البحيري : سنعود لمؤسسات النهضة لاتخاذ موقف بشأن خيار المشيشي تكوين حكومة كفاءات مستقلة    إلغاء رحلة باخرة «قرطاج» المبرمجة غدا إلى مرسيليا    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    إحباط عمليتي "حرقة" وإيقاف 15 شخصا    بنزرت: العثور على جثة في بناية مهجورة بشاطئ سيدي البشير    هام: سحب فرنسا وبلجيكا وايسلاندا من القائمة الخضراء    إصابة 3 أشخاص في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي    منتخب الأصاغر يدخل في تربص جديد بالعاصمة    في قبلي: يستدرج 3 أطفال من بينهم ابن شقيقه بالحيلة...ثم يغتصبهم...    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    انفراج في المكناسي وعودة العمل على خط الحديدي رقم 13 قفصة صفاقس    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    في العاصمة .. يخرب جسد صديقه بالطعنات بسبب دراجة نارية    جوهر المناري ل"الصباح نيوز": أمر البطولة لم يحسم.. وأرى الاتحاد المنستيري مراهنا جديا على الكأس    خلال النصف الاول من 2020 .. عجز ميزانية الدولة تعمق الى 3،8 مليار دينار    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    بالحاج حميدة حول مسرحية لطفى العبدلي: جزء من النخبة مصطفّ ويقْبل ربيّ يتسب وما يحبّش شخصيّة سياسية تتمس    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    عاجل: روسيا تعلن رسميا عن التوصل لأول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    خلاف بين 3 شبّان وسط العاصمة ينتهي بجريمة قتل.. وهذه التفاصيل    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    موقع "ميدل إيست أي" البريطاني يرصد محاولة قتل السعودي القادر على إسقاط "بن سلمان"    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي طال مدنيين جنوب النيجر.    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    الرابطة الأولى..المنستير لمواصلة الاقلاع و«الهمهاما» للخروج من القاع    هيئة السي أس أس تحدّد موعد الجلسة الانتخابية    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    اليوم.. المشيشي يلتقي عددا من الكتل البرلمانية    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    احتفالية تضامن وسلام من تونس لبيروت    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    بنزرت.. نقابة الفلاحين تطالب بتوفير مستلزمات الانتاج    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    اختار حكومة كفاءات مستقلّة...المشيشي يراوغ الأحزاب    التناحر داخل النهضة.. لن تستطيع المرأة أن تنتزع حظّها    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    32 تلميذا مكفوفا ينجحون في الباكالوريا    "كناطري"    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    المدير الجهوي للصحة بالمنستير: مركز كوفيد 19 تجاوز طاقة استيعابه القصوى    لطفي العبدلي: استمتعت بالحديث مع رئيس الجمهورية...ب«الدارجة»    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسألوني
نشر في الشروق يوم 22 - 11 - 2019


السؤال الأول
هل يمكن أن تُصلى سنة الفجر قبل دخول وقت صلاة الصبح أم بعد الآذان؟
الجواب:
السنن القبلية لا يحين وقتها إلا بعد دخول وقت الصلاة المفروضة فلو أداها المصلي قبل وقتها ظانا أن الوقت قد دخل ثم تبيَّن أنه لم يدخل فعليه إعادتها.
السؤال الثاني
هل أن صلاة الجمعة واجبة على المرأة ؟
الجواب
المرأة ليست مطالبة بصلاة الجمعة وبالتالي ليست واجبة في حقها ولكن أجاز لها الشرع أن تصلي الجمعة في الجامع بإذن زوجها مع التزام الحياء مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله) البخاري. وقد ثبت أن بعض نساء الصحابة كن يحضرن الجمعة مع النبي فقد روى مسلم عن أم هشام بنت حارثة أنها قالت: ما أخذت (ق والقرآن المجيد) إلا عن لسان رسول الله يقرؤها كل يوم جمعة على المنبر إذا خطب الناس. علما وأن صلاة المرأة في بيتها أفضل.
السؤال الثالث:
نريد معرفة المدة التي حددها الشرع للحداد على موت الزوج مثلا وعلى موت غيره من الأقارب ؟
الجواب:
بداية يجب على المسلم ذكرا كان أو أنثى أن يتقبل مصيبة الموت بالصبر الجميل والرضا بقضاء الله تعالى. وأمّا الحداد فقد حدّد بأربعة أشهر وعشر على الزوج المتوفى وثلاثة أيام على من مات من الأقارب ونحوهم فيجب على الزوجة أن تحد على زوجها أربعة أشهر وعشرا فقط. ويباح للمرأة أن تحد على أقربائها ونحوهم ثلاثة أيام فقط. ويحرم الحداد فيما زاد على ذلك لقوله (لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد فوق ثلاثة أيام إلا على زوجها تحد أربعة أشهر وعشرا). والحداد أي الحزن يكون بترك الزينة والطيب ونحوه ولا يكون بلطم الخدود وشق الجيوب والنياحة والندب وغير ذلك مما هو محرم شرعا.
السؤال الرابع
أعاني من مرض الفدّة والسكر وأقوم بواجباتي الدينية ولكن كلّما أتوضأ أو أغتسل بالماء تتعكّر صحتي تماما فأتيمم لكل صلاة. هل يجوز التيمم لصلاة الجمعة مع العلم أني كلما تيممت لصلاة الجمعة وأذهب للجامع أكون قلقا جدا خاصة إذا تيممت لرفع الجنابة؟
الجواب:
نسأل الله لك الشفاء من مرضك. أمّا بخصوص سؤالك فنقول لك إن دين الله يسر قد رفع المشقة عن الناس وبالخصوص في العبادات وحثنا على الأخذ بالرخصة ومنها التيمم. بحيث إذا كنت تتضرر من استعمال الماء عند الوضوء أو الاغتسال من الجنابة فتيمم لكل صلاة ومنها صلاة الجمعة ولا تقلق ولا تبتئس وكن مطمئنا لأن الله تعالى رؤوف ورحيم بعباده.قال تعالى : (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ)(الحج:78)
السؤال الخامس
جرت العادة أن يتصافح المسلمون بعد انتهاء الصلاة ولكن هناك من قام بنهي الناس من فعل ذلك لأنها بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار. هل أن المصافحة بعد الصلاة بدعة محرّمة؟
الجواب
مصافحة المسلم لأخيه أمر مستحب ومطلوب لما فيه من تقوية أواصر المحبة والأخوة بين المسلمين قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا). ولم تكن المصافحة عقب صلاة الجماعة معروفة في عهد النبي ولكن تضاربت الأقوال في شأنها فمن العلماء من اعتبرها بدعة بالمعنى المذموم لم تكن في عهد الرسول وأصحابه، ومنهم من قال إنها بدعة ولكن لا يوجد ما يصفها بأنها مذمومة وضلالة حيث لم يرد نهي عنها. ولذا فقد رجّح كثير من العلماء الرأي الثاني وقالوا بأنها غير محرّمة وتدخل في باب ندب المصافحة عند اللقاء الذي يكفر الله به السيئات كما ورد في الحديث النبوي السابق. الأهم من هذا أن نتجنب مثل هذه النزاعات التي لا تنفع بل تضرّ مادام في الأمر سعة.
والله أعلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.