الأمن الرئاسي يتدخل لفك اعتصام عبير موسي ونوابها؟    حسناء بن سليمان: هيئة الانتخابات لم تتلق إشعارا من البرلمان بخصوص الاستعداد لانتخابات مبكرة    الناقلة الوطنية توقع عقدا تمهيديا لبيع وإعادة تأجير خمس طائرات    التشكيلة المحتملة للترجي أمام شبيبة القبائل الخنيسي يتفهم قرار الشعباني والغاني بونسو يتحدى    النادي الافريقي: اليونسي يلتقي لاعبي كرة اليد وينهي الاضراب    جريمة قبلاط : الطفلة التي ادعت تعرضها للإغتصاب كشفت تفاصيل تهشيمها لرأس والدتها بحجز يزن 7 كلغ ثم تعنيف جدتها حتى الموت    روني الطرابلسي يعتذر    البحرين والسعودية في نهائي كأس الخليج    بعد نعيم السليتي أسامة الحدادي يساهم في المباراة الافتراضية للافريقي ضد الفيفا    القصرين: اتلاف 5 اطنان من الدجاج المصاب بجرثومة " السالمونيلا "كانت ستروج خلال احتفالات اخر السنة    حجز 27350 أورو و36 غرام من مخدّر القنب الهندي بمطار تونس قرطاج الدولي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: ثواب الإكثار من الصلاة على رسول الله ليلة الجمعة ويوم الجمعة    يوميات مواطن حر : يفيض الوادي في البحر فصلا ولا يهيج    نقابتا الملابس المستعملة تقرر إيقاف نشاط منظوريها    وزيرة الصحة بالنيابة تزور مستشفى الرابطة    هذه الليلة: الحرارة تتراوح بين 5 درجات و15 درجة مع ضباب محلي    الهوارية: من يوقف آفة التدخين داخل القاعة الرياضية المغطاة؟    شركة الطيران الجديدة " ياسمين للطيران" تتحصل على الموافقة الرسمية    الاتحاد المنستيري: انتداب إدريس المحيرصي لمدة موسم ونصف وأمريكي لكرة السلة    الديوان الوطني للزيت يتدخل لشراء كميات من زيت زيتون    الأكبر في تاريخ البلاد..إضراب عام في فرنسا بسبب نظام التقاعد الجديد    القلعة الكبرى: وفاة الشّاب الذي أحرق نفسه مطلع الأسبوع الماضي    لبنان..جدل حول تشكيل الحكومة وتواصل قطع الطرق    تونس/ زهيّر المغزاوي:”نحن غير معنيين بحكومة لا تكون فيها المشاكل الإجتماعية أولوية” [فيديو]    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 11.. وتعيينات الحكام    هذا ما دعا إليه حزب “قلب تونس” الحبيب الجملي    محمد الناصر: الوضع المتردي للبلاد لا يمكن الخروج منه الا بالذهاب الى هذا الحل    مصدر من الحماية المدنية يكشف حقيقة توقف السيارات الناقلة للجرحى والجثامين للاستراحة واحتساء القهاوي    حمة الهمامي باكيا : نعيش كابوسا منذ سنة ونصف..مرض راضية سببه «شارون» وهذه التفاصيل    الولايات المتحدة: "هواوي" تهديد للأمن القومي الأمريكي    بلغت 45 ملم بمنوبة.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    المكناسي: اتحاد الفلاحة والصيد البحري يعلن عن وقف جمع صابة الزيتون وإغلاق المعاصر    في رواق الفنون علي خوجة بالمهدية : معرض الفنان خالد عبيدة "خط الترحال2 و"شك ّ جميل" للشاعر كمال الغالي    فيديو/ رئيس الزمالك: حمدي النقاز خائن ونصّاب    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    باريس : ممثلة تونسية تشتم سائق تاكسي وتنعته ب"عربي وسخ"    الموسيقى نافذة سجينات منوبة على العالم الخارجي    متحيل أنشأ حدودا وهمية ووعد مهاجرين بتهريبهم    يوميات مواطن حر : طلاق بطلاق    القيروان: حجز 4000 لتر من المياه تروج بصفة عشوائية بواسطة خزانات بلاستيكية    حادث عمدون: القبض على شخص سرق مقتنيات الضحايا    الشاعر الفلسطيني منير مزيد ل«الشروق» : عندما يرفع السياسيون أيديهم عن الثقافة ستتحرّر الشعوب    رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 2)    بلغت قيمتها الجملية زهاء 800 الف دينار: حجز 54 الف علبة سجائر مهربة و معسل على متن 5 شاحنات بتطاوين    الشخير عند الطفل يقلل من ذكائه ومستواه الدراسي    اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والخطوط التونسية تمكن إطار التدريس الجامعي من أسعار تفاضلية على متن رحلات الناقلة الوطنية    صفاقس: حجز 3 أطنان من اللحوم البيضاء الفاسدة    السعودية تفتح باب التجنيس أمام هؤلاء    إشراقات..الفرقة الناجية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 05 ديسمبر 2019    بداية من مساء اليوم..جولان المترو رقم 4 على سكة واحدة بين محطتي بوشوشة والسعيدية    هند صبري عن شعبان عبدالرحيم: ''صاحب القلب الطيب''    بطولة الكرة الطائرة ..نتائج مقابلات الجولة العاشرة    حظك ليوم الخميس    البنتاغون: لن نرسل 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط    فتح باب المشاركة في الدورة الثانية لمهرجان ''قابس سينما فن''    الفوائد الصحية والغذائية لزيت القرفة    مشروبات ساخنة لدفء وصحة الحامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأستاذ ماهر السنوسي ل «الشروق» ..ما حصل في رادس خطير جدا وال«كاف» سطت على صلاحيات الحكم
نشر في الشروق يوم 03 - 06 - 2019

أفرز «فينال» رابطة الأبطال بين الترجي والوداد جدلا قانونيا واسعا خاصة بعد ايقاف اللّقاء وتسليم اللقب لفائدة مُمثّل تونس عِقابا لفريق البنزرتي على الإنسحاب من باب الإحتجاج على تعطّل «الفَار».
ومن المنتظر أن تشهد هذه القضية تطورات جديدة خاصّة في ظل تهديد الفريق المغربي بتدويل الملف عبر إحالته إلى «الفيفا» ولجانها الفرعية.
وفي ظلّ هذا الضّجيج القانوني اخترنا الإستئناس برأي الأستاذ والعضو الجامعي السّابق ماهر السنوسي المعروف بنزاهته و»انتصاره» للقانون.
فضيحة «الكَاف»
قبل الخوض في الجانب القانوني قال الأستاذ ماهر السنوسي إن التجاوزات التي شهدها لقاء رادس تُعتبر فضيحة مدوية في تاريخ الكرة العربية والإفريقية عموما خاصّة أن ايقاف المباراة في حدود الدقيقة 60 ومنح اللقب للترجي يصنّف على أنّه سابقة خطيرة في المنافسات القارية.
ويقذف السنوسي الكرة في ملعب «الكاف» برئاسة الملغاشي أحمد أحمد ويَعتبر مُحدّثنا أن الإتحاد الإفريقي للعبة هو المسؤول الأوّل والأخير عن هذه المهزلة أمّا الترجي فإنه بريء مثل ضيفه المغربي.
هفوة جسيمة
يعتقد السنوسي أن تشغيل تقنية الفيديو من مشمولات «الكاف» التي لم تتسبّب في هفوة تنظيمية جسيمة فحسب بل أنها تدخّلت في صلاحيات الحكم الغمبي «باكاري غاساما» الذي كان من المفروض أن يكون سيّد نفسه ويطالب قائد الوداد (وهو عبد اللطيف نصير) بالإلتزام بقراره القاضي بإلغاء الهدف المُتنازع حوله وفي صورة لم يتقيّد الفريق المغربي بتعليمات الحكم في مدة زمنية تُحدّدها قوانين المنافسات الإفريقية فإن «غاساما» يُعلن عن ايقاف اللقاء ويُسند اللقب في مرحلة موالية لفائدة الترجي.
ويعتبر السنوسي أن «الكاف» تعدّت على صلاحيات الحكم وتلاعبت بأعصاب الجميع بعد أن استهلكت الكثير من الوقت قبل أن تُقرّر ايقاف المباراة وتمنح الكأس للترجي وهذا الإجراء يُعتبر من مشمولات «غاساما» لا «لجنة الطوارئ» التي شكّلتها «الكَاف» على عين المكان لحسم الأمر بشكل غير مفهوم إن لم نقل بطريقة غير قانونية.
ويعود السنوسي إلى موضوع «الفار» ليؤكد أنه ليس من الشروط الأساسية و بالإمكان التخلي عنه لكن بعد إعلام قائدي الفريقين بهذا الإجراء قبل اللقاء.
حُصّل ما في الصدور
في سؤال عن «المكاسب» التي يمكن أن يغنمها الوداد من رفع الأمر إلى «الفيفا» وهيئة التحكيم الرياضي ب»لوزان» السويسرية (التاس) قال الأستاذ ماهر إن موقف الأشقاء ضعيف بما أن اللّقب أصبح في قبضة الترجي ومن شبه المُستحيل تغيير الواقع.
وذهب السنوسي أبعد من ذلك ليؤكد أن الوداد قد يُعرّض نفسه إلى عقوبات رياضية ومالية كبيرة على خلفية الإنسحاب من اللقاء وهي سابقة خطيرة في كأس قوية وعريقة مثل «الشومبيانزليغ» كما أن هذا القرار «المُتهوّر» أضرّ كثيرا بصورة «الكاف» وضرب مصالحها في الصميم (التلفزات الناقلة وعقود الإشهار...).
ويعتبر السنوسي أن الحكم قد يكون ألغى هدفا شرعيا للوداد لكن ها لا يُبرّر أبدا الفعل المُشين الذي أتاه الفريق المغربي بعد أن اجتاح مسؤولوه ومدرّبوه الميدان ودخلوا في مناوشات مع أبناء الترجي وهو ما يستوجب بدوره العِقاب على الطرفين.. والقانون فوق الجميع.
انقسامات خطيرة
من خلال تجربته الكبيرة في جامعة الكرة واللّجان التابعة ل «الكاف» لاحظ السنوسي أن الإتحاد الإفريقي يعاني من انقسامات خطيرة وقد بان بالمكشوف أن هذه الانشقاقات قد تُدمّر استقرار هذا الهيكل بقيادة الملغاشي أحمد أحمد.
ولم يُخف السنوسي التحالفات التي تسيطر على المشهد ويؤكد محدثنا أن هذه «التكتّلات» أصبحت بارزة للعيان حيث تقف مصر وتونس مثلا في صف واحد وتتواجد المغرب في شق آخر.
ويضيف السنوسي في سياق مُتّصل بأن رئيس «الكاف» الملغاشي أحمد أحمد لم يحقّق شيئا يُذكر من «الثورة» التي وعد بها بل أن الكرة الإفريقية أصبحت تُواجه فضائح أكبر وهو ما قد يجعل البعض يتابعون الأوضاع ولسان حالهم يقول: «المخلوع عيسى حياتو أرحم وأفضل من خليفته الحالي».
ماهر السنوسي في سطور
أستاذ في القانون
تقلّد عدّة مناصب في النادي الإفريقي (رئيس اللّجنة القانونية - نائب رئيس)
شغل سابقا منصب نائب الرئيس في جامعة كرة القدم
عضو سَابق في لجان الكنفدرالية الإفريقية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.