هذه الاجراءات التي اتخذتها وزارة النقل واللوجستيك لنقل الطلبة والمواطنين    وزير الدفاع الأمريكي يعلن عدم تأييده إشراك القوات العسكرية في فض الاحتجاجات    جبنيانة: القبض على 31 شخصا بصدد التحضير لعملية "حرقة"    بنزرت.. 8 عينات سلبية وشفاء 25 حالة    أسامة الخليفي: لولا تدخل كتلة "قلب تونس" خلال الجلسة العامة أمس لشهدت تونس فضيحة كبرى    باجة.. القاء القبض على تكفيري    7 لاعبين من النجم الساحلي للمشاركة في تربص المنتخب الوطني    نجوم "الليغا" ينتقدون عودة المنافسات الكروية    ايطاليا.. خطط لفتح الابواب امام الحضور الجماهيري على مراحل    اتصالات تونس تفتتح فضاء تجاريّا ثالثا بمدينة المهدية.. وخدمات متطورة وأكثر قربا من الحرفاء    بعد حادثة اطلاق النار بتلابت: عائلة المتضرر تقوم بتخريب منزل المعتدي وتحرق سيارته    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    ألمانيا تمنح قرضا لتونس ب100 مليون أورو    وزيرا النقل والسياحة يوضحان تدابير فترة الحجر الصحي من 4 إلى 14جوان    عدنان الشواشي يكتب لكم: محمد الجموسي، اسم بارز في عوالم الفن الراقي الأصيل    إلى موفى ماي 2020.. العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    زهير المغزاوي: ذئاب النفط يريدون تحويل ليبيا الى دولة فاشلة    هشام العجبوني: "آخر تنبيه للغنوشي"    كرة اليد: الجامعة تطلق الإجتماعات التشاورية مع الأندية    أنصار عبير موسي في وقفة احتجاجية لسحب الثقة من الغنوشي    وفاة عامل تابع لإحدى شركات مقاولات الكهرباء بالقصرين: "الستاغ" توضح    اعتدى عليه في أماكن حساسة: اعترافات صادمة لقاتل مسّن بصفاقس (متابعة)    هذا ما تقرر في قضية الارهابي معز الفزاني وبقية العناصر    مكافحة العنصرية : هنري مهاجم أرسنال السابق يطالب بتغيير فوري بعد مقتل فلويد    أسعار الإقامة في الحجر الصحي    رسمي.. التمديد في صلوحية شهادات الفحص الفني للعربات    لبنى الجريبي: عودة الحياة إلى نسقها العادي انطلاقا من غد الخميس    المهدية: منظم رحلات «حرقة» يكشف عن مخابئ جديدة..والأموال تصل إلى 666 ألف دينار    اتحاد الشغل يؤكد أنه لم يدع إلى الاعتصام ولم يشارك في أيّ تظاهرة    سعيد الجزيري للغنوشي: "سرقولي زوز نعاج في البرلمان"    مواد غذائية تساعد على تخفيض الوزن    بسبب مشروع قانون الفنان..اتهامات بين العتيري وزين العابدين    كلام هشتاق..البنك العربي للتراث    في ليبيا: مقتل شاب تونسي رميا بالرصاص    لليوم الثامن على التوالي... الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    بسبب التنمّر... وفاء الكيلاني توضح حقيقة ''صورتها قبل التجميل''    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تونس آمنة ويمكن السفر اليها    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    المكي: تونس شبه خالية من فيروس كورونا    مع الشروق .. أمريكا...و«الجرح المفتوح»    في الافريقي: سقوط هيئة اليونسي بعد استقالة مجدي الخليفي وهيئة تصريف أعمال لإنقاذ الوضع    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار الترجي الرياضي .الشعباني يراهن على «أسلحته» الأساسية ومنافسة كبيرة بين الدربالي والمسكيني
نشر في الشروق يوم 18 - 05 - 2019

بدعم كبير من جمهوره ورئيسه حمدي المدب أنهى الترجي تحضيراته لمُواجهة النّجم في نطاق الجولة 22 من سباق البطولة.
ويُراهن الفريق كثيرا على «كلاسيكو» سوسة لقطع خطوة حاسمة على درب اللّقب التاسع والعشرين في تاريخ الترجيين.
الهدف واضح
يَدخل الترجي لقاء «الكلاسيكو» بشعار الإنتصار وإن لم يتحقّق هذا الهدف فإنه لا تنازل في كلّ الحالات عن نقطة التعادل وذلك لعدّة اعتبارات.
ويحتاج الفريق إلى الفوز أوالتعادل على الأقل ليحافظ على الأسبقية المُريحة التي تفصله عن مُلاحقيه المباشرين وهما النجم و»السي .آس .آس».
كما أن فريق الشعباني يريد تحقيق نتيجة ايجابية في رحلة سوسة لتبقى المعنويات في السماء قبل أسبوع من مواجهة الوداد في نطاق ذهاب الدور النهائي لرابطة الأبطال.
ويعتقد البعض أن التعثّر في أولمبي سوسة من شأنه أن يُفسد الأجواء ويُزعزع ثقة اللاعبين ولو أن التاريخ قد يُكذّب هذا الرأي بدليل أن النجم نفسه كان قد انهزم في لقاء البطولة أمام الملعب التونسي قبل أن يذهب إلى القَاهرة ويرفع اللقب الإفريقي على حساب الأهلي (حدث ذلك في 2007).
الأسلوب المُعتاد
مبدئيا لن تُخالف الخَيارات الفنية للشعباني التوقّعات التي تشير إلى أن مدرب الترجي سيعتمد في مواجهة اليوم على تشكيلة تتّسم نوعا ما ب»نزعتها الدفاعية» وهو الأسلوب الذي عادة ما ينتهجه الفريق في المُواجهات الثقيلة وبصفة خاصّة عند التنقلات «الخطيرة» كما حَصل ضدّ «مازمبي» وقسنطينة و»أورلاندو» وأيضا في سوسة (على غرار «الكلاسيكو» الذي فاز به الترجي بهدف «كُوليبالي» في إطار إياب الدور ربع النهائي لرابطة أبطال إفريقيا لعام 2018).
وتكمن أبرز سِمات هذه الخطّة في الإعتماد على الثلاثي «كُوليبالي» و»كُوم» والشعلالي في وسط الميدان. وفي ظل نجاعة هذا التوجّه فإن الشعباني قد يُجدّد فيه ثقته بمناسبة مباراة اليوم في سوسة ومن غير المُستبعد أن تكون هذه الخطة أفضل «بروفة» أيضا لمواجهة الوداد والتي قد يتوخى خلالها مدرب الترجي الأسلوب ذاته.
بين الدربالي والمسكيني
لئن كانت جلّ الأسماء التي ستؤثّث التشكيلة الترجية واضحة فإن الجهة اليمنى اتّسمت ببعض الغموض نتيجة التردّد بين تشريك صاحب الخبرة سامح الدربالي والمُراهنة على «الجُوكار» الواعد أمين المسكيني الذي قد يُبقيه المدرب على البنك على أن يستنجد بخدماته عند الضرورة سواء في الجهة اليمنى للدفاع أوأيضا في وسط الميدان.
في الانتظار
لم يستعد طه ياسين الخنيسي وحمدو الهوني كامل مؤهلاتهما وهو ما يعني أن حظوظهما ضئيلة إن لم نقل إنّها مُستحيلة للظهور في لقاء اليوم. ومن الواضح أن الإطار الفني يُفضّل عدم المُجازفة بهما ومنحهما وقتا اضافيا ليتخلّصا نهائيا من أوجاعهما ويكونا في أوج الجاهزية بمناسبة «الفِينال» الإفريقي أمام الوداد يومي 24 و31 ماي بين المغرب وتونس.
التشكيلة المُحتملة
في ظل المُعطيات آنفة الذِّكر قد تكون التشكيلة الترجية على النحو التالي: بن شريفية – شمّام – الذوادي – الدربالي (المسكيني) – بن محمّد – كُوليبالي – كوم – الشعلالي – البلايلي – البدري – لوكازا.
وتبقى فرضية لعب أوراق أخرى واردة خاصّة في ظل وجود عدة عناصر قادرة على تقديم الاضافة منذ البداية أوأثناء اللّعب كما هو شأن سعد بقير الذي استعاد جَانبا كبيرا من نجاعته المعهودة في الكرات الثابتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.