عاجل: تفاصيل جديدة عن عملية دهس مواطنين بصيادة وقصر هلال..    وزارة الصحة: إجراء أكثر من 556 ألف عملية تلقيح ضد فيروس كورونا خلال اليوم السادس للتلقيح المكثف    وزارة الصحة: تلقيح اكثر من نصف مليون شخص إلى حدود الساعة الخامسة    أخبار النجم الساحلي...الدريدي تحت الضغط وصراع مفتوح على رئاسة الفريق    أخبار النادي الصفاقسي.. اليوم تنطلق التحضيرات للمسابقة الافريقية    حركة الشعب تدين التدخل الخارجي    ترحيل القروي وشقيقه إلى سجن الحراش    فلسطين يا أرض الجهاد والجِلاد    الاذن بتهيئة مدرسة بجبل سمامة    اتحاد الجديدة .. الجلسة العامة يوم 2 أكتوبر    تقدم ب45% في أشغال تعصير ومضاعفة الطريق الرومانية بين جربة وجرجيس    بن عروس : 37673 اجمالي عدد الملقحين في اليوم الوطني السادس للتلقيح المكثف    القبض على 4 أشخاص بصدد المشاركة في عملية "حرقة" من صفاقس    احباط محاولة تهريب 5 أطنان من كبد العجول    قائم الدين العمومي يزيد بنسبة 11،2 بالمائة موفى جويلية 2021 مقارنة بسنة 2020    سوسة: حجز 130 طنا من البطاطا    الصافي سعيد : مصير الرئيس غير الشرعي في الميزان    سمير مصري يعلن اعتزاله    توزر: حجز 1270 لترا من الزيت غير المدعم كانت موجهة للتهريب    تجمع عدد من المواطنين الرافضين لقرارات رئيس الدولة    صفاقس: احتراق حافلة نقل مسافرين بالكامل وفتح تحقيق فني حول أسباب هذه الظاهرة المتكرّرة في الفترة الأخيرة    وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي يلتقي نظيره السوري فيصل المقداد    إلى شيخ الفتنة القرضاوي : ... لن تستحي    سليانة: تطعيم 2739 شخصا إلى غاية الساعة ال11 صباحا    بني خلاد: تلقيح قرابة الف شخص عند منتصف النهار    راضي الجعايدي: حققنا لقبا هاما بعد اسبوع من الضغط النفسي    من الأمم المتحدة.. المنفي يطالب دول الجوار بالمساهمة في المصالحة بين الليبيين    صفاقس: احتراق حافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل    الألمان يختارون خليفة ميركل بعد 16 عاما لها في الحكم    استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الجيش الصهيوني    الرئيس الجزائري يقول إن بلاده تتعرض لهجمات إلكترونية كبيرة من دول الجوار    الباب الخاطئ..في التخيّل العلمي    إصدارات : المسرحي والعمل النقابي في تونس قبل الاستقلال    أحرقوا نسخة من الدستور...مناصرو سعيد يُنفذون وقفة مساندة لقراراته    عندما تتمرّد الحروف    الأحد.. طقس مغيم وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    كاس السوبر (2020-2021): الترجي الرياضي يحرز اللقب السادس بعد فوزه على النادي الصفاقسي 1-صفر    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تشرع في اعتماد التوقيت الشتوي للخطوط البعيدة    وحدات الحرس تحبط ست عمليات هجرة غير نظامية وتنقذ 67 مهاجرا من الغرق    صفاقس : الشرطة البلدية بحي الحبيب تحجز 5808 قاروة مياه في مخزن عشوائي    حقوق السحب الخاصة: زيادة أصول البنك المركزي التونسي بالعملة الأجنبية بنحو 2 مليار دينار    القبض على شخصين بحوزتهما 660 قرص مخدّر بصدد ترويجه في محيط المؤسسات التربوية    الجامعة التونسية لكرة القدم قد تحرم ملايين من متابعة لقاء السوبر    السوبر التونسي: التشكيل المحتمل للترجي ضد النادي الصفاقسي    ارتفاع في درجات الحرارة مع ظهور رياح الشهيلي    السند: حجز 30 طنا من السميد الغذائي وطنين من الفرينة    محمد العفاس يصف التوانسة بالقوادة والصباحية    وزارة التجارة ستستعمل كل الآليات الضرورية للتصدي للاحتكار والأسواق الموازية    حقوق الانسان شاملة في الإسلام    نفحات عطرة من السنّة النبوية    "رحلة مع الضوء": عرض علمي مثير ومتطور تعرضه مدينة العلوم انطلاقا من اليوم    إقرار تنظيم مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان لسنة 2021    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدينة تزورها ..حيدرة .. قلعة شامخة وآثار خالدة
نشر في الشروق يوم 09 - 02 - 2019

حيدرة، احدى مدن ولاية القصرين مدينة جميلة جدا تزخر بأثار رومانية تمتد على مساحة شاسعة يشقها وادي حيدرة الذي زادها رونقا وجمالا. تحيط بها جبال تغطيها أشجار الصنوبر والبلوط والفلين. يعيش بين احضان الغابة جمع هام من الطيور بأشكال والوان مختلفة، حيوانات شتى. الخنزير الذئب الضبع والثعلب... تحتوي حيدرة على معابد وكنائس وحصون وقلاع ومقابر وأقواس وأضرحة ضخمة، وما تزال توجد في أحد مواقعها مدينة رومانية متكاملة كانت تسمّى قديماً أميدرة، وشكّلت قاعدة عسكرية أساسية في الشمال الأفريقي أثناء حكم الإمبراطور أغسطس (63 ق. م - 14م)، لكن تراجعت مكانة هذه الحاضرة بعد نقل القاعدة إلى مدينة تبسة الجزائرية في القرن الأول بعد الميلاد.
تتضمّن الآثار التي تقع بين مقام بن إبراهيم وسكة الحديد وصولاً إلى وادي حيدرة، عدداً من الأديرة القديمة منها: كنيسة ميليوس، وكنيسة الشهداء، وكنيسة الو ندال، وكنيسة الحصن، وكنيسة خارج الحصن، وقوس النصر، والمسرح، والمعبد، والحصن البيزنطي، والحمامات، إلى جانب عدد من الأضرحة والقبور.
بعد إهمال دام لعقود، قامت الجهات المسؤولة بوضع أول خريطة للمنطقة قبل سنوات، واستحدث المتحف الذي تعرض مقتنياته تاريخ المدينة التي عادت لتصبح موقعاً حيوياً أثناء حكم البيزنطيين وظلّ كذلك حتى حلول القرن السابع، وبسبب بعدها عن الطريق الرئيسية الرابطة بين القيروان والزّاب -أكبر مدن العصور الإسلامية في تونس- قّل الاهتمام بها.
في العهد العثماني، انبعثت حيدرة من جديد مع ترميم قلعتها وأبراجها العشرة المربعة وغيرها من الآثار المتواجدة، وغدت مأهولة بالسكّان حيث وصفها الرحالة الألماني بوكلير موسكاو، في رحلته سنة 1835 التي دوّنها في كتابه الشهير «سيملاسو في إفريقيا» بأجزائه الخمسة، واشتمل على رحلاته إلى مصر وشمال أفريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.