
نصائح وإرشادات ضرورية لتمضية أيام العيد في أحسن الظروف الصّحية: هؤلاء المرضى ممنوعون من الإكثار من اللحوم!
تونس ( الشروق):
مع حلول عيد الأضحى المبارك، ينغمس عدد كبير من الناس في الأكل ويتناسون أن الإكثار من تناول اللحوم الغنية بالدهون قد يسبب لهم بعض المشاكل الصحية خاصة إذا ترافق ذلك مع قلة الحركة. وهو سلوك غذائي غير سليم بالمرة ينصح أخصائيو التغذية بتجنبه وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.
إذ يعد الإكثار من أكل اللحوم من أكثر العادات السيئة التي يقدم عليها الكثير بدءًا من الساعات الأولى في أول أيام عيد الأضحى، حيث يقدم الكثير منا على تناول اللحوم بشراهة وإسراف مما يؤدى إلى حدوث اضطرابات هضمية غير محبذة.
وما يحدث، أن المعدة والأمعاء الدقيقة لا تستطيع هضم وامتصاص الكميات الكبيرة التي نملأ بها المعدة في أيام العيد، مما يسبب تخمر وتعقد محتوياتها وتؤدى إلى حدوث اضطرابات الجهاز الهضمي.
وفي هذا السياق ينصح أخصائي في التغذية بتجنب هذه العادات السيئة ويقول إن الإكثار من تناول اللحوم الغنية بالدهون وقلة الحركة أو النوم‏ قد يؤدي إلي الإصابة بالتخمة والانتفاخ وعسر الهضم أيام العيد.‏
وهذه الأعراض لا تصيب المرضى وكبار السن فقط‏ بل تصيب الأصحاء والصغار أيضا. ولذلك ينصح‏ مرضى عسر الهضم والقولون العصبي وقرحة المعدة والاثني عشر ومرضى التهابات المريء ومرضى السكري خاصة بتناول كمية بسيطة من اللحوم في الوجبة الواحدة إلى جانب التنويع في أطباق الطعام وعدم الاكتفاء باللحوم وإهمال الخضروات.
كما يحذر الأخصائي مرضى الكبد المزمن خاصة مرضى قصور وظائف الكبد بعدم تناول كمية كبيرة من اللحوم في اليوم الواحد‏ لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث غيبوبة كبدية مما يمثل خطورة على حياتهم ويلزمهم بدخول المستشفي‏..‏ كذلك يحذر مرضى المرارة وحصواتها من تناول اللحوم الدسمة والأطباق المشبعة بالدهون مما يتسبب في انقباض المرارة وتحريك الحصوات إلى القناة المرارية مما يسبب انسدادها والمعاناة من المغص ومن حالة إعياء شديدة قد تضطرهم أيضا إلى دخول المستشفى‏..‏
وينصح الأخصائي كذلك المرضى الذين يعانون من السمنة وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم ومرضى القلب المعرضين لحدوث نوبات قلبية بالاعتدال في كمية الأكل والابتعاد عن الدهون والملح خاصة مرضى ارتفاع ضغط الدم كما يحذر مرضى الكلى والقصور الكلوي من الإكثار من البروتينات لان الإكثار من تناول اللحوم قد يؤدي إلي ارتفاع نسبة البولينا والكرياتينين فتتدهور حالتهم الصحية‏.
وينصح هؤلاء المرضى بتجنب الخمول والنوم بعد تناول الوجبات مع تجنب الاكثار من المشروبات الغازية أيام العيد لما لها من مضار صحية كثيرة إذ يعتقد معظم الناس خطأ أن هذه المشروبات تساعد على الهضم لكنها، على العكس تماما فهي تزيد من امتلاء البطن وتكوين الغازات كما إنها تساعد في زيادة تكلسات الجهاز البولي.
إرشادات عامة لعيد خال من المشاكل الصحية
عدم الإكثار من تناول اللحوم الحمراء والكبد، ويفضل أن تطهى بالشواء أو السلق دون القلي لما يزيد ذلك من محتواها الدهني.
تفادي الإكثار من تناول المشروبات الغازية التي تزيد من درجة حموضة المعدة، وتعمل على إتخامها.
ينصح بأن تكثر من كمية السلطة في الوجبات وأن تقلل من كمية السعرات الحرارية اليومية من خلال تناول وجبة خفيفة للإفطار والعشاء.
تفادي الإفراط في تناول الطعام في وجبة العشاء، مع الحفاظ على عدم الاستلقاء والنوم بعدها مباشرة.
الحرص على أن يحتوي برنامج العيد على نشاط رياضي للأسرة، مثل الزيارات والمشي حيث يسهم ذلك في تحقيق هدفين، قضاء وقت عائلي ممتع، وممارسة نشاط بدني يسهم في حرق السعرات الحرارية وتنشيط الجسم.
يجب على مرضى السكري والكلى والقلب وضغط الدم الابتعاد عن الأطعمة المالحة.
ينصح كبار السن بالإقلال من تناول اللحوم الحمراء والمأكولات الدهنية والمالحة
عند طبخ الطعام يجب مراعاة تخصيص غذاء خاص للمصابين بارتفاع الضغط أو السكري أو متبعي الحمية الغذائية، حتى لا يضطروا إلى تناول أطعمة مضرة لهم.
تذكر بأن المعدة لها قدرة ومتسع محدد من كمية الطعام، لذا يجب عدم الإفراط في كمية الوجبة الغذائية، حتى لا تصاب باضطراب في الهضم و آلام القولون.
ضرورة الإكثار من شرب السوائل وخاصة الماء والتقليل من تناول الشاي والقهوة لما لذلك من اثر مدرر للبول، ورافع للضغط ومانع للاستفادة من امتصاص الحديد من الغذاء.
عدم الإكثار من تناول الكبد لاحتوائها على كميات عالية من الكولسترول.
قبل الطبخ، تخلصوا من الدهون الظاهرة في اللحوم. ونتيجة لغنى اللحوم الحمراء بالدهون، فإن سلقها يسبب خروج تلك الدهون لتطفو على سطح المرق، وعليه يجب إزالتها. ومن أسهل الطرق هو تبريد المرق ثم إزالة طبقة الدهن الصلبة منها.
الإكثار من إضافة الخضراوات عموما للوجبات.
الحرص على تحضير طبق كبير من السلطة، يضم أنواعا من الخضراوات الغنية بالأملاح المعدنية والفيتامينات والألياف وخاصة الداكنة اللون مثل البقدونس والخيار والفلفل البارد والطماطم و غيرها. حيث يؤكد الخبراء أن تناول السلطات قبل غيرها من الأطعمة الأخرى له فوائد كثيرة تتضمن: تسهيل عملية الهضم وتقليل مخاطر تناول الدهون والحفاظ على الوزن وتسهيل عملية الهضم والتقليل من الإصابة بالإمساك والإسهال .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.