تعاقد اليوم مع إدريس المحيرصي: هل يفرط الاتحاد المنستيري في هدافه الياس الجلاصي؟    وزيرة الصحة بالنيابة تزور مستشفى الرابطة    ياسين العياري لعبير موسي: "امشي اعتصم في مونبليزير وسيب المجلس يخدم"    هذه الليلة: الحرارة تتراوح بين 5 درجات و15 درجة مع ضباب محلي    الهوارية: من يوقف آفة التدخين داخل القاعة الرياضية المغطاة؟    القيروان.. الشاهد يدشن الطريق المضاعفة الرابطة بين مدينتي القيروان وسوسة    الاتحاد المنستيري: انتداب إدريس المحيرصي لمدة موسم ونصف وأمريكي لكرة السلة    شركة الطيران الجديدة " ياسمين للطيران" تتحصل على الموافقة الرسمية    روني الطرابلسي: تم تحريف تصريحي لوكالة الأنباء الألمانية لضرب السياحة التونسية    تونس: إيقاف نشاط قطاع “الفريب” بداية من هذا التاريخ    الأكبر في تاريخ البلاد..إضراب عام في فرنسا بسبب نظام التقاعد الجديد    سوسة: القبض على 7 أشخاص مورطين في قضايا مختلفة    القلعة الكبرى: وفاة الشّاب الذي أحرق نفسه مطلع الأسبوع الماضي    الديوان الوطني للزيت يتدخل لشراء كميات من زيت زيتون    تونس: إتلاف 5 أطنان من الدّجاج مصابة بالسّالمونيلا بالقصرين    النادي الإفريقي يصرف النظر عن مدافعي منتخب النيجر    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 11.. وتعيينات الحكام    الترجي الرياضي: بن ساحة ضمن قائمة مواجهة القبايل.. وشمام يواصل الغياب    تونس/ زهيّر المغزاوي:”نحن غير معنيين بحكومة لا تكون فيها المشاكل الإجتماعية أولوية” [فيديو]    هذا ما دعا إليه حزب “قلب تونس” الحبيب الجملي    لبنان..جدل حول تشكيل الحكومة وتواصل قطع الطرق    جريمة قبلاط: توجيه تهمة قتل الام والجدة الى الفتاة    محمد الناصر: الوضع المتردي للبلاد لا يمكن الخروج منه الا بالذهاب الى هذا الحل    انني اصرخ فيكم : العقارب التي تتحرك    مصدر من الحماية المدنية يكشف حقيقة توقف السيارات الناقلة للجرحى والجثامين للاستراحة واحتساء القهاوي    حمة الهمامي باكيا : نعيش كابوسا منذ سنة ونصف..مرض راضية سببه «شارون» وهذه التفاصيل    بلغت 45 ملم بمنوبة.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    الولايات المتحدة: "هواوي" تهديد للأمن القومي الأمريكي    المكناسي: اتحاد الفلاحة والصيد البحري يعلن عن وقف جمع صابة الزيتون وإغلاق المعاصر    باريس : ممثلة تونسية تشتم سائق تاكسي وتنعته ب"عربي وسخ"    في رواق الفنون علي خوجة بالمهدية : معرض الفنان خالد عبيدة "خط الترحال2 و"شك ّ جميل" للشاعر كمال الغالي    فيديو/ رئيس الزمالك: حمدي النقاز خائن ونصّاب    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    الحبيب الجملي يؤكد ان الحكومة القادمة ستفتح صفحة جديدة مع المنظمة الشغيلة خدمة لتونس وللشغالين    متحيل أنشأ حدودا وهمية ووعد مهاجرين بتهريبهم    الموسيقى نافذة سجينات منوبة على العالم الخارجي    يوميات مواطن حر : طلاق بطلاق    حادث عمدون: القبض على شخص سرق مقتنيات الضحايا    القيروان: حجز 4000 لتر من المياه تروج بصفة عشوائية بواسطة خزانات بلاستيكية    رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 2)    الخنيسي والبدري على رأس المرشحين لجائزة أفضل لاعب افريقي    بلغت قيمتها الجملية زهاء 800 الف دينار: حجز 54 الف علبة سجائر مهربة و معسل على متن 5 شاحنات بتطاوين    الشاعر الفلسطيني منير مزيد ل«الشروق» : عندما يرفع السياسيون أيديهم عن الثقافة ستتحرّر الشعوب    الشخير عند الطفل يقلل من ذكائه ومستواه الدراسي    صفاقس: حجز 3 أطنان من اللحوم البيضاء الفاسدة    اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والخطوط التونسية تمكن إطار التدريس الجامعي من أسعار تفاضلية على متن رحلات الناقلة الوطنية    بطولة الكرة الطائرة ..نتائج مقابلات الجولة العاشرة    إشراقات..الفرقة الناجية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 05 ديسمبر 2019    السعودية تفتح باب التجنيس أمام هؤلاء    بداية من مساء اليوم..جولان المترو رقم 4 على سكة واحدة بين محطتي بوشوشة والسعيدية    هند صبري عن شعبان عبدالرحيم: ''صاحب القلب الطيب''    حظك ليوم الخميس    البنتاغون: لن نرسل 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط    فتح باب المشاركة في الدورة الثانية لمهرجان ''قابس سينما فن''    الفوائد الصحية والغذائية لزيت القرفة    مشروبات ساخنة لدفء وصحة الحامل    حظك ليوم الاربعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





80 ٪ من الإصابات يمكن علاجها بالرياضة والغذاء المتوازن .. السكري... يزحف على التونسيين
نشر في الشروق يوم 13 - 11 - 2019

ارتفعت نسبة المصابين بمرض السكري في تونس الى 15 بالمائة وفق ما صرّح به ل"الشروق" المختصون بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسكري الموافق ل14 نوفمبر من كل سنة.
تونس (الشروق):
وقد ذكرت تقارير طبية انه بالإمكان الحد من 80 بالمائة من حالات الاصابة بالمرض أو تأخيرها من خلال التشخيص المبكر للمرض واعتماد غذاء متوازن وممارسة الرياضة بصفة منتظمة وتوخي نمط حياة صحي مع تجنب "الستراس" والضغوطات النفسية.
دور أسرة المريض
ويعد مرض السكري من أمراض العصر المنتشرة في تونس وفي باقي دول العالم ويذكر أن السكري هو مرض مزمن يحدث عند زيادة تركيز السكر في الدم ويتخذ صنفين الصنف الأول والثاني. وقد اختارت تونس هذه السنة شعار «التثقيف العلاجي لمرضى السكري وعائلاتهم» للاحتفال باليوم العالمي لمرضى السكري وذلك للتأكيد على أهمية الدور الفاعل والإيجابي بين مرضى السكري وأسرته الى جانب دور الإطار الصحي المكلف بالإشراف على علاج المرضى ومتابعتهم، وإبراز أهمية دور العائلة في انجاح الرعاية والعلاج وضمان التعايش مع المرض والتوقي من مضاعفاته الخطيرة. ويعتبر التثقيف العلاجي مقاربة اساسية ترتكز على عدة تدخلات لها علاقة بإكساب مرضى السكري وعائلاتهم المعلومات والمعارف الاساسية للتعامل الايجابي مع المرض، وذلك بالإرشاد والتوجيه حول المرض والعلاج والمتابعة ليتمكن المرضى من تجنب المضاعفات والتمتع بالحياة بصفة طبيعية. وتتمحور تدخلات التثقيف العلاجي لمرضى السكري وعائلاتهم حول التعرف على مخاطر المرض وسبل التوقي منه عبر تحسيس المريض ومحيطه بأهمية الالتزام باعتماد نمط عيش سليم وتساهم مشاركة الاسرة في اعتماد نشاط رياضي يومي واكلات صحية تعتمد أساسا على الخضر والتقليص من الخبز والمعجنات والحلويات عموما في تشجيع المريض على التخلص من الشعور بأنه يقدم تضحيات يومية ذلك ان انخراط كل العائلة في نسق حياة صحي يومي قد يحمي بقية أفراد الأسرة من مخاطر الإصابة بأمراض عديدة ويسمح للمريض بالتعافي تدريجيا. و يتركز التثقيف العلاجي لمرضى السكري على أهمية الالتزام بالعلاج الدوائي وأخذه في مواعيده، و إشراك العائلة في الاحاطة بالمريض من الناحية النفسية والرعاية والمتابعة، واكساب المريض والعائلة المهارة اللازمة للمتابعة الذاتية لقياس نسب السكري في الدم والتعامل مع الدواء.كما يشمل اهمية متابعة المرض والعلاج من خلال الالتزام بالمواعيد المحددة مع الطبيب المباشر.
ومن بين الأنشطة المبرمجة بمناسبة هذا اليوم العالمي تنظيم يوم وطني مفتوح باحد الفضاءات الكبرى بالعاصمة يوم 17 نوفمبر الجاري لتقصي السكري لدى العموم، وتحسيس وتثقيف مرضى السكري وعائلاتهم حول المرض وعلاجه وسبل التوقي من مضاعفاته بالاضافة الى تخصيص يوم للرياضة كوسيلة أساسية في مقاومة المرض وحملات تحسيسية في عدد من الجهات.
الفئات المستهدفة
وتشير الدراسات التي وقع إنجازها خلال السنوات الماضية أن مرض السكري ينتشر لدى الفئات العمرية التي تتراوح بين 40 و 60 سنة بنسبة 35 بالمائة، وفي خصوص انتشار هذا المرض في الدول العربية فان دول الشرق الأوسط في المراتب الاولى تليها مصر ثم تتفاوت مراتب باقي الدول وتعد الوقاية في هذا المجال مهمة اذ انه بالامكان في حال توفرها إنقاذ 80 بالمائة من الاصابات بالسكري او على الاقل تأخير ظهور المرض أما العلاج الأساسي للسكري فيتمثل أساسا في اعتماد نظام غذائي سليم وصحي بالاضافة الى ممارسة الرياضة وتعويد الأبناء منذ صغر سنهم عليها إذ تعد الرياضة من أهم أسس الوقائية لمقاومة المرض اذ تشير التقديرات أنه بسبب اعتماد التونسي على نمط حياة غير صحي بالاضافة الى تصاعد ضغوطات الحياة وانتشار "الستراس"فقد توقعت بعض الاوساط الطبية أن يرتفع انتشار مرض السكري في بلادنا الى 26 بالمائة في سنة 2024 ويشار إلى أن العلاج الأساسي لمرض السكري يتمثل في الوقاية منه و تحسيس العائلة بضرورة اتباع نظام غذائي مناسب وتقديم الإحاطة النفسية لمرضى السكري و تثقيفهم علاجيًا خاصة وأن 50 بالمائة تقريبا من مرضى السكري لم يقوموا بتشخيص ولا يعلمون أنهم مصابون بهذا المرض الذي يمكن الوقاية منه بممارسة نشاط بدني بصفة دورية والحفاظ على أكلة متوازنة غذائية. ويمثل اليوم العالمي للسكري الموافق ل 14 نوفمبر من كل سنة فرصة للتوعية والتحسيس بسبل تجنب الإصابة بهذا المرض و التعامل معه واللافت في هذا المرض في السنوات الاخيرة انه لم يعد حكرا على الكهول بل طال الأطفال الذين تواترت إصاباتهم بسبب العادات الغذائية السيئة وتناول الوجبات الدسمة خارج المنزل والأكل أمام التلفاز أو شاشة الهاتف مما جعلهم عرضة للسمنة بالاضافة الى قلة الحركة وتناول لمجة تجارية متكونة من كايك او عصائر مشبعة بالدهون والسكريات بدل استبدالها بالخضر والغلال او الاكلات التقليدية على غرار البسيسة والدرع بالاضافة الى دعوتها الى الاكتفاء بثلاث وجبات يوميا بالنسبة إلى الأطفال .
الدكتور فوزي عز الدين طب عام ل«الشروق» الرياضة لساعة يوميا تقي من مرض السكري
ذكر الدكتور فوزي عز الدين أنه على عكس ما يعتقده الكثير من المرضى يمكن تجنب المرض بالسكري أو تأخير الاصابة به وذلك بالتقليل من تناول السكريات ذلك أنّ تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكر يتسبب في زيادة خطر المعاناة من مرض السكري وذلك لأنّ هذه السكريات تتسبب في ارتفاع معدلات السكر في الدم فيُجبر الجسم على إفراز المزيد من الانسولين وتعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل متواصل من العوامل الهامة للسيطرة على مستويات السكر في الدم مضيفا أنه عاين تحسن وضع أحد المرضى كان يعاني من السكري بعد اقلاعه عن التدخين وانخراطه يوميا في الرياضة لمدة ساعة مما جعل طبيبه يخفض من العلاج الى أدنى مستوياته ذلك أن الرياضة تقلّل من خطر المعاناة من مرض السكري وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرحلة ما قبل السكري.كما دعا الدكتور الى التحكم في الوزن وتجنب السمنة اذ ثبت أن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تتسبب في زيادة خطر الإصابة بالسكري، وخاصة إذا كانت هذه الزيادة ناتجة عن تراكم الدهون في منطقة البطن، إذ تُحفّز هذه الخلايا الالتهابات في الجسم وكلّما تمّ إنقاص الوزن الزائد بشكلٍ أكبر تقل معدلات السكر في الدم بشكل ملحوظ كما دعا الدكتور ايضا الى الإقلاع عن التدخين لأنه يزيد من عديد المخاطر الصحية المحفزة لمرض السكري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.