بسبب ديون تقدر ب3 ملايين دينار ..اتصالات تونس تقطع الخطوط الهاتفية والانترنات على بلدية صفاقس    بوشناق: نقلتُ لرئيس الحكومة المكلّف مشاغل قطاع الثقافة، ولست معنيّا بمنصب وزير للثقافة    وزير التربية يشرف على تظاهرة تحسيسية بالقضية الفلسطينية    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة    بشعارات مؤثرة: تلاميذ تونس وأساتذتها يتضامنون مع غزة (صور)    الاثنين المقبل.. اتحاد التضامن الاجتماعي يشرع في توزيع تبرعات عينية على مستحقيها من متساكني المناطق الحدودية بجندوبة    إلهام شاهين تشن هجوما على الشيخ الشعراوي    الجمعية التونسية للهوميوباتي تواصل حلقاتها التكوينية لفائدة الصيادلة    وزير الفلاحة: الإنتاج الوطني من الحبوب لا يغطي سوى 50 % من حاجيات البلاد    صفاقس: ضبط 88 شخصا كانوا يعتزمون "الحرقة" إلى إيطاليا من بينهم 35 إمرأة    نقابة مؤسسات الحراسة: لا علاقة لنا بجريمة قتل اَدم بوليفة    منير بن صالحة:” حقائق خطيرة في قضيّة آدم بوليفة”    رئيس الحكومة المكلّف يلتقي رئيس المنظمة الفلاحية ورئيسة اتحاد المرأة    لمسة وفاء لروح محمد الهادي المرنيصي فقيد المسرح والإعلام ببنزرت    الخارجية الروسية تعلق على استئناف الرحلات إلى مصر    يورو 2020 .. نتائج قرعة تصفيات الملحق الأوروبي    مونديال الأندية 2021: مشاركة الثلاثة الأوائل من رابطة أبطال افريقيا في مونديال الصين    صفاقس: ضبط 88 شخصا يحملون جنسيات إفريقية بصدد إجتياز الحدود البحرية خلسة    الترجي الرياضي..21 لاعبا لمواجهة آسفي وثلاثي الدفاع جاهز    وزير المالية: إمّا تعديل أسعار المحروقات أو المزيد من التداين    القصرين: انطلاق موسم جني الزيتون و صابة قياسية متوقعة تبلغ 60 الف طن    النجم الساحلي: رادس لموقعة الأهلي.. والجماهير تستنفر لجمع التبرعات لفائدة رياضات القاعات    زيت الزيتون: ما من مخزون متبقى من الموسم المنقضي    قناة “سلام” تُحدث نقلة نوعية في الإعلام الليبي وتتصدر نسب المشاهدة    بوشناق بعد لقائه الجملي: رفضتُ أن أكون وزيرا للثقافة    أمام رفضه اللعب في قطر.. عقوبات ثقيلة تنتظر الزمالك    حمام الأنف.. القبض على شخص مُفتش عنه لفائدة "الانتربول"    الناطق باسم المحكمة الابتدائية بقرمبالية ل"الصباح نيوز": اصدار بطاقة إيداع ضد عون ديوانة في قضية "الريسبتورات"    "الصباح" تفتح ملف البطاطا المفقودة.. "السياحة" و"ليبيا" التهمت المخزون.. و"التجارة" ولوبيات التوريد تهدد الموسم القادم    حاتم المليكي ل"الصباح نيوز": "قلب تونس" لم يطلب "ودّ" النهضة.. ومُشاوراتنا مع رئيس الحكومة المكلف    منذ جانفي 2019.. انخفاض مخالفات استعمال السيارات الإدارية    المنستير.. دور أصحاب المعاصر وأصحاب مصبات المرجين في إنجاح الموسم الزيتي    هذه الملاعب المرشحة لاحتضان نهائي رابطة الأبطال الإفريقية    منية البدوي رئيسة لجنة التّحكيم النّسائي : الحكمة التّونسية أثبتت كفاءتها    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    تونس: انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين ومشاركات من عدة دول    في حركة جميلة.. حمدي المدّب يجمع قدماء الترجي والنجم    سيدي بوزيد.. تسجيل 1000 اصابة بمرض اللشمانيا الجلدية    أعشاب طبيعية تفيد في إنقاص الوزن الزائد    فظيع/ شاب يقتل “نديمه” طعنا اثر جلسة خمرية في سيدي بوزيد..وهذه التفاصيل..    غدا أمام قطب مكافحة الإرهاب..التحقيق مع وزير الداخلية السابق لطفي براهم    الضريبة رافد هام من روافد التنمية    الجباية من المصالح الحاجية    منبر الجمعة : العبادة هي الغاية من وجود الانسان    قفصة.. حجز مواد استهلاكية مختلفة    إيران.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى المظاهرات ومطالب بلجنة تقصي حقائق    الرئيس الصيني: لا نريد حربا تجارية ولسنا خائفين...    الجزائر.. مظاهرات ليلية "ضد الانتخابات"    كيا تكشف عن أحدث سياراتها رباعية الدفع    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الجمعة..    إنتخاب إتحاد الشغل عضوا قارا في المجلس العام للإتحاد الإفريقي للنقابات    الأزهر ينهي الجدل بخصوص وريث أحمد زكي.. وهذه تركته    لبنان.. حرق "مجسم الثورة" وسط بيروت دون معرفة الأسباب    حقيقة تعرّض جورج وسوف لحادث مرور    سوريا : مقتل وإصابة 45 شخصا بقصف على حلب    أسباب آلام عضلات الجسم عند الإصابة بالانفلونزا    بعد اكتشاف إصابتين فيها: حملة تلقيح في صفوف تلاميذ إعدادية الفتح بالقصرين ضد الالتهاب الكبدي الفيروسي صنف (أ)    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الخميس 21 نوفمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تباع للمهربين والإرهابيين ... كل الأسرار عن صفقة بيع الهواتف «ثريا»
نشر في الشروق يوم 18 - 10 - 2019

كشفت عمليات العثور على كمية هامة من الهواتف الجوالة المتطورة باسم الثريا التي يستعملها المهربون و الجماعات الارهابية للتنسيق فيما بينهم على الحدود و الجبال عن وجود صفقة لتوزيع هذه الهواتف داخل تونس .
تونس الشروق:
«الشروق» تكشف تفاصيل عن صفقة هواتف الثريا التي حاول مهربون تونسيون واجانب ادخالها الى تونس لكن تم كشف مخططهم .
علمت «الشروق» ان الوحدات الامنية تمكنت من احباط عملية تهريب كميات هامة من هواتف الثريا العاملة عبر الاقمار الصناعية العالمية و التي تستعملها الجماعات الارهابية للتواصل فيما بينها و التي يصعب رصدها من قبل الوحدات الامنية و العسكرية حيث تم مؤخرا تفكيك شبكة تهريب دولية كانت بصدد ادخال هذه الهواتف الممنوعة الى التراب التونسي عبر الحدود التونسية الليبية وقد تم افشال مخطط بيعها الى الجماعات الارهابية المتمركزة بالجبال التونسية بمبالغ مالية ضخمة حيث يبلغ سعر هاتف الثريا الواحد حوالي 15 الف دينار و في هذا الاطار اكد مصدر امني «للشروق» ان المجموعات الارهابية تسعى لاقتناء هذه الهواتف الجوالة الخطيرة وتوزيعها بين ابرز القيادات الارهابية للتواصل مع الجماعات الارهابية اثناء التخطيط لتنفيذ العمليات الارهابية .
الصفقة
لم تقتصر الاستفادة من هواتف الثريا على الجماعات الارهابية المسلحة فقط بل استفاد المهربون أيضاً من مزاياه في تنفيذ عمليات تهريبهم و التي تستمر أياماً وأحياناً أسابيع خاصة في عمليات تهريب المخدرات والسلاح و حسب ما اكده مصدر «الشروق» فإن مافيا التهريب تتواصل مع الجماعات الارهابية عبر هاتف الثريا الذي يعمل عبر الاقمار الصناعية و لا يمكن رصده او تحديد مسار المكالمة من قبل الاجهزة الامنية بمختلف اسلاكها كما اكد مصدر امني مسؤول ان جل العمليات الارهابية التي نفذت في تونس استعمل فيها الارهابيون هواتف الثريا فيما بينهم و من بين هذه العمليات عملية متحف باردو سنة 2015 حيث تلقى منفذو الهجوم الارهابي التعليمات بتوقيت الهجوم من قبل القيادات الارهابية المتمركزة بجبال القصرين كما يعتمد عليه الارهابيون في ليبيا و تونس في عمليات الاتصال فيما بينهم .
و تبين من خلال التحقيقات التي قامت بها اجهزة مكافحة الارهاب ان عناصر كتيبة عقبة ابن نافع و كتيبة جند الخلافة كانوا يستعملون هواتف ثريا للاتصال فيما بينهم حتى لا تتمكن الوحدات الامنية المختصة من كشف مخططاتهم و تنقلاتهم و تم الكشف عن اول عملية اتصال بين الارهابيين بهذا الهاتف اواخر سنة 2012 و تحديدا بداية تكوين خلايا ارهابية في جبال القصرين و الكاف و جندوبة.
هاتف الثريا
هاتف الثريا الممنوع بتونس هو هاتف مزود بخاصية تنبيه بدرجة اختراق عالية يتيح استقبال المكالمات الواردة عبر نظام الأقمار الصناعية بدون رفع وتوجيه الهوائي يصعب التجسس عليه لأنه يرتبط بشكل مباشر بالأقمار الصناعية و يتم شحنه من خلال الإنترنت باستخدام بطاقات معينة دون ضرورة الرجوع إلى أي من شركات الاتصالات و لا ينقطع بثه في مختلف الأماكن مهما كانت بعيدة عن المدن و يمكن استعمالها بالجبال والصحراء و يبلغ سعره حوالي 15 الف دينار وتستخدم هواتف الثريا في العمليات الإرهابية لعدم إمكانية تحديد موقع المتصل وكذلك لعدم استطاعة الاجهزة الامنية مراقبتها سواءً في تونس أو في أية دولة أخرى وهى تغطي أكثر من 100 دولة في العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.