كلّ الأطراف ترفض تأجيلها.. لخدمة من الدعوة لتأجيل الانتخابات؟    طنجة المغربي.. أكبر ميناء في البحر الأبيض المتوسط    الكاف .. اتحاد الفلاحين طالب بتدخل الجيش ..مراكز التجميع تعجز عن استيعاب صابة الحبوب    كأس أمم افريقيا: تفاصيل الاجتماع الفني الخاص بمباراة تونس ومالي    اليوم السّابع من ال«كان» ..الجزائر والسينغال في صراع من نار    عاجل/الداخلية تكشف تفاصيل التفجيرين الارهابيين بالعاصمة وبمقر فرقة الوحدات المختصة بالقرجاني..    وفاة كهلين اختناقا في نفق بجرزونة    لقاء مع... .الشاعر حسن المحنوش ل «الشروق»..لم أكن أقبل مقابلا لقصائدي في مدح الزعيم بورقيبة !    تونس: مجموعة إرهابية تطلق النار على محطة الإرسال بجبل عرباطة في قفصة    معرض الصّحافة ليوم الخميس 27 جوان 2017    أنتم المجرمون ام هم؟    محمد صلاح يعلق على أزمة عمرو وردة... ويتحدث عن كيفية معاملة النساء    عبير موسي : "فضائح" قانونية بالجملة في التعديل الأخير للقانون الانتخابي    انتعاشة قيمة الدينار أمام الأورو والدولار    هذه أعداد المترشحين لمناظرة السيزيام بولايتي مدنين وتطاوين    قفصة.. فلاحو الواحة يحتجون ويطالبون بالتدخل العاجل    اليوم : افتتاح الدّورة ال 20 للمهرجان العربي للإذاعة والتّلفزيون    قنصل تونس بميلانو يتزوج بإيطالية    مهرجان 'موازين' : إليسا تفقد اعصابها و تصرخ (فيديو)    تونس: تغيير في جولان بعض خطوط المترو بداية من اليوم    نائب رئيس حزب "آفاق تونس" : لا تحالف ولا توافق ولا قرابة ولا شراكة مع النهضة    أعلى درجات حرارة منذ 70 سنة...''القاتل الصامت'' يجتاح دول أوروبا    مصدر مسؤول بوزارة التربية ل"الصباح نيوز": نسب النجاح المنشورة بصفحات التواصل مجرد اشاعات    بنزرت : إيقاف 13 شابا بصدد إجتياز الحدود خلسة باتجاه ايطاليا    فظيع/القصرين: تشاجر مع والده المسن فدفعه "دفعة قاتلة"    عبد الرؤوف العيادي ل"الصباح نيوز": لن امثل امام القضاء العسكري لهذا السبب    الشاهد يرسل طلب استعجالي للنظر في الطعن في مشروع القانون الإنتخابي    توقف الجولان بنفقي باب سويقة    الفرنسي بن زيمة يشجع المنتخب الجزائري    39 كغ من الكوكايين على متن طائرة الرئيس البرازيلي خلال رحلة رسمية    منتخب مصر يتراجع عن استبعاد عمرو وردة    المنتخب الوطني يواصل تدريباته استعدادا لملاقاة نظيره المالي    صلاح يقود مصر للتأهل لثمن نهائي "الكان"    أريانة: حملة أمنيّة تُسفر عن إيقاف عدد من الأشخاص المُفتش عنهم    يوم وطني للتشجيع على الاستهلاك الوطني    إيران تحذر أمريكا من رد أقوى إذا انتهكت حدودها مجددا    صابر الرباعي وامينة فاخت يؤثثان الدورة 55 لمهرجان الحمامات الدولي    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    ليبيا : قوات الوفاق تسيطر على مركز قوات حفتر بمدينة غريان    يوميات مواطن حر : قلمي الحربي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 27 جوان 2019..    تفجير إرهابي بعبوة ناسفة وسط دمشق    بعد مداهمة منزل بالقيروان: حجز 500 لتر من مشروب التاكيلة    روسيا.. مقتل طيارين ونجاة 43 راكبا بحادثة هبوط اضطراري لطائرة    رمز كاس العالم يحل اليوم بتونس    وفاة المضيف الجوي السعودي المُعتدى عليه في تونس.. والكشف عن اسمه وموعد وصول جثمانه للمملكة والصلاة عليه    مدنين: فتح أول مخبر لتحليل المياه والتربة بالجنوب الشرقي    غدا تنطلق فعاليات المنتدى الجهوي للتنمية بصفاقس    ''خبيرة'' تجميل تحرق فروة رأس طالبة جامعية!    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    رجل اعمال يتبرع ب 5 مليارات لمستشفى قابس    فيديو/في حركة فريدة من نوعها: شاب تونسي يعيد الأمل للقطط الحاملة للاعاقة..    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذيرات دولية واسعة ومطالب بوقف القتال:عشرات القتلى والجرحى في حرب ليبيا
نشر في الشروق يوم 05 - 09 - 2018

في تواصل لما يشبه حرب اهلية طاحنة قالت السلطات الليبية إن حصيلة قتلى المواجهة بين جماعات مسلحة متنافسة في العاصمة طرابلس ارتفعت إلى 50 على الأقل، بينهم مدنيون.
طرابلس (وكالات)
وذكرت وزارة الصحة، امس الثلاثاء، أن الاشتباكات التي بدأت منذ أواخر اوت الماضي خلفت أيضا 138 مصابا.
وأفادت مصادر إعلامية ليبية بتجدد الاشتباكات بين الفصائل المسلحة في العاصمة طرابلس فيما أكدت مصادر أمنية فرار أربع مائة محكوم من سجن عين زارة جنوب طرابلس.
وفيما لا تزال المعلومات متضاربة حول سير الاشتباكات، أفادت مصادر ميدانية بأن مواجهات الساعات الأخيرة هي الأعنف منذ بداية الحرب لاسيما في محوري خلة الفرجان ومشروع الهضبة الخضراء.
وذكرت المصادر ذاتها أن دخول قوة الردع الخاصة على خطوط النار الأمامية سمح بتقدم قوات الوفاق على أكثر من محور، واستعادة مواقعها التي خسرتها خلال معارك الأيام الماضية جنوب العاصمة.
وأعلنت قوة الردع على «فيسبوك» أنها تتقدم بخطى ثابتة بعد أن دحرت كتائب اللواء السابع إلى وادي الربيع وكبدته خسائر فادحة في الآليات.
في المقابل، أعلن اللواء السابع اقترابه من منطقة الفرناج بطرابلس، داعيًا قوات الوفاق للاستسلام حقنا للدماء.
وفي ظل تصاعد التوتر والحشد يترقب الليبيون ما سيسفر عنه الاجتماع الموسع للفرقاء الذي دعت إليه بعثة الأمم المتحدة لليبيا التي دخلت على خط التهدئة.هذا وأعلنت الحكومة الليبية حالة الطوارئ داخل العاصمة وحولها.
من جهة اخرى دعت المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أطراف النزاع في ليبيا إلى وقف القتال في العاصمة طرابلس.
وقالت موغيريني في بيان لها، صدر في أعقاب اتصالها الهاتفي بالمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، اول امس، إن «العنف يزيد من معاناة الشعب الليبي الذي يستحق السلام والأمن».
وأضافت: «ندعو جميع الأطراف إلى الاستجابة لدعوة الأمم المتحدة وعقد لقاء عاجل مع وسطاء امس الثلاثاء ووقف الأعمال القتالية فورا»، مشيرة إلى أنها تحدثت عن ذلك مع غسان سلامة.
وأكدت أن الاتحاد الأوروبي سيواصل التعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية من أجل تعزيز المؤسسات في ليبيا، والمساعدة على إجراء انتخابات وتشكيل قوات أمنية.
بدورها حذرت وزارة الخارجية المصرية من فوضى الميليشيات في ليبيا مؤكدة أن القاهرة تتابع بقلق عميق ما اسمتها التطورات الخطيرة التي شهدتها ليبيا في الفترة الماضية، وبخاصة المواجهات في طرابلس.
ويأتي هذا فيما يشدد المسؤولون المصريون على أهمية رفع حظر التسليح الذي يفرضه مجلس الأمن على الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.
وفي وقت متأخر من يوم امس أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا فى بيان صحفى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى العاصمة الليبية طرابلس.
وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، مساء امس، إنه تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة، مؤكدة أنه تم توقيع اتفاق لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة، وإعادة فتح مطار معيتيقة فى طرابلس.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش « قد دعا جميع الأطراف المتحاربة في ليبيا إلى وقف الأعمال العدائية فورا»، والالتزام باتفاقات وقف إطلاق النار المبرمة سابقا برعاية أممية.
كما دعت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا، الأطراف المتحاربة في ليبيا إلى إنهاء القتال، وذلك في بيان مشترك صدر في روما.
رأي خبير
السياسي الليبي وأستاذ القانون الدولي في كلية الحقوق بجامعة طبرق، سعد مفتاح العكر:
«ما دام السلاح في يد الجماعات والميليشيات، فسيستمر الصراع المتكرر عام 2011.الصراع القائم يؤكد على هشاشة الاتفاق السياسي غير الدستوري، وعلى ضعف المجلس الرئاسي، في تنفيذ أهم باب من الاتفاق السياسي غير الدستوري وهو باب الترتيبات الأمني».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.