عاجل/ المحكمة الإدارية ترفض مطلب توقيف إحداث صندوق الزكاة    هيئة مكافحة الفساد تحيل 122 ملفا على القضاء    عضو بالنقابة الأساسية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة للصباح نيوز: نطلب من النيابة العمومية التدخل لإيقاف الاعتداءات المتكررة على أعوان الصحة    "أشعل الفرن".. شاهد في "قضية خاشقجي" يدلي بشهادة صادمة    فريانة ..القبض على 3 اشخاص يتولون تهريب الاجانب من الحدود الجزائرية    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    بعد اسقاط لائحة تصنيف تنظيم الاخوان منظمة ارهابيّة: عبير موسي تتهم مكتب المجلس    لفتة جديدة من صلاح تجاه اهل قريته    الثلاثاء القادم.. جلسة عامة برلمانية للنظر في 4 مشاريع قوانين    نابل..قريبا انطلاق الدورة 15 لمعرض الصناعات التقليدية    سيدي بوزيد ..أثمانها تتراوح بين 600 و850 دينارا..نقص في الأضاحي... وارتفاع في الأسعار    باجة..توقعات بجني 11 ألف قنطار من الخفاف    سوسة.. تمتيع 30 معينة منزلية بقروض تحسين ظروف العيش    العالية..العثور على قذيفة حربية في حقل    البنك المركزي: تراجع العائدات السياحية خلال النصف الاول من سنة 2020 بنسبة 47 بالمائة    بعد برشلونة .. الكشف عن الوجهة القادمة لميسي    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    غرق شاب وانقاذ شيخ بشاطئ بوجعفر بسوسة    انطلاقا من الغد..آلو باكالوريا رقم أخضر لخدمة الاحاطة بالتلاميذ    غرق شاب في شاطئ بوجعفر و انقاذ شيخ من الموت    حادثة القوارص ..وفاة أب يبلغ من العمر 51 سنة    صفقة تبادلية بين يوفنتوس وبرشلونة بطلها النجم الفرنسي    مسؤول سابق بالإفريقي: نجاة النادي رهين اخراجه من التجاذبات السياسية ..وهذه الحلول للخروج من الأزمة المالية    جامعة السلّة تحذّر النوادي    الكاف..الانتخابات البلدية الجزئية بالمرجى..قائمة حزبية و3 مستقلة تتنافس على 12 مقعدا    وصل أمس في زيارة مفاجئة..وزير الدفاع التركي يتفقّد جنوده في طرابلس    كوناكت تدعو الى ارساء انصاف ضريبي وسن نصوص تنظيمية للعمل عن بعد    تطاوين: اضراب مفتوح ووقف الانتاج بالمنشآت البترولية (صور)    اجتماع يبحث تأثير أزمة انتشار كورونا على كرة القدم الإفريقية    بوجعفر: وفاة شخص غرقا    أغنية لها تاريخ..«ريتو والله ريتو» سلاف تحتضن تجربة الحبيب المحنوش الشعرية    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «20»    تطاوين: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى عائدة من فرنسا    الولايات المتحدة تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بدء تفشي فيروس كورونا    الأنبوب الضخم والكهف الأخضر.. ماذا يجري تحت ملعب ريال مدريد؟    أخبار النجم الساحلي: مصداقية الهيئة في الميزان و«غونزالاز» يحقق الامتياز    جندوبة: الأب الذي عاقب ابنته يُواجه تهمة محاولة القتل العمد    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث "تحقيق أخلاقي"    وفيات كورونا تواصل ارتفاعها بكولومبيا والإكوادور    صيف القيروان.... ساحرة بمكوناتها الطبيعية وأجوائها العائلية    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وزارة التجارة: هكذا ستكون أسعار أضاحي العيد    ألمانيا تصدر قانونا يجرّم تصوير النساء من تحت الملابس    اجراءات جديدة لاجلاء العالقين بليبيا: التفاصيل    إحصائيات وترتيب البلدان العربية حسب الإصابات بكورونا    "كورونا الجديد".. أسرع انتشارا وأقل عدوانية    هكذا سيكون طقس اليوم السبت 4 جويلية    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعلن إعادة فتح سفارة بلاده في ليبيا    أريانة: السيطرة على حريق بجبل النحلي أتى على هكتار ونصف من المساحات الغابية    نوفل الورتاني: هكذا انتهت علاقتي بقناة الحوار التونسي    أيام قرطاج المسرحية تنتظم في هذا الموعد    الفيلم التونسي "بيك نعيش" على شاشات قاعات السينما الكندية    شهرزاد هلال تصدر إنتاجا جديدا    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منها كولقايت وسينيال وفاديميكون وبالموليف ..معجون أسنان مسرطن يباع في تونس
نشر في الشروق يوم 08 - 04 - 2019

كشف تقرير لمنظمة «لنعمل من أجل البيئة» صدر بفرنسا في شهر مارس الماضي أن ثلاثة أرباع من أنواع معجون الأسنان المستهلكة في فرنسا تحتوي مواد مسرطنة. وللتذكير ذات الأنواع المذكورة هي نفسها التي تباع في تونس...
تونس (الشروق)
على مدى عقود وعقود، تعودت أجيال وأجيال في تونس على تنظيف أسنانها بأنواع معينة من معجون الاسنان المستوردة من فرنسا أو التابعة لنفس تلك العلامات. ولكن يتم تصنيعها محليا. هذه العلامات التجارية وردت في تقرير لمنظمة « لنعمل من أجل البيئة» شمل عينات من أنواع عديدة لمعجون الأسنان والذي تبين أن ثلاثة أرباعها تحتوي على مادة ديوكسيد التيتان. وهي مادة مسرطنة تم منع استعمالها في الصناعات الغذائية منذ سنوات. وأشار التقرير الى أن هذه العلامات التجارية هي كولقايت وسينيال وفاديماكون وتوتال. كما أكد التقرير أن مادة ديوكسيد التيتان مستعملة بكثافة خاصة في إنتاج معجون الأسنان المعد للأطفال. واعتمدت المنظمة المذكورة على مخبر لتحليل عينات من معجون الأسنان. وأثبتت التحاليل أن المادة المسرطنة المذكورة حاضرة بكثافة في معجون الاسنان الموجه الى الاطفال والحامل للعلامة التجارية . «Signal Kids goût fraise».
الملون القاتل...
ديوكسيد التيتان أوE171 هو أحد المواد الملونة المستعملة في بعض الأغذية والحلويات وكذلك في بعض مواد التجميل (خاصة المضادة للشمس) وبعض أنواع معجون الأسنان والمواد الصيدلانية. هذا الملون الذي لا يستطيع الجسم التخلص منه يصيب الرئة والطبقة المغلفة للجهاز الهضمي بالالتهابات وهو من مسببات السرطان. وقد تم إدراجه سنة 2006 من طرف المركز الدولي لأبحاث السرطان كمادة مسرطنة. وشملت العينة التي اعتمدتها المنظمة في تقريرها على 408 أنواع من معجون الاسنان منها 59 موجهة الى الأطفال. وثبت أن 279 نوعا منها يحتوي على ديوكسيد التيتان. كما يحتوي 29 من أنواع معجون الأسنان المعد للأطفال على هذه المادة المسرطنة. والغريب أن كل هذه العلامات التجارية المسوقة في تونس لا تحذر المستهلك من احتواء معجون الاسنان الذي تنتجه على المادة المسرطنة المذكورة. وهوما يقتضيه القانون التونسي. ولإثبات تعمد الشركات المنتجة لهذه الأنواع من معجون الأسنان استعمال مادة ديوكسيد التيتان في منتجاتها، كشف تقرير المنظمة أن حضور الملون المسرطن المذكور يتجاوز نسبة 47 بالمائة في معجون الأسنان المعد للأطفال. وهوما يثبت أن استعمال هذه المادة ليس عفويا.
من النظافة الى الموت
ليس فقط معجون الأسنان معنيا بهذه المواد المسرطنة. بل كذلك عدد كبير من مواد التجميل والنظافة مثل الشمبوان. إذ كشف الموقع الأمريكى Healthy Food House عن تقرير « تعلق ب100 نوع من الشامبوهات ذات العلامات التجارية المعروفة. وأكد الموقع أن هذه الأنواع تحتوي على مواد كيميائية محظورة منها مادة «كوكاميد» التي تم اكتشافها من قبل مركز الصحة البيئية. وأشار إلى أن هذه المادة الكيمائية التي يتم استخدامها فى منتجات العناية بالجسم والتي تسبب الرغوة، يوجد حولها الكثير من الشكوك والقلق. وهي مادة مسرطنة ثبت عبر دراسة أجريت في العام الماضي على حيوانات التجارب أنها تسبب السرطان. وتم حظرها مثلا في ولاية كاليفورنيا». وحسب ما جاء فى التقرير « فإنه من الأمور الصادمة أن الشركات المفضلة لديك قد تستخدم هذه المادة الكيميائية فى منتجات العناية بالشعر والجسم. وقد لا تصدق أن هذه القائمة تضم منتجات شهيرة تشمل شامبوهات بالموليف وبالمرز وبول ميتشل وول مارت وهربل أسنس وسباركل لايت، وفيليب وغيرها، وبالإضافة إلى ذلك كشفت الاختبارات المعملية عن أن هذه المادة المسرطنة تستخدم أيضًا في منتجات الأطفال. وأشهرها شامبو وبلسم الأطفال جونسون». كما بينت تحاليل مركز الصحة البيئية، بكاليفورنيا أن « استخدام الشامبوان الذي يحتوي على مواد كيميائية ضارة، يعد من أسوإ الأشياء التي تؤثر على جسمك وعينيك، وأن 98 % من أنواع الشامبو والصابون التي شملتها الدراسة تحتوي على مواد مسرطنة معروفة باسم ثنائي ايتانول أمين كوكاميد المميتة والتي تعرضك للخطر» علما أن هذه المنتجات تسوق في تونس أو يتم استيرادها بشكل غير قانوني عن طريق مسالك التهريب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.