قيس سعيّد..لن نترك تونس تتقاذفها المصالح    برهان بسيّس: كونوا في مستوى جرأة النهضة او اغلقوا افواهكم    بوسالم..حجز كميّة من الدجاج الفاسد    تونس : أزمة في صفوف الوداد المغربي قبل مواجهة النجم الساحلي !!    رواد/ حجز 5 اطنان من البطاطا المسرطنة داخل مستودع    فتحي العيادي يتوجه برسالة مفتوحة الى الفخفاخ والطبوبي وماجول    سوسة: إلقاء القبض على شخص من أجل ترويج المخدّرات وحجز كمية من مخدّر ''الكوكايين''    جبل الجلود - إلقاء القبض على شخص وحجز 66 زجاجة حارقة "''مولوتوف''    عقوبة مانشستر سيتي الثقيلة وراءها…قرصان أنترنت سجين!    الحكومة الليبية تعلن استهداف تجمع لمليشيات حفتر جنوب طرابلس    قدم: بايرن مبونخ يستعيد صدارة البوندسليغا بفوز عريض على كولن    سليانة: تعرض 4 أعوان ديوانة الى الاعتداء بالعنف من قبل مجموعة من الأشخاص على إثر القبض على أحد المهربين بالروحية    الجولة 13 لبطولة الرابطة الثانية: النتائج والترتيب    ضبط شحنة مخدرات في بحر العرب بقيمة 3.4 مليون دولار أمريكي    الكشف عن تفاصيل إلغاء فقرة محمد رمضان بالسوبر المصري    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    الإمارات تعلن عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" لدى وافد صيني    صفاقس: الكشف عن مصنع عشوائي للمجوهرات    وزير الخارجية الروسي: 3 شروط لتحسين العلاقات مع أوروبا    تشمل الصحفيين الأجانب: فتح باب الترشح لجوائز العمل الصحفي الثقافي    فيلم " السيستام "لسفيان العاشوري يعرض بإيطاليا    كاتب الدولة للخارجية في اجتماع لجنة متابعة مخرجات مؤتمر برلين: نتمسك بالحل السلمي للأزمة الليبية    أريانة: الكنفدرالية التونسية لرؤساء البلديات ترفض قرار الفصل بين الحكم المحلّي والبيئة لتداعياته السلبية على البلديّات    اقتراح شخصية جديدة لتشكيل الحكومة.. سلسبيل القليبي توضح    فوزي بن قمرة يرد بعد ظهوره في مقاطع مع شمس الدين باشا في حفل بمناسبة عيد الحب    بسبب انحباس الامطار: توقعات بصابة حبوب متواضعة في تونس ..ومناطق مهددة بالجفاف    أيمن بن محمد يورط الترجي بحكم جديد    القيروان الأولى في عدد الوقفات الاحتجاجية طيلة شهر جانفي    في الحمامات: مركب صيد يعثر على جثة شاب غريق    قفصة / كان متحصنا بالغابات.. القبض على شخص مفتش عنه    ريم الرياحي تكشف عن كواليس فوازير رمضان وحقيقة استغلالها من رؤوف كوكة ل«ضرب» عايدة بوبكر    الدكتور عياض بن عاشور في تقديم كتابه في معهد تونس للترجمة: الحركة النسوية ستنقذ تونس من الشعبوية والتسطيح    حجز واتلاف حصيلة حملات للشرطة البلدية    برنامج أبرز مباريات اليوم الأحد و النقل التلفزي    “موديز”ترفع تصنيف تونس السيادي إلى مستقر    قفصة.. القبض على مروج مخدرات    مرآة الصحافة    هجوم صاروخي قرب السفارة الأمريكية في بغداد...    وزير خارجية إيران: ترامب يتلقى نصائح سيئة    ماذا تأكل لخفض الكولسترول ؟    "كورونا" يخطف أحد أبرز علماء الهندسة الطبية    حصيلة ضحايا “كورونا” في الصين تتجاوز 1600 شخص    التدريبات استغرقت أسبوعا..الجيش الصهيوني يحاكي حربا بحرية مع حزب الله    بكين..أمريكا تشعل الحروب في الشرق الأوسط لحماية مصالحها    الرصد الجوي يحذر مستعملي الطريق من الضباب    تهيئة أرضية ملعب المكارم    بنزرت..مدونة سلوك لضبط العلاقة بين الامن والشباب    مستجدات كورونا..الفيروس يضرب أوروبا وافريقيا ..والقتلى في ارتفاع    رسميا.. نزال نسائي على اللقب في "سوبر شو داون" بالسعودية    السيرة الذاتية لوزير الشؤون الدينية أحمد عظوم    ياسين العياري : لهذا السبب تعلّقت النهضة بوزارة تكنولوجيا الإتصالات    على خلفية حادثة "الإمام" المعوض المتهم بتسفير الشباب إلى سوريا :الإمام الرسمي لجامع "حمزة" بحمام سوسة يوضح    عاجل: تراجع النمو الاقتصادي في تونس الى 1 بالمائة سنة 2019    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    نابل: حجز 12 طنا من مادة السكر و3600 لتر من الزيت النباتي المدعم    وكالة “موديز” تحسن افاق الترقيم السيادي لتونس    الإسلام ساوى بين المرأة والرجل في الحقوق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذيرات دولية واسعة ومطالب بوقف القتال:عشرات القتلى والجرحى في حرب ليبيا
نشر في الشروق يوم 05 - 09 - 2018

في تواصل لما يشبه حرب اهلية طاحنة قالت السلطات الليبية إن حصيلة قتلى المواجهة بين جماعات مسلحة متنافسة في العاصمة طرابلس ارتفعت إلى 50 على الأقل، بينهم مدنيون.
طرابلس (وكالات)
وذكرت وزارة الصحة، امس الثلاثاء، أن الاشتباكات التي بدأت منذ أواخر اوت الماضي خلفت أيضا 138 مصابا.
وأفادت مصادر إعلامية ليبية بتجدد الاشتباكات بين الفصائل المسلحة في العاصمة طرابلس فيما أكدت مصادر أمنية فرار أربع مائة محكوم من سجن عين زارة جنوب طرابلس.
وفيما لا تزال المعلومات متضاربة حول سير الاشتباكات، أفادت مصادر ميدانية بأن مواجهات الساعات الأخيرة هي الأعنف منذ بداية الحرب لاسيما في محوري خلة الفرجان ومشروع الهضبة الخضراء.
وذكرت المصادر ذاتها أن دخول قوة الردع الخاصة على خطوط النار الأمامية سمح بتقدم قوات الوفاق على أكثر من محور، واستعادة مواقعها التي خسرتها خلال معارك الأيام الماضية جنوب العاصمة.
وأعلنت قوة الردع على «فيسبوك» أنها تتقدم بخطى ثابتة بعد أن دحرت كتائب اللواء السابع إلى وادي الربيع وكبدته خسائر فادحة في الآليات.
في المقابل، أعلن اللواء السابع اقترابه من منطقة الفرناج بطرابلس، داعيًا قوات الوفاق للاستسلام حقنا للدماء.
وفي ظل تصاعد التوتر والحشد يترقب الليبيون ما سيسفر عنه الاجتماع الموسع للفرقاء الذي دعت إليه بعثة الأمم المتحدة لليبيا التي دخلت على خط التهدئة.هذا وأعلنت الحكومة الليبية حالة الطوارئ داخل العاصمة وحولها.
من جهة اخرى دعت المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أطراف النزاع في ليبيا إلى وقف القتال في العاصمة طرابلس.
وقالت موغيريني في بيان لها، صدر في أعقاب اتصالها الهاتفي بالمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، اول امس، إن «العنف يزيد من معاناة الشعب الليبي الذي يستحق السلام والأمن».
وأضافت: «ندعو جميع الأطراف إلى الاستجابة لدعوة الأمم المتحدة وعقد لقاء عاجل مع وسطاء امس الثلاثاء ووقف الأعمال القتالية فورا»، مشيرة إلى أنها تحدثت عن ذلك مع غسان سلامة.
وأكدت أن الاتحاد الأوروبي سيواصل التعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية من أجل تعزيز المؤسسات في ليبيا، والمساعدة على إجراء انتخابات وتشكيل قوات أمنية.
بدورها حذرت وزارة الخارجية المصرية من فوضى الميليشيات في ليبيا مؤكدة أن القاهرة تتابع بقلق عميق ما اسمتها التطورات الخطيرة التي شهدتها ليبيا في الفترة الماضية، وبخاصة المواجهات في طرابلس.
ويأتي هذا فيما يشدد المسؤولون المصريون على أهمية رفع حظر التسليح الذي يفرضه مجلس الأمن على الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.
وفي وقت متأخر من يوم امس أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا فى بيان صحفى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى العاصمة الليبية طرابلس.
وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، مساء امس، إنه تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة، مؤكدة أنه تم توقيع اتفاق لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة، وإعادة فتح مطار معيتيقة فى طرابلس.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش « قد دعا جميع الأطراف المتحاربة في ليبيا إلى وقف الأعمال العدائية فورا»، والالتزام باتفاقات وقف إطلاق النار المبرمة سابقا برعاية أممية.
كما دعت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا، الأطراف المتحاربة في ليبيا إلى إنهاء القتال، وذلك في بيان مشترك صدر في روما.
رأي خبير
السياسي الليبي وأستاذ القانون الدولي في كلية الحقوق بجامعة طبرق، سعد مفتاح العكر:
«ما دام السلاح في يد الجماعات والميليشيات، فسيستمر الصراع المتكرر عام 2011.الصراع القائم يؤكد على هشاشة الاتفاق السياسي غير الدستوري، وعلى ضعف المجلس الرئاسي، في تنفيذ أهم باب من الاتفاق السياسي غير الدستوري وهو باب الترتيبات الأمني».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.