جندوبة: ايقاف كهلين انتحلا صفة عوني أمن قصد ابتزاز المواطنين    حدث اليوم: بسبب التغلغل الصهيوني : طبول الحرب تُقرع بين المغرب والجزائر    كأس العرب للفيفا – الارتياح يعم المنتخب التونسي بعد الفوز على موريتانيا في مستهل مشواره بالمسابقة    سعيد يحذر من محاولات تسلل للمؤسسة العسكرية    5 وفيات جراء كورونا وارتفاع عدد الاصابات المُكتشفة إلى 263    صدر بالرائد الرسمي: مناظرة لانتداب 1110 أستاذ بالتعليم العالي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء في تراجع    سبيطلة: حجز مواد مخدرة بقيمة 180 ألف دينار    الولاة الجدد يؤدون اليمين    أحلام سعيد المبتورة تترقب مراسيم إسعافها    المدير العام التجاري للشركة: الخطوط التونسية ستقتني 5 طائرات لتعزيز اسطولها وتحسين خدماتها    عشرات الالاف من المتظاهرين في مسيرة نحو القصر الرئاسي في السودان    تحجير السفر على وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب    كوفيد-19: باحثون يطورون "علكة" قد تقلل من خطر العدوى بفيروس كورونا    اتحاد الفلاحة يعتبر الترفيع في اسعار الحبوب عند الانتاج "مهم لكنه دون المأمول"    كأس العرب: الجزيري رجل مباراة تونس وموريتانيا    المنتخب التونسي يستهل مشوار كأس العرب بخماسة في مرمى موريتانيا    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    انتصارسهل للمنتخب التونسي بخماسية امام نظيره الموريتاني    زيارة تبون لتونس والاستحقاقات الثنائية المقبلة محور لقاء وزيري الخارجية التونسي والجزائري    اليعقوبي غاضب: ''على وزير التربية الكفّ عن هذا الحديث ..''    ظهور جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة    بنزرت: طفلة ال15 تقيم علاقات جنسية مع 3 أنفار ثم تقاضيهم    تعنيف امرأة من قبل أعوان أمن؟ .. هذه حقيقة الفيديو المتداول    حادثة مأساوية: وفاة عروسين صبيحة زفافهما    حقيقة صورة متداولة ل''ملك المغرب عند حائط المبكى''    الخطوط الجوية التونسية تعلن عن تعليق كافة الرحلات الجوية نحو المغرب    الكاف: ابتهاج الفلاّحين بالترفيع في أسعار الحبوب وتخوّف من تواصل انحباس الأمطار    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    المنستير: حجز 200 كغ من اللحوم الحمراء الفاسدة بمخزن تبريد بطبلبة وإتلافها    مجدي الكرباعي: "إيطاليا ترحّل التونسيّين في ظرف شهر ونفاياتها في ميناء سوسة منذ أكثر من سنة"    إيزابيل ادجاني من بين ابطاله : عرض فيلم «اخوات» في الكوليزي بحضور يمينة بنقيقي    توزر : 500 مشارك من فرنسا وبلجيكا وكندا وألمانيا والامارات ..«القفز بالمظلات» ينعش السياحة    في إحياء تونس لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : قضية فلسطين تعيش أخطر مراحلها    اليوم عرضه العالمي الأول بمدينة الثقافة: وثائقي عن تاريخ طبرقة المجيد لحبيب المستيري    مدنين : بعد غلق قسم بمعهد سدي مخلوف بسبب فيروس كورونا    مظاهرات حاشدة في المغرب رفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني    "زمن النهايات والحب" لهند الوسلاتي تفتكّ مكانها في "اليوم الأخير"    تعرف على القنوات الناقلة لكأس العرب 2021    صفاقس: إيقاف فتاة من أجل إجهاض جنينها البالغ من العمر حوالي 5 اشهر وإلقائه بمصب فضلات    القيروان: 9 جرحى في حادث تصادم بين "لواج" وشاحنة    الكرة الذهبية: دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    وزارة الصحة: تطعيم 43085 شخصا ضد كورونا بتاريخ 29 نوفمبر الجاري    المدرسة التّونسيّة وارتفاع منسوب العنف (1)    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    جدول كأس العرب والقنوات الناقلة    تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون" في إسبانيا    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    ملامح أيام قرطاج الشعرية    مع الشروق.. ليبيا... هل يتمّ تأجيل الانتخابات ؟    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    الحوار منهج الأنبياء    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبير اقتصادي يؤكد ضرورة انشاء هيئة رقابية تتولى مراقبة الشأن المالي
نشر في الشروق يوم 08 - 10 - 2021

يبقى الشأن الاقتصادي من أبرز مشاغل المواطن التونسي في الفترة الحالية لعدة أسباب ما يلمسه في حياته اليومية من تراجع في مقدرته الشرائية وأيضا تطور البطالة ولا شك ان البيان الأخير لمجلس إدارة البنك المركزي قد عمق هذا الانشغال خاصة وأنه كان تلخيصا " علميا " لمشاغل التونسيين والتونسيات وتخوفاتهم إذ نبه من خطورة الانزلاق في متاهة تضخم يصعب السيطرة عليها ومن صعوبات حقيقية في تعبئة الموارد وتهديد حقيقي بشح السيولة إلى أبعد الحدود. ولا شك ان صعوبة تعبئة موارد مالية للميزانية التكميلية يمثل مشكلة حقيقية في ظل تقلص الموارد وصعوبة الاقتراض من الداخل والخارج نتيجة تراجع الاستثمار.
لكن الوضع الحالي يحتاج إلى وضوح في المقاربة وفي إيجاد الحلول الصحيحة حتى لا نجد أنفسنا مضطرين للخضوع لشروط مجحفة والقبول بالخضوع للإملاءات والتحول إلى أحد " تلاميذ " نادي باريس الذي يتولى توجيه السياسات الاقتصادية للدول " المفلسة".
وهنا يبدو ضروريا ان يكون التشخيص صحيحا و هو ما يفرض القول ان ما يتوفر لدينا من رصيد من العملة الأجنبية لا يعود إلى مردودية في تصدير المنتوجات التونسية أو حركية بعض القطاعات بل هو وليد ما فرضته أزمة الكورونا من ركود في التوريد و هو ما لا يمكن ان نواصل السير فيه لأنه بقدر ما يتعين الحد من التوريد العشوائي و غير المفيد فإن اقتصادنا يحتاج إلى توريد مواد و منتوجات ندمجها في منتوجات نتولى لاحقا تصديرها و من ناحية أخرى فإن المشكل الحقيقي الذي سنواجهه يتمثل أساسا في تزايد الطلب على الطاقة مع ما يمثله ذلك من ضغط جديد على توازنات المالية العمومية في ظل ارتفاع سعر النفط و توقع مزيد ارتفاعه و لا بد لمواجهة الوضع من دفع الاستثمار لأنه المدخل الرئيسي لخلق الثروة و توفير مداخيل إضافية للدولة و من الضروري هنا توجيه رسائل طمأنة لرجال الاعمال و اعتماد القانون دون سواه و عدم تحويل الحرب على الفساد إلى استهداف ممنهج للمبادرين ورجال الأعمال.
ومن الضروري في تقديرنا إنشاء هيئة رقابية تتولى مراقبة الشأن المالي ووضع قواعد حوكمة جديدة للقطاع المالي لأن الإصلاح يستدعي بالأساس حوكمة حديثة تستند إلى المعايير المعترف بها دوليا والتي ساهمت في تقدم عدد كبير من الدول والإصلاح يمر أيضا عبر تقاطع وتنوع الاختصاصات والمقاربات لأن التنوع يمكن من إدراك أشمل للقضايا ومن بلورة حلول أنجع لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.