بطلب من بعض النواب.. الغنوشي: "باقي معاكم ان شاء الله لآخر الجلسة "    ردا على تصريح سرقة «زوز نعاج»/ نائب لسعيد الجزيري: أنت عار على تونس (فيديو)    اتحاد الشغل يؤكد أنه لم يدع إلى الاعتصام ولم يشارك في أيّ تظاهرة    وفاة عامل بصعقة كهربائية بسبيبة..الستاغ توضح    بنزرت.. استئناف 167 مؤسسة طفولة لنشاطها    أعمال نهب واسعة تجتاح الولايات الأمريكية…والمظاهرات تشتعل من جديد (فيديو + صور)    المهدية: منظم رحلات «حرقة» يكشف عن مخابئ جديدة..والأموال تصل إلى 666 ألف دينار    تسجيل اصابة جديدة وافدة.. هكذا تتوزع حالات الشفاء والاصابات    مواد غذائية تساعد على تخفيض الوزن    المنستير: نتائج سلبية وتسجيل 290 حالة شفاء    لليوم الثامن على التوالي... الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    الدوري الاسباني: عودة الجماهير الى المدرجات واردة    موسي: أكثر من 150 ألف مواطن أمضوا على عريضة سحب الثقة من الغنوشي    محمد المحسن يكتب لكم: وداعا يا فضيلة الشيخ الجليل.. محمد الحبيب النفطي    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    بسبب التنمّر... وفاء الكيلاني توضح حقيقة ''صورتها قبل التجميل''    بسبب مشروع قانون الفنان..اتهامات بين العتيري وزين العابدين    كلام هشتاق..البنك العربي للتراث    طاقة مراكز تجميع الحبوب كافية لاستيعاب الصابة الحالية    هشام العجبوني: "سحب الثقة من الغنوشي سابق لأوانه ولكنه مطروح في لحظة ما"    في ليبيا: مقتل شاب تونسي رميا بالرصاص    المدير الجهوي للصحة بسوسة:نتائج سلبية ل 35 عيّنة من بينها 8 لطلبة    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    قفصة..احتجاجات وقطع طريق... في القصر    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تونس آمنة ويمكن السفر اليها    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    فيسبوك يحذف حسابات مجموعة ناقشت تسليح المحتجين في الولايات المتحدة    فرنسا: إستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    إيقاف الشيخ محمد الهنتاتي بعد شكاية من سيف الدين مخلوف    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    بوسالم...القبض على بائع الخمور لصّ الدراجات النارية    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    المكي: تونس شبه خالية من فيروس كورونا    رئيس المكسيك يكشف عن خسارة نحو 350 ألف شخص وظائفهم في شهر ماي    مع الشروق .. أمريكا...و«الجرح المفتوح»    أخبار النادي الصفاقسي: جبال يختار قائمة ب37 لاعبا    أخبار النادي البنزرتي: مشاورات بين بن غربية ولسود لتشكيل هيئة تسييرية    أخبار شبيبة القيروان: عجز بمليار و800 مليون    بعد موجة تضامن اللاعبين مع فلويد..رئيس الاتحاد الألماني يدعم وال«فيفا» يتفهّم    سبيبة: وفاة عامل بصعقة كهربائية    في الافريقي: سقوط هيئة اليونسي بعد استقالة مجدي الخليفي وهيئة تصريف أعمال لإنقاذ الوضع    إطلاق مشروع وطني لجرد وصيانة الممتلكات الثقافية العمومية والخاصة    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تجربة تونس في مقاومة كورونا تبعث برسائل طمأنة للعالم    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    وفق موقع فوربس الأمريكي.. تونس من بين 7 بلدان يمكن ان تصبح افضل الوجهات السياحية عالميا بعد كوفيد -19    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عودة منجي مرزوق من باريس وخضوعه للحجر الصحي    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الثقافة الليبي: حضور المثقف تراجع والسلاح أصبح النجم الأول

أكد وزير الثقافة الليبي جمعة الفاخري (حكومة شرق ليبيا)، أن الصراعات السياسية في ليبيا أثرت كثيرا على المشهد الثقافي وعلى المثقف الليبي، مشيرا إلى أن من ينحاز للحق، ربما يفقد حياته.
وأضاف جمعة الفاخري أن المشهد في ليبيا غني بشهداء الثقافة من كتابٍ وأدباءٍ وصحفيينِ وإعلاميين، وحتى من نشطاء المجتمع المدني.. وتحدث عن ما يحدث في ليبيا في الحوار التالي :
-كيف تقيمون المشهد الثقافي في ليبيا في ظل ما يعيشه البلد أمنيا وسياسيا وصحيّا؟
لا شكَّ أن المشهد الثقافي الليبي يمرُّ ببعض الظروف القاهرة، فالحرب تلقي بظلالها السوداء على كل شيء.. وبسببها انقطع التواصل بين مبدعي الوطن الواحد إلا في مناسباتٍ قليلةٍ، وبعددٍ يسير من المبدعين، وقلَّت المناشط الإبداعية التي تجمع على موائدها كل مبدعي الوطن الواحدِ، فضلًا عن توقُّف حركة النشر التي تتولَّاها مؤسَّسات الدولة الرسميَّة، وغدت الطباعة والنشرُ محضَ مبادراتٍ شخصيَّةٍ خجولةِ منَ المبدعين أنفسِهم، أو من بعضِ دورِ النشر الخاصَّة، وآمل أن نتجاوز هذه المحنة سريعًا لتعود عجلة الإبداع إلى دورانها الطبيعي، ويعود المشهد الإبداعي الليبيِّ إلى نشاطه المعتاد، وأن يعود مناخ الإبداع للتهيُّؤ من جديدٍ لمزيدٍ الإنعاش والانتعاش، ومزيدٍ من الإدهاش والإبهار..
-أين يتموقع المثقف الليبي، في ظل تسليط الضوء على الفاعلين السياسيين والعناصر المسلحة؟
بالطبع أن السلاح هو النجم الأوَّل الذي يحتلُّ شاشات الإحداث في ليبيا منذ حوالى تسع سنوات، وتصدَّر المشهد العسكريون والسياسيون، وقادة المليشيات، لكنَّ مكانة المثقف الحقيقي لم تتزَّعزع في ظلِّ هذه الظروف العاصفة، وصوته لم يخفت ولم يخرس؛ فقد ظلَّ منحازًا للحقِّ والحبِّ والحياة والجمال، ناظرًا لمصلحة الوطن، ووحدة ترابه، واجتماع أهله على كلمة سواءٍ، وهم يحاولون عبرَ كلِّ السبلِ المتاحَةِ إلى تجسيدِ هذه القيم، وطرح الخلافاتِ، ومحاربة العداوات ودعوات التصعيد والتقاتل والتحارب، ودعاوى الانقسام والتجزئة والتفرُّقِ.
-هل تعتزمون إجراء نشاطات ثقافية بالتعاون مع السلطات والهياكل التونسية، بعد انتهاء الوضع الخاص المتعلق بكورونا؟
نحن نرى في تونس امتدادً طبيعيًّا لليبيا، في كلِّ شيءٍ، وليسَ جغرافيًّا وديموغرافيًا فحسبُ، بل حتى في تفاصيل الثقافة والتراث والأصالة، في العادات والتقاليدِ وطرائق الحياة والتفكير؛ لذا لا ينبغي أن نتوقَّف عن تعاطي الثقافة الفاعلة معًا، والحرص الدائم على إقامة نشاطات مشتركة تبرز فيها إبداعات أبناء البلدين، في مناحي الإبداع كافَّة.
وهناك تواصل مع بعض المثقفين التونسيِّين، وبعض الفاعلين في المشهد الثقافي التونسي، لترتيب كثير من المواعيد الثقافية والإبداعيَّة المشتركة، وسيزداد هذا التعاون الواجب والمهم متى ما تحسَّنت الظروف الأمنية، وانطفأت جحيمات الحروبِ. وأدعو الله أن يكون ذلكَ قريبًا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.