الأمن الرئاسي يتدخل لفك اعتصام عبير موسي ونوابها؟    حسناء بن سليمان: هيئة الانتخابات لم تتلق إشعارا من البرلمان بخصوص الاستعداد لانتخابات مبكرة    الناقلة الوطنية توقع عقدا تمهيديا لبيع وإعادة تأجير خمس طائرات    التشكيلة المحتملة للترجي أمام شبيبة القبائل الخنيسي يتفهم قرار الشعباني والغاني بونسو يتحدى    النادي الافريقي: اليونسي يلتقي لاعبي كرة اليد وينهي الاضراب    جريمة قبلاط : الطفلة التي ادعت تعرضها للإغتصاب كشفت تفاصيل تهشيمها لرأس والدتها بحجز يزن 7 كلغ ثم تعنيف جدتها حتى الموت    روني الطرابلسي يعتذر    البحرين والسعودية في نهائي كأس الخليج    بعد نعيم السليتي أسامة الحدادي يساهم في المباراة الافتراضية للافريقي ضد الفيفا    القصرين: اتلاف 5 اطنان من الدجاج المصاب بجرثومة " السالمونيلا "كانت ستروج خلال احتفالات اخر السنة    حجز 27350 أورو و36 غرام من مخدّر القنب الهندي بمطار تونس قرطاج الدولي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: ثواب الإكثار من الصلاة على رسول الله ليلة الجمعة ويوم الجمعة    يوميات مواطن حر : يفيض الوادي في البحر فصلا ولا يهيج    نقابتا الملابس المستعملة تقرر إيقاف نشاط منظوريها    وزيرة الصحة بالنيابة تزور مستشفى الرابطة    هذه الليلة: الحرارة تتراوح بين 5 درجات و15 درجة مع ضباب محلي    الهوارية: من يوقف آفة التدخين داخل القاعة الرياضية المغطاة؟    شركة الطيران الجديدة " ياسمين للطيران" تتحصل على الموافقة الرسمية    الاتحاد المنستيري: انتداب إدريس المحيرصي لمدة موسم ونصف وأمريكي لكرة السلة    الديوان الوطني للزيت يتدخل لشراء كميات من زيت زيتون    الأكبر في تاريخ البلاد..إضراب عام في فرنسا بسبب نظام التقاعد الجديد    القلعة الكبرى: وفاة الشّاب الذي أحرق نفسه مطلع الأسبوع الماضي    لبنان..جدل حول تشكيل الحكومة وتواصل قطع الطرق    تونس/ زهيّر المغزاوي:”نحن غير معنيين بحكومة لا تكون فيها المشاكل الإجتماعية أولوية” [فيديو]    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 11.. وتعيينات الحكام    هذا ما دعا إليه حزب “قلب تونس” الحبيب الجملي    محمد الناصر: الوضع المتردي للبلاد لا يمكن الخروج منه الا بالذهاب الى هذا الحل    مصدر من الحماية المدنية يكشف حقيقة توقف السيارات الناقلة للجرحى والجثامين للاستراحة واحتساء القهاوي    حمة الهمامي باكيا : نعيش كابوسا منذ سنة ونصف..مرض راضية سببه «شارون» وهذه التفاصيل    الولايات المتحدة: "هواوي" تهديد للأمن القومي الأمريكي    بلغت 45 ملم بمنوبة.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    المكناسي: اتحاد الفلاحة والصيد البحري يعلن عن وقف جمع صابة الزيتون وإغلاق المعاصر    في رواق الفنون علي خوجة بالمهدية : معرض الفنان خالد عبيدة "خط الترحال2 و"شك ّ جميل" للشاعر كمال الغالي    فيديو/ رئيس الزمالك: حمدي النقاز خائن ونصّاب    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    باريس : ممثلة تونسية تشتم سائق تاكسي وتنعته ب"عربي وسخ"    الموسيقى نافذة سجينات منوبة على العالم الخارجي    متحيل أنشأ حدودا وهمية ووعد مهاجرين بتهريبهم    يوميات مواطن حر : طلاق بطلاق    القيروان: حجز 4000 لتر من المياه تروج بصفة عشوائية بواسطة خزانات بلاستيكية    حادث عمدون: القبض على شخص سرق مقتنيات الضحايا    الشاعر الفلسطيني منير مزيد ل«الشروق» : عندما يرفع السياسيون أيديهم عن الثقافة ستتحرّر الشعوب    رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 2)    بلغت قيمتها الجملية زهاء 800 الف دينار: حجز 54 الف علبة سجائر مهربة و معسل على متن 5 شاحنات بتطاوين    الشخير عند الطفل يقلل من ذكائه ومستواه الدراسي    اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والخطوط التونسية تمكن إطار التدريس الجامعي من أسعار تفاضلية على متن رحلات الناقلة الوطنية    صفاقس: حجز 3 أطنان من اللحوم البيضاء الفاسدة    السعودية تفتح باب التجنيس أمام هؤلاء    إشراقات..الفرقة الناجية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 05 ديسمبر 2019    بداية من مساء اليوم..جولان المترو رقم 4 على سكة واحدة بين محطتي بوشوشة والسعيدية    هند صبري عن شعبان عبدالرحيم: ''صاحب القلب الطيب''    بطولة الكرة الطائرة ..نتائج مقابلات الجولة العاشرة    حظك ليوم الخميس    البنتاغون: لن نرسل 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط    فتح باب المشاركة في الدورة الثانية لمهرجان ''قابس سينما فن''    الفوائد الصحية والغذائية لزيت القرفة    مشروبات ساخنة لدفء وصحة الحامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هنية في ذكرى تأسيس «حماس»: لن يهدأ لنا بال حتى تحرير كامل فلسطين
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2009

أكدت حركة «حماس» أمس أنها لن تكتفي بتحرير قطاع غزة من دنس الاحتلال بل تتطلع الى فلسطين كل فلسطين وجدّدت تمسّكها بنهج المقاومة وبالتوصل الى مصالحة وطنية شاملة متهمة السلطة الفلسطينية برفع وتيرة الاعتقالات واستهداف نوابها وكوادرها وأنصارها لمنع إحياء ذكرى تأسيس الحركة في الضفة الغربية.
وقد احتشد عشرات الآلاف من عناصر وأنصار حركة «حماس» في غزة أمس للاحتفال بذكرى انطلاقتها السنوية الثانية والعشرين.
وتوافد آلاف الفلسطينيين على منطقة الكتيبة غربي مدينة غزة رافعين رايات «حماس» الخضراء والأعلام الفلسطينية وصورا كبيرة لقادة «حماس» الشهداء مثل الشيخ أحمد ياسين وسعيد صيام ونزار ريان.
برنامج «حماس»
وفي كلمة له أمام المهرجان الجماهيري الحاشد نفى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية اتهامات السلطة الفلسطينية لحركة «حماس» بالسعي الى إقامة امارة اسلامية أو كيان مستقل في قطاع غزة.
وقال هنية ان «حماس» لن تكتفي بتحرير قطاع غزة من دنس الاحتلال بل تتطلع الى كل فلسطين.
وأكد هنية أن «حماس» لن تتراجع عن خط المقاومة حتى تعيد للشعب الفلسطيني حريته وحقوقه، وقال ان «حماس» أعادت الاعتبار لمكانة مشروع المقاومة والجهاد ليس باعتباره ثورة تهدأ بل مشروع متكامل لن يهدأ إلا بتحرير فلسطين.
وأشار هنية الى أن «حماس» تعرضت خلال مسيرتها للكثير من الابتلاءات آخرها حصار بدأ قبل 4 أعوام مؤكدا أن كل هذه المحن لن تسقط القلاع ولن ينتزعوا منا تنازلات.
وأوضح هنية أن «حماس» تعرضت لثلاث خطط لإسقاطها لكنها فشلت وهي احتواء مشروعها السياسي والحصار والاستئصال بالحرب.
وحدّد هنية خمسة أسس لبرنامج الانقاذ الوطني وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي داعيا في الوقت ذاته الى مصالحة داخلية حقيقية بعيدا عن الضغوط الخارجية.
تمسّك بالثوابت
وجدّدت حركة «حماس» أمس تمسكها بالتوصل الى مصالحة فلسطينية شاملة وبشروطها من صفقة تبادل الأسرى مع اسرائيل.
وأكدت «حماس» في بيان صحفي على التمسك بالمقاومة خيارا استراتيجيا حتى دحر الاحتلال عن كامل التراب الوطني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وذكرت الحركة أنها جاهزة للمصالحة الوطنية على قاعدة التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية والحق المشروع في المقاومة وبعيدا عن التدخلات الخارجية، مشددة على أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الخلافات الداخلية.
وأشارت الى أن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز لديها لن يرى النور إلا إذا استجاب الاحتلال لمطالب المقاومة بإطلاق سراح الأسرى البواسل.
وطالبت الحركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحركة «فتح» بإعادة النظر في خياراتهما السياسية بعد أن ثبتت عبثية المفاوضات وفشل الرهان على واشنطن.
وحثّت «حماس» الدول العربية على المبادرة الفورية لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة استجابة لنداء الضمير والنخوة العربية والتزاما بقرار وزراء الخارجية العرب.
وكانت «حماس» قد اتهمت السلطة الفلسطينية بمحاولة منع أنصارها من إحياء ذكرى تأسيس الحركة في الضفة.
وقال المتحدث باسم «حماس» سامي أبو زهري ان «السلطة الفلسطينية تتحمل المسؤولية عن هذه الممارسات غير الوطنية والتبعات المترتبة عليها»، حسب تعبيره.
في المقابل اتهمت حركة «فتح» الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة في غزة باعتقال 26 شخصا من قيادات وكوادر الحركة شمال القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.