جبل الجلود: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة 3 سنوات    الرابطة تقرر: عقوبات وخطايا بالجملة ضد هلال الشابة    قبل أيام من مواجهات الحسم: أزمة بين الترجي ..صانداونز..الاهلي والزمالك والكاف يتدخل    بعد تحيين روزنامة باقي مواعيد المباريات: نهاية مبكرة للموسم الكروي في تونس    مرتفع للضغط الجوي مسيطر على تونس يحبس نزول الأمطار وتوقعات بنزول الغيث النافع خلال شهر مارس 2020    تقرير خاص/ حجز 5 منها برمادة...جمال استرالية تستغلها عصابات التهريب لإبرام صفقات سلاح بين تونس وليبيا    تونس تمنع القُبل على غرار كامل دول العالم بسبب وباء قاتل    ارتفاع عدد المصابين في حادث دهس بألمانيا إلى نحو 60    القبض على تاجر مخدرات داخل معهد ثانوي ببن عروس    طبيب مبارك يكشف عن إصابته بمرض نادر يصيب واحدا من كل مليون    إيران: إصابة نائب وزير الصحة بفيروس ''كورونا''    وقفة احتجاجية للفلاحين من مختلف ولايات الجمهورية    بالصور/ 12 مشاركا تونسيا في المعرض الدولي للفلاحة بباريس SIA 2020    تصفيات "كان" الكاميرون.. ال"كاف" يكشف عن مواعيد وحكام مواجهتي تونس وتنزانيا    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    نتنياهو يعلّق على رحيل حسني مبارك    انطلاقا من اليوم ..تكفل الدولة ب3 نقاط من نسبة فائدة قروض الاستثمار المسندة من البنوك لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة    الرقاب.. النقابة الاساسية لأعوان بلدية الرقاب يرفضون قرارات الجلسة الصلحية بمقر الوزارة    رسمي.. خوان كارلوس غاريدو مدربا جديدا للوداد    نتائج قرعة الدور ربع النهائي لكأس تونس لكرة السلة    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    حزب العمال يعتبر ان “تشكيل الحكومة ليس بداية خروج البلاد من ازمتها بقدر ما هو انطلاق ازمة اخرى أشد “    نحو إقالة رشيدة النيفر من رئاسة الجمهورية    صفاقس جبنيانة: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    القصرين: حادث مرور يتسبب في وفاة 4 معلمات و طفلة    اجتماع المجلس الوطني لحزب قلب تونس عشية اليوم    عن فساد بامتياز دبلوماسي: رسالة لنواب الشعب ورئيس الدولة    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 5ر27 مليون اورو لاستكمال مشروع تعصير قنال مجردة الوطن القبلي    كورونا سبب الضجّة/ مجدي الكرباعي ل"الصباح نيوز": ما حصل بالبرلمان اعتداء ضدي كنائب وضد التونسيين المقيمين في ايطاليا    المنتخب الوطني لكرة اليد يُشارك في كأس القارات رغم عدم تتويجه بكأس أمم إفريقيا !!!    وقفات احتجاجية عفوية للموظفين في بنك قطر بتونس    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    مطار تونس قرطاج: حجز مُخدرات داخل كرسي مُتحرك    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    محكوم ب 77 سنة سجن: القبض على شخص مفتش عنه بسيدي بوزيد..    احصائيات/منظمة الصحة العالمية: ظهور فيروس “كورونا” في بلدان جديدة..    “توننداكس” يخسر 24ر0 بالمائة مفتتح حصة الثلاثاء    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    بالفيديو: طلبة اللغة الصينية يغنون تعبيرا عن دعمهم للصين    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بنزرت..تراجع تعبئة السدود يثير مخاوف الفلاحين    رسالة فلسطين..فيما القاهرة والأمم المتحدة تبحثان احتواء التصعيد..الاحتلال يواصل عدوانه على قطاع غزة    سوسة.. الإيقاع بثلاثة شبان تورطوا في براكاج    حول جرائم الاحتلال..حزب الله يستغرب «الصمت المريب» للحكومات والمنظمات الحقوقية    على خلفية حصوله على 3انذارات.. الشبيبةتتقدم تتقدم باثارة ضد مشاركة حمزة المثلوثي    كورونا: إيطاليا تُسجل سابع وفاة    اختتام المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان..محمد علي النهدي يفوز بجائزة المهرجان    التصوير في صيف 2020 والعرض في 2021..طارق بن عمار ومحمد الزرن يستأنفان مشروع فيلم «محمد البوعزيزي»    مرافئ فنية    خلال الربع الأول من هذه السنة.البنك المركزي يتوقع تراجع التضخم    ليبيا.. مجلس النواب يضع 12 شرطاً للمشاركة بمسار جنيف السياسي    ماذا في وصية أسطورة هوليوود؟    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    محمد رمضان في أزمة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث ذات صيف .. 1991 .. مهرجان قرطاج يحتفي بالهادي حبوبه من خلال «النوبة»
نشر في الشروق يوم 17 - 08 - 2019

يحتفظ التاريخ الفني في تونس للفنان الشعبي الهادي حبوبة الريادة في تقديم فن المزود وإرساء دعائمه في البلاد.
بدأ الهادي حبوبة مسيرته الفنية «طبّالا» مع الثنائي زينة وعزيزة غير أن ما يتوفر عليه من طاقات إبداعية وقدرات صوتية لأداء الفن الشعبي مع إتقانه فن الرقص شجعه على إصدار أول شريط خاص به سنة 1967 بفرنسا ومثلت «بجاه اللّه يا حبّ اسمعني» أغنية الحظ والانطلاق نحو المجد الفني.
لم يعد الهادي حبوبة بعد نجاح أولى أغانيه يقتصر على تقديم وأداء الموروث الفني التونسي، بل انطلق في تسجيل أغانيه الخاصة متعاملا في ذلك مع بعض الشعراء على غرار رضا الخويني وغيره من الشعراء، مساهما بذلك في تطوير الأغنية الشعبية، حيث اعتمد اللهجة المحلية والمضامين التي تمزج بين الألم والحسرة والشوق ك«يا لمّيمة» و«راني مضام» و«الحب والفرح» و«ليلى والمزود خدّام» و«عويشة»
عاش الهادي حبوبة حياة فنية صعبة فيها من التهميش واللامبالاة بحجة أن فن المزود يعدّ فنّا مبتذلا رديئا فكان قرار منع ظهوره في الاذاعة والتلفزة مرارة في حلقه وألما مكبوتا داخله، ورغم ذلك كان إصرار الهادي حبوبة كبيرا لكسب الرهان.
ناضل الهادي حبوبة بإصرار وإيمان بنبل رسالته الفنية، حتى كانت صائفة 1991 التي مثلت لحظة فارقة ومحطة استثنائية في مسيرة هذا الفنان الرائد في مجاله.
سهرة صائفة 1991 جاءت ببادرة من الثنائي الفاضل الجزيري وسمير العقربي من خلال المغامرة بفتح نافذة على اللون الشعبي والبدوي في الأغنية التونسية من خلال الجمع بين الإيقاعات البدوية والجاز الغربي بقراءة فنية وظف فيها سمير العقربي كل ثقافته الموسيقية وسخر لها وأعطاها الفاضل الجزيري كل معارفه المسرحية، فكانت «النوبة» عبارة عن لوحة فنية متناسقة ومتكاملة ومترابطة بشكل فيه من الابداع والامتاع الشيء الكثير.
جمع عرض النوبة أقطاب الفن الشعبي والبدوي: اسماعيل الحطاب وصالح الفرزيط والهادي حبوبة الى جانب ليليا الدهماني وصلاح مصباح ولطفي بوشناق وفاطمة بوساحة كانت سهرة استثنائية في مسيرة الهادي حبوبة الذي أحسّ بالحرية والانعتاق من كابوس المنع لأغانيه، فكان أن انطلق ليسيطر على الركح رقصا وغناء ولسان حاله يقول: «هذا هو فني الذي منعوني من تقديمه في التظاهرات الكبرى ومنعوا بثه في التلفزة والإذاعة».
ألهب ليلتها الهادي حبوبة الجمهور الغفير الذي غطّى كامل أرجاء المسرح الأثري ب«طيح التالي» و«بابا عبد اللّه» وغيرها من الأغاني التي أكدت وأبرزت ريادة الهادي حبوبة في الفن الشعبي لقد أنصفت «النوبة» الهادي حبوبة ومنها انطلق أكثر حرية وإبداعا في الأفق الرّحب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.