تم القبض عليها في الكاف قبل فرارها إلى الجزائر: تفاصيل الإطاحة بخاطفة الرضيع يوسف    نتائج انتخابات جمعية القضاة التونسيين (الأصوات)    غلق الطريق الجهوية رقم 36 الرّابطة بين الطّريق الوطنيّة رقم 3 وأوذنة بالخليديّة لمدة 6 أيام    السعودية تنشر البروتوكولات الخاصة بموسم الحج لهذا العام    تطاوين: حجز 3 بنادق صيد ومسدسين وذخيرة في منزل بغمراسن    غرق شاب وشقيقته أصيلا ولاية القيروان في بحر القراعية بالمنستير    المنستير: تعافي 362 حالة إصابة بفيروس كرورنا مقيمة بالمركز الوطني لحاملي الكوفيد 19    الزمالك يعلن الطوارئ من اجل الفرجاني ساسي    فني أرجنتيني في خطة مدرب مساعد بالنادي البنزرتي    إعادة هيكلة مركز التكوين والتدريب في الحرف التقليدية بحومة السوق جربة..    يوميات مواطن حر: التعود على الصبر أمل متجدد    بنزرت: حريق بمنطقة عين داموس يأتي على نصف هكتار من الغابة الشعراء    أكثر من 133 ألف مترشح يجتازون امتحان البكالوريا دورة 2020، بداية من الأربعاء القادم    الاهلي المصري يشكو النجم الساحلي والنادي الصفاقسي للكاف    بنزرت: الكشف عن مصنع عشوائي لتصنيع مادّة "المعسّل" وحجز 600 كلغ منها    فريق جديد يحول وجهة علاء المرزوقي؟    هند صبري لرجاء الجداوي: ''كنت لي أمانا وأمومة وحبا خالصا''    بنزرت: وفاة طفل غرقا في شاطئ راس انجلة    كورونا في السعودية.. أكبر ارتفاع في الوفيات منذ بداية الجائحة وتراجع في الإصابات    رغم وجوده في السجن: تتويج جديد لسامي الفهري    العودة المدرسية يوم 15 سبتمبر بالنسبة لليعقوبي    جلسة عمل تحضيرية للجلسة العامة لجامعة كرة اليد    المرناقية: تغير في مذاق مياه الشرب يثير الاحتقان والوالي يحسم الجدل    وزارة الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين وافدتين بكورونا    رئيس الحكومة يزور مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    القصرين : انطلاق عملية تصويت المدنيين للإنتخابات البلدية الجزئية لحاسي الفريد في ظروف عادية    إصابة نورالدين امرابط بفيروس كورونا    توقعات: أكبر تاجر مخدرات إيطالي يفرّ إلى تونس    عاجل/ النهضة تقرر إعادة النظر في موقفها تجاه الحكومة    نحو اصدار امر حكومي يتعلق بتأجير المسؤولين الاول على المؤسسات والمنشآت العمومية، وبطريقة تعيينهم    هندي يرتدي كمامة ذهبية ب 4 آلاف دولار للوقاية من كورونا    كوفيد -19 يحشر الاقتصاد في الخانة الحمراء    ليبيا.. طيران مجهول الهوية يقصف قاعدة الوطية الجوية    جنازة رسمية لرفات 24 مقاوما جزائريا ضد الاستعمار الفرنسي    مدير عام الصحة : عدم فتح الحدود البرية خلال الفترة الماضية ساعد تونس على إحكام السيطرة على كورونا    اصابة المدرب السابق للبرازيل لوكسمبورغو بفيروس كورونا    بنزرت .. شاب يعود الى السجن بعد مغادرته بساعات    كورونا.. 10 وفيات بسلطنة عمان و 4 في السودان    على شاطئ بوجعفر: غرق طفل ال11 عاما بعد نزوله للسباحة ليلا    الفنانة رجاء جداوي في ذمة الله: تفاصيل الساعات الأخيرة في حربها مع كورونا    لاجارد: منطقة اليورو تواجه عامين من الضغط النزولي على الأسعار    تضامنا مع واقعة ال100 فتاة.. فنانات تحدثن عن تجاربهن مع التحرش    أغنية لها تاريخ..«إذا تشوفوه» سلاف تغني الهجر بطلب منها    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «21»    كنوز المدينة: المدرسة العاشورية....هدية علي باشا الى أهل المالكية    الرئيس الجزائري يُطالب فرنسا بالاعتذار عن استعمارها لبلده    كرة اليد - الترجي الرياضي يجدد عقود سبعة لاعبين    تبون يوضح موقفه من الوضع في ليبيا والعلاقات الجزائرية - المغربية    الكرم..تورّط أب وابنه في ترويج المخدّرات    كورونا يغيب رجاء الجداوي "أنيقة" السينما المصرية    سترك يا رب..    عدنان الشواشي يكتب لكم: هكذا خُلِقْت وهكذا أموت إن شاء الله    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    تنفيذ ميزانية 2020: تراجع عائدات الدولة    قبلي: شروع بعض العائلات في اقتناء اضاحيها وتشكيات من غلاء الاسعار رغم توفر العدد الكافي من الاضاحي بالجهة    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    كوناكت تدعو الى التخفيف من الضغط الجبائي على المؤسسات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





80 ٪ من الإصابات يمكن علاجها بالرياضة والغذاء المتوازن .. السكري... يزحف على التونسيين
نشر في الشروق يوم 13 - 11 - 2019

ارتفعت نسبة المصابين بمرض السكري في تونس الى 15 بالمائة وفق ما صرّح به ل"الشروق" المختصون بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسكري الموافق ل14 نوفمبر من كل سنة.
تونس (الشروق):
وقد ذكرت تقارير طبية انه بالإمكان الحد من 80 بالمائة من حالات الاصابة بالمرض أو تأخيرها من خلال التشخيص المبكر للمرض واعتماد غذاء متوازن وممارسة الرياضة بصفة منتظمة وتوخي نمط حياة صحي مع تجنب "الستراس" والضغوطات النفسية.
دور أسرة المريض
ويعد مرض السكري من أمراض العصر المنتشرة في تونس وفي باقي دول العالم ويذكر أن السكري هو مرض مزمن يحدث عند زيادة تركيز السكر في الدم ويتخذ صنفين الصنف الأول والثاني. وقد اختارت تونس هذه السنة شعار «التثقيف العلاجي لمرضى السكري وعائلاتهم» للاحتفال باليوم العالمي لمرضى السكري وذلك للتأكيد على أهمية الدور الفاعل والإيجابي بين مرضى السكري وأسرته الى جانب دور الإطار الصحي المكلف بالإشراف على علاج المرضى ومتابعتهم، وإبراز أهمية دور العائلة في انجاح الرعاية والعلاج وضمان التعايش مع المرض والتوقي من مضاعفاته الخطيرة. ويعتبر التثقيف العلاجي مقاربة اساسية ترتكز على عدة تدخلات لها علاقة بإكساب مرضى السكري وعائلاتهم المعلومات والمعارف الاساسية للتعامل الايجابي مع المرض، وذلك بالإرشاد والتوجيه حول المرض والعلاج والمتابعة ليتمكن المرضى من تجنب المضاعفات والتمتع بالحياة بصفة طبيعية. وتتمحور تدخلات التثقيف العلاجي لمرضى السكري وعائلاتهم حول التعرف على مخاطر المرض وسبل التوقي منه عبر تحسيس المريض ومحيطه بأهمية الالتزام باعتماد نمط عيش سليم وتساهم مشاركة الاسرة في اعتماد نشاط رياضي يومي واكلات صحية تعتمد أساسا على الخضر والتقليص من الخبز والمعجنات والحلويات عموما في تشجيع المريض على التخلص من الشعور بأنه يقدم تضحيات يومية ذلك ان انخراط كل العائلة في نسق حياة صحي يومي قد يحمي بقية أفراد الأسرة من مخاطر الإصابة بأمراض عديدة ويسمح للمريض بالتعافي تدريجيا. و يتركز التثقيف العلاجي لمرضى السكري على أهمية الالتزام بالعلاج الدوائي وأخذه في مواعيده، و إشراك العائلة في الاحاطة بالمريض من الناحية النفسية والرعاية والمتابعة، واكساب المريض والعائلة المهارة اللازمة للمتابعة الذاتية لقياس نسب السكري في الدم والتعامل مع الدواء.كما يشمل اهمية متابعة المرض والعلاج من خلال الالتزام بالمواعيد المحددة مع الطبيب المباشر.
ومن بين الأنشطة المبرمجة بمناسبة هذا اليوم العالمي تنظيم يوم وطني مفتوح باحد الفضاءات الكبرى بالعاصمة يوم 17 نوفمبر الجاري لتقصي السكري لدى العموم، وتحسيس وتثقيف مرضى السكري وعائلاتهم حول المرض وعلاجه وسبل التوقي من مضاعفاته بالاضافة الى تخصيص يوم للرياضة كوسيلة أساسية في مقاومة المرض وحملات تحسيسية في عدد من الجهات.
الفئات المستهدفة
وتشير الدراسات التي وقع إنجازها خلال السنوات الماضية أن مرض السكري ينتشر لدى الفئات العمرية التي تتراوح بين 40 و 60 سنة بنسبة 35 بالمائة، وفي خصوص انتشار هذا المرض في الدول العربية فان دول الشرق الأوسط في المراتب الاولى تليها مصر ثم تتفاوت مراتب باقي الدول وتعد الوقاية في هذا المجال مهمة اذ انه بالامكان في حال توفرها إنقاذ 80 بالمائة من الاصابات بالسكري او على الاقل تأخير ظهور المرض أما العلاج الأساسي للسكري فيتمثل أساسا في اعتماد نظام غذائي سليم وصحي بالاضافة الى ممارسة الرياضة وتعويد الأبناء منذ صغر سنهم عليها إذ تعد الرياضة من أهم أسس الوقائية لمقاومة المرض اذ تشير التقديرات أنه بسبب اعتماد التونسي على نمط حياة غير صحي بالاضافة الى تصاعد ضغوطات الحياة وانتشار "الستراس"فقد توقعت بعض الاوساط الطبية أن يرتفع انتشار مرض السكري في بلادنا الى 26 بالمائة في سنة 2024 ويشار إلى أن العلاج الأساسي لمرض السكري يتمثل في الوقاية منه و تحسيس العائلة بضرورة اتباع نظام غذائي مناسب وتقديم الإحاطة النفسية لمرضى السكري و تثقيفهم علاجيًا خاصة وأن 50 بالمائة تقريبا من مرضى السكري لم يقوموا بتشخيص ولا يعلمون أنهم مصابون بهذا المرض الذي يمكن الوقاية منه بممارسة نشاط بدني بصفة دورية والحفاظ على أكلة متوازنة غذائية. ويمثل اليوم العالمي للسكري الموافق ل 14 نوفمبر من كل سنة فرصة للتوعية والتحسيس بسبل تجنب الإصابة بهذا المرض و التعامل معه واللافت في هذا المرض في السنوات الاخيرة انه لم يعد حكرا على الكهول بل طال الأطفال الذين تواترت إصاباتهم بسبب العادات الغذائية السيئة وتناول الوجبات الدسمة خارج المنزل والأكل أمام التلفاز أو شاشة الهاتف مما جعلهم عرضة للسمنة بالاضافة الى قلة الحركة وتناول لمجة تجارية متكونة من كايك او عصائر مشبعة بالدهون والسكريات بدل استبدالها بالخضر والغلال او الاكلات التقليدية على غرار البسيسة والدرع بالاضافة الى دعوتها الى الاكتفاء بثلاث وجبات يوميا بالنسبة إلى الأطفال .
الدكتور فوزي عز الدين طب عام ل«الشروق» الرياضة لساعة يوميا تقي من مرض السكري
ذكر الدكتور فوزي عز الدين أنه على عكس ما يعتقده الكثير من المرضى يمكن تجنب المرض بالسكري أو تأخير الاصابة به وذلك بالتقليل من تناول السكريات ذلك أنّ تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكر يتسبب في زيادة خطر المعاناة من مرض السكري وذلك لأنّ هذه السكريات تتسبب في ارتفاع معدلات السكر في الدم فيُجبر الجسم على إفراز المزيد من الانسولين وتعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل متواصل من العوامل الهامة للسيطرة على مستويات السكر في الدم مضيفا أنه عاين تحسن وضع أحد المرضى كان يعاني من السكري بعد اقلاعه عن التدخين وانخراطه يوميا في الرياضة لمدة ساعة مما جعل طبيبه يخفض من العلاج الى أدنى مستوياته ذلك أن الرياضة تقلّل من خطر المعاناة من مرض السكري وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرحلة ما قبل السكري.كما دعا الدكتور الى التحكم في الوزن وتجنب السمنة اذ ثبت أن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تتسبب في زيادة خطر الإصابة بالسكري، وخاصة إذا كانت هذه الزيادة ناتجة عن تراكم الدهون في منطقة البطن، إذ تُحفّز هذه الخلايا الالتهابات في الجسم وكلّما تمّ إنقاص الوزن الزائد بشكلٍ أكبر تقل معدلات السكر في الدم بشكل ملحوظ كما دعا الدكتور ايضا الى الإقلاع عن التدخين لأنه يزيد من عديد المخاطر الصحية المحفزة لمرض السكري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.