رسمي: النهضة ترشح راشد الغنوشي للانتخابات التشريعية    سلسبيل القليبي: رئيس الجمهورية رفض ممارسة مهامه    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    النّيجيري معروف يوسف على بوابة «السّي آس آس»...    بوسالم: انتشال جثة راع من سد بوهرتمة    “أمل تونس” يعلن إقالة سلمى اللومي من رئاسة الحزب    اللجنة الفنية للكاف تختار ياسين مرياح ضمن التشكيلة المثالية ل«الكان»    محامي مصري يطالب بمنع رياض محرز من دخول مصر    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    صفاقس/ ينكل بجاره ويهدد بذبحه بسبب تناوله المخدرات وسب الجلالة    بنزرت : ملتقى للجمعيات العلمية لأطباء النساء والتولي (صور)    عروض متنوعة في مهرجان عيد الحوت 2019    إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية التوجه إلى مياهها الإقليمية    جسر سياحي مغاربي بين تونس والجزائر والمغرب    أرقام متميزة وتطور في الناتج البنكي ل«بي هاش» بنك    غلق العيادات الخارجية بمستشفى الرديف إلى اجل غير مسمى    مهرجان القصرين الدولي: نجاح جماهيري و فني لعرض الزيارة واخلالات في التنظيم    400 ألف قنطار من القمح لتحضير ‘العولة'    حجز بضاعة مهربة قيمتها 161 ألف دينار    نيمار و كافاني يغيبان عن قائمة باريس سان جيرمان لمباراة نورنبيرغ الوديّة    عدوان ثلاثي مصري إماراتي فرنسي وشيك على طرابلس.. وحكومة الوفاق تؤكد جاهزيتها للتصدّي    تونس تتسلم تجهيزات أمنية من المملكة العربية السعودية    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة :غدا انطلاق المنافسات بقصر الرياضة بالمنزه    روسيا تعثر على أكبر ماسة في تاريخ أوروبا    سهرة لطيفة العرفاوي في قرطاج : فقرات استعراضية راقصة واستضافة مجموعة من الشبان وغياب للإنتاج الجديد    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    وزارة التعليم العالى والبحث العلمي تعلن عن رزنامة السنة الجامعية 2019/ 2020    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    عاجل/ قائمة الأدوية الحياتيّة المفقودة .. والصيدليّة المركزيّة تكشف الأسباب    عاجل/ هذه قائمة الشواطئ التي يجب تجنّب السباحة فيها    عاجل/ الافراج عن البغدادي المحمودي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس : الجزائري جمال الدين شتال ينتقل إلى النادي البنزرتي    صفاقس : الجمهور ينسحب من عرض جميلة الشيحي احتجاجا على ''العبارات الخادشة'' و''الايحاءات الجنسية الهابطة''    مهدي جمعة يردّ على عبير موسي بخصوص التجمّعيين والدساترة    الصين.. مقتل 10 أشخاص في انفجار بمصنع للغاز    الشركة المُشغلة لناقلة النفط البريطانية: 23 بحارا على متن الناقلة المُحتجزة لدى إيران    بريطانيا: احتجاز إيران سفينتين في الخليج غير مقبول    مهرجان الفنون التشكيلية بالشابة : مشاركات دولية واستذكار لتجربة الفنان الراحل محفوظ السالمي    هذا ما يُنفقه السائح خلال 5 أيّام في تونس    باب الجزيرة..إيقاف مروج مخدرات بحوزته 50 قرصا مخدرا    حادثة الاعتداء على مواطنين برأس الجبل.. ارتفاع عدد المُصابين ونحو توجيه المتهم لمستشفى الرازي    سبيطلة: 4 جرحى في اصطدام سيارة لواج بشجرة    تونس: الداخلية تعلن إيقاف حوالي 100 ألف شخص مفتش عنه منذ بداية 2019    قصة أغنية ...عدنان الشواشي ... «اش جاب رجلي»    نجم في الذاكرة ...محمد عبد الوهاب كروان الشرق 17»    بئر الحفي .. ميزانية ضعيفة للمهرجان الصيفي ببئر الحفي    تصريح مثير للجدل من مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي إثر التتويج بكأس أمم إفريقيا    بعد أن أشاد الجريء ب«فشل» المنتخب...إلى متى الاستخفاف بالشّعب؟    قف..الوفرة... نقمة !    مهن صيفية .. ليلى ميساوي (صناعة وبيع منتوجات السعف) أروّج منتوجاتي بالشارع لأجل كرامتي وعائلتي    نباتات الزينة ...شجرة فرشاة الزجاج    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    معالجة تقرّحات الفم طبيعيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القطاع الصحي بولاية صفاقس..واقع مشلول... في انتظار الحلول
نشر في الشروق يوم 18 - 05 - 2019

إجراءات عديدة تم الاعلان عنها خلال المجلس الجهوي للصحة المخصص لولاية صفاقس تحت إشراف وزيرة الصحة بالنيابة وبحضور والي صفاقس وممثلي الجهة بمجلس نواب الشعب وعدد من ممثلي المنظمات الوطنية بصفاقس والمدير الجهوي للصحة وعدد من الإطارات الصحية الجهوية والإدارة المركزية...
مكتب صفاقس (الشروق)
لمعرفة تفاصيل هذه الاجراءات التقت، «الشروق» المدير الجهوي للصحة بصفاقس علي العيادي الذي، اكد أن وزارة الصحة أعلنت عن اتخاذ جملة من القرارات لفائدة مؤسسات الصحة العمومية في ولاية صفاقس وتشمل احداث بعض الوحدات في عدد من المستشفيات وتعزيزها بالتجهيزات من اجل النهوض بالقطاع الصحي عبر دعم الصحة بالجهة بالموارد البشرية وبالتجهيزات الطبية الضرورية.
القرارات الوزارية تعتبر حسب المدير الجهوي للصحة بصفاقس مشجعة وقد شملت برنامج تركيز تجهيزات طبية بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بحلول موفى شهر جوان 2019 والتسريع بتأهيل مركزية معالجة الهواء لجناح العمليات بكلفة 800 ألف دينار خلال سنة 2019.
تفعيل الانتدابات لتحسين الخدمات
كما قرر المجلس تدعيم الجهة الصحية بصفاقس بالموارد البشرية عبر تفعيل الانتدابات وخاصة في قسم الاستعجالي وقاعة العمليات والطابق الفني قصد تقريب الخدمات الصحية من المواطن عن طريق دعم الخط الأول والانطلاق في المشاريع الجاهزة بالخط الثاني والخط الثالث على غرار أقسام طب الأطفال وقاعات العمليات وأقسام الإنعاش.
قاعات العمليات سيتم انجاز مشروع لتأهيلها خلال العام المقبل وتعيين رئيس قسم صيدلي جامعي بقسم الصيدلة بهذا المستشفى الجامعي فضلا عن صيانة مبانيه وتجهيزاته خلال سنة 2020.
كما سيتم دعم المستشفى الجامعي الهادي شاكر بالتجهيزات الطبية اضافة الى إحداث مجمعين للصحة الأساسية بالمحرس وقرقنة وإحداث مركزين لتصفية الدم بالصخيرة والحنشة وتخصيص اعتمادات إضافية لتطوير وتأهيل مركز الصحة الأساسية بالعامرة.
توسعة المستشفى الجديد وتجهيزه
المستشفى الجامعي الجديد بصفاقس من ناحيته كان ضمن اهتمامات المجلس الوزاري لمتابعة الوضع الصحي بالجهة وخاصة فيما يتعلّق بتقدّم مشروع انجاز المستشفى الجديد بصفاقس في إطار هبة صينية ليؤكد المدير الجهوي للصحة بصفاقس أن الجانب الصيني المشرف على إنجاز المستشفى الجامعي الجديد بصفاقس قد تكفل بامرين اولهما زيادة توسعته وثانيهما توفير جميع تجهيزاته مجانا.
وكانت أشغال بناء المستشفى الجديد قد انطلقت مع موفى سنة 2016 بالقاصة الكيلومترية عدد 11 من معتمدية طينة على مساحة جملية تناهز 108 الف متر مربع منها أكثر من 26 الف متر مربع مساحة مغطاة بهبة صينية تصل الى 120 ألف دينار ويتكون من سبعة أقطاب صحية بطاقة استيعاب تبلغ حوالي 250 سريرا ويحتوي على قطب للاستقبال والتسجيل ومستشفى نهاري وعيادات خارجية وقطب للرعاية الحرجة يضم جناح العمليات من خمس قاعات وقسم للتخدير والانعاش وقطب طبي وجراحي واقسام التصوير الطبي وبالرنين المغناطيسي وقطب للمخابر والصيدلة وجناح للادارة والاقسام الفنية... وكانت الدولة التونسية قد قامت بتأهيل الأرض المخصّصة للمشروع بمبلغ قدره 4 مليارات وربطها بشبكات الماء والكهرباء والهاتف وتعبيد الطريق المؤدي الى المستشفى.
انجاز المشروع شهد بعض التذبذب لاسباب مختلفة كما أن مهام الجانب الصيني كان في البداية مقتصرا على بناء المستشفى فقط قبل ان تلتقي وزيرة الصحة سنية بالشيخ بالسفير الصيني بتونس ليتم على اثره الاتفاق على توسعة المستشفى وتجهيزه ليتم تسليمه مع موفى شهر نوفمبر 2019.
الصحة العمومية عليلة... إلى متى؟
كل هذه الاجراءات جاءت للنهوض بالقطاع الصحي بصفاقس والتخفيف من حدة ازمة الصحة العمومية وللخروج من الوضعيّة الكارثيّة للمستشفيات العموميّة وتحسين البنية التحتية...
فمستشفيات ولاية صفاقس كغيرها من المستشفيات العموميّة التونسية تعاني من عدّة إشكاليات ساهمت في تردي الخدمات الصّحيّة وعزوف التونسيين عن المؤسّسة الطّبية العموميّة والتوجّه نحو المصحات الخاصة بسبب ما أصبحت تعانيه من مشاكل بعضها بات عصيا عن الحل ولعلّ أبرزها الاكتظاظ ونقص الاطارات الطبية وشبه الطبية وهجرة الكفاءات وتدهور البنية التحتيّة وتردي الخدمات وتفاقم المديونيّة نتيجة الاستخلاص المتأخّر لديون صندوق التأمين على المرض. ولعل من الاشكاليات البارزة للعيان لكل زائر للمستشفيات العمومية يمكن ان نذكر تردي البنية التّحتية وقدم بعض الآلات التي تستحقّ الصّيانة الدورية وتكرار تعطلها مما يضطر المريض الى اللجوء الى المصحات الخاصة فضلا عن مشاكل نقص الأدوية التي وجدت طريقها الى الحل التدريجي حسب المدير الجهوي للصحة بصفاقس علي العيادي بالاضافة الى تأخّر مواعيد علاج المرضى لمدة طويلة.
وكانت الإطارات الطبية وشبه الطبية قد دقت ناقوس الخطر في مناسبات عديدة ونفذت تحركات احتجاجية ودعت إلى إنقاذ قطاع الصحة العمومية ومعالجة أهم مشاكله ونواقصه والبحث عن حلول لمعالجتها بدءا بمحاسبة كل من ثبتت عنه تهمة فساد وضرورة نشر كراس شروط رسمي للمستشفيات العمومية على غرار المعمول به بالمصحات والمستشفيات الخاصة و«رقمنة» قطاع الصحة بما في ذلك الملفات الطبية ومواعيد المرضى وإدارة الموارد الطبية وخاصة منها الأدوية وإيجاد بديل مناسب للنظام التكميلي الخاص المعمول به حاليا مع ضرورة تطوير الميزانية المخصصة للصحة العمومية وإعادة تهيئة المستشفيات العمومية وتجهيزها ونشر برامج وزارة الصحة للعموم تحقيقا للشفافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.