أريانة.. ناظر مستشفى محمود الماطري يتعرض للطعن من مصاب في حالة سكر    انطلاق مسار المشاورات لبعث التنسيقية الوطنية لنساء الجبهة    100 بالمائة نسبة إمتلاء نزل المنستير    أمم أفريقيا.. تقييم المنتخبات العربية بعد الأسبوع الأول    أنس جابر تبلغ ثمن نهائي بطولة إيستبورن للتنس    أخبار النادي الصفاقسي .. تأجيل البت في ملفي الاستئناف ورصيد ثري على ذمة «نيبوتشا»    أخبار النادي الافريقي ...العابدي في فرنسا.. وجبهة قوية تدعم الدريدي    انخفاض نسبي في درجات الحرارة    طعن قيم عام مستشفى محمود الماطري باريانة    الكونغرس.. مساع لردع ترامب عن الحرب على إيران    مبعوث ترامب: الطيار المقبوض عليه في ليبيا الشهر الماضي أمريكي    ليبيا: الجيش الوطني يعزّز قواته لحسم معركة طرابلس    هذا ما طلبه الرجل الشجرة للتخلص من مأساته    مصر: القبض على معارض بارز بدعوى التخطيط 'لإسقاط الدولة'    القيروان: تسمم 24 شخصا بسبب وجبة كسكسي خلال حفل زفاف    المغرب: ناشطات حقوقيات يطالبن بإقرار قانون الإجهاض    في يوم واحد: إطفاء 106 حرائق    رفيق عبد السلام: "ما قام به نبيل القروي الآن سليم"    تركي آل الشيخ يستقيل من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    فرنسا تنتظر درجة حرارة لم تسجل بالتاريخ    رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم يدعو المنتخب الى مقاطعة وسائل التواصل الإجتماعي    تونس/ حافظ قائد السبسي:”سنكون جاهزين للإنتخابات وتفاجأنا من استقالة جلول”    سنة 2017.. أكبر إنتاج للكوكايين بالتاريخ..    صفاقس : هلاك تلميذ البكالوريا غرقا في شاطئ الشفار    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    أمم إفريقيا مصر 2019.. الجزائر والسنغال مواجهة نارية    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    سوسة: إنتشال جثتين من طرف فرقة الغوص    مذيع عربي يتعرض للهجوم لجهله "بعروبة" موريتانيا    نداء تونس تعلن عن تغييرات جزئية في قياداتها وهذه التفاصيل    ترامب: سنزيل إيران من الوجود إذا هاجمت مصالحنا    قربة ..إحباط عملية هجرة سرية    محلل: تلك هي أسباب وصول معدل النمو الاقتصادي في لبنان إلى 0%    اكتشف أن موريتانيا بلد عربي.. مواقع التواصل تسخر من مذيع مصري    وزير السياحة يدعو إلى مزيد اليقظة و ضرورة تأمين النزل    3 ملايين ونصف من العائلات سيشملها إنخفاض فواتير الكهرباء    3 بطاقات ايداع السجن في حق خطيب أساور بن محمد والمعنية تعلق (متابعة)    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    وزارة الثقافة ترصد مليون و400 ألف دينار لدعم العمل الثقافي بالكاف    أكثر أمراض شائعة في موسم الصيف: يجب الحذر منها    بعد طرد زوجها من عمله/ النائب عن الجبهة الشعبية زياد لخضر يتضامن مع النائبة عن حركة النهضة سناء المرسني    في معهد الورديّة..مهرجان تلمذي تأسيسي ثريّ الفقرات    بالفيديو: فيصل الحضيري يوضّح حقيقة عودته للحوار التونسي    رسميا: زيادة بين 12 و15 بالمائة في تعريفة الكهرباء والغاز..وهذه التفاصيل..    أغنيات عرفت الشهرة والخلود    كشف عن تلقيه تهديدات قبل الانتخابات/ سامي الفهري : "قد نشعر بحرية أكبر في الزنزانة"    فضاء البحر الأزرق يقدّم معرض "أوبيرا الصابون"    في مسابقات الدورة الثالثة من «الميدعة الذهبية» ... التونسية للتموين تشارك بأطباق «أكلات جوية» متميزة    ” توننداكس” يتطور بنسبة 26ر2 بالمائة خلال شهر ماي 2019    اليوم : انطلاق التسجيل في "اس ام اس" نتائج الباكلوريا    البنك الدولي يمنح تونس قرضا جديدا    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    طقس اليوم    أمريكا تسجل 33 إصابة جديدة بالحصبة أغلبها في نيويورك    تجربة لقاح ثوري للسرطان على الكلاب!    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين على التليفزيون ..الدراما التركية ضرورة أم خيار ؟
نشر في الشروق يوم 22 - 03 - 2019

نخرطت جل التلفزات التونسية في موجة الدراما التركية اذ اصبحت هذه القنوات تتنافس على بث اكثر عدد ممكن من المسلسلات التركية وخاصة في اوقات الذروة عندما تجتمع العائلة على شاشة التليفزيون وان كان المشاهد التونسي اظهر ميله الى مثل هذه الأعمال وهو ما تؤكده نسب المشاهدة العالية التي حققتها قناة نسمة اول قناة راهنت على الدراما التركية الا انه ملها في الفترة الأخيرة عندما اصبحت جل القنوات تقريبا تبث نفس النوعية من المسلسلات والأكثر من ذلك تبث قناة نسمة تقريبا 5 مسلسلات تركية مسترسلة دون انقطاع وهو ما افسد لذة مشاهدة هذا النوع من الدراما التي تجدها على أغلب التلفزات التونسية على غرار حنبعل وقرطاج + والتاسعة وحتى
الوطنية الأولى ركبت هذه الموجة وخيرت ان تعود الى الدراما البرازيلية ...و باعتبار ان المشاهد التونسي مل البلاتوهات السياسية والتجاذبات اليومية اختار ان يكون من متابعي الدراما التركية التي قد تلهيه عن المشاحنات في البرامج التليفزيونية وهو ما رفع نسب المشاهدة لمثل هذه المسلسلات لكن ان يتم استغلال ذلك وبثها بطريقة عشوائية دون مراعاة طاقة استعاب المشاهد ومراعاة ذوقه وميولاته هذا مايمكن ان نلوم عليه هذه التلفزات التي تتسابق نحو الأوديمات ونسيت ان المشاهد الذي يتابعها اليوم قد ينفر منها في الغد ...و لسائل ان يسأل هل ان توجه هذه القنوات نحو الدراما التركية خيار منها لكسب المشاهد وتمكينه من مادة قد ترضي ذوقه او انها ضرورة فرضها التقليد وركوب نفس الموجة لغايات اخرى؟!

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.