البورصة السياسيّة..في صعود.السيدة الونيسي.رئيسة لجنة التحقيق البرلمانية في فاجعة عمدون    عبد اللطيف المكي: انقاذ ضحايا حادث عمدون تمت حسب الطرق المعمول بها في المجال الصحي    فوضى سياسية واقتصاد يغرق ..أين منظمة الأعراف من الأزمة ؟    أسمنت قرطاج تشحن أول دفعة من الأسمنت المعتمد باتجاه السوق الأوروبية    عقد الجلسة العامة العادية لBH بنك عن بعد يوم الثلاثاء 30 جوان 2020 أرباح صافية قدرها 141,6 مليون دينار    لغز يحير العلماء.. اختفاء غامض ل''النجم الوحش''    أخبار شبيبة القيروان: الخلفاوي يستنجد بعدل منفذ و5 مباريات ودية في البرنامج    أخبار الترجي الرياضي : النقاز يختار الترجي وهذا موعد الحسم في قضية الوداد    أخبار الملعب التونسي : إشادة بجونيور لوسوكو ولغز المهذبي يتواصل    تعرف على مواعيد مباريات المربع الذهبي ونهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم    قطر تعلن تقدمها رسميا بطلب استضافة كأس آسيا لكرة القدم 2027    انطلاق اختبارات اليوم الأول من امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    منوبة : 986 مترشحا يجتازون امتحان ختم التعليم الاساسي وتسجيل 03 حالات خاصة    مستجدات حادثة اختفاء رضيع من مستشفى وسيلة بورقيبة    أغلى 10 قصور في العالم    حدث في مثل هذا اليوم    مع الشروق.. الدين... والدولة... والتوظيف السياسي!    تحتفل اليوم بعيدها الثاني والخمسين..«الصوناد» من معركة البناء... إلى رهان الأمن المائي    تواصل إرتفاع درجات الحرارة    حديث عن آخر المراحل.. أخبار حزينة من أطباء رجاء الجداوي    بالفيديو..بعد شائعة حادث سير صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    الهادي التركي (تونس)..رمز الأصالة والقيم الإنسانيّة    أغنية لها تاريخ....«في شور العين» هدية سلاف لإذاعة صفاقس    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «18»    "جونز هوبكنز": 217 ألف إصابة جديدة بكورونا في العالم والحصيلة 10,6 مليون    50 ألف إصابة بكورونا بأميركا.. وقفزة بكولومبيا والبرازيل    ترامب: لا أمانع وضع كمامة.. وكورونا سيختفي بلحظة ما    ايطاليا تصادر أكبر شحنة مخدرات على مستوى العالم قادمة داعش (فيديو)    بقاء بوتين في الحكم حتى عام 2036.. النتائج الأولية للتصويت    طقس اليوم..ارتفاع درجات الحرارة    أردوغان يزور قطر الخميس    وزير الداخلية: "هدفنا النزول بعدد قتلى حوادث الطرقات تحت عتبة الالف قتيل"    وزير الخارجية يجري مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبية    باحثون ألمان يكشفون نجاعة الشيح ضد كورونا.. خاصة مع القهوة    الري: موقف تونس من الملف الليبي يرتكز على الشرعية الدولية والاتفاق السياسي ورفض كل التدخلات الخارجية    الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين يرفض القرارات الوزارية ويهدد بالتصعيد    صفاقس: مركب «حرقة» يتصدى للحرس بالحجارة وهراوات والمولوتوف في عرض البحر    تركيا تطالب الاتحاد الأوروبي بإضافتها إلى قائمة 'الدول الآمنة' للسفر    مساكن: أربعينيّ يُنهي حياته شنقا    وزير السياحة: تونس تحتاج إلى سياحة داخلية قوية    بالصور...فوضى في ميناء جنوة والجالية تعتصم امام الباخرة    رئيس الحكومة يدعو خلال لقائه محافظ البنك المركزي إلى تسريع تمويل المؤسسات المتضرّرة من كورونا    نواب يطالبون، خلال جلسة عامة، بإحداث قطب استشفائي جامعي متعدد الاختصاصات ووحدة للإحاطة النفسية بالشمال الغربي    أكودة: الإطاحة بمنحرفين خطيرين    فكرة : اذا تناولتك الالسن فلا تنتظر غير الاعدام    روبوت "أنثى" يحصل على أول دور بطولة في فيلم سينمائي "باهظ"    عرض أزياء في زمن كورونا.. عدد محدود والكمامة جزء من التصميمات    خسوف شبه ظل جزئي للقمر يوم الأحد 05 جويلية 2020    الاتحاد المنستيري..نقطة قانونية تبقي اغبادو الى غاية نهاية الموسم    جائحة كوفيد-19 تسببت في تباطؤ حلقات تزويد وتسويق وتوزيع المنتوجات الفلاحية    محمد السوسي يلتحق بترومبلي الفرنسي    البنك المركزي يتخذ اجراء استثنائيا يتعلق بمواصلة تحويل معاليم الاقامة لفائدة الطلبة الدارسين بالخارج    الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة : معاقبة سالم المروكي بمقابلتين والعروسي البرقوقي بمباراة واحدة    سياسيون ومثقفون عرب يصدرون نداء عن فلسطين من تونس : 15 توصية لإجهاض مشاريع ضم القدس والضفة الغربية    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    براد بيت يعود إلى منزل أنجلينا جولي    حديث شريف    دعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين على التلفزيون ..الاستنساخ الرديء ولعنة الدخلاء... !
نشر في الشروق يوم 15 - 09 - 2018


منذ سنوات انخرطت التلفزات التونسية الخاصة في إنتاج مجموعة من البرامج الرديئة. أغلبها مستنسخة عن برامج أجنبية استنساخا مشوها دون أي تصور أو إبداع . ومع عودة برمجة خريف شتاء 2018 و2019 بدأت بعض التلفزات تكشف عن ملامح برمجتها التي يبدو أنها ستواصل بنفس النسق مع نفس العناوين والمضامين دون أي اجتهاد أوتصور أو ابتكار. فأغلب هذه التلفزات تتنافس على إنتاج الرداءة ظنا منها أن المشاهد ينجذب ويتابع مثل هذه البرامج التي تخلو من أي جدية... فهي تقدم مجموعة من الوجوه المستهلكة وأخرى تم اصطيادها من الكباريهات وماشابه من هذه الأماكن. وجوه لا علاقة لها بالتنشيط والإعلام ... لا معرفة ولا ثقافة لديها سوى أنها شخصيات تتمتع بالإثارة الرخيصة التي كسبتها من خلال بعض الفيديوهات التي تبثها من حين الى آخر على مواقع التواصل الاجتماعي فيها من الميوعة والبذاءة والانحطاط ما تشمئز منه العيون وتصم عنه الآذان...! وان مل المشاهد التونسي هذا النوع من البرامج الذي فيه من الاستخفاف بعقول متابعيه الكثير فإن هذه القنوات تستعد مرة أخرى لبث هذه المضامين من جديد دون أدنى احترام للذوق العام... فالمتابع لهذه البرامج يتحسس فيها نوعا من التكرار الرديء لمضامين مستهلكة وحوارات ساذجة حد التفاهة تؤمنها مجموعة من الوجوه التي لا تمت الى الإعلام والتنشيط بصلة على غرار المسماة مريم الدباغ وليتيسيا ، والقادم من عالم الغناء والروحانيات فوزي بن قمرة وغيرهم من الأسماء التي اقتحمت عالم الإعلام السمعي البصري من باب الرداءة وللأسف يخال هؤلاء أنهم حققوا النجومية من خلال هذه البرامج دون أن يعلموا أنهم بالفعل كوارث ولعنة حلت على الإعلام المرئي ... فمتى ينقّى هذا الميدان من هذه الشوائب التي دنسته... !

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.