البرلمان : جلسة عامة يوم 02 أكتوبر 2020 للحوار مع الحكومة حول الوضع الصحي    حادث مرور خلف 6 قتلى بنابل: تنفيذ بطاقة الإيداع بالسجن في حق صاحب السّيارة الخاصّة    ارتفاع عدد قتلى الشّرطة المصرية بعد التّصدّي لمحاولة الهروب من سجن طرة    تشيلسي يعلن تعاقده مع الحارس السّينغالي مندي    من أجل الإفريقي .. الدريدي يرفض عرضا من السعودية بقيمة 650 ألف دولار    الوداد البيضاوي يتعاقد مع نجل زيدان    راس الجبل..الاطاحة بأكبر بائع خمر خلسة    جندوبة: وفاة رجل مصاب بفيروس كورونا    تصنيف جديد للدول حسب الوضع الوبائي لفيروس كورونا..    تنفيذ بطاقة الإيداع بالسجن في حق صاحب قناة «تونسنا»    الكرم: 5 آليات لإنقاذ البنوك المغاربية واسترجاع 16.5 مليار دينار    إسرائيل لا تثق بأصدقائها العرب الجدد    تبون: القضية الفلسطينية مقدسة لدى الجزائر والجزائريين    حسن الزرقوني: تونس أصبحت مستعمرة    مساكن : حجز 5بنادق يدوية الصنع بورشة    بنزرت .. اصابات بفيروس كورونا في صفوف الحارقين الجزائريين    إطلاق أوّل منصّة تونسية لتمويل رأس المال JoussourInvest.tn    توننداكس يقفل على زيادة بنسبة 0،33 بالمائة الاربعاء    بعد حزمة الاجراءات / الكاتب العام المساعد لاتحاد الشغل بتطاوين ل"الصباح نيوز":نرحب بالقرارات.. لكن اعتصام الكامور سيتواصل في انتظار اجتماع الحسم    700 مليون دينار عائدات صادرات المنتوجات البيولوجية    بسبب إعتصام تجار بنقردان: إلغاء تصدير حمولات من الغضر والغلال وعودة شاحنات ليبيا عبر معبر رأس الجدير    علاء الشابي يتبرّأ من شقيقه    هل يكون الصادق السالمي حكم نهائي الكأس؟    الغارديان": السعودية تحث حلفاءها على التطبيع مع إسرائيل لكنها لن تحذو حذوها قريبا    في حي الخضراء: فاجعة أليمة لعائلة عند الفجر    باجة: القبض على 121 مفتشا عنهم خلال حملة امنية مكثفة    القيروان: الغاء الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بسبب تفشي وباء كورونا    هيفاء وهبي تفضح أحمد أبو هشيمة والأخير يرد بتصريح ناري    إقتبست حديثا نبويا في أغنيتها: أصالة نصري أمام القضاء    أفلام فرنسية عن الجزائر.. هل تُزيف التاريخ؟    الهلال السعودي يرد رسميا على استبعاده من أبطال آسيا    عياض اللومي ''قيس سعيّد شعبوي ويحب ديما يورّي الي هو يحكم''    مديرة الصحة الوقائية بتوزر ل الصباح نيوز: 20 اصابة جديدة بكورونا من بينها اطار شبه طبي    النادي الصفاقسي ... أنيس بوجلبان والكاتب العام ينسحبان    فرانك دي بور مدربا جديدا لمنتخب هولندا    ترامب: عينُنا على شركات التكنولوجيا قبل الانتخابات    طقس الخميس 24 سبتمبر 2020    بعد استعادتها..وزير الثقافة يستقبل الوفد المرافق للقطع الأثرية    نتائج تحاليل الكورونا المجراة لعدد من اطارات وزارة الثقافة سلبية    خطاب خالد وموعظة عقبة    أمّ دائمة الحركة.. اختاري طعامك بذكاء    بن عروس المحمدية..يدهس زوجته بسيارته ثم يدفنها حيّة    الكاف: إيقاف أجنبي بحوزته جنسيات مختلفة و30 بطاقة بنكية    مراجعات شاملة ..في التيار الديمقراطي    حالتا وفاة ب «كورونا» في سوسة    المهدية: 13 إصابة جديدة بكورونا    العلوي: هل يرضى الرئيس أن يراجعه المشيشي في تعييناته؟! وخاصّة تعيينه الأخير لطارق الأدب !    اليوم حفل توديعه..سواريز يغادر برشلونة «باكيا»    واشنطن: دولة عربية ستوقع اتفاق سلام مع إسرائيل خلال يومين    ترامب يرفض تسليم السلطة بعد الانتخابات    الجيش الليبي يعلن مقتل زعيم داعش بشمال إفريقيا    العلا: تساقط البرد يخلف اصابة 8 اشخاص واضرار فلاحية هامة    إصابة رجاء بن سلامة بكورونا و تحليل سلبي لوزير الثقافة    الناقلة الوطنية تسمح لحرفائها تغيير مواعيد السفر دون دفع غرامة    رقم اليوم...84 بالمائة    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    عدنان الشواشي يكتب لكم : يادولتنا ...قومي بواجبك ... لا أكثر و لا أقلّ.....    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشييع جنازة المرحوم الحبيب بورقيبة الابن
نشر في الشروق يوم 30 - 12 - 2009

تم عشية أمس في موكب خاشع تشييع جثمان الفقيد المناضل الحبيب بورقيبة الإبن نجل الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الذي وافاه الأجل المحتوم يوم أول أمس الاثنين عن سن تناهز 82 سنة الى مثواه الأخير بمقبرة سيدي عبد العزيز بالمرسى.
وبتكليف من الرئيس زين العابدين بن علي تولى السيد محمد الغرياني الأمين العام للتجمع الدستوري الديمقراطي تأبين الفقيد بكلمة استعرض فيها مناقب المرحوم الحبيب بورقيبة الابن ومختلف مراحل حياته المليئة بالنضال والعطاء سواء أثناء فترة الكفاح التحرري من أجل الاستقلال والسيادة أو أثناء بناء الدولة الوطنية.
وذكر الأمين العام للتجمع في هذا السياق بالمحطات العلمية والنضالية والسياسية والديبلوماسية التي تميزت بها حياة الفقيد الذي اضطلع بعديد المسؤوليات وتقلد العديد من المناصب في الحزب والحكومة.
وأبرز ما حظي به الفقيد الحبيب بورقيبة الإبن من تقدير وتبجيل خلال عهد التغيير مشيرا الى ما حباه به الرئيس زين العابدين بن علي من فائق العطف وموصول الرعاية اكبارا لجهوده في خدمة الوطن واثراء مجالات اشعاعه وما اوكله اليه سيادته من مهام وطنية في عدد من البلدان التي له فيها علاقات شخصية وثيقة سيما في اوساطها الاقتصادية والمالية.
وقد حضر موكب الدفن الى جانب جمع غفير من المواطنين والمناضلين بالخصوص الوزير الأول نائب رئيس التجمع الدستوري الديمقراطي ووزير الدولة المستشار الخاص لدى رئيس الجمهورية الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية وعدد من الشخصيات الوطنية ومن افراد عائلة الفقيد.
لماذا رغب الحبيب بورقيبة الابن أن يُدفن في المرسى؟
تونس (الشروق)
علمت «الشروق» أن السيد الحبيب بورقيبة الابن الذي وافته المنية أول أمس كان عبّر قبل وفاته عن رغبته في أن يدفن في ضاحية المرسى حيث عاش وترعرع، وحيث ربطته بأهالي المنطقة علاقات ودية ولم يكن الفقيد يشاء أن يدفن في روضة آل بورقيبة أين دفنت والدته السيدة مفيدة ووالده الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة.
ويُجمع أهالي منطقة المرسى على التواضع الجمّ الذي كان يميّز سلوك السيد الحبيب بورقيبة الابن واستعداده الدائم لقضاء حوائجهم ومشاركتهم أفراحهم ومسرّاتهم.
من هي السيدة مفيدة بورقيبة؟
ولدت السيدة مفيدة بورقيبة والدة السيد الحبيب بورقيبة الابن باسم ماتيلد لوران عام 1890 بسان مور دي فوسي (Saint-Maur-des-Fossés) بفرنسا وتوفيت يوم 15 نوفمبر 1976 بالمنستير هي الزوجة الأولى للحبيب بورقيبة وهي أول سيدة أولى لتونس .
عرفها الشاب الحبيب بورقيبة عام 1925 عندما كان يدرس بفرنسا، وقد كانت آنذاك أرملة حيث توفي عنها زوجها الكولونيل لي فرا (le colonel Le Fras) الضابط في الجيش الفرنسي والذي توفي عام 1918. وقد أنجبت من بورقيبة في شهر أفريل 1927 ابنه الوحيد الحبيب بورقيبة الابن، وذلك قبل أن يتزوجا في شهر أوت من نفس السنة.
عادت معه إلى تونس بعد حصوله على الإجازة في الحقوق في صيف 1927. وقد صبرت على ما لاقاه من سجن وإبعاد بسبب تزعمه للحركة الوطنية التونسية . وبعد الاستقلال عام 1956 حصلت على الجنسية التونسية، واعتنقت الدين الإسلامي بتاريخ 25 أكتوبر 1958 وحملت اسم مفيدة.
كان الحبيب بورقيبة على علاقة عاطفية منذ عام 1943 مع وسيلة بن عمار رغم أنها كانت متزوجة من غيره، وقد طلق زوجته الأولى يوم 21 جويلية 1961 بنية التزوج من وسيلة في الشهر الموالي، غير أن ظروف حرب بنزرت وما أشاعته من حزن بسبب كثرة الشهداء، جعلته يؤجل زواجه من وسيلة وهو ما تم بتاريخ 12 أفريل 1962.
كان بورقيبة يزور زوجته الأولى التي حافظت على ودها له إلى أن توفيت ودفنت في تربة آل بورقيبة في مدينة المنستير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.