قيس سعيد: هذا برنامجي للحكم    سنية الدهماني لسفيان طوبال : احشم على روحك !    إسرائيل: إصابة 6 أشخاص قرب تل أبيب في هجوم صاروخي من غزة    أردوغان: تركيا ستنقل قضية الجولان إلى الأمم المتحدة    إيران: سنعزز علاقاتنا بلبنان وحزب الله رغم الضغط الأمريكي    هذه المنتخبات المتأهلة لكأس افريقيا    التوقعات الجوية لهذا اليوم الاثنين 25 مارس 2019    الحرس الديواني يحجز كمية من عدسات العين مهربة من القطر الليبي    مقداد السهيلي لشكري بن عيسى: انتي لازمك تعمل برنامج تلفزي يطيحولنا بيه السكر    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 25 مارس 2019    هدية خاصة من نجم «اليوفي» ديبالا إلى الفتى المصري منقذ الحافلة    حكم ليبي يذبح منتخبنا الاولمبي في بن قردان ويستفز نسور قرطاج امام السودان ونجم الافريقي ينقذ الموقف    قائمة المنتخبات المتأهلة ل«كان» مصر..ومدرب النجم السابق يستهين بالمنتخب الوطني    تونس بلا تاكسي ولا لواج لمدة 3 أيام.. ولا اطباء ولا صيادلة..والزوالي« يموت»    بعد تحقيقات مطوّلة: تقرير المحقق مولر يحسم مصير ترامب    فظيع : نصتحه زوجته بالتوبة واعتزال السرقة والعمل بنزاهة فقتلها وقطع جثتها الى اجزاء    بعد تعاملها الإنساني مع عائلات ضحايا السفاح: عريضة تطالب بمنح رئيسة وزراء نيوزيلاندا جائزة عالمية    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل    رابطة الشمال ببنزرت (الجولة 4 ذهابا لمجموعة التتويج) نفزة ابرز مستفيد    من أجل تسديد ديونه... أب يبيع ابنته من أجل لعب القمار!    مدير مهرجان قرطاج الدولي ل«الشروق» ..مقاضاة شيرين شأن داخلي وعقدنا معها أوّلي    فرقة الوطن العربي للموسيقى تستعد للمهرجانات الصيفية    بالفيديو: زياد الجزيري: قبل كنت نبكي قبل ما نلعب ماتش ليوم وليت نبكي من القهرة    رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة العمومية    55 ٪ من مياه الأمطار تتبخر ومراكز البحوث في سبات    هكذا سيكون طقس الاثنين    تضامن واسع من نجمات لبنان مع شيرين عبد الوهاب في أزمتها    وفاة ممثل سوري لحظة تصوير مشهد موت في مسلسل    بالصور : حادث مرور يسفر عن ثلاثة قتلى    في الدهماني: حجرة تحيل الحكم كريم محجوب على المستشفى    ياسين إبراهيم يدعو إلى مراجعة موعد الإنتخابات الرئاسية    محمد الحامدي: هياكل التيار الديمقراطي ستحسم يوم 19 أفريل مسألة ترشيح محمد عبو ل"الرئاسية"    ايقاف 100 شاب اقتحموا ميناء حلق الوادي للإبحار الى دول اوروبية    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    وليد جلاد: الشهائد ليست دوما قوام النجاح في السياسة    680 حالة حصبة في القصرين    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل واعلاء قيمته    رئيس الحكومة يفتتح القاعة الرياضية بحي الطيران من جديد بعد غلق دام 7سنوات    سنويا: 29 إصابة بالسل على كل 100 ألف ساكن في تونس وتخوفات من انتشار السل اللمفاوي    وزير التربية: تم خلال هذا الاسبوع ايقاف 3 أساتذة قدموا دروسا خصوصية بمنازلهم    ضبط 3 أشخاص من جنسيات إفريقية يحاولون اجتياز الحدود الليبية التونسية خلسة    آخر كميات الامطار المسجلة لحدود صباح اليوم    الجامعة العربية: عودة سوريا غير مدرجة على جدول قمة تونس    الأمن يمنع ائتلاف النصر لتونس الشبابي من عقد اجتماعه    زيارة مرتقبة لبعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس    البيت الأبيض: لدى قوات سوريا الديمقراطية أكثر من ألف مقاتل أجنبي من 40 دولة    مورو يدعو إلى مراجعة الدستور و إعطاء صلاحيات أكبر لرئيس الجمهورية    المندوب الجهوي للسياحة بقابس: اقبال كبير على الحامة بمناسبة عطلة الربيع    قريبا جلسة عامة بالبرلمان للحوار مع الحكومة    في حفل اعتزال كريم حقي ..«نجوم» إفريقيا وتونس يخطفون الأضواء    منزل جميل : حجز كميات من اللحم والمرقاز    لصحتك : إحذروا أدوية هشاشة العظام..لا تتناولوها لفترة طويلة    أولا وأخيرا ..«سبّق القفّة تلقى الأصوات»    فريق ياباني يحذر تونس: خلل في سد سيدي سالم سيتسبب في فيضانات    روسيا.. ابتكار لقاح جديد مضاد لمرض السل    حوالي 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    حظك اليوم : توقعات الأبراج    سؤال الجمعة : ما هي صلاة التوبة وكيف نؤديها؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبيرالشروق ..الغذاء الصناعي مصدر للأمراض(6)
نشر في الشروق يوم 20 - 02 - 2019

لا يقتصر التسمم بالمبيدات على التسمم المباشر. فنحن نأكل كل يوم مبيدات دون أن نعلم عن ذلك شيئا. فقد قامت مؤسّسة عالميّة مختصّة وتابعة لوزارة الفلاحة بالولايات المتحدة الأمريكية بدراسة عيّنات من الفراولة بالكيبك وأثبتت وجود بقايا المبيدات في كلّ العيّنة وفى بعض الحالات بنسب تفوق الحدّ الأقصى المسموح به. كذلك هي الحال بالنّسبة للخصّ الروماني والفلفل الأخضر والطّماطم. في سنة 2004 طالبت المنظّمة العالميّة للدّفاع عن الطّبيعية من البرلمانيين الأوروبّيين الخضوع لفحوص لدمهم وذلك بحثا عن مخلّفات المبيدات والموادّ الكيميائيّة. أثبتت نتائج التّحليل أنّ 39 برلمانيّا أوروبيا يحملون آثار تسمّم في دمهم ب76 مادّة كيميائيّة من بينها المبيدات العضويّة الكلوريّة ومادّة الفتالات المسرطنة. من المعلوم أنّه بالنّسبة لعديد الموادّ الكيميائيّة لا تتوفّر معلومات ضافية عن آثار التّسمّم بكمّيات صغيرة على المدى المتوسّط والطّويل. كما تعمد شركات الكيمياء إلى إخفاء نتائج بحوثها حول التّسمّم وتعارض كلّ مراقبة متعلّلة بأنّ توقّف نشاطها سينجرّ عنه فقدان آلاف العمّال لشغلهم.
يرى الدكتور Charles Hine وهو مختصّ في الغذاء من جامعة كاليفورنيا أنّ "الطبّ الحديث يعلم القليل عن انعكاسات المواد المضافة للغذاء على الجسم". منذ سنة 1957 كان الإنسان يعلم أنّ بعض المواد الملوّنة المستعملة في الغذاء تتسبّب في حالات سرطان لدى الفئران من ذلك المادّة الصفراء AB والمادّة الصفراء OB التي تستعمل في تلوين الزبدة والمارغرين. لقد وضع المستهلك ثقته في التقنية وفي المسؤولين عن مراقبة الغذاء والمختصّين بحيث لم يعد يعبأ بما يمكن أن تحتويه المواد الغذائيّة التي تُعرض في السوق. في الحقيقة كلّ المواد الغذائيّة الصناعيّة بلا استثناء تحوي درجات معيّنة من المواد الكيميائيّة المضافة. حتّى قشرة اللّيمون والقوارص تحوي درجات من المواد الكيميائيّة. في الغالب فإنّ المذاق اللّذيذ للفراولة مرتبط بمادّة Aldéhyde C-17 هذه المادّة المضافة والتي نجدها في المواد البلاستيكيّة والكاوتش الاصطناعي. أمّا مذاق الأناناس فهو ناتج عن مادّة Acétate d'éthyle التي نجدها في مادّة مذوّبة Solvant للبلاستيك والبرنق vernis. فالخبز والقمح ونقانق اللّحم المرحي والزبدة الصناعيّة والحليب الصناعي والسلطة والغلال كلّها تحوي مواد ملوّثة وحافظة وكيميائيّة.
يعتقد المختصّون أنّ كلى وكبد المستهلك قادرة على تخليص الجسم من هذه المواد ولكنّهم درسوا هذه المواد بصفة معزولة أي مفعول كلّ واحدة على حدة ولم يدرسوا تراكم مختلف أنواعها كما أنّ بحوثهم قد اقتصرت على انعكاسات هذه المواد على المدى القصير.
إذن يتعرّض الإنسان إلى عديد الأمراض الناتجة عن تلوّث الطعام ويمكن أن يتّخذ ذلك أشكالا ومظاهر عديدة : التعفّن الجرثومي، المبيدات، المضادات الحيويّة وهرمون النموّ، المواد المضافة.
في تقرير مشترك صادر في أكتوبر2004 عن منظّمة الأغذية والزّراعة وبرنامج الأمم المتّحدة للبيئة (يونيب) ومنظّمة الصّحة العالميّة يتبيّن أنّ الأطفال يواجهون مخاطر أكبر من المخاطر التي يواجهها الكبار جرّاء المبيدات. فالتّأثر بالمبيدات يؤثّر بصفة خطيرة على الرّضع والأطفال. هناك مليون إلى خمسة ملايين حالة تسمّم سنويّا بالمبيدات تؤدّي إلى عدّة آلاف من الوفيات ومعظم حالات التّسمّم تقع في المناطق الرّيفيّة وبالبلدان النامية. مصادر التّلوّث عديدة منها الاستنشاق واللّمس والغذاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.