الحمروني يخلف قعلول في البرلمان    تورطن ضمن 25 شبكة دولية.. زعيمات يَقُدن عصابات لترويج المخدّرات    ذو فويس كيدز: الطفل التونسي محمد ياسين ينجح في كسر عقدة إقصاء حماقي للمواهب التونسية    كرة اليد: نتائج وترتيب الجولة الرابعة "بلاي اوف" لبطولة القسم الوطني "أ"    أمير قطر يزور تونس    حالة الطقس ليوم الأحد 23 فيفري 2020    مهربون يعربدون    إلغاء الإضراب    قصي خولي يجري أول حوار تلفزيوني بعد تهديدات زوجته التونسية    استثناء عمال المقابر..تراتيب الإضراب العام لأعوان النظافة    تونس تشارك في الدورة 57 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس    عبد اللطيف العلوي: الجواز الديبلوماسيّ حق، وليس امتيازا ولا غنيمة    القيروان/ ارتكب قضايا اختلاس من شركة يعمل فيها وعذب طفلا وسرق سيارة ثم حاول «الحرقة»    يتعاون مع فتيات ليل حسب الطلب: «تاكسيست» يقود شبكة مخدرات في تونس الكبرى    الدفعة الثانية من الجولة 16: صراع قوي في أعلى الترتيب    انتخابات جامعة كرة القدم - محمد العربي سناغرية واشرف عوادي ينافسان وديع الجريء    اللقاءات الكبرى لدار سيبستيان تنطلق بتكريم الفنان نجا المهداوي من خلال قراءات في مسيرة الفنان المبدع    فيروس كورونا.. آخر التطورات وأبرز الحقائق    محمد المثناني: دوري ابطال افريقيا هدفنا والوداد المغربي نعرفه    رسميا.. فتح طريق دمشق-حلب أمام حركة السير والمرور    أول تعليق من قصي الخولي بعد اتهامات زوجته التونسية مديحة ووالدتها تكشف مفاجاة جديدة (متابعة)    عبد اللطيف الفراتي يكتب لكم: الأيام الصعبة على الأبواب    انطلاق موسم جني الفراولة بنابل    تطاوين: الاتفاق حول 4 مطالب وعودة العمل في مصنعي الجبس بمنطقة "وادي الغار"    القبض على عنصرين تكفيريين بكل من المنستير ومنوبة    كاس العرب للأواسط/ الكنزاري: ضمان التأهل الى ربع النهائي لن يثنينا عن السعي لتحقيق الانتصار    وزير الشؤون الدينية يشرف على ندوة علمية ببنزرت ويكرم عددا من الأئمة    مسؤول بالخارجية يستقيل ويؤكد: الوزارة رهينة للفاسدين والمتآمرين    القصرين : العثور على مخيم للإرهابيين بأحد المرتفعات الجبلية    بعد تلقيها بطاقة دعوة ... انس جابر تدخل مباشرة الجدول الرئيسي لبطولة قطر المفتوحة للتنس    لأول مرة/ الملك سلمان يستقبل حاخاماً يهودياً في قصره.. وإسرائيل تحتفي    صفاقس : القبض على مدير شركة يروّج كافة أنواع المخدرات    لمكافحة "كورونا": 5 طائرات قطرية تتوجه للصين بمئات الأطنان من المُساعدات    تنبيه لمستعملي الطريق/بلاغ مروري بمناسبة سباق مارطون قرطاج    المستاوي يكتب لكم : المغارة الشاذلية تستقبل مواسم الخير (رجب وشعبان ورمضان) بختم مشهود للقرآن    مستجدّات قضية الاعتداء على أعوان ديوانة    خلال افريل 2020.. تونس تسلّط الضوء على زيت التّين الشوكي في معرض اينكسمتيكس باسبانيا    فيروس كورونا يصل إلى إيطاليا    وزارة الشؤون الدينية تنفي التخفيض في تسعيرة الحج الى النصف    قمتان في الدوري الإنقليزي : مواعيد مباريات السبت    الشاعر عبد العزيز الهمامي يتوج عن افضل ديوان شعر ضمن مسابقات البابطين الثقافية    رئيس الجامعة التونسية للسياحة يطالب بتنقيح قانون 73    واشنطن تعلن ارتفاعا جديدا في حصيلة المصابين بصواريخ إيران    القيروان ... رابعة الثلاث    المسرح : هذا المساء «زوم» في قاعة الفن الرابع    مواعيد آخر الاسبوع : الموسيقى    الرئيس الجزائري يدعو إلى عودة سوريا للجامعة العربية    إصابة رئيس بلدية إيراني بفيروس كورونا    الممثل حسين المحنوش....«العاتي»... الشخصية التي لا تُنسى    المبعوث الأممي: شروط الجيش الليبي معقولة    "كورونا" : أكثر من 2300 قتيل و76 ألف إصابة    الأسهم الأوروبية تنخفض بسبب "كورونا"    القصرين: حجز 2000 علبة سجائر كانت تروج خارج المسالك القانونية    اريانة : رفع 43 مخالفة اقتصادية منذ انطلاق "الصولد"    البورصة: 75 بالمائة من الشركات حسّنت عائداتها سنة 2019    وقفة احتجاجية لفلاحين في معتمدية باجة الشمالية للمطالبة بتوفير الشعير والأعلاف    منبر الجمعة: بشّروا ولا تنفّروا    المسؤولية أمانة عظمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والد الفتى النابغة الموسيقية أنس الرمضاني يقول: ابني يحقق نجاحات عالميّة ... وشريط وثائقي عن نبوغه
نشر في الشروق يوم 08 - 12 - 2009

أنس الرمضاني فتى تونسي من مواليد 1995 نابغة موسيقية على مستوى عالمي هو محور شريط وثائقي يخرج للناس قريبا. أنس مرتبط بالدراسة خارج حدود الوطن ... واذا كان الشبل في لندن فان والده الساهر عليه يقيم بين ظهرانينا.
عبد الرؤوف الرمضاني أستاذ الموسيقى ووالد أنس حادثناه نستخبر عن ابنه النابغة اجلالا للأبوة وادراكا أن ليس أنسب منه للحديث في سياق الحال.
قلنا : أنس الرمضاني عنوان لنبوغ تونسي في الموسيقى ومحور لشريط وثائقي منتظر فكيف الأمر؟
- قال وقد تملكه مزيج من الفخر والحياء : أي نعم لقد أنجز المنتج والمخرج السينمائي التونسي «هشام بن عمار» شريطا وثائقيا عن حياة أنس ومسيرته الفنية يحمل عنوان : كان يا ما كان في هذا الزمان».
وقد كان منطلق فكرة هذا الشريط حين عاين السيد هشام بن عمار آداء أنس عزفا في عرض سمفوني في المسرح البلدي في مارس 2007 مع الأركستر السمفونية التونسية بقيادة المايسترو أحمد عاشور .. وعموما أترك مهمة الحديث عن الشريط لمخرجه الذي سيقدمه لرجال الاعلام والسينما في عرض خاص يوم 17 من هذا الشهر.
الفتى أنس نبوغ لفت اليه انظار عالمية أثناء مسيرته منذ كان صبيا فهل لك ان تعرّفنا عليه أكثر ؟
- يجيب محدثنا مبتسما : بل منذ كان جنينا في رحم أمه .. كنت اسمعه الموسيقى والغناء، كان يتفاعل مع الأمر فأبتهج، أنا أستاذ موسيقى في نهاية المطاف وأنتشي بحبّها ...
في سن الخامسة انطلق الصبي في تعلم العزف على آلة الكمنجة وقد ساعده في ذلك أنني أتولى شأن معهد موسيقي خاص بمدينة مقرين.
بروز الفتى الى الجمهور كان عند عرضه «رقصة الكمنجة» وفاء لروح العازف الكبير رضا القلعي في اختتام مهرجان قرطاج في أوت 2005 وقد كان عمره آنذاك لا يتجاوز التسع سنوات.
وفي 21 جوان 2006 شارك أنس مع الأركسترا الفيلارموني الضخم بمناسبة عيد الموسيقى العالمي منتقى عن القارة الافريقية والعالم العربي - كما تحصل في باريس في فيفري سنة 2007 على الجائزة العالمية الأولى في العزف على الكمنجة من بين 212 مشاركا من ألمع العازفين على هذه الآلة من شباب العالم أجمع.
واستمر الولد في تألقه .. هنا لا يفوتني حدث هام لا بد أن أنوّه به هو رسالة التشجيع التي تلقاها أنس من فخامة الرئيس زين العابدين بن علي.
رسالة شحذت الهمة وزادت من رغبة ابني والعائلة في الاجتهاد من أجل تشريف الوطن.
سمعنا أن أنس يدرس الآن في لندن. كيف انتقل الى هناك؟ هل ضاقت البلاد بعبقريته؟
- كلا تونس أرحب من أن تضيق بأهلها جميعا فما بالك بالنابغين منهم وأبنائها البارين.
كل ما في الأمر أن أنس تحول الى لندن منذ اكتوبر 2007 ليدرس في وهي مؤسسة مختصة في تدريس المواهب العالمية في ميدان العزف وهي ترعاه حرفيا هناك بالتعاون مع المنظمة العالمية La Fondation Zagarderre
هل يزور أنس تونس كثيرا؟ ثم الا تخشى من اغترابه وأن يؤخذ منا؟
- أنس تونسي أولا وأخيرا .. هو دائم الحضور في تونس اذ يفعل ذلك كلما سمحت له الدراسة .. جذوة الانتماء الى هذه البلاد لم تخب فيه وليس لها أن تخبو .. واذا ما انتشر كونيا فلن يكون في ذلك سوى تميز للوطن الذي انجبه.
ما شأن دراسة الفتى ؟ وما شأن حضوره الموسيقى حاليا؟
- أما من حيث الدراسة فلله الحمد أنس متميز في دروسه وأما من حيث حضوره الموسيقي فهو يشارك من حين الى آخر في عروض موسيقية على غرار عرض بباريس بالقاعة الشرفية Hôtel des Invalides وعلى غرار مشاركته في مارس 2009 في عرض خاص لفائدة منظمة خيرية بحضور ملكة بريطانيا.
نختم بك وبحالة العائلة ما ضريبة هذا التألق ؟
- الحمد لله ... الفراق صعب عليّ وعلى أمه وأخته ... لكن لعل ما يخفف العناء أنه يزورنا من حين الى حين وأننا نزوره كلما سمحت الامكانية ... ثم ان اخته الصغيرة تهوّن علينا غربته اذ هي تحاكيه وتبشر مثله بنبوغ جديد كلما عزفت على البيانو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.