رئاسية 2019: 152 نائبا منحوا تزكياتهم ل11 مترشحا    هيئة الانتخابات: 12 اعتراضا على القائمة الأولوية للمترشحين لرئاسيات 2019    تونس ترحّب بالتوقيع على الاتفاق السياسي في السودان    مصدر سعودي يؤكد استهداف الحوثيين حقل الشيبة النفطي ومصفاته    النادي الصفاقسي يتوج بالأميرة الخامسة في تاريخه    النادي الصفاقسي يتوج بكأس تونس    مبعوث فريق سعودي في رادس من اجل الشواط    الافريقي ينهي تربصه برسالة قوية من احمد خليل    وفاة طبيعية لحاج تونسي أصيل معتمدية جربة من ولاية مدنين    كوتينيو إلى بيارن ميونيخ الألماني    انتعاشة ملحوظة في احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة    الانتخابات الجزئية لبلدية السرس: 3,3% نسبة الاقتراع للامنيين والعسكريين    اتحاد تطاوين: الجزائري مزيان يُوَقِّعُ 5 مواسم    انطلاق أشغال بناء أكاديمية الباجي قايد السبسي للدبلوماسية (صور)    أساء التصرف في أزمة الماء ..ارتياح واسع بعد اقالة والي صفاقس    تونس تشارك ب171 رياضية ورياضيًا في دورة الالعاب الافريقية بالمغرب    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا    عائدات تصدير الغلال التونسية قاربت 70 مليون دينار خلال 8 اشهر    تونس: وفاة امرأة وإصابة 12 شخصا في حادث مرور بطريق تطاوين بمدنين    في حادث اصطدام بين شاحنة وحافلة: وفاة رضيع وأكثر من 36 جريحا    فنانون يتضامنون مع وائل كفوري ضد طليقته أنجيلا بشارة    مشهدية تطاوين: عرض ساحر في مهرجان شرفة السماء في سويسرا    أنيس الوسلاتي واليا جديدا على صفاقس    في أريانة: القبض على مروّج مخدرات وبحوزته 40 قرصا مخدرا ..    في مهرجان بنزرت: مروان خوري يُمتع الجمهور ويُغضب الفة بن رمضان! (صور)    السعودية توضح بعد أن تحولت "جمرات" الحج إلى مرض "الجمرة الخبيثة"!    ائتلاف حركة أمل لن يدعم أي مرشح للرئاسية في الدور الأول    في حملة للشرطة البلدية.. 152 عملية حجز وتحرير 60 مخالفة صحية    بعد فتح باب التسجيل عن طريق الهاتف الجوال..أكثر من 130 الف تلميذ سجلوا في ظرف 3 أيام فقط    استرجاع سيارة الاسعاف المسروقة وايقاف السارق    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    إعادة فتح مطار سبها الدولي اللّيبي    مسكنات الألم .. أخطاء شائعة عند الاستعمال    3 حيل فى التنظيف و الترتيب تجعل حياتك أسهل    زغوان : الدّولة تسترجع 98 هك من أراضيها المستولى عليها    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    مصرع 8 أشخاص في حريق فندق بأوديسا الأوكرانية    سرقة سيارة اسعاف من المستشفى الجامعي في سوسة    حدث ذات صيف .. 1991 .. مهرجان قرطاج يحتفي بالهادي حبوبه من خلال «النوبة»    اليوم انطلاق الدورة 18 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالمنستير    الفنان سميح المحجوبي في إيطاليا    بالفيديو: كافون يُكذّب وزارة الثقافة ''مانيش مغنّي في قرطاج'' ''    لطيفة لمجلة سيدتي : مدير مهرجان قرطاج لا يحبني وما قاله بحق جورج وسوف معيب    درجات الحرارة تتجه الى الارتفاع بشكل طفيف غدا الاحد    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد    انخفاض في اسعار السيارات الشعبية    الدنمارك ترد على ترامب: لن نبيعك غرينلاند    تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعياً بهذا البلد !    توفيق الراجحي: الدولة ستسدد ما قيمته 3،2 مليون دينار من جملة ديون العائلات المعوزة لالستاغ بالقصرين    تقرير هام: محلل ليبي يتساءل عن سر صمت المجتمع الدولي تجاه التدخل التركي في ليبيا    انطلاق موسم حماية صابة التمور باستعمال اغشية الناموسية    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في أسعار الأدوات المدرسية    ألفة يوسف: عندما تفهم    بورصة تونس: نتائج 70 شركة مدرجة بلغت مجتمعة سنة 2018 زهاء 1920 مليون دينار وسط تراجعات طالت قطاعات استهلاكية كبرى    حديث الجمعة: وفي أنفسكم    منبر الجمعة..الإيمان بالقدر جوهر الإسلام كله    وباء الحصبة يغزو العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهيرات تونس.. فاطمة الحاضنة
نشر في الشروق يوم 30 - 08 - 2018

اسمها فاطمة المشهورة بالحاضنة أصلها من بلاد النصارى سيقت إلى المهدية ثم إلى القيروان في عهد المنصور الصنهاجي وقد اختصّها هذا الأخير لحضانة ابنه باديس، توفيت سنة 420 ه. اشتهرت بالفضيلة والورع، بعد إسلامها وترسيخ عقيدتها، والبرّ حتى باهت بأعمالها الخيرية كبار رجال ونساء عصرها. كان لها وقفها على جامع عقبة بالقيروان الكتب النفيسة والمؤلفات النادرة.
زليخاء زوجة المعز
شهرت أم يوسف، وهي زوجة المعز ابن باديس. كانت من شهيرات نساء عصرها حسنا وجمالا وأوفرهن عقلا وكمالا. كانت كثيرة التصدق على الفقراء خاصة إثر وباء 425 ه.
والمعز بن باديس هو أبو تميم الملك الرابع لدولة بني زيري الصنهاجية التي حكمت إفريقية من سنة 362ه / 972م. إلى سنة 543ه / 1148م. ولم تكن مدّة حكمه تمثّل أوج ازدهار هذه الدولة كما ذهب إلى ذلك الأستاذ ه. ر. إدريس. فإذا ما سلّمنا بوجود فترة تمثّل قمّة هذا الازدهار فإنّه ينبغي أن نجعلها في زمن متقدّم، قبل نزول الطّاعون بالبلاد وحدوث المجاعة المهولة في سنة 395ه / 1004 1005م، وقد كانا سببا في هلاك خلق كثير من أهالي البلاد. ومنذ ذلك التّاريخ، وطوال عهد حكم المعزّ، توالت المصائب والكوارث على إفريقية دون هوادة، كاشفة عن نقائص نظام اقتصادي غلب عليه الاضطراب وأنهكه الاجهاد. وقد كانت أعوام 409ه / 1018 1019م. و442ه / 1022 1023م وما بعدها جميعُها من السنوات الموسومة بعلامة سوداء. وقد عمد الرّواة ومدوّنو التّاريخ من أهل السّنة إلى إضفاء كثير من الغموض ومن التّزويق على ملامح المعزّ، وجعلوا منه، في عصر متأخّر عن زمانه، رجلا من السّنّة كان منذ نعومة أظفاره أسيرا في قبضة الشيعة. فبقي المعزّ يمثّل في تاريخ إفريقية الرجل الذي أعاد الاعتبار إلى المذهب المالكي القويم وأقام صرحه من جديد بهذه الرّبوع. وهو ما أدّى مباشرة إلى حصول «كارثة» زحف بني هلال على البلاد. وقد مات أبوه باديس فجأة ليلة الهجوم النّهائي على القلعة التي كان عمّه حمّاد قد ابتناها في سنة 398ه / 1007 1008م. وقد أدّى موته المباغت (في 30 ذي القعدة سنة 406 / 10 ماي 1016) إلى تقسيم مملكة بني زيري نهائيا لصالح فرع الحمّاديّين (405 547ه / 1015 1152م).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.