قناة "التاسعة" ترد بقوة على سامي الفهري    طوكيو تستقبل ترامب بهزة أرضية قوية    الطقس : أمطار غزيرة بهذه المناطق    نهائي دوري الأبطال…الترجي يتعادل والحسم يتأجل لموقعة رادس    في بيان ساخر : قناة التاسعة مستعدة للتفاوض مع سامي الفهري بصفته منشّط فقط    عمرها 102 عاما.. وتقتل جارتها بطريقة بشعة    "فيس بوك" تحذف حوالى 3 مليارات حساب مزيف    نهائي رابطة الأبطال: الترجّي يتعادل مع الوداد البيضاوي    الوداد - الترجي (1 - 1).." الرابعة" تقترب    الترجي يعود بتعادل ثمين من المغرب في مباراة متقلبة...وبطولية    أبرزهم بن شريفية والشعلالي: غيابات بارزة في مباراة العودة بين الترجي والوداد    أزمة بلدية سوسة: المكتب الجهوي لتحيا تونس بسوسة يحمل المسؤولية لمستشاري النهضة    التاسعة" تتهم "موزاييك" بالانحياز ضدّها.. وتُعلن مقاطعتها    مبروك كورشيد: الغنوشي هو الجلطام بامتياز    حزب البديل وإتحاد الأعراف يؤكدان على ضرورة ترسيخ 'ثقافة الحوكمة الرشيدة في كل المجالات'    بمناسبة مرور 500 عام على وفاته: عرض رسومات ليوناردو دافنشي في قصر بكنغهام    رسمي.. امضاء اتفاق اندماج "المبادرة" في "تحيا تونس"    كمال مرجان: "اندماج المبادرة في تحيا تونس يوم كبير"    حالة الطقس: أمطار غزيرة منتظرة ورياح قوية وبرد في هذه الولايات    سليم العزابي ل"الصباح نيوز": سنطرح مشروع الدمج للتصويت في غرة جوان القادم    ديلي تلغراف البريطانية :الاحتلال استخدم السحر والشعوذة للكشف عن أنفاق حزب الله !    القيروان: حريق بمستودع لتخزين المواد العلفية    خطأ جسيم يكاد يقتل ضيفة "رامز في الشلال"    10 جرحى في انفجار طرد مفخخ في ليون الفرنسية    مرام بن عزيزة: بعت ملابسي «القطعة ب20 دينار» من اجل اقتناء ادباش العيد للأطفال    التواصل مع الطبيعة خلال الطفولة يؤثر على الصحة العقلية عند البلوغ    تقدّم أشغال تهيئة الطريق الوطنية عدد 15 الرابطة بين قفصة وقابس    مؤشر أسعار البيع عند الإنتاج الصناعي يرتفع ب5ر8% خلال مارس 2019    وقفة احتجاجية لمنتجي البطاطا والغلال الصيفية والدواجن يوم الثلاثاء المقبل    معهد الرّصد الجوّي يُحذّر: أمطار رعدية ومحليا غزيرة مع انخفاض في درجات الحرارة    خاص/ "رمزي هل تعلم" يرد على نرمين صفر ويكشف حقيقة هروبه وتركها مصابة اثر الحادث    مهندس بالرصد الجوّي يكشف موعد عيد الفطر    وزارة التربية تضع بداية من اليوم، على ذمة المترشحين لامتحان الباكالوريا مجموعة هامة من مقاطع فيديو للمراجعة    العثور على جثة امرأة ملقاة في إحدى الآبار السطحية بمنطقة غزالة..وهذه التفاصيل..    المنظمة الشغيلة تتحرك ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني    جورج وسوف يهاجم إليسا ويعترف بأنه إرتعش أمام فيروز    النقابة التونسية للفلاحين تستنكر توريد 3 آلاف طن من البطاطا من مصر    من حكايات رمضان : عمر على فراش الموت    في أدب الصوم : المسافر والصوم    عبد اللطيف الفراتي يكتب لكم : نحو الانكماش الاقتصادي بخطى مسرعة    أخبار الترجي الرياضي ..الشعباني ب«التكتيك» المُعتاد.. و«الكاف» تُبدّد المخاوف من التحكيم    الإبقاء على رحلتي صفاقس باريس - مرتين في الأسبوع    استعدادا لل”كان”…جيراس يستدعي 17 لاعب محترف والخميس المقبل اكتمال القائمة    رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تستقيل من منصبها    رمضان زمان ..حقيبة المفاجآت    ليالي باب سويقة في رمضان..مقام سيدي محرز    مع مرور الشهر : كيف تتغلب على صعوبات الصوم ؟    أمراض تمنع الصيام ..مرضى الكلى    حمام الأنف: ضبط شخص وحجزت لديه مخدر الزطلة    فرقة الابحاث العدلية ببنزرت تلقي القبض على متهمين خطيرين صادرة في شانهما 15 منشور تفتيش    بالصورة: سامي الفهري في خلاف مع زوجته ويطلب يد المساعدة    أهلا رمضان ..الدكتور محمّد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (1 3)    زوجات النبي ﷺ..زينب بنت خزيمة    اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في نشاط وكالة أسفار تنظم رحلات إلى الكيان الصهيوني    الترجي يختتم تحضيراته.. وهذه التشكيلة المحتملة    سليانة: الديوان الوطني للبريد يخصص أكثر من 2 مليون دينار لتطوير البنية التحتية خلال سنة 2019    السعودية ترفع الحظر عن السيجارة والشيشة الإلكترونية    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصاعد النقاشات الأمريكية حول استراتيجية الخروج من العراق
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

تشهد أروقة الكونغرس الأمريكي وكل من وزارة الدفاع (البنتاغون) والبيت الأبيض نقاشا ساخنا حول موعد وكيفية وضع استراتيجية للانسحاب التدريجي من العراق بعد إجراء الانتخابات العراقية المرتقبة في الثلاثين من شهر جانفي الجاري التي ستسفر عن تشكيل جمعية وطنية تنتخب حكومة عراقية ومجلسا رئاسيا.
وفي الوقت الذي ذكرت فيه صحيفة نيويورك تايمز أن النقاشات تتناول سلسلة من الخطط الطارئة للأحداث في ما يشبه خارطة رسمية لاستراتيجية مخرج، فإن مسؤولا أمريكيا كبيرا حذر من الذهاب بعيدا في تفسير ذلك قائلا «إن لدى البنتاغون خططا لكل شيء» بدءا من نشوب حرب في كوريا وانتهاء بمهمات إغاثة في أفريقيا.
وقد ازداد الحديث العام وغير الرسمي عن الانسحاب من العراق بصورة مميزة في الوقت الذي يعود فيه الكونغرس إلى عقد دورته الجديدة في العشرين من الشهر الجاري، وفي الوقت الذي تحاول فيه القيادات العسكرية الأمريكية معرفة كيفية رد العراقيين على نتائج الانتخابات.
نقاشات تحت الضغط
وتذكر مسودة الميزانية السنوية للبنتاغون بأن الاحتلال الأمريكي للعراق يكلف نحو 4.5 مليار دولار شهريا، ويثير توترا هائلا في الجيش الأمريكي. ويفكر المسؤولون في البيت الأبيض بالتكاليف السياسية لفترة ولاية الرئيس جورج بوش الثانية نتيجة الإصابات المتزايدة في صفوف قوات الاحتلال الأمريكي. ولم ينضم بوش حتى الآن إلى هذه النقاشات على الرغم من أن عددا قليلا من كبار أعضاء طاقمه للأمن القومي والسياسة الخارجية يشاركون فيها. وقال مسؤول أمريكي كبير بأن بوش لا يزال ينوي التمسك بخطته، مشيرا إلى استراتيجيته بتدريب العراقيين ليتولوا مسؤوليات الأمن من قوات الاحتلال، ولكنه لم يتردد في وعده بالبقاء إلى حين الانتهاء من المهمة. وأصر المسؤول ذاته على القول «نحن لسنا بصدد محاولة تعويم جداول زمنية، وإن المقياس الوحيد الذي لدينا هو متى نستطيع تسليم المزيد من المهمات إلى القوات المحلية» في العراق.
غير أن الحديث عن سبل جديدة لتحديد موعد إنجاز المهمة يسود نقاشات واشنطن، وهناك من يدعو إلى استخدام الانتخابات كمسوغ للانسحاب التدريجي السريع، حتى لا تبدو الولايات المتحدة وكأنها تقطع مهمتها وتهرب من العراق. ويعترف مسؤولون عديدون أن بوش سيواجه قرارات حاسمة بعد 30 يناير في الحال عندما يتضح ما إذا كانت الانتخابات أسفرت عن استقرار أو مزيد من المقاومة. وقد وجد بوش نفسه بالفعل في جدل علني نادر الأسبوع الماضي مع مستشار والده السابق لشؤون الأمن القومي، برينت سكوكروفت الذي أعلن يوم الخميس الماضي أن «الانتخابات لن تكون تحولا يبشر بخير بل إن فيها احتمالا كبيرا بتعميق الصراع» مضيفا «ولعل ما نشهده هو حرب أهلية قائمة جزئيا في هذا الوقت.» وقال سكوكروفت «إن الوضع في العراق أثار السؤال الأساسي وهو ما إذا كان علينا أن نخرج الآن» وقد حث بوش على إبلاغ الأوروبيين في جولته القادمة في أوروبا الشهر المقبل بأنه لا يستطيع إبقاء الأمريكيين يقومون بهذا وحدهم، وماذا يعتقدون أنه سيحدث «إذا سحبنا القوات الأمريكية الآن مباشرة.» في إشارة إلى أنه يعني أن يثير بوش احتمال انهيار العراق بدون وجود أجنبي رئيسي، وهو ذات المنطق الذي تستخدمه حكومة بوش لسياستها الحالية. وقد علق بوش على تصريحات سكوكروفت بأنه لا يشاركه قلقه قائلا «العكس تماما»، مضيفا «أعتقد أن الانتخابات ستكون تجربة مثيرة للآمال بصورة لا تصدق للشعب العراقي.»
أسئلة مثيرة
غير أن مصادر في الحكومة الأمريكية تقول أن تفاؤل بوش يتناقض بشكل حاد مع الأحاديث الجارية في غرفة العمليات العسكرية أو السياسية في البيت الأبيض، كما يتناقض مع ما يجري من حديث في البنتاغون والكونغرس. فلأول مرة هناك أسئلة حول ما إذا كان من الممكن سياسيا الانتظار إلى أن يتم تدريب القوات العراقية بصورة كافية قبل أن يصبح الضغط لسحب القوات الأمريكية كاسحا. وقد بدأ أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي بالتصريح علنا بأن وحدات الجيش والشرطة العراقية ليست بمستوى المهمة. وقال رئيس لجنة القوات المسلحة في المجلس جون وورنر عقب اجتماعه مع مسؤولين كبار في البنتاغون أنه «ينبغي القيام بقدر كبير من العمل لتحقيق ذلك المستوى من القوات التي ستسمح لبلادنا وللأعضاء الآخرين في التحالف تخفيض مستويات قواتهم.» كما أعرب أعضاء جمهوريون بارزون في المجلس بمن فيهم تشاك هاغل وجون مكين عن تشاؤمهم بشأن السياسة الخاصة بالعراق. كما أن أحد أعمدة اليمين المحافظ المتطرف نيوت غينغريش، الذين روجوا للحرب على العراق قال «إننا نعمل الآن على إخراج أنفسنا من الحفرة في العراق.» وقال وزير الدفاع دونالد رامسفيلد في معرض الحديث عن قراره إرسال الجنرال المتقاعد غاري لوك إلى العراق لتقييم الوضع هناك أنه لا يريد إرسال المزيد من القوات الأمريكية إلى العراق «لأننا عندها سنبدو أكثر فأكثر بأننا أشبه بقوة احتلال.»
ويجري الحديث بهدوء داخل حكومة بوش عن لجوئها إلى الحكومة العراقية التي ستختارها الجمعية الوطنية العراقية بعد الانتخابات لتطلب سحب القوات الأمريكية وهو ما وصفه مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية ب»الخيار الفلبيني» مشيرا بذلك إلى طلب الفلبين سحب القوات الأمريكية قبل أكثر من عشر سنوات. وقال القائد السابق لقوات المارينز في العراق الجنرال جيمس كونوي الذي يعمل حاليا مديرا للعمليات في الجيش في هيئة الأركان المشتركة، «أظن أنه بعد فترة قصيرة جدا سنبدأ في رؤية تخفيض في القوات الأمريكية، ليس لأن المخططين الأمريكيين يسعون إلى ذلك بل لأن العراقيين سيطلبون ذلك.» ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول أمريكي كبير قوله أن من الواضح للجميع أن وضع جدول زمني للانسحاب الأمريكي التدريجي «ينبغي أن يكون عرضا عراقيا وأنه ينبغي أن يحدث هذا العام.» وقال جنرال أمريكي في العراق في رسالة إلكترونية إلى نيويورك تايمز «من الصعب حقا القول ما الذي يمكن اعتباره موعدا واقعيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.