القصرين : نشوب حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة    في تطاوين: القبض على «تاكسيست» محكوم ب20 سنة سجنا في قضية إرهابية    أزمة ملاعب في تونس: الافريقي ممنوع في رادس والنجم ممنوع من ملعبي سوسة والمنستير....التفاصيل    حالة الطقس ليوم الاربعاء 21 أوت 2019    زيارة تفقد للمنطقة السياحية ضفاف قرطاج للاطلاع على مدى الاستعداد لمواصلة الاستجابة لذروة الموسم    رئيس الجمهورية يستقبل النوري اللجمي    استقالة الوزير المستشار الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية    تطوّر عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 8ر12 بالمائة    دوري ابطال افريقيا: النجم يستضيف حافيا كوناكري في ملعب بن جنات    لقاءات اعمال تونسية جزائرية في مجال البناء والفندقة    إحباط تهريب 5100 قرص مهدئ نحو الجزائر    رئيس الجمهورية يعلن عن إحياء اليوم الوطني للثقافة    تطوّر انتاج الطماطم الفصلية بنسبة 43 بالمائة مقارنة بموسم 2018    بنزرت ..3 اعتراضات على تزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية    تقارير: باريس سان جرمان «يعطل» عودة نيمار إلى برشلونة    تقارير اسرائيلية: بشار الأسد يقترب من تحقيق نصر كبير وشامل    مصر: القبض على الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام بتهمة الرشوة    الفيفا يوافق على خوض العراق تصفيات مونديال قطر في البصرة    أحلام تقدم اعتذارا رسميا لجمهورها السعودي الغاضب    القيروان/تفكيك شبكة مختصة في السرقات..    خلال شهر سبتمبر…منتخبنا يلاقي موريتانيا والكوت ديفوار وديا    السند..عامان سجنا لكهل اعد منزله لبيع المشروبات الكحولية خلسة    تونس: فتح 3 أنفاق في محوّل مطار قرطاج بداية سبتمبر لتسهيل حركة المرور    بعد أول مباراة.. ناصيف بياوي مرتاح لمردود النادي البنزرتي    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    إحباط عمليات تهريب مختلفة قدرت القيمة المالية للمحجوز ب 30 ألف دينار    استقالات من الحزب الدستوري الحر    تهيئة شارع عبد العزيز الكامل بالبحيرة: غلق اتجاه السير أمام العربات القادمة من وسط العاصمة ابتداء من 24 أوت إلى 14 سبتمبر    نظام جديد للهجرة إلى بريطانيا    العاصمة: انقطاع الماء على هذه المناطق    ميناء حلق الوادي: حجز 11 كغ زطلة بحوزة فرنسي قادم من ايطاليا    العودة المدرسية 2019 : Ooredoo تمكن حرفائها من التسجيل عن بعد في المدارس الابتدائية عبر رصيد الهاتف الجوال    البطولة السعودية : تونس الاكثر تمثيلا على مستوى المدربين    انتخابات 2019: المحكمة الإدارية تتلقّى 13 طعنا في الرئاسية و16 في التشريعية    بالفيديو: هكذا رد كاظم الساهر على خبر إنفصاله عن خطيبته    زواجهما أثلج القلوب: صابرين ابنة ''اس ا اس'' تتحدث عن قصة حبها مع ربيع    المستاوي يكتب لكم : الشيخ محمد مختار السلامي آخر من ظل بهم السند الزيتوني متصلا يرحل إلى دار البقاء    محمد الحبيب السلامي يودع : إلى جنة الخلد يا مصباح العلم    وزارة البيئة تؤكد على تكريس مسار اللامركزية وتشريك الجماعات المحلية ومجتمع مدني    نصائح غذائية صيفية    5 نصائح تجنّبك الإرهاق    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    حفتر .. سنحبط إنشاء أي قواعد أجنبية تدعم الإرهاب داخل ليبيا    معهم في رحلاتهم: مع بيرم الخامس عبر الأمصار والأقطار(3)    القصرين: الأمطار تقطع حركة المرور بطريق الزقلاص –سبيبة    عيسى البكوش يكتب لكم : الأستاذ الشاذلي الفيتوري أحد رواد الجامعة التونسية في ذمّة الله    صفاقس: الإطاحة بعصابة خطيرة للسطو المسلح    برشلونة: ديمبيلي يغيب عن الميادين لخمسة أسابيع    هدم مسجد ''ولي صوفي'' في مصر.. ووزارة الأوقاف تعلق    مفتي الجمهورية الأسبق محمد المختار السلامي في ذمة الله    إصابة أكثر من 100 مدني في تفجيرات بشرق أفغانستان    جندوبة ..بسبب غياب اليد العاملة المختصة.. ٪90 من الإنتاج الوطني للخفاف مُهدد    شخصيات فنية وسياسية في جنازة نجيب عياد 3....علي بالنور مصدوم... حسين جنيح حزين... وأميمة المحرزي تتقبل العزاء    عروض اليوم ..الثلاثاء 20 أوت 2019    الجريد ..صابة التمور مهدّدة بالإتلاف والفلاحون يستغيثون    تخربيشة : "شد مشومك.."    بوراك أوزجفيت ردا على صور زوجته بوزن زائد: عشقي لها يزيد كل يوم! (صور)    فتاة تستعيد بصرها في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هنية في ذكرى تأسيس «حماس»: لن يهدأ لنا بال حتى تحرير كامل فلسطين
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2009

أكدت حركة «حماس» أمس أنها لن تكتفي بتحرير قطاع غزة من دنس الاحتلال بل تتطلع الى فلسطين كل فلسطين وجدّدت تمسّكها بنهج المقاومة وبالتوصل الى مصالحة وطنية شاملة متهمة السلطة الفلسطينية برفع وتيرة الاعتقالات واستهداف نوابها وكوادرها وأنصارها لمنع إحياء ذكرى تأسيس الحركة في الضفة الغربية.
وقد احتشد عشرات الآلاف من عناصر وأنصار حركة «حماس» في غزة أمس للاحتفال بذكرى انطلاقتها السنوية الثانية والعشرين.
وتوافد آلاف الفلسطينيين على منطقة الكتيبة غربي مدينة غزة رافعين رايات «حماس» الخضراء والأعلام الفلسطينية وصورا كبيرة لقادة «حماس» الشهداء مثل الشيخ أحمد ياسين وسعيد صيام ونزار ريان.
برنامج «حماس»
وفي كلمة له أمام المهرجان الجماهيري الحاشد نفى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية اتهامات السلطة الفلسطينية لحركة «حماس» بالسعي الى إقامة امارة اسلامية أو كيان مستقل في قطاع غزة.
وقال هنية ان «حماس» لن تكتفي بتحرير قطاع غزة من دنس الاحتلال بل تتطلع الى كل فلسطين.
وأكد هنية أن «حماس» لن تتراجع عن خط المقاومة حتى تعيد للشعب الفلسطيني حريته وحقوقه، وقال ان «حماس» أعادت الاعتبار لمكانة مشروع المقاومة والجهاد ليس باعتباره ثورة تهدأ بل مشروع متكامل لن يهدأ إلا بتحرير فلسطين.
وأشار هنية الى أن «حماس» تعرضت خلال مسيرتها للكثير من الابتلاءات آخرها حصار بدأ قبل 4 أعوام مؤكدا أن كل هذه المحن لن تسقط القلاع ولن ينتزعوا منا تنازلات.
وأوضح هنية أن «حماس» تعرضت لثلاث خطط لإسقاطها لكنها فشلت وهي احتواء مشروعها السياسي والحصار والاستئصال بالحرب.
وحدّد هنية خمسة أسس لبرنامج الانقاذ الوطني وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي داعيا في الوقت ذاته الى مصالحة داخلية حقيقية بعيدا عن الضغوط الخارجية.
تمسّك بالثوابت
وجدّدت حركة «حماس» أمس تمسكها بالتوصل الى مصالحة فلسطينية شاملة وبشروطها من صفقة تبادل الأسرى مع اسرائيل.
وأكدت «حماس» في بيان صحفي على التمسك بالمقاومة خيارا استراتيجيا حتى دحر الاحتلال عن كامل التراب الوطني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وذكرت الحركة أنها جاهزة للمصالحة الوطنية على قاعدة التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية والحق المشروع في المقاومة وبعيدا عن التدخلات الخارجية، مشددة على أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الخلافات الداخلية.
وأشارت الى أن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز لديها لن يرى النور إلا إذا استجاب الاحتلال لمطالب المقاومة بإطلاق سراح الأسرى البواسل.
وطالبت الحركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحركة «فتح» بإعادة النظر في خياراتهما السياسية بعد أن ثبتت عبثية المفاوضات وفشل الرهان على واشنطن.
وحثّت «حماس» الدول العربية على المبادرة الفورية لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة استجابة لنداء الضمير والنخوة العربية والتزاما بقرار وزراء الخارجية العرب.
وكانت «حماس» قد اتهمت السلطة الفلسطينية بمحاولة منع أنصارها من إحياء ذكرى تأسيس الحركة في الضفة.
وقال المتحدث باسم «حماس» سامي أبو زهري ان «السلطة الفلسطينية تتحمل المسؤولية عن هذه الممارسات غير الوطنية والتبعات المترتبة عليها»، حسب تعبيره.
في المقابل اتهمت حركة «فتح» الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة في غزة باعتقال 26 شخصا من قيادات وكوادر الحركة شمال القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.