وزير التعليم العالي: لن تكون هناك سنة جامعية بيضاء    بلاغ بخصوص تيسير تمكين المواطنين من المساعدات الاستثنائية عبر مكاتب البريد    القصرين: الارهابيان اللذان تمت تصفيتهما بجبل السلوم تابعان لكتيبة جند الخلافة    المكتب الجامعي يتعهد بالنظر في كل الملفات العالقة لدى الرابطات الجهوية والهواة    الناطق الرسمي باسم محكمة أريانة يكشف مستجدات قتل تلميذ لوالده    إيمان الخميسي ل"الصباح نيوز" "أبلة فاهيتا" لها ذوق متفرد وأسعدني الاهتمام بإطلالاتها    والي قفصة: كل تحاليل بقية أعضاء لجنة الكوارث سلبية    حمزة البلومي ...إناء بما فيه يرشح    فحوى لقاء بين وزيري الدّاخلية والفلاحة والموارد المائية والصيد البحري    المرناقية: 60 عون بلدي يتحصلون على مساعدات مالية و عينية..    جرزونة: تنفيذ تجربة نموذجية لإيصال الحوالات البريدية لأصحابها بمقرات سكناهم    يوميات مواطن حر: تعب التعب من تعبي    البنك المركزي: العائدات السياحية تصل إلى 930 مليون دينار موفى مارس 2020    النواب يصوتون للفصول ا 5 ويسقطون الفصل 3 من مشروع التفويض    كتاب اليوم: منوبي بوصندل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: قراءة في كتاب صالح البكاري سفيرا بالمملكة المغربية    صالح العود يكتب لكم:تَأملات في كتابي زمان كورونا وهو:(التوعية الصحية في الإسلام) (3-5)    المهدية: فتح تحقيق ضد خاضعين للحجر الصحي تعاطوا الخمر و"الزطلة"    وزارة الصحة تعلن: 553 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في تونس    صفاقس: حجز اكثر من 4 اطنان من الفرينة والسميد    البلايلي عائد الى الترجي    نابل: إيواء 8 أشخاص من الوافدين من ليبيا في العزل الذاتي    نابل: القبض على 5 أشخاص من أجل ترويج المخدرات    نجمة مشهورة تعلن إصابتها بكورونا وتتبرع بمليون دولار لمكافحة الوباء    جمعية أحباء المكتبة والكتاب بزغوان: مكتبة مرئية ومسموعة في الحجر الصحي    إلقاء القبض على عنصر تكفيري بسوسة: الداخلية تنشر التفاصيل    نيرمين صفر تكشف أسباب توقفها عن رقصة "كورونا"    ريفالدو يدعو برشلونة للتركيز على التعاقد مع نيمار    المدير الجهوي للتّجارة بسوسة للصباح نيوز: ضخّ 400طن من السّميد في معتمديات الولاية    اعتقال لاعب في فريق الاتحاد السعودي    نجم النادي الصفاقسي يكشف حقيقة عرض الزمالك.. والاهلي يمنع المفاوضات    الهوارية : 300 طرد مواد غذائية سيتم توزيعها على مستحقيها    تتعلق بالمساعدات الاجتماعية الاستثنائية: وزير الداخلية يوجه برقية إلى الولاّة    الفيلم التونسي جسد غريب حصرياً الليلة على MBC5    الكاف:استقرار في الوضع الوبائي ونتائج كل التحاليل الجديدة سلبية    يوسف الشاهد يتوعد بمقاضاة كل شخص يحاول تشويهه    سوسة.. الإطاحة بعنصر ارهابي محكوم ب 5 سنوات سجنا    فرنسا : قتيلان وجرحى في عملية طعن    كورونا.. الوفايات تتجاوز 60الفا وتعافي أكثر من 230 ألفاً    صدر بالرائد الرسمي.. كل التفاصيل حول "الباك سبور" وعقوبات محاولات الغش في المناظرة    اجتماع مرتقب للجنة متابعة أسعار المحروقات.. وإمكانية التقليص في الأسعار    إصابة نائب رئيس نادي برشلونة بفيروس كورونا        بلدية تونس .. مساعدات اجتماعية لعدد من المتساكنين في إطار مجابهة كورونا    سوسة : مفتش عنه يدهس دورية أمنية وإصابة عدد من الأعوان    تأجيل الأدوار النهائية لدوري أمم الكونكاكاف    تخصص لمناقشة التفويض لرئيس الحكومة.. هذا ما قاله رئيس البرلمان في افتتاح الجلسة العامة    دار علوش: حجز 10 أطنان من الفارينة    غموض حول تاريخ عودة الدوري الايطالي    مستشفى بن قردان: حجز قفّازات وكمّامات منتهية الصلوحية    اعلاها في بنزرت.. هذه كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    نيمار ينضم لقائمة النجوم المتبرعين بالملايين    وفاة المغني الأمريكي الشهير بيل ويذرز    حالة الطقس اليوم السبت    ميزة جديدة قد تجتذب الملايين إلى "يوتيوب"    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: ما أنفع التداوي بدروس ومواقف الشيخ الشعراوي    صفاقس..حجز كميات ضخمة من المواد الغذائية المدعمة لدى صاحب مخزن    كتاب اليوم: تجديد مالك بن نبي في الفكر الديني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بورتو فرينا" جلب 22 ألف متفرج و«دشرة» ينتظر 100 ألف :صحوة السينما التونسية
نشر في الشروق يوم 30 - 01 - 2019

إقبال جماهيري كبير فاق طاقة استيعاب القاعات. وبلغ ذروته نهاية الأسبوع على العملين السينمائيين التونسيين «بورتوفرينا» لإبراهيم لطيف و»دشرة» لعبد الحميد بوشناق اللذين استقطبا آلاف الجماهير خلال أسبوع مما يؤكد عودة الجمهور الى القاعات ورغبته في السينما التونسية والقطع مع ظاهرة الموسمية.
تونس «الشروق»:
عاشت القاعات السينمائية التونسية في السنوات الفارطة حالة فراغ. إذ لا يقبل عليها الجمهور الا في أيام قرطاج السينمائية. وفي العروض الأولى للأفلام عدا ذلك يهجرها جمهورها ما عدا البعض من روادها الأوفياء للسينما وعددهم لا يتجاوز العشرات . وعلى غير العادة تشهد القاعات السينمائية هذه الأيام في العاصمة وفي بعض الجهات انتعاشة كبيرة. إذ أصبحت تستقطب الجماهير بالآلاف بعد خروج فيلمي «بورتوفرينا» و»دشرة « الى الجمهور في انتظار «فتوى» في شهر فيفري القادم. إقبال على السينما التونسية رغم غلاء أسعار تذاكر بعض القاعات مما يؤكد تصالح الجمهور مع السينما عموما ومع السينما التونسية خصوصا. وهو ما افتقدته القاعات في السنوات الفارطة. ويمكن أن يفسر أيضا هذا الإقبال بنضج الجمهور من ناحية وتطور السينما التونسية وتنوعها من ناحية أخرى بعد أن كانت منحصرة في مواضيع مستهلكة تتكرر من عمل الى آخر..
إقبال كبير على «بورتوفرينا»
وبلغ عدد بيع تذاكر «بورتوفرينا « خلال 8 أيام 22 ألف تذكرة حسب ما ذكره ابراهيم لطيف . ويعرض الفيلم حاليا في 16 قاعة داخل الجمهورية وخارجها من ذلك الكوليزاي ومدينة الثقافة والحمراء ولاقورا وسيني جميل وباتاي (6 عروض في اليوم )و في عدد من الجهات على غرار بنزرت وسوسة وصفاقس والحمامات ومنزل تميم . وأكد مخرج العمل ل"الشروق" أن بورتوفرينا لقي رواجا كبيرا لدى الجمهور لأنه وجد فيه «الضحكة « بالأساس و»التنفيسة « على حد تعبيره . وعلى الرغم من اختلاف القراءات حول الشريط بين مستحسن ومنتقد للعمل يقول لطيف إن «بورتوفرينا» نجح في استقطاب الجمهور وفي زرع الابتسامة لدى جمهور السينما مشيرا في ذات السياق الى أن الإقبال بلغ ذروته نهاية الأسبوع في حين سجل تراجعا وسطه. لكنه يبقى مقبولا حسب صاحب العمل الذي أرجع ذلك الى برودة الطقس وسوء الأحوال الجوية حسب تقييمه.
ويطرح شريط «بورتوفرينا « قضية التبني بأسلوب غلب عليه الهزل. واستعرض من خلاله ابراهيم لطيف مجموعة من المواقف الاجتماعية بطريقة ساخرة شدت الجمهور خاصة أنه اعتمد على عدد من الوجوه المسرحية الناجحة من بينهم محمد ادريس (الذي يعود بعد غياب عن تونس وعن التمثيل) ووجيهة الجندوبي، وفاطمة بن سعيدان، ومحمد علي بن جمعة، ومحمد السياري، ونجوى زهير، ولطيفة القفصي، ورياض حمدي ومنيرة الزكراوي وفوزية بو معيزة ... وان اختلفت المواقف وتنوعت حول هذا العمل السينمائي الذي يعود به ابراهيم لطيف بدوره بعد غياب دام سنوات وبعد فيلمه هز يا وَز في 2011 « الا أن كل الآراء تقريبا أجمعت حول الابتسامة التي قدمها «بورتوفرينا» لجمهوره مما جعل الإقبال عليه يزيد من عرض الى آخر.
دشرة يعرض أمام شبابيك مغلقة
وقد شهد شهر جانفي برمجة سينمائية ثرية ضمت مجموعة من الأفلام المنتجة حديثا على غرار «دشرة» لعبد الحميد بوشناق الذي انطلقت عروضه يوم 23 جانفي الجاري. وسبق أن شارك هذا العمل في فعاليات أيام قرطاج السينمائية 2018 والدورة ال40 من مهرجان القاهرة السينمائي ومهرجان فينيزيا. وحصد جائزة أكثر فيلم مرعب في مهرجان بولونيا. هذا الشريط شهد بدوره نسبة متابعة عالية. وهو يعرض حاليا في قاعات الريو و ا بي سي والبرناس ومدينة الثقافة و سيني فوغ واميلكار والمنار ومدار قرطاج وفي عدد من الجهات. وتشير المؤشرات الى أنه قد يحصد مائة الف متفرج خلال الخمسة أسابيع القادمة اذا ما تواصل الإقبال عليه بنفس نسق الأسبوع الأول كما صرح بذلك موزع الشريط قيس زاد الذي ذكر في ذات السياق أنه لا يملك رقما محددا لعدد الجماهير التي واكبت الفيلم باعتباره مازال في أسبوعه الأول.
و يعرض فيلم دشرة في القاعات أمام شبابيك مغلقة ويشهد إقبالا كبيرا من قبل الشباب والمراهقين خصوصا وهو مؤشر جيد. اذ أن هذه الشريحة لم تعد تكتفي بالفرجة على وسائل الاتصال الحديثة. وهو ما يعد مكسبا حقيقيا للسينما التونسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.