الداخلية: تحويرات و تعيينات في عدد من الخطط والإدارات الأمنية    صور: وزير السياحة يعاين استعداد الوحدات الفندقية لاستقبال الوفود المشاركة في تيكاد 8    سيدي بوزيد: الاحتفاظ بعدد من المسؤولين الجهويين من أجل الاستيلاء على المال العام    سوسة: حجز 3810 لترا من الزيت النباتي المدعّم    بعد الحر الشديد.. أمطار غزيرة ورياح عاتية تجتاح باريس (فيديو)    السباح نجيب بالهادي: العبور القادم في محيط بارد وسُينقل بكاميرات تلتقط أسماك القرش من حولي    النفط يهبط إلى أدنى مستوى في 6 أشهر    حريق جديد بكنيسة مصرية دون خسائر بشرية    نادي السيلية القطري يحاول إقناع سامي الطرابلسي بالعدول عن الإستقالة    بطولة سينسيناتي للماسترز: أنس جابر تواجه كاثرين ماكنيلي    بن عروس: حجز مكيفات هواء وكمية من القماش    فظيع في تونس: فار من الرازي يطعن والدته 4 مرات    اليوم: 16 محطة رصد جوي تجاوزت فيها الحرارة 40 درجة    طالب في كلية الطب في فرنسا في سن 16 سنة، وزيرة الطفولة تستقبل أمير الفهري    إعتماد مضمون الحالة المدنية الممضى إلكترونيا رسميا في الإجراءات الإدارية    التونسي الفرنسي محمد مدفعي قريب من الانضمام للترجي    لطفي العبدلي يعلن عن الغاء جميع عروضه    مصالح الديوانة تحبط محاولة تهريب 14.45 كلغ من مادة الكوكايين المخدرة بميناء جرجيس    بطولة إفريقيا للامم اواسط للكرة الطائرة بتونس: الفوز الثاني للمنتخب التونسي    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر من حملة تصيّد على الفايسبوك    مدنين: تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال ال24 ساعة الأخيرة    عروض متنوّعة في الدورة 31 لمهرجان 'تبرنق' بغار الدماء    سعيد يتلقى دعوة للمشاركة في قمة قادة الولايات المتحدة وأفريقيا بواشنطن    بعد عشرين سنة وائل جسّار يعود لمهرجان صفاقس    نابل: تحسن المؤشرات السياحية خلال الفترة الأخيرة وعودة السوق الجزائرية    الكاف: قريبا انطلاق برامج احداث مشاريع تنموية لفائدة النساء الريفيات    كميّات الأمطار المسجلة بعدد من مناطق البلاد    افتكاك سيّارة تاكسي من صاحبها.. وهذه التفاصيل    كهل خمسيني يطعن شقيقه فيرديه قتيلا #خبر_ عاجل    حي الخضراء: القبض على منحرف خطير مفتش عنه حاول التصدي لأعوان الأمن بآلة حادة    استفتاء : المحكمة الإدارية ترفض الطعن المقدم في الطور الاستئنافي من "آفاق تونس" شكلا    الهيدروجين الأخضر : 9 دول عربية تتحكم في مستقبل الطاقة البديلة    توضيح: محطات توزيع المحروقات دون بنزين ؟ الأسباب    أول سفينة محملة بالحبوب لإفريقيا تغادر أوكرانيا    مصر: نقابة المهن التمثيلية تكشف حقيقة وفاة هشام سليم متأثراً بالسرطان    الداخلية: إجراءات تأديبية وجزائية ضد منتسبين لنقابات أمنية    وزارةالصحة: 1894 إصابة جديدة و28 حالة وفاة خلال أسبوع بفيروس كورونا    الوضع الوبائي: تسجيل 28 حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الممتدة من 8 إلى 14 أوت الجاري    سيدي بوزيد: تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" و31 حالة شفاء    بيان الاتحاد الانجليزي بشأن مشادة توخيل وكونتي    لطيفة العرفاوي تدعو قيس سعيد ''لإصلاح الشأن الثقافي في تونس ''    بطولة إيطاليا: جوفنتوس يفوز على ساسوولو بثلاثية نظيفة    تحويلات التونسيين في الخارج تغطي 85 بالمائة من عجز القطاع الخارجي    مدن وعواصم من العالم..لشبونة    دار بوعطور : دار الوزير...    'فيفا' تعلق عضوية الاتحاد الهندي لكرة القدم    "مايكروسوفت" تكشف عن هجوم سيبراني على دول الناتو وتنسبه إلى روسيا    التوقعات الجوية لهذا اليوم..    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 45)..قصّة البعث والقيامة عند اليهود ومن سبقهم    مع الشروق..حكومة ثالثة في ليبيا!    النهوض بالسياحة الترفيهية    اختتام صالون الاستثمار الفلاحي    وزير الصحة يستقبل أمير الفهري سفير المنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم للمبدع العربي    أخصائية علم النفس تكشف أعراض اكتئاب الأطفال    مُحمد علي كمون : نَسِيمٌ مُعَطَّرٌ يَهُبُّ على مهرجان صفاقس الدولي…فتحي الهمّامي    السعودية تعلن اتخاذ اجراءات جديدة خاصة بالعمرة    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علماء يحذرون من وجود روابط بين تلوث التربة وأكبر قاتل في العالم
نشر في الشروق يوم 03 - 07 - 2022

قد يكون للمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة في التربة آثار ضارة على نظام القلب والأوعية الدموية، وفقا لدراسة نشرت حديثا في مجلة Cardiovascular Research.
وقال البروفيسور توماس مونزل من المركز الطبي الجامعي ماينز بألمانيا إن "تلوث التربة أقل خطورة على صحة الإنسان من الهواء الملوث. لكن الأدلة تتزايد على أن الملوثات في التربة قد تضر بصحة القلب والأوعية الدموية من خلال عدد من الآليات، بما في ذلك الالتهاب وتعطيل ساعة الجسم الطبيعية".
ويتسبب تلوث الهواء والماء والتربة في وفاة تسعة ملايين شخص على الأقل كل عام. وأكثر من 60% من الأمراض والوفيات المرتبطة بالتلوث ناتجة عن أمراض القلب والأوعية الدموية مثل أمراض القلب الإقفارية المزمنة والنوبات القلبية والسكتة الدماغية واضطرابات ضربات القلب (عدم انتظام ضربات القلب).
وتسلط الورقة البحثية الجديدة الضوء على العلاقات بين تلوث التربة وصحة الإنسان، مع التركيز بشكل خاص على أمراض القلب والأوعية الدموية.
وتشمل ملوثات التربة المعادن الثقيلة ومبيدات الآفات والبلاستيك. ويذكر المؤلفون أن التربة الملوثة قد تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق زيادة الإجهاد التأكسدي في الأوعية الدموية (مع المزيد من الجذور الحرة "السيئة" وعدد أقل من مضادات الأكسدة "الجيدة")، عن طريق التسبب في الالتهاب، وعن طريق إزعاج ساعة الجسم (إيقاع الساعة البيولوجية).
وقد تدخل التربة الملوثة إلى الجسم عن طريق استنشاق غبار الصحراء أو بلورات الأسمدة أو جزيئات البلاستيك.
ويمكن أيضا استهلاك المعادن الثقيلة مثل الكادميوم والرصاص والبلاستيك والمواد السامة العضوية (على سبيل المثال في مبيدات الآفات) عن طريق الفم. وتغسل ملوثات التربة في الأنهار وتنتج مياها قذرة يمكن استهلاكها.
وارتبطت المبيدات الحشرية بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وبينما يواجه العاملون في الصناعات الزراعية والكيميائية أكبر قدر من التعرض، قد يبتلع عامة الناس مبيدات الآفات من الأطعمة الملوثة والتربة والمياه.
والكادميوم معدن ثقيل يتواجد بشكل طبيعي بكميات قليلة في الهواء والماء والتربة والغذاء، كما أنه يأتي من مصادر صناعية وزراعية. والغذاء هو المصدر الرئيسي للكادميوم لدى غير المدخنين.
وتشير الورقة البحثية الجديدة إلى أن الدراسات السكانية أظهرت نتائج مختلطة حول العلاقة بين الكادميوم وأمراض القلب والأوعية الدموية، وتستشهد بدراسة كورية أظهرت أن الكوريين في منتصف العمر الذين يعانون من ارتفاع الكادميوم في الدم لديهم مخاطر عالية للإصابة بالسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم.
والرصاص معدن سام يحدث بشكل طبيعي مع تلوث بيئي من خلال التعدين والصهر والتصنيع وإعادة التدوير. ووجدت الدراسات ارتباطات بين ارتفاع مستويات الرصاص في الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب التاجية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية لدى النساء والأشخاص المصابين بداء السكري.
وأشارت دراسات أخرى إلى وجود مخاطر أعلى للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالتعرض للزرنيخ، وهو معدن طبيعي يمكن أن تزيد مستوياته بسبب العمليات الصناعية واستخدام المياه الملوثة لري المحاصيل.
وتنص الورقة البحثية على أنه "على الرغم من أن تلوث التربة بالمعادن الثقيلة وارتباطه بأمراض القلب والأوعية الدموية يمثل مشكلة، خاصة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، نظرا لأن سكانها يتعرضون بشكل غير متناسب لهذه الملوثات البيئية، فإنها تصبح مشكلة لأي بلد في العالم بسبب العولمة المتزايدة لسلاسل الإمداد الغذائي وامتصاص هذه المعادن الثقيلة بالفواكه والخضروات واللحوم".
وتمت ملاحظة المخاطر المحتملة للغبار الملوث المحمول جوا. ويمكن لغبار الصحراء السفر لمسافات طويلة، وأظهرت الأبحاث أن جزيئات التربة في الصين ومنغوليا كانت مرتبطة بزيادة احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية في اليابان.
وكان عدد زيارات قسم الطوارئ القلبية الوعائية في اليابان أعلى بنسبة 21% في الأيام التي يكون فيها التعرض الشديد للغبار الآسيوي.
وفي حين لا توجد دراسات سكانية حول الآثار الصحية للقلب والأوعية الدموية للبلاستيك النانوي والميكروبلاستيك على البشر، فقد أظهرت الأبحاث أن هذه الجسيمات يمكن أن تصل إلى مجرى الدم، ما يجعل من المعقول أن تنتقل إلى الأعضاء وتسبب التهابا جهازيا وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وأوضح البروفيسور مونزل: "هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول التأثير المشترك للعديد من ملوثات التربة على أمراض القلب والأوعية الدموية نظرا لأننا نادرا ما نتعرض لعامل سام واحد فقط. والبحث مطلوب بشكل عاجل حول الكيفية التي يمكن أن تؤدي بها مادة البلاستيك النانوية والجزيئية إلى حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية وتفاقمها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.