وزارة الداخلية تنفي إنهاء مهامّ ناطقها الرّسمي خالد الحيّوني    ياسين العيّاري: الخارجية أعلمتني بخطورة قضية شركة البترول الفرنسية    جيش البحر ينقذ 9 مهاجرين غير شرعيين من الغرق في سواحل قليبية    المكنين.. إلقاء القبض على 15 شخصا محل مناشير تفتيش    لا إصابات بفيروس كورونا في صفوف الجيش التونسي    بن عروس.. تسجيل حالة إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا" بمنطقة المحمدية    بالأرقام: ارتفاع نسبة البطالة في تونس    وزير التجارة من نابل: يجب اتخاذ الاحتياطات الضرورية في هذه المرحلة بالأسواق الأسبوعية    أوتيك: وفاة مسترابة لكهل داخل ضيعة فلاحية    قضيب حديدي يخترق جمجمة رضيع...ومعجزة تنقذه من الموت    لأوّل مرّة منذ 14 عاما: ميسي ورونالدو يغيبان معا عن نصف نهائي دوري الأبطال    ورونالدو يقترح زميله السابق على إدارة جوفنتوس    تركيا وليبيا توقعان على تفاهمات اقتصادية وتجارية    راس الجبل.. ايقاف 05 مفتشا عنهم في حملة امنية    صهر ترامب: التطبيع بين السعودية واسرائيل «أمر حتمي»    في سيدي حسين ..دورية أمنية تطيح بعصابة اختصت السطو على المنازل ونهبها    نجم المتلوي .. اليوم حصة تدريبية اخيرة صباحا قبل مواجهة المنستيري .. و التفاؤل يحدو الجميع    كندا تقرر مكافأة هؤلاء بإقامة دائمة على أراضيها    أي نعم ، تعدد الزوجات و قطع يد السارق و حد الحرابة ....كلها احكام قطعية الدلالة في الاسلام    بعد الإنجاز التاريخي.. كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنقليزي    عروض متنوعة وتجارب مسرحية تحت المجهر ..مسارات المسرح بالمهدية    عقلة منتظرة على حسابات سبورتينغ بن عروس    مطار النفيضة: وصول طائرة على متنها 141 سائحا من التشيك    كورونا يؤخر عبور فتيان قبيلة إفريقية إلى الرجولة    راس الجبل.. غرق امرأة بشاطئ مامي    بولبابه سالم للمشيشي : تجاهلت أفضل أساتذة الاقتصاد و استقبلت خبراء التلفزات الذين لم ينشروا مقالا علميا واحدا    لبنى نعمان في عرضها «الولاّدة» بالحمامات..«فراشة بيضاء» كادت تدمّرها «الكورونا»    الباب الخاطئ ...يا «ليلُ» فيروز أم يا «ليل» الحصري؟    في مهرجان بنزرت الدولي ...للمرة العاشرة ينجح عرض الزيارة فنيا وجماهيريا    بدأت ب«كامب ديفيد»...ماهي أهم الاتفاقيات العربية الاسرائيلية ؟    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بعد موقفه من المساواة في الميراث، نايلة السليني لقيس سعيد: أنت مثل هاو..أراد أن يلعب دور جرّاح...    الرصد الجوي: درجات الحرارة تصل إلى 46 درجة    عقب إعصار البيارن.. برشلونة يحدّد هويّة مدربه الجديد    قفصة ..ضبط أربعة أشخاص اجتازوا الحدود البرية خلسة    افضل 10 لاعبات التنس المحترفات في العالم    نساء رائدات: الاميرة بلارة بنت تميم بن المعز....اشتهرت بالعلم و حب الشعر    رجال الإطفاء يعجزون عن وقف زحف الحرائق في كاليفورنيا    الرابطة 1 التونسية (جولة 20): برنامج مباريات السبت والنقل التلفزي    مدنين: حالة جديدة بكورونا المستجد    كريم كريفة..سيناريو الانتخابات المبكرة لا يقلقنا    التقى المشيشي..السعيدي يقترح إجراء اكتتاب داخلي ومع الجالية    مع الشروق تركيا... «تتمطط» في كل الاتجاهات! !    "إف بي آي" على رأس المشاركين بتحقيقات انفجار بيروت    ستتضمن أقطابا وزارية وعددا قليلا من الوزارات ..قريبا... حكومة المشيشي وبرنامج عملها    رئيس النقابة التونسية للفلاحين..قطاع الأعلاف صندوق أسود للفساد    تطاوين/ بئر الاحمر.. منع "الشيشة" وتأجيل الحفلات والاعراس بعد تسجيل 7 إصابات محلية    قابس.. تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا    3.9 آلاف مليار كلفة الأعياد والعطل في تونس    بدأت مشوارها الفني سنة 1960..وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    التوجيه الجامعي محور ندوة نظمتها دار الشباب حي ابن خلدون    عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية    عاجل: وفاة الفنانة المصرية شويكار    شركة الكهرباء تقدم مشروعا جديدا لفاتورة استهلاك الكهرباءوالغاز المتوقع إصدارها قبل موفى 2020    مطار النفيضة يستقبل 177 سائحا من إستونيا    فجر السبت.. ظاهرة فلكية تضيء سماء البلدان العربية    المعامل الآلية بالساحل تستأنف نشاطها بعد توقف فاق 3 اشهر    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تباع للمهربين والإرهابيين ... كل الأسرار عن صفقة بيع الهواتف «ثريا»
نشر في الشروق يوم 18 - 10 - 2019

كشفت عمليات العثور على كمية هامة من الهواتف الجوالة المتطورة باسم الثريا التي يستعملها المهربون و الجماعات الارهابية للتنسيق فيما بينهم على الحدود و الجبال عن وجود صفقة لتوزيع هذه الهواتف داخل تونس .
تونس الشروق:
«الشروق» تكشف تفاصيل عن صفقة هواتف الثريا التي حاول مهربون تونسيون واجانب ادخالها الى تونس لكن تم كشف مخططهم .
علمت «الشروق» ان الوحدات الامنية تمكنت من احباط عملية تهريب كميات هامة من هواتف الثريا العاملة عبر الاقمار الصناعية العالمية و التي تستعملها الجماعات الارهابية للتواصل فيما بينها و التي يصعب رصدها من قبل الوحدات الامنية و العسكرية حيث تم مؤخرا تفكيك شبكة تهريب دولية كانت بصدد ادخال هذه الهواتف الممنوعة الى التراب التونسي عبر الحدود التونسية الليبية وقد تم افشال مخطط بيعها الى الجماعات الارهابية المتمركزة بالجبال التونسية بمبالغ مالية ضخمة حيث يبلغ سعر هاتف الثريا الواحد حوالي 15 الف دينار و في هذا الاطار اكد مصدر امني «للشروق» ان المجموعات الارهابية تسعى لاقتناء هذه الهواتف الجوالة الخطيرة وتوزيعها بين ابرز القيادات الارهابية للتواصل مع الجماعات الارهابية اثناء التخطيط لتنفيذ العمليات الارهابية .
الصفقة
لم تقتصر الاستفادة من هواتف الثريا على الجماعات الارهابية المسلحة فقط بل استفاد المهربون أيضاً من مزاياه في تنفيذ عمليات تهريبهم و التي تستمر أياماً وأحياناً أسابيع خاصة في عمليات تهريب المخدرات والسلاح و حسب ما اكده مصدر «الشروق» فإن مافيا التهريب تتواصل مع الجماعات الارهابية عبر هاتف الثريا الذي يعمل عبر الاقمار الصناعية و لا يمكن رصده او تحديد مسار المكالمة من قبل الاجهزة الامنية بمختلف اسلاكها كما اكد مصدر امني مسؤول ان جل العمليات الارهابية التي نفذت في تونس استعمل فيها الارهابيون هواتف الثريا فيما بينهم و من بين هذه العمليات عملية متحف باردو سنة 2015 حيث تلقى منفذو الهجوم الارهابي التعليمات بتوقيت الهجوم من قبل القيادات الارهابية المتمركزة بجبال القصرين كما يعتمد عليه الارهابيون في ليبيا و تونس في عمليات الاتصال فيما بينهم .
و تبين من خلال التحقيقات التي قامت بها اجهزة مكافحة الارهاب ان عناصر كتيبة عقبة ابن نافع و كتيبة جند الخلافة كانوا يستعملون هواتف ثريا للاتصال فيما بينهم حتى لا تتمكن الوحدات الامنية المختصة من كشف مخططاتهم و تنقلاتهم و تم الكشف عن اول عملية اتصال بين الارهابيين بهذا الهاتف اواخر سنة 2012 و تحديدا بداية تكوين خلايا ارهابية في جبال القصرين و الكاف و جندوبة.
هاتف الثريا
هاتف الثريا الممنوع بتونس هو هاتف مزود بخاصية تنبيه بدرجة اختراق عالية يتيح استقبال المكالمات الواردة عبر نظام الأقمار الصناعية بدون رفع وتوجيه الهوائي يصعب التجسس عليه لأنه يرتبط بشكل مباشر بالأقمار الصناعية و يتم شحنه من خلال الإنترنت باستخدام بطاقات معينة دون ضرورة الرجوع إلى أي من شركات الاتصالات و لا ينقطع بثه في مختلف الأماكن مهما كانت بعيدة عن المدن و يمكن استعمالها بالجبال والصحراء و يبلغ سعره حوالي 15 الف دينار وتستخدم هواتف الثريا في العمليات الإرهابية لعدم إمكانية تحديد موقع المتصل وكذلك لعدم استطاعة الاجهزة الامنية مراقبتها سواءً في تونس أو في أية دولة أخرى وهى تغطي أكثر من 100 دولة في العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.