وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الشرق» تكشف تفاصيل عودة البنزرتي إلى المنتخب .. مفاوضات في المغرب وراتب ب 35 مليونا
نشر في الشروق يوم 29 - 07 - 2018

أكدنا في أعدادنا السّابقة أن فوزي البنزرتي الأقرب لتدريب المنتخب خَلفا لنبيل معلول «الهَارب» إلى قطر بعد الفَضيحة المُونديالية وما رافقها من تَجاوزات على كلّ المستويات حتّى أن المُقابلات التحضيرية نفسها تَحوم حولها «الشّبهات».
وقد جاءت التأكيدات الرسمية لتعيين فوزي عبر بلاغ رسمي للجامعة التي سارعت بتسريح معلول لفائدة «الدحيل» تمهيدا لقدوم البنزرتي من المَغرب حيث يُشرف على حظوظ الوداد البيضاوي. ومن الواضح أن رئيس الجامعة وديع الجريء والمدير الفني يوسف الزواوي قد استغلاّ رحلتهما الأخيرة إلى مملكة محمّد السادس لضرب عُصفورين بحجر واحد. الهدف الأوّل يكمن في الاستفادة من العملية التقييمية للندوة الصحفية التي نظّمتها «الكاف» لتحليل المشاركة الافريقية في المونديال الأخير أمّا الهدف الثاني فهو دون شك الحصول على موافقة البنزرتي لتدريب المنتخب وهو الحلم الذي يُراود الرجل طيلة عهد الجريء الذي تَجاهله وهو في ذِروة المجد وتَذكّره بعد أن فتح مؤخرا النار على معلول مُقدّما نفسه كأفضل بديل وذلك ما يتمنّاه الجمهور بعد «العذابات» التي عشناها مع «مُهندس» المَهزلة البلجيكية.
تفاصيل العقد
جَادت قريحة الجامعة في وقت سابق بفكرة «مَجنونة» تَمثّلت في تمديد عقد مدرب المنتخب نبيل معلول إلى غاية 2022 اقتداءً ببعض «العَباقرة» الذين حافظوا على مَناصبهم في الفرق الرياضية والمنتخبات الوطنية لفترة طويلة مثل «فيرغسون» (مانشستر يونايتد) و»فينغار» (الأرسنال) و»لوف» (ألمانيا)... وغيرهم كثير.
وبما أنّ مثل هذه العَقليات الغربية المَبنية على الاستمرارية مفقودة في الكرة التونسية وبما أن المدة النيابية للجريء تنتهي في 2020 فقد كان الجميع على علم بأن هذه العلاقة التعاقدية مجرّد لُعبة سخيفة.
ومن الواضح أن الجامعة تفطّنت هذه المرة على تلك الهفوة التنظيمية التي ارتكبتها الشيء الذي جعلها تتعاقد من المدرب الجديد فوزي البنزرتي لموسمين قابلين للتجديد وللتقليص خاصة أن النتائج المُسجلة ستكون الفيصل الوحيد لتحديد مستقبل البنزرتي مع «النُسور».
هذا ومن المُتوقّع أن يحصل البنزرتي على راتب شهري «صَافي» يُقدّر بحوالي 35 مليونا وسيختار مُعاونيه بكل حرية. ومن المعلوم أن عقود المساعدين انتهت منذ عدة أسابيع بإستثناء المعد البدني خليل الجبابلي وكان المساعد مراد العقبي قد اشترط بدوره التعاقد من مدرب من الوزن الثقيل ليبقى في منصبه وهو أمر يتوفّر حتما في البنزرتي الذي ستطالبه الجامعة بإنهاء سنوات الجدب على المستوى القاري وبلوغ المربع الذهبي ل «الكان» (تونس لم تتجاوز الدور ربع النهائي في مشاركاتها السّبع الأخيرة في كأس افريقيا للأمم)
لماذا البنزرتي؟
رغم تَداول الكثير من الأسماء المحلية والكفاءات الأجنبية فإن البنزرتي كسب «المَعركة» الفنية وانتزع منصب المدرّب الوطني. وَهُنا نَتساءل عن الأسباب الحقيقية التي رجّحت كفّة فوزي على البَقية.
القائمة الافتراضية للمرشّحين ضمّت سامي الطرابلسي وخالد بن يحيى وشهاب اللّيلي من تونس علاوة على الفرنسي - التونسي صبري اللّموشي (تحمّس الكثيرون للتعاقد معه).
وانضافت في مرحلة مُوالية أسماء أخرى مثل الفرنسي «ألان جيراس» والبرتغالي «كارلوس كيروش» والمدرب المساعد في المنتخب الفرنسي «ستيفان» (الفكرة مُستوحاة من تجربة «لومار» الذي كان مساعدا في الفريق الفرنسي الحائز على كأس العالم في 98 قبل أن يحصل كمدرّب أوّل على التتويجات مع منتخبي فرنسا وتونس في مرحلة لاحقة).
وقد آلت الكلمة في النهاية للبنزرتي لعدة اعتبارات موضوعية. فعلى الصعيد المحلي يُعدّ الرجل ضمن الفنيين الأقدم والأكثر تتويجا وقد لا يوجد في الساحة من يملك سِجلا حافلا بالتتويجات كسجلّ ابن المنستير الذي حطّم جملة من الأرقام القياسية والذي ترك بصمة تاريخية مع جلّ «كبار» الكرة التونسية علاوة على مُعانقته العالمية مع الرجاء. وبالتوازي مع تفوّقه الواضح على أبناء البلد خاصة في ظل غياب معلول الذي يَعتبر نفسه أحسن مدرب في تونس كسب البنزرتي «المعركة الخارجية» بفضل الأمور المالية والرياضية.
ذلك أن أغلب الأسماء الأجنبية المطروحة مُرتبطة بتعاقدات وتشترط الحصول على امتيازات ضَخمة وهو ما جعل الجامعة تتحمّس أكثر للتوقيع مع البنزرتي الذي مازال يتمتّع بثقل جيّد في الساحة التونسية والافريقية رغم الخروج «المُذل» من الترجي. وهو على رأي البعض أحسن في كلّ الأحوال من معلول الذي «عَبث» بالمنتخب ولم نر معه غير فرحة التأهل والتي كانت منقوصة بعد أن أهداها إلى أطراف أجنبية في ليلة غرقت فيها بعض الجهات التونسية في الفيضانات. هذا وساد الاعتقاد في صفوف بعض مسؤولي الجامعة أن فوزي درب سابقا المنتخب دون الحصول على «فرصة كاملة» وقد جاء الوقت لِيُتوّج مسيرته الطويلة والتي شارفت على النهايات بتجربة جديدة يضع خلالها عُصارة معارفه التدريبية. والله ولي التوفيق.
السيرة الذاتية للبنزرتي
مولود في 1950
متوسّط ميدان سابق في المنستير
بدأ المشوار التدريبي في المنتصف الثاني للسبعينات (مع سيدي بوزيد)
درب العديد من الأندية التونسية مثل المهدية و»الرالوي» والنجم والإفريقي والترجي والمنستير...
خاض عدة تجارب خارجية (في الخليج ومع منتخب ليبيا والرجاء والوداد)
درّب المنتخب لفترات وجيزة
مُتحصّل على قرابة 18 لقبا محليا دوليا
بلغ «فينال» كأس العالم للأندية مع الرجاء (2013)
خَسر عدّة رهانات محلية وقارية (أشهرها رابطة الأبطال مع الترجي في 2010)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.