المنحى التنازلي يلازم "توننداكس" مع اقفال حصة الخميس    النجم الساحلي: تجديد العقود يراوح مكانه.. رغبة في بقاء لحمر والبلبولي.. ورحيل جماعي لبقية النجوم    بماذا يطالب أصحاب الفرق الموسيقية في المنستير؟    نابل: تسجيل 4 وفيات و322 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الهيئة الوطنية لمجابهة كورونا في حالة انعقاد دائم وإجراءات جديدة مرتقبة غدا الجمعة    مدنين: إنقاذ نحو 300 مهاجر غير نظامي تعطل مركبهم    متى قتل سمك القرش أول إنسان؟.. دراسة تكشف الزمان    هذا ما قاله وزير الفلاحة بخصوص "استيراد القمح الفاسد عبر ميناء سوسة"    الرقاب: انتحار كهل شنقا...لهذه الاسباب    سجين يُناقش مشروع التخرج للحصول على الإجازة التطبيقية    الدكتورة هند شلبي العالمة الزيتونية في ذمّة الله    القبض على امراة سورية دلست العملة وهربتها نحو تركيا    الافراج مؤقتا عن "سواغ مان"    فتحي العيادي: لقاء الرئيس سعيّد بالغنوشي كان "مُطوّلا وإيجابيا ومهما"    تفاصيل اختتام الورشة الفنية للافلام القصيرة "حكايات عرائس"    مروان العباسي: "البنك المركزي بصدد تغيير القوانين لاعتماد العملة الرقمية في أقرب وقت"    أبطال إفريقيا: الترجي الرياضي يتحول الى القاهرة وغدا الاجتماع الفني    سحب قرعة ملحق تصفيات كأس آسيا لكرة القدم 2023    المعتمديات التي تشهد معدل إنتشار عدوى مرتفع جدّا (أكثر من 400 حالة على كل 100 ألف ساكن)    الكاف: إعلان الحجر الصحي الشامل وهذه تفاصيله    وقفة مع تظاهرة "نظرات على الوثائقي"    نزار يعيش: كوفيد -19 يرفع مديونية القارة الإفريقية إلى حوالي 15%    اللجنة العلمية: لا يمكن اقرار الحجر الصحي الشامل على كامل البلاد    رئيس الدولة، بمناسبة ذكرى انبعاث الجيش الوطني …"المؤسسة العسكرية مدرسة لقيم التضحية والقيام بالواجب"    الآبار العميقة بوحبيب وتازغران بالهوارية تعرضت الى عمل اجرامي تسبب في انقطاع مياه الشرب    اللاعب محمد عياش: " نسعى لتشريف الكرة الطائرة التونسية في أولمبياد طوكيو    إحباط ثلاث عمليات تهريب بسوسة وقابس وصفاقس وحجز بضاعة بقيمة 119 ألف دينار    عصابة لسرقة المواشي تطلق النار على دورية امنية بالكاف: مصدر أمني يوضح    مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يستنكر قيام "مدرسة قرآنية بالاحتفال بلبس فتيات للحجاب"    درّة ميلاد: "80% من النزل خسرت أكثر من 50% من رقم معاملاتها عام 2020"    غلق مطاري النفيضة والمنستير بسبب الاضرابات    رئيس الحكومة يعقد سلسلة من اللقاءات مع الكتل الداعمة للعمل الحكومي    الحكومة الجزائرية تستقيل    كريستيانو رونالدو يواصل كتابة التاريخ    المكتب الجامعي لكرة القدم يقرر الدعوة إلى جلسة عامة عادية بداية شهر أوت    عاجل: تفاصيل إطلاق نار على دورية للحرس الوطني بالكاف..    الجزيري: رحلات التونيسار كثفت زيارات وزراء ليبين لبحث الإستثمار    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    وزارة الدفاع تنفي    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    اليوم أمام أوزباكستان...منتخب الأواسط من أجل بلوغ ربع نهائي كأس العرب    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    البورصة السياسيّة .. في صعود.. لطفي زيتون (وزير سابق)    بدء بيع أضاحي العيد    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    غلق مطار النفيضة الحمامات    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعما للمسار اللامركزي.. إصدار أمر "الحراك الوظيفي" للأعوان العموميين لفائدة الجماعات المحلية
نشر في الشروق يوم 22 - 05 - 2020

أصدر رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، باقتراح من وزير الشؤون المحلية لطفي زيتون، وبعد الاطلًاع على جملة من القوانين الأساسية المنقًحة والمتمًمة في الدستور والتي تخصً المجالس الجهوية، أمرا يتعلق بضبط الحراك الوظيفي للأعوان العموميين العاملين بالإدارات وبالمؤسسات والمنشآت العمومية، وذلك لفائدة الجماعات المحلية.
ويهدف هذا الأمر أساسا إلى تطوير الموارد البشرية للجماعات المحلية، لاسيما منها البلديات المحدثة التي تفتقر عادة للعنصر البشري، وبصفة عامًة للبلديات ذات الأولوية، التي يكون فيها مؤشًر التنمية المحلي أقل من المؤشر الوطني العام إضافة إلى ضعف التأطير.
كما سيساهم في التسريع في انجاز برامج التنمية والمشاريع البلدية.
أما فيما يتعلق بصيغ الحراك الوظيفي ، فيمكن للجماعات المحلية اعتماد صيغة أو أكثر لتدعيم مواردها البشرية، وتتمثل هذه الصيغ أساسا في نقلة الأعوان العموميّين أو إلحاقهم بطلب منهم طبقا لأحكام الأنظمة الأساسية العامة التي يخضعون إليها، أو إعادة توظيف أعوان الدولة والجماعات المحليّة والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية طبقا لأحكام الأمر الحكومي لسنة 2016، كما أنً وضع أعوان على ذمّة الجماعات المحليّة طبقا لما ورد بالفصول 161 و273 و343 و379 من مجلة الجماعات المحلية يعدً من بين أهمً الصيغ المطروحة في الأمر.
أمر تفرًد إضافة إلى ما سبق بدراسة تدابير كفيلة بتحفيز الحراك الوظيفي لفائدة الجماعات المحلية وذلك بمنح امتيازات مالية هامًة للعون حيث يتمتع بمنحة الوضع على الذمة، وبمنحة أعباء تغيير مقر الإقامة وبحوافز المسار المهني، ومنحة تصل حدً200 بالمائة من الأجر الشهري الاساسي تتحملها الجماعة المحلية المعنية، وعلاوة على ذلك فإن وضع عون عمومي، بطلب منه لدى جماعة محلية لمدة أقصاها خمس سنوات لسد الشغور في بعض الخطط تسمح له بمواصلة انتمائه لسلكه الأصلي.
وحرصا على تفعيل مبادئ الشفافية والمساواة وضمان تكافؤ الفرص بين مختلف المترشّحين في إطار آليات الحراك الوظيفي، نصّ هذا الأمر الحكومي على إحداث بورصة خطط الجماعات المحليّة لدى وزارة الشؤون المحلية.
وتكون هذه البورصة ضمن منصة الكترونية فاعلة تحتوي عروض ومطالب البلديات واحتياجاتها وبالتالي تضمن تعزيز الموارد البشرية للبلديات بأقل تكلفة وتكون الأولوية في اعتماد صيغة الوضع على الذمة لسد الشغورات في الوظائف والخطط للإطارات الإدارية والمالية والتقنيين في اختصاص الأشغال وتنفيذ المشاريع ،والمختصين في الإعلامية والمهندسين المعماريين.
أمر الحراك الوظيفي سيحدث نقلة فارقة في إطار التفعيل التدريجي لاستراتيجية دعم المسار الًلامركزي في تونس وفقا للتوجهات والمبادئ التي تم تكريسها في قوانين مجلة الجماعات المحلية.
ويظل السؤال مطروحا هنا حول نجاح هذا التمشي ومدى تعميمه، على اعتبار وأنً نقلة الموظفين من المؤسسات والمنشآت العمومية الأصلية قد يخلق فراغا يصعب سدًه لاسيما فيما يتعلق بالإطارات الكفأة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.