إرشادات مرورية بمناسبة عطلة الشتاء المدرسية والجامعية    جلّها يتعلّق برؤساء بلديات.. هيئة مكافحة الفساد ترصد 51 حالة شبهة تضارب المصالح    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    نيمار يطعن برشلونة من جديد    بالصور: الملابس المُرسلة لأطفال من سويسرا والتي تم استبدالها بأخرى قديمة    بمناسبة احياء ذكرى الثورة.. فايا يونان تغني في سيدي بوزيد    الولايات المتحدة تطلق تجربتها الثانية للصواريخ متوسطة المدى    تنظيم ''داعش'' يتبنى الهجوم الدموي على معسكر للجيش في النيجر    عاجل : الحكم بعام و8 أشهر سجنا في حق سيف الدين مخلوف    يوسف المساكني يتابع تمارين الترجي في الدوحة    كرة اليد.. دربي الحقيقة في نصف نهائي كأس الجامعة    تعرف على الفرق المترشحة الى الدور ال32 من مسابقة الدوري الأوروبي    كريم العواضي يقود أبها للفوز على الحزم    حاتم الميساوي يقاطع تمارين "الهمهاما"    لسودة الرياضية.. سالم النصيري مدرّبا جديدا للفريق    سوسة الجنوبيّة.. إيقافات وتحرير محاضر في حملات أمنية    حي النور: القبض على شخص مصنف خطير    يقظة أمنية وعسكرية عالية على الحدود التونسية الليبية    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    مرام بن عزيزة تتّهم زوجها بالخيانة وتنشر صوره مع امرأة أخرى    نحو فتح فضاء "دار الكاتب" أواخر ديسمبر او بداية جانفي 2020    في الحب والمال/توقعات الابراج ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    تونس: هذا موعد نشر إعلان طلب العروض الدّولي لجسر بنزرت الجديد    في بيان مشترك.. نقابتا دار الصباح تنتفض ضد سياسة التجاهل والمُماطلة    كل ما ينفع الناس جائز شرعا    النّاصفي: قد نذهب دستوريا نحو فرضية حكومة الرئيس    النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في الجزائر    حلق الوادي : حجز أسلحة فاخرة على متن باخرة قرطاج    تعطل جزئي في حركة المرور بالنقطة الكيلومترية 50 نحو تونس بسبب حادث    بلال احد الناجين من رحلة الموت : الحافلة انقلبت في 10 ثواني وشاحنة قامت بنقلي إلى المستشفى    لبنان.. مواجهات بين الجيش ومحتجين    "التونسية للملاحة" تؤجل موعد رحلتي "تانيت" و"قرطاج"    بعث علامة جودة خضراء دولية خاصة بالزيت الزيتون    اتفاقية قرض لتجديد أسطول خط “تونس-حلق الوادي – المرسى”    الندوة الفكرية لأيام قرطاج المسرحية .. في سينوغرافيا الفضاء المسرحي... وتاريخ المسارح الرومانية في تونس    الشاعر الصامت في ذمة الله ..محمد بن صالح.... وداعا !    عروض اليوم    القلعة الكبرى .. وفرة إنتاج الزيتون تنفض الغبار عن «الماكينة العربي»    منبر الجمعة : الضمير وازع تربوي    اسألوني    من مكارم الأخلاق....التعفف    نصائح فعالة للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا    كيف تعالج بحة الصوت‬؟    فوائد جمة للمشي لمدة 15 دقيقة يوميا    حكام البطولة : أمير الوصيف للكلاسيكو ونضال اللطيف لقمة باردو    خدمة جديدة لاستخلاص فواتير الكهرباء عبر الهاتف الجوال    فوز ساحق للمحافظين في البرلمان البريطاني    ليبيا: الجيش يسيطر على طرابلس جوّا    حجز مواد غذائية فاسدة وتحرير محاضر.. حصيلة حملات للشرطة البلدية على امتداد 24 ساعة    بداية من 2020: الترفيع في منحة الإطارات المسجدية المتفرغين    هذه كميات الأمطار المسجلة خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة    أضرار الإرهاق في العمل.. وهذه هي المهن ذات الخطورة العالية    تبلغ من العمر 16 سنة: ترامب يسخر من شخصية العام.. والناشطة البيئية ترد    طقس اليوم: هبوب رياح قوية جدا.. وهذه درجات الحرارة المتوقعة    منوبة: الشروع في توزيع مساعدات لمجابهة موجة البرد    على تخوم رأس الجدير: وفيات في صفوف جالية افريقية بفيروس «الايدز» ومحاولات للتسلل الى تونس    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبيرالشروق ... حمض ألفا ليبويك المضاد للأكسدة الأول (1)
نشر في الشروق يوم 16 - 10 - 2018

في عديد بلدان الغرب وبالأخص منها البلدان الإسكندنافية يحتل هذا المكمل الغذائي مكانة هامة بل إنه وفي ألمانيا لا يسمح بتقديم هذا العلاج الطبيعي سوى بوصفة طبية.
ما هو حمض ألفا ليبويك (ALA)؟
Alpha Lipoi Acid ALA هو حمض الكبريتيك الموجود في جميع خلايا الجسم. يلعب دورًا مهمًا جدًا في إنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل جيد. ينتج الجسم بشكل طبيعي ALA بكميات صغيرة جدًا.
يتم العثور على حمض ألفا ليبويك بدرجات متفاوتة في العديد من الأطعمة لكن أفضل المصادر هي البروكلي والخميرة والسبانخ والبطاطا ، إلخ.
يوجد حمض ألفا ليبويك في خلايانا فهو مسؤول عن تحويل الطعام إلى طاقة.
Alpha Lipoic Acid قابل للذوبان في الماء والزيت مما يسمح له بتأثير أقصى على جميع الأنسجة. فهو يعدّ أقوى مادة مضادة للأكسدة ولديه عمل تآزري مع مضادات الأكسدة الأخرى. تظهر الدراسات الحديثة أن استخدام حمض ألفا ليبويك يوفر إنتاج طاقة إضافي بالإضافة إلى خصائص إزالة السموم.
سلاح هام لمقاومة مرض السكري
في ألمانيا يصفه الأطباء كعلاج لاعتلال الأعصاب السكري Neuropathie diabétique. من المعلوم أن عددا هاما من المرضى المصابين بالسكري يعانون من هذه المضاعفات التي تبدو بالخصوص في شكل أوجاع في الأرجل والقدمين والعلاج الوحيد المتوفر والذي تتحمل مصاريفه الصناديق الاجتماعية يحدّ من الاوجاع لا غير وهو باهض الثمن. فوائد حمض ألفا ليبويك متعددة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ولا تقتصر على الاعتلال العصبي. يدعّم Alpha Lipoic Acid أيضا تدفق الدم إلى الأطراف وقد يقلل من مقاومة الأنسولين insulinorésistance .
توجد هذه المادة الكيميائية بشكل طبيعي داخل كل خلية بشرية ولا غنى عنها في عدد من وظائف وعمليات الجسم المختلفة بما في ذلك إنتاج الطاقة من خلال تحويل الجلوكوز أو السكر في الجسم. كما أنها قادرة على تعزيز مستويات الطاقة العقلية و تحسّن الأداء المعرفي.
ألفا ليبويك هو أيضا مضاد للأكسدة وهذا يعني أنه قادر على تحييد وإزالة المواد الكيميائية الضارة والتي تسمى الجذور الحرة.
أكثر الوظائف الفريدة لهذه المادة هي القدرة على العمل في الماء والدهون (معظم مضادات الأكسدة الأخرى عادة ما يكون لها تفضيل واحد أو آخر). ويعتقد أيضا أن تكون قادرة على إعادة تدوير فيتامين ج والغلوتاثيون glutathion بعد أن استنفدت وكلاهما من مضادات الأكسدة الهامة في حد ذاتها.
يعتبر Alpha-lipoic أيضًا أحد أفضل مكمل غذائي لإطالة العمر.
حمض الفا ليبويك قادر على حماية جميع الأعضاء وخلايا الجسم. العديد من المنشورات والبحوث الطبية تؤكد آثاره الصحية المفيدة وعلى وجه الخصوص الدور الحيوي الذي تلعبه في حماية الميتوكوندريا mitochondries وفي الوقاية والعلاج من مرض السكري ومضاعفاته وحماية وظائف المخ.
يتم إنتاج حمض ألفا ليبويك ، المعروف أيضا باسم حمض thioctic ، بشكل طبيعي في النباتات والحيوانات والبشر بكميات صغيرة. عندما يتم توليفها داخليا ترتبط بالبروتينات وتمثل بذلك عاملا مساعدا للعديد من إنزيمات الميتوكوندريا الهامة. يتميز حمض ألفا ليبويك بخاصية التصرف في البيئات المائية والدهنية القابلة للذوبان في الجسم. بمعنى آخر يمكن لحمض ألفا ليبويك الوصول إلى أي جزء من الخلية لتحييد الجذور الحرة الخطرة. كما أنه قادر على تضخيم الآثار المفيدة لمضادات الأكسدة الأخرى ، مثل CoQ10 أو الجلوتاثيون glutathion.
هو أيضا ضروري لصحة الميتوكوندريا. فهو يلعب دورا هاما في استقلاب الخلية وضروري لإنتاج الطاقة داخل الخلايا وبدونه لن تتمكن الخلايا من استقلاب السكريات لإنتاج الطاقة وهذا يجعل من حمض الفا ليبويك أحد مضادات الأكسدة. فهو قادر خصوصا على الحدّ من إنتاج الجذور الحرة داخل الميتوكوندريا وعكس بعض الضرر التأكسدي.
أظهرت دراسة حديثة أن العلاج بحمض ألفا ليبويك والأسيتيل-كارنيتيني يزيد بشكل كبير كتلة الميتوكوندريا في الخلايا الدهنية (الخلايا الشحمية) و يعزّز التمثيل الغذائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.