النهضة تؤكد على تشريك المرأة والشباب في تشكيل الحكومة    النهضة تؤكد: الحبيب الجملي شخصية مستقلة    عماد الدائمي يُعلن الحرب على الفساد    ليلى حدّاد إطلاق سراح الفهري بفضل شركة المحاماة لسمير ديلو    على الشريط الحدودي: العثور على «ثروة» مهرّب مدفونة تحت الأرض    تفكيك شبكة مخدرات زعيمها يتعامل فقط مع ابناء الميسورين والمشاهير في المطاعم    أريانة: عون أمن ينجو من محاولة قتل (صورة)    نجم الزيارة مهدي عياشي يكسر كل قواعد «ذو فويس» واحلام وراغب يلقبانه ب«سيد درويش» العصر!    نتائج الرابطة المحترفىة الثانية    برمجة قطار جديد ينطلق من محطة حمام الأنف في اتّجاه تونس    صفاقس ضبط شاحنة بصدد بيع 25 طنّا من السميد لإحدى المداجن    ''كوجينة جنّات والورقة الي بين سليمان وزينب''.. خفايا شوفلي حل بقلم حاتم بلحاج    ايرادات القطاع المالي ببورصة تونس تنمو ب، 9،6 في ظل تراجعات طالت قطاعي توزيع السيارات و الاتصالات    العاصمة: ايقاف عناصر عصابة سرقوا 300 مليون في سطو مُسلح على محل تجاري    تقنية طبية تعيد شابًا إلى الحياة بعد إصابته بسكتة قلبية مفاجئة    الأمين الشابي يكتب لكم: إلى روح الطفلة مهى التي قضت غرقا... «القافلة»    وفاة فنانة لحظات قبل إحيائها حفلا غنائيا ضخما    على هامش جلسته التقييمية: النجم الساحلي يحقق فائضا ماليا هاما.. والديون تناهز 50 مليارا    تفاصيل الأمر الحكومي الجديد المتعلق بتنظيم استغلال صيدليات البيع بالتفصيل    فيديو.. رئيس الجمهورية يستقبل مجموعة من شباب القصرين    صفاقس :اقليم الحرس الوطني يضرب بقوّة ويحجز 25 طنّا من السميد    سوسة: العثور على جثة رضيع حديث الولادة بأحد المصانع    التلفزيون الإيراني: إصابات في صفوف المتظاهرين وقوات الشرطة في عدة مدن إيرانية    حقل "نوّارة" يدخل حيز الاستغلال موفى 2019 ويسهم في التقليص من العجز الطاقي بنسبة الثلث    الاهلي المصري يحدد يوم 26 نوفمبر موعد تحوله الى تونس لملاقاة النجم الساحلي بابطال افريقيا    البوصلة : الحكومة لم تصدر سوى 10 أوامر حكومية من أصل 38 تتعلق بتفعيل مجلة الجماعات المحلية    قفصة.. حجز أكثر من طن من المواد والأسمدة الفلاحية    من لقاء ليبيا: الأولى لعبد النور 965 يوما.. الخاوي يفتتح عداده التهديفي.. ولأول مرة يغيب المحليون عن تشكيلة النسور    بين 20 و22 نوفمبر 2019.. تنظيم أول معرض للمياه المعالجة في تونس    تونس: صدور القائمة النهائية لمستشاري رئيس الجمهورية بالرائد الرسمي    باريس : إشتباكات بين المتظاهرين والشرطة ..غاز مسيل للدموع وإيقافات    مدرب أنتر ميلان يتلقى تهديدات بالقتل    الدورة الخامسة لمعرض هدايا الصناعات التقليدية فرصة لترويج منتوجات الحرفيين    بطولة العالم للالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة: 13 ميدالية لتونس منها سبع ذهبيات    الديوان الملكي السعودي ينعي أميرا من الأسرة الحاكمة    العاصمة.. إيقافات وحجز ومحاضر في حملة أمنية    تفاعلا مع السياسة، مطعم في صفاقس يقدم ''مقرونة كذابة'' و ''حمام محشي'' بسعر ''رخيص جدا ''    توقعات الأبراج ليوم السبت 16 نوفمبر 2019    تصفيات كأس افريقيا-التحضيرات لمقابلة غينيا الاستوائية: حصّتان في تونس قبل السفر يوم الأحد    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم السبت 16 نوفمبر    قرمبالية.. وفاة شخص وإصابة آخر في حادث بين شاحنة وسيارة    اتحاد الشغل يدعو الحكومة إلى المطالبة بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن لإدانة العدوان على غزّة    الكيان الصهيوني يخرق الهدنة ويستهدف غزة من جديد    قفصة.. انطلاق الأيام الطبية محمود بن ناصر بمشاركة 100 طبيب    كتب بخط قيس سعيد: نص تكليف رئيس الحكومة يثير اعجاب رواد "الفايسبوك"    بطاقة فنان متميز تثير جدلا بين الفنانين و مدير ادارة الموسيقى يتساءل... .لماذا لا نريد التميز ؟    غدا بمسرح الأوبرا ..حفل موسيقى الباروك «Une nuit à la cour»    عائشة بيار «إذاعة صفاقس» : تونس اليوم بعد الانتخابات تكتب تاريخا جديدا    طقس اليوم: تقلبات جوية متوقعة ورياح تتطلب كل اليقظة    نادي منزل بوزلفة.. مواجهة وادي الليل بالتشكيلة المثالية    أمريكا تدعو حفتر إلى وقف هجومه على طرابلس وتحذر من تدخل روسيا    قتلى في انفجار وسط بغداد.. ومطالب "إسقاط النظام" مُستمرة    القيروان .. مداهمة محل عشوائي لتعليب الزيت المدعم    طرق الوقاية وعلاج إحمرار العين عند الأطفال    قشور الموز تخفض الوزن    متابعة/ «سناء» بعد أن أبهرت التونسيين بصوتها مع جعفر القاسمي تكشف ما تعرضت له من عائلتها    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم ليبيا تونس : امتحان...لحسم بطاقة ال«شان»
نشر في الشروق يوم 20 - 10 - 2019

بعد الخيبة الكبيرة في ال"كان" يقف المنتخب اليوم أمام فرصة جيّدة لتحقيق فرحة صَغيرة من بوّابة ال"شان".
ولم يعد يفصلنا سوى شوط واحد عن نهائيات بطولة افريقيا للاعبين المحليين التي كنّا قد فُزنا بلقبها "الشرفي" في فجر الثورة بقيادة سامي الطرابلسي.
هذا الشوط الحاسم والفاصل سيكون ضدّ ليبيا وفي ضِيافة المغرب وهو إجراء فرضته الأوضاع الأمنية المُنفلتة في بلد طارق التايب الموجود في صدارة ال"كوارجية" الذين صَنعوا الفُرجة والمُتعة في الملاعب التونسية.
حُظوظ منتخبنا تبدو وافرة للعُبور إلى ال"شان" خاصّة في ظلّ الأسبقية التي حققّها أبناء المنذر كبيّر أثناء لقاء الذهاب في أولمبي رادس.
وكان منتخبنا الوطني للاعبين المحليين قد انتصر على شقيقه الليبي بهدف لصفر سجله أنيس البدري. ورغم أن هذه الأفضلية تبدو طفيفة وغير مُطمئنة فإنها قد تحسم وثيقة الترشّح إلى النهائيات المُنتظرة عام 2020 في الكامرون.
ومن المُؤكد أن التقدّم الذي حقّقه المنتخب التونسي في مباراة الذهاب سيجعل الأشقاء تحت الضّغط وفي صِراع مرير مع الوقت خاصة أنهم في حاجة إلى هدفين على الأٌقل لقلب الأوضاع وانتزاع بطاقة التأهل وذلك على عكس فريقنا الوطني الذي يكفيه التعادل ليتجاوز "الفخّ" الليبي ويضمن المُشاركة في نهائيات ال"شان" التي قال عيسى حياتو في وقت ما إنها تُشكّل المستقبل الحقيقي للكرة الافريقية.
وبالتوازي مع أسبقية الذهاب يُراهن منتخب المحليين على تقاليده العريقة في المُنافسات القارية. ومن المعروف أن فريقنا الوطني "عُضو قار" في ال"كَان" كما أنه خَبير بأجواء ال"شَان" التي تحصّل على لقبها في 2011 بفضل جيل زهير الذوادي ومجدي التراوي وأسامة الدراجي وسلامة القصداوي وخالد القربي ويوسف المساكني...وغيرهم.
المسؤولية المُلقاة على اللاعبين الحاليين ومدرّبهم المنذر كبيّر مُضاعفة خاصّة أن مُنتخباتنا الوطنية فقدت مُؤخّرا حلم الأولمبياد ومرّت بجانب الحدث على هامش المُونديال وال"كَان". وهذا ما يجعل فريق المحليين أمام حتمية التعويض من بوّابة ال"شَان".
وقد يكون العُبور إلى بطولة افريقيا للاعبين المحليين الخطوة الأولى على درب النجاح والإصلاح بقيادة المنذر كبيّر العارف حتما بأن السقوط في "فخّ" ليبيا (لا قدّر الله) قد يَنسف "المشروع" برّمته ويدفع وديع الجريء إلى عَزله في قلب المغرب التي يريد رئيس جامعتنا أن يخرج منها برأس مرفوع ودون التَعرّض إلى "الشّماتة" من قبل فوزي لقجع وغير مِمّن توهّموا بأن الكرة قد تمسّ العلاقات القوية بين تونس والمغرب وهي أكثر من شقيق مثلها مثل ليبيا وسائر البلدان العربية.
ولن يرضى منتخبنا بغير العُبور دفاعا عن سمعته بين الأمم. وسيكون من المُخجل أن نفشل في التأهل إلى مُسابقة "ضعيفة" مثل ال"شان" وعلى يد مُنافس عَاطل عن النشاط منذ أشهر طويلة بفعل لعنة الحُروب الدائرة في ليبيا المُجبرة على استقبال فريقنا في ميدان "مُحايد" وهو ملعب أبوبكر عمّار في سلا المغربية.
وستكون الكرة في شباك اللاعبين لإقتلاع تأشيرة الذهاب إلى الكامرون والتأكيد على أن منتوجنا الكروي المحلي مازال بخير رغم الزّحف الكبير للاعبين المَغاربة والمُهاجرين التونسيين على أنديتنا ومُنتخباتنا الوطنية.
ولا صوت يعلو فوق صَوت ال"نسور".
سِجلّ المنتخب التونسي في ال«شَان»
2009: لم يشارك (انهزم في التصفيات أمام ليبيا)
2011: فاز باللّقب (بقيادة سامي الطرابلسي)
2014: لم يشارك (انهزم في التصفيات أمام المغرب / فترة نبيل معلول)
2016: بلغ الدّور ربع النهائي (بقيادة المدرب "المُؤقت" حاتم الميساوي)
2018: لم يشارك بقرار من الجامعة
2020:؟
المتوّجون بلقب بطولة إفريقيا للاعبين المحليين
2009: الكونغو الديمقراطية
2011 : تونس
2014 : ليبيا
2016 : الكونغو الديمقراطية
2018 : المغرب
البرنامج
إياب الدور الأخير من التصفيات المُؤهلة لبطولة افريقيا للاعبين المحليين (الكامرون 2020)
ملعب أبوبكر عمّار بمدينة سلا المغربية (س17): ليبيا - تونس (الحكم الغمبي مادو جالو)
نتيجة الذهاب: 1 مُقابل 0 لفائدة تونس (هدف أنيس البدري)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.